دراسة تكشف أنَّ جيش النمل يستخدم حرارة الجسم لحماية صغاره
آخر تحديث GMT 10:34:30
 فلسطين اليوم -

أوضحت أنَّه يساعدهم على البقاء على الحياة في الارتفاعات العالية

دراسة تكشف أنَّ جيش النمل يستخدم حرارة الجسم لحماية صغاره

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تكشف أنَّ جيش النمل يستخدم حرارة الجسم لحماية صغاره

جيش من النمل
لندن ـ سليم كرم

 يتحد جيش النمل معا لإنشاء أعشاش يعيش فيها صغارهم باستخدام حرارة جسمهم الجماعية لزيادة تدفئة الحرارة السطحية الباردة، وكشفت دراسة جديدة في كوستاريكا أن هذا التكنيك يساعدهم على البقاء على الحياة في الارتفاعات العالية وخلق بيئة دافئة تصل حرارتها إلى 13 فهرنهايت من درجة السطح، ويعد الحفاظ على حرارة العش أمر بالغ الأهمية لتطوير الذرية في مراحل نموهم قبل البلوغ، وأوضح الباحثون أنه من المرجح أن النمل ينفق الكثير من الطاقة للحفاظ على الحرارة، وفي دراسة جديدة نشرت مؤخرًا في مجلة Insects Sociaux تتبع باحثون جامعة دريكسل ثلاثة أعشاش مختلفة معروفة باسم (bivouacs) على ارتفاعات مختلفة، وكان العش الأدنى على ارتفاع 950 متر عن سطح البحر والأعلى ارتفاعًا على بعد 1565 متر، ويتبع نمل (Labidus Praedator) دورة حياة مخطط لها بعناية حيث ينتقل عندما يصبح الصغار يرقات صغيرة، وعندما يتحولوا إلى شرنقة في مرحلة ما قبل البلوغ يظل النمل في العش بشكل مؤقت لعدة أسابيع.

دراسة تكشف أنَّ جيش النمل يستخدم حرارة الجسم لحماية صغاره

وأفاد الباحثون أن درجة حرارة هذا العش تعد عنصرًا حاسمًا في بقاء الصغار على قيد الحياة وقدرة النمل على التحرك، وأضافت كتالين بودير طالبة الدراسات العليا في جامعة دريكسيل للفنون والعلوم والتي تعاونت مع البروفيسور سين أودونيل " كما  هو الحال بالنسبة لمعظم الحشران تعد درجة حرارة عش النمل أثناء تربية الصغار أمرًا هامًا في تحديد الوقت اللازم لفقس كل بيضة للوصول إلى مرحلة البلوغ"، من المهم أن يظل العش دافئا في المرتفعات لضمان نطاق حرارة مثالية، وتابعت بودير " في المرتفعات العالية ربما يكون دفء العش أكثر أهمية عنه في الأماكن المنخفضة لأنه درجة حرارة الهواء المحيط هي أبعد عن درجات حرارة النمو المثالية".

وقام الباحثون بقياس درجة حرارة السطح والتربة ووجدوا أن العش ظل دافئا بما يكفي للحفاظ على الصغار على الرغم من درجات الحرارة الباردة في التربة والمياه السطحية، وفي الأسفل تكون درجات الحرارة فقط أكثر دفئا  بمقدار 1 فهرنهايت عن الأعلى، إلا أن العش حظى بمتوسط درجة حرارة 13 فهرنهايت فوق السطح، وبين الباحثون أن ذلك يشير إلى أنهم يخلقون هذه الحرارة من أجسامهم، وأوضحت بودير " هذه الدراسة ترفع سقف ما كنا نظن أنه يمكن للنمل أن يفعله فيما يتعلق بتدفئة الصغار لمواجهة الظروف الباردة والرطبة الشديدة في الأعشاش في المرتفعات العالية".

وأشارت الدراسة إلى ان هناك سقف لقدرات الاحترار للنمل، حيث كانت الأعشاش ذات الارتفاعات المنخفضة على بعد 950 متر أكثر دفءً باستمرار عن الأعشاش على ارتفاع 1565 متر، وأردفت بودير " وكان الارتفاع القياسي للنمل في كوستاريكا ممثل في عينه من نمل Labidus coecus والذي تواجد على ارتفاع 3 آلاف متر عن سطح البحر، ولكن في حالة نمل L. praedator بلغ أعلى ارتفاع 1750 متر فوق سطح البحر، وأظن أن درجات الحرارة البادرة هي عامل رئيسي في تحديد هذه النطاقات ، ويبدو أن العش الأكثر ارتفاعًا يعاني للحفاظ على الدفء في الرطوبة والتربة الباردة "، وأضاف أدونيل " نعتقد أن النمل في الجبال ينفق الكثير من الطاقة للحفاظ على العش دافئ".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أنَّ جيش النمل يستخدم حرارة الجسم لحماية صغاره دراسة تكشف أنَّ جيش النمل يستخدم حرارة الجسم لحماية صغاره



GMT 06:07 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

"كشماء" تُنقذ صديقها من بين أنياب فهد مفترس آخر

GMT 11:19 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

هندي ينجح في النجاة من براثن نمر مرعب متصنعا الموت

GMT 03:20 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

رجل يتمكن من إنقاذ 3 قطط صغيرة من الموت بكوب قهوة

GMT 09:02 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

اكتشاف أنواع جديدة من أسماك القرش "قادرة على المشي"

GMT 06:50 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

30 فرقة ميدانية تكافح الجراد في محافظة القنفذة السعودية

GMT 10:37 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

إماراتي يتمكّن من اصطياد 3 قروش ضخمة أحدها طولة 3 أمتار
 فلسطين اليوم -

عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة جدًا

بيلي بورتر يتألق بجمبسوت فيروزي في غراميز 2020

واشنطن - فلسطين اليوم
يميل فنانو الموسيقى إلى المخاطرة أكثر من الممثلين عندما يتعلق الأمر باختيارات السجادة الحمراء، وهذا ما يجعل الحدث مثيرا؛ إذ شهدت السجادة الحمراء سابقا ظهور العديد من الإطلالات الأيقونية، من فستان الكاب كيك لنجمة البوب ريهانا من جيامباتيستا فالي في عام 2015 إلى فستان جينيفر لوبيز الأيقوني من فيرساتشي الذي كسر رقما قياسيا في الإنترنت حرفيا للمرة الأولى في عام 1999. ولكن ما يجعل السجادة الحمراء للغرامي ممتعة للغاية هي الخطوط غير الواضحة والتي تفصل بين الإطلالات الجيدة والإطلالات السيئة، لنكتشف معا أجمل إطلالات المشاهير على السجادة الحمراء خلال حفل توزيع جوائز غراميز 2020: خطفت نجمة البوب الشابة الأنظار خلال وصولها إلى السجادة الحمراء بإطلالة مستوحاة من الفستان الأيقوني لسندريلا، كان عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة جدا من تو...المزيد

GMT 08:07 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كايا جيربر تشارك جيمي تشو في إطلاق تشكيلة من الأحذية
 فلسطين اليوم - كايا جيربر تشارك جيمي تشو في إطلاق تشكيلة من الأحذية

GMT 02:23 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - جاريد كوشنر يؤكد أن خطة ترامب هي السبيل الوحيد لدولة فلسطينية
 فلسطين اليوم - صحافية تتلقى تهديدات بالقتل وتُفصل من عملها بسبب لاعب كرة سلة

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 07:26 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"السرطان" في كانون الأول 2019

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 10:24 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:27 2015 السبت ,28 شباط / فبراير

حبس "قضيب" عشيق داخل "مهبل" عشيقته المتزوجة

GMT 23:56 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأحد

GMT 03:05 2016 الإثنين ,27 حزيران / يونيو

تويوتا هايلاندر 2017 عائلية رياضية ممتازة

GMT 21:10 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأريكة في غرفة النوم تمنحك مساحة للاسترخاء

GMT 08:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday