باحثون يتوصلون إلى لجوء القردة اليابانية للحمامات الساخنة
آخر تحديث GMT 09:33:04
 فلسطين اليوم -

للتخفيف من التوتر ومحاولة الحصول على الاسترخاء

باحثون يتوصلون إلى لجوء القردة اليابانية للحمامات الساخنة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - باحثون يتوصلون إلى لجوء القردة اليابانية للحمامات الساخنة

القردة اليابانية
طوكيو ـ علي صيام

توصل باحثون جدّد إلى أن القردة الثلجية اليابانية تستخدم أيضًا حمامات ساخنة للاسترخاء، وتشتهر تلك الرئيسيات بحبهم للينابيع الحارة في منطقة ناغانو الشمالية في البلاد، حيث يتوافد السياح لتصوير قرود المكاك الذين يتوسطون حمامات البخار، وكان من المفترض منذ فترة طويلة أن أحفاد هؤلاء القردة كانوا ببساطة يحاولون الإحماء خلال أشهر الشتاء الباردة، عندما يتساقط الثلج في المنطقة، لكن الخبراء في معهد برايمايت للأبحاث في جامعة كيوتو الذين لاحظوا 12 من قرود المكاك اليابانية في عام 2014 في حديقة Jigokudani Yaen-Koen في ناغانو وجدوا ما هو أكثر من ذلك.

وقال الباحث رافايلا سايوري تاكيشيتا "أظهرت الدراسة أن الاستحمام في الينابيع الساخنة لا يعود بالنفع على الناس فحسب بل على قرود المكاك اليابانية أيضا"، ففحصوا سلوك الاستحمام للقرود وقاموا بجمع البراز لقياس الجلايكورتيكويد، وهو هرمون يصبح أكثر شيوعًا عندما تكون مستويات التوتر عالية، ووجد الباحثون أن مستويات الإجهاد في القرود، الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 24 عامًا، كانت أقل بنسبة 20 في المائة في المتوسط ​​بعد الاستحمام، ويعتقد تاكيشيتا أن العلاج بالمياه المعدنية قد يكون له فوائد إضافية على قرود المكاك، وربما يزيد من الخصوبة وطول العمر, وأضاف "ونريد أيضًا دراسة العلاقة بين الاستحمام وتكاثرهم وطول عمرهم في المستقبل."

وإن قرود المكاك اليابانية (Macaca fuscata) هي الأنواع الرئيسية في شمال الولاية، وهذه القردة لها طبقة جلد أطول وأسمك من معظم الرئيسيات وتستخدم في الطقس البارد، ولا تعتبر الظروف المتجمدة للشتاء الياباني مشكلة بالنسبة لهذه الحيوانات، التي تتكيف تمامًا مع الظروف الباردة، وفضلاً عن التواجد معًا وفراء أسمك، وجدت القرود أيضًا أن الينابيع الساخنة تحافظ على ارتفاع درجة حرارة الجسم، وهو أمر ضروري للبقاء على قيد الحياة.

وكما توصل البحث الأخير إلى أنه كلما ارتفع الوضع الاجتماعي للقرد، كلما زادت مدة بقائه في الينبوع، ويعتقد الباحثون أن السبب في ذلك هو أن هذه القرود نفسها تقضي جزءًا كبيرًا من وقتها في المواجهات والمعارك وظهرت عليها علامات العدوان الاجتماعي، ولقد أدى الضغط الإضافي من المسؤوليات الأكبر إلى مزيد من الوقت في التخلص من الإجهاد في الينابيع الساخنة.

وقال الدكتور تاكيشيتا إن الذكور عادة ما يكونون على الهامش في هذا الوقت من العام ولا يقضون وقتا طويلا في الاستحمام، لذا فقد درسوا الإناث فقط، وأظهرت مجموعة من الملاحظة السلوكية والتحليل البرازي أن الحيوانات كانت أكثر سعادة وأقل إجهادًا عند الاستحمام، كما أن قرود المكاك هي حيوانات ذكية للغاية تضع قواعد وبروتوكولات اجتماعية معقدة، فعلى سبيل المثال، إذا ما أكل الحيوان من مرتبة سفلي كل التوت، فيمكن أن يأتي شخص بالغ ذو رتبة عالية ويخرج الطعام من فمه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يتوصلون إلى لجوء القردة اليابانية للحمامات الساخنة باحثون يتوصلون إلى لجوء القردة اليابانية للحمامات الساخنة



 فلسطين اليوم -

ارتدت بلوزة بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تختار اللون البطيخي لملابسها وكمامتها في أحدث ظهور

بروكسل ـ فلسطين اليوم
تُعدّ الملكات والأميرات حول العالم مثالًا يُقتدى بهن عندما يتعلّق الأمرُ بالأزياء والموضة، وذلك لأنّ أزياءهنّ تكون مثالية من ناحية أجود أنواع الأقمشة المُستخدمة، ومُصممة بطريقة راقية بأسلوبٍ بسيطٍ وكلاسيكي، وفي الوقت نفسه تكون إطلالاتهن مُطابقة لآخر صيحات الموضة، ولهذه الأسباب، عادةً ما تُلاحق عدسات الصّحافة والباباراتزي نساء العائلات المالكة في مهامهنّ الرّسمية وغير الرسمية، من أجل إلقاءِ نظرة على إطلالاتهن التي تسطر عناوين الصحف والمجلات العالمية، ويُستنسخ منها ستايلات مُختلفة. وفي صباح اليوم الخميس، طلّت ملكة بلجيكا "ماتيلدا" البالغة من العُمر 46 عامًا في مهمّة ملكية جديدة، زارت من خلالها جيدفلورا، أوستنيوكيكري حيث التقت بالعاملين في قطاع زراعة الزهور لمناقشة تأثير فيروس كورونا على أعمالهم.وفي هذه المهمّة ...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 01:32 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

عربة "الكوتشي" وسيلة تستقطب السياح في مدينة مراكش

GMT 05:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكتبات "مودرن رائعة" يمكنك تنفيذها في المنزل

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستعرض أغلى سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 13:18 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

تغلبي على احتقان الحلق وحضري اقراص الاستحلاب

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 16:44 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق

GMT 13:23 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح فعالة ومضمونة لتربية طفلين صغيرين معًا

GMT 02:11 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

عبير شمس الدين تشارك بـ"على مقاسي" في سباق رمضان

GMT 18:22 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الجري ولو لمدة 5 دقائق فقط

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

دانية الزهارنة تحوّل الصلصال إلى صناعات مذهلة

GMT 06:06 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نهال عنبر تنفي وجود تشابه بين برنامج "كلام ستات" و"نفسنه"

GMT 04:37 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ من Givenchy"" الشنطة التي ستُغيّر إطلالتك بشكل مُميز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday