اكتشاف جفاف غير مسبوق في منطقة البحر الميت
آخر تحديث GMT 18:45:28
 فلسطين اليوم -

يعدّ هذا دليلًا على ما يُحدثه التغيّر المُناخي

اكتشاف جفاف غير مسبوق في منطقة البحر الميت

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اكتشاف جفاف غير مسبوق في منطقة البحر الميت

البحر الميت
لندن - كاتيا حداد

اكتشف الباحثون أدلة بشأن وجود جفاف غير مسبوق في التجربة الإنسانية في البحر الميت بين إسرائيل والأردن والأراضي الفلسطينية، وجلبت الحفارات من أعماق 300 متر أسفل الحوض المحاط بالأرض لب المنطقة الذي احتوى على 30 مترا من الملح البلوري الكثيف، وهناك أدلى منذ 120 ألف عام ومن 10 آلاف عام على أن سقوط الأمطار كان فقط في خمس مستوياته الحديثة، ويعد سبب المشكلة طبيعيا، إلا أن المنطقة التي بدأت فيها الحضارة الإنسانية تقع بالفعل في قبضة أسوأ جفاف لها منذ 900 عام، ما يعد بمثابة تذكير لكيفية حدوث الأشياء السيئة ودليل على ما يمكن أن يحدثه التغير المناخي الذي يسببه الإنسان.

اكتشاف جفاف غير مسبوق في منطقة البحر الميت

وأوضح يائيل كيرو العالم الجيوكيميائي في مرصد لامونت دوهيرتي إيرث في جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة "جميع الملاحظات التي تظهر في هذه المنطقة واحدة من آثار تغير المناخ الحديث ومن المتوقع أن تصبح المنطقة أكثر جفافا، وثبت أنه في حتى في ظل الظروف الطبيعية يمكن أن تصبح المنطقة أكثر جفافا مما توقعناه في نماذجنا"، ويقع البحر الميت على بعد حوالي 400 متر تحت سطح البحر ويتلقى المياه من نهر الأردن وتزداد ملوحته على مدى آلاف السنين، وحفر فريق دولي من الباحثين في عام 2010 بعمق يقرب من 500 متر تحت أعمق جزء في البحر الميت لإبراز الأدلة على موجات الجفاف، وعندما تتبخر المياه المحتجزة تترسب كميات كثيفة من الأملاح.

وتزامت إحدى موجات الجفاف  بين العصور الجليدية منذ أكثر من 115 ألف عام عندما ارتفعت درجة حرارة الغلاف الجوي للأرض بنحو 4 C عن المتوسط في القرن العشرين، وهذا هو الارتفاع الذي تنبأت به سيناريوهات تغير المناخ، حيث أدى حرق الوقود الأحفوري إلى إيداح المزيد من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، وهبطت الأمطار في المنطقة بنسبة 10% منذ عام 1950 وربما تستمر في الانخفاض، وفي سورية يعتقد أن 15 عاما من الجفاف لعبت دورا في إثارة حرب أهلية قاسية أدت إلى نزوح الملايين وخلقت أزمة لاجئين لأوروبا وتمت تغطية المنطقة بعاصفة من الغبار لم يسبق لها مثيل.

ووجد علماء الآثار وعلماء المناخ دليلا على الدور الذي لعبه الجفاف في تراجع الحضارات وانهيارها سواء في منطقة الهلا الخصيب نفسها قبل 2700 عام أو في شرق البحر الأبيض المتوسط قبل 3 آلاف عام، إلا أن الأدلة من أسفل البحر الميت تشير إلى جفاف أسوأ من أي شيء مضى في تاريخ البشرية، وكان السكان العالميون في العصر البرونزي جزءا صغيرا من أكثر 7 مليارات شخص حاليا يستهلكون موارد الأرض، ويعيش 400 مليون شخص في 22 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالفعل على إمدادات يومية للمياه تشكل نحو عُشر المتوسط العالمي للفرد.

وقال ستيفن غولدشتاين عالم الكيمياء الجيولوجية في لامونت دوهيرتي "يتم إهدار البحر الميت اليوم لأن البشر يستخدمون كل مصادره للمياه العذبة، وتبين دراستنا أنه في الماضي ودون أي تدخل بشري توقفت المياه العذبة عن التدفق تقريبا، وهو ما يعني أنه في حال استمرار زيادة الحرارة فربما تتوقف مرة أخرى وفي هذه المرة ستؤثر على ملايين الأشخاص".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف جفاف غير مسبوق في منطقة البحر الميت اكتشاف جفاف غير مسبوق في منطقة البحر الميت



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان سهرة أنيق

النجمة العربية التي فازت بلقب الإطلالة الأجمل في "الفلانتين"

القاهرة - فلسطين اليوم
مواجهة جمالية غزت مواقع التواصل الإجتماعي بين النجمات العربيات، ليس على أغنية أو حفلة بل على من ستحمل لقب صاحبة الإطلالة الأجمل في عيد الحب، وفيما يلي تعرض هي اجمل اطلالات نجمات العرب في عيد الحب.يقع خيار عدد كبير من النجمات في عيد الحب على اللون الأحمر، على رأسهنّ هيفا وهبي التي اختارت فستان سهرة أنيق بتوقيع المصمم ميخائيل شمعون Mikhail Chamoun، وتميّز بالقماش الحريري المنسدل مع القصة المزمومة على جانب الخصر، مع الشق الجانبي وقصة الظهر المكشوف. ميريام فارس كانت أيضاً ضمن فريق النجمات اللواتي تألقن بالأحمر، وقد إختارت فستاناً طويلاً من تصميم لا برجوازي تميّز بشك الترتر الذهبي الذي زيّن الصدر إضافة الى الأكمام المنسدلة. وعلى عكس كل من هيفا وميريام، إختارت سيرين فستاناً قصيراً من تصميم labourjoisie تميّز بالشك الأنيق والشراريب.نجمات أخ...المزيد
 فلسطين اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 10:40 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على كل الاحتمالات

GMT 03:02 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قرد "البابون" في ديفون ينظف أسنانه بخيوط المكنسة

GMT 11:46 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

الاحتلال يعتقل شابا من مخيم الجلزون

GMT 02:03 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة سريلانكا تعدّ المكان الأمثل لقضاء الإجازات

GMT 20:24 2015 السبت ,24 كانون الثاني / يناير

افتتاح معرض للملبوسات العربية الأحد في الأردن

GMT 23:09 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

"فلسطين اليوم" يوضح حصاد زواج الفنانين والمطربين في عام 2015

GMT 02:11 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"DFSK" الصينية تطرح السيارة "K01" في السوق المصري

GMT 16:05 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

شباب "فيسبوك" يسخرون من بنطلون جينز بناتي جديد

GMT 04:22 2015 الأحد ,22 آذار/ مارس

تدفق آلاف السياح والزوار إلى سواحل فرنسا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday