أفكار للتعامل مع أثر التغير المناخي الكارثي على أنفسنا
آخر تحديث GMT 11:21:13
 فلسطين اليوم -

في ظل أخبار الكوارث الطبيعية والتنبؤات العلمية المروعة

أفكار للتعامل مع أثر التغير المناخي "الكارثي" على أنفسنا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أفكار للتعامل مع أثر التغير المناخي "الكارثي" على أنفسنا

الكوارث الطبيعية المدمرة والتنبؤات العلمية
لندن - فلسطين اليوم

يبدو أن البشر غير قادرين على التقاط نفس جماعي في ظل أخبار الكوارث الطبيعية المدمرة والتنبؤات العلمية المروعة والافتقار الشديد إلى الإرادة السياسية لفعل أي شيء حيال ذلك.

وفي بعض الأيام، تبدو الأخبار المتعلقة بأزمة المناخ وكأنها ثقيلة قليلا، ولا يمكن تحمل وطأتها.

وقال ويندي غرينسبون، عالم النفس المناخي في نيويورك: "إننا نشهد مجموعة واسعة من الردود والتأثيرات، بما في ذلك علامات القلق والاكتئاب والغضب والشعور بالذنب".

وأكدت دراسة أجريت عام 2018، ونُشرت في مجلة Nature Climate Change، أن ردود الفعل هذه هي استجابة عقلانية وشرعية بالكامل، للفوضى التي وجدنا أنفسنا فيها.

وفيما يلي أفضل النصائح حول كيفية التعامل مع أخبار حالة الطوارئ المناخية، المثيرة للقلق.

1- اعتن بنفسك

يقول غرينسبون إنه إلى جانب المشاعر الأكثر وضوحا حول الضيق والتغيرات في المستويات العاطفية، فإن العلامات التي تشير إلى أن الأخبار المناخية لها تأثير سلبي يمكن أن تشمل أيضا أشياء مثل: عدم القدرة على التوقف عن البحث عن المزيد والمزيد من أخبار المناخ.

وينصح عالم النفس بالقول: "يجب على الناس الاهتمام بحالتهم العاطفية في أعقاب قراءة ورؤية أخبار المناخ. إن الوعي الذاتي قد يساعد شخصا ما في التعرف على ما يحتاج إليه عند مناقشة مشاعره مع شخص آخر أو أخذ قسط من الراحة".

ويؤكد دليل "التعامل مع تغيّر المناخ"، وهو دليل صادر عن الجمعية النفسية الأسترالية، على أهمية الرعاية الذاتية مثل الحفاظ على الروتين المنتظم، وقضاء بعض الوقت في ممارسة التمارين والتأمل والاسترخاء، وممارسة النشاطات التي تجعلنا نشعر بالراحة.

وقالت عالمة النفس كارول رايد، مؤسسة "علم النفس من أجل مناخ آمن"، إنه من المهم أن نضع حدودا لمدى تعاملنا مع هذه القضية- يمكن أن تكون الأساليب، مثل عدم القراءة عن تغير المناخ في الليل، مفيدة.

2- إجراء اتصالات

واحدة من أكثر الطرق فعالية لمواجهة مشاعر العجز والقلق، هي البحث عن التواصل مع الآخرين، لوقف شعور الوحدة والحصول على الدعم.

ويؤكد الخبراء أنه يمكننا أن نكون أكثر استعدادا للتعامل مع عدم اليقين والتغيير. كما أن إجراء محادثات مع مستمع جيد وممتع، هو طريقة راسخة لمساعدة الأشخاص المصابين بالاكتئاب والقلق.

3- اتخاذ قرارات فاعلة

يتفق أكثر من 171 من علماء النفس والمعالجين السويديين على أن الإضراب من أجل المناخ، هو استجابة صحية وبناءة للطلاب الذين يشعرون بالقلق إزاء حالة الطوارئ المناخية.

ويوضح غرينسبون: "أن اتخاذ إجراءات ذات مغزى يمكن أن يكافح الشعور بالعجز. كما أن الأشخاص الذين يشاركون في النشاط المناخي ويصبحون جزءا من مجتمع يعمل بجد، يكونون أفضل حالا من بعض علماء المناخ الذين لا يناقشون ردود أفعالهم العاطفية مع زملائهم".

4- التركيز على ما يمكن فعله

يمكن أن تكون محاولة معرفة كيفية اتخاذ الإجراءات مربكة في حد ذاتها.

ويوصي الخبراء بالتعامل مع مشكلة المناخ عبر تجنب الأحكام القاسية حول ما لا يمكننا فعله. ويعد التعاطف مع أنفسنا والآخرين طريقة أساسية للتعامل مع مشاعر الذنب والقلق.

وقال غرينسبون: "[حاول] التركيز على الإجراءات والسلوكيات التي يمكنك التحكم فيها، مع عدم إنفاق الكثير من الوقت على تلك التجارب التي لا يمكن التحكم بها".

5- البحث عن الدعم والشجاعة

ليس هناك شك في أن مجتمعاتنا ستتغير بطريقة أو بأخرى بسبب تأثير المناخ، ولكن لا أحد يعرف فعليا كيف سيبدو الحال في نهاية المطاف.

ويعتقد الخبراء أن الاختيار بين الأمل والموت هو انفصام زائف، وأن هناك مساحة يمكننا السيطرة عليها بين هذين التطرفين.

ويقول غرينسبون: "قد نحتاج إلى الحداد على الخسائر في النظام الإيكولوجي، وعلى حياتنا كما نعرفها الآن، كجزء من اكتشاف كيفية العثور على معنى ما في كل ما نواجهه. ومن المفيد موازنة المعلومات السلبية بقصص عن الشجاعة والتغيير الإيجابي".

قد يهمك أيضا :  

العثور على 800 عظمة لحيوان عاش قبل أكثر من 140 قرنًا في تولتيبيك

مهندسون يُقدِّمون للمرة الأولى تصميم "المدينة العائمة"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفكار للتعامل مع أثر التغير المناخي الكارثي على أنفسنا أفكار للتعامل مع أثر التغير المناخي الكارثي على أنفسنا



 فلسطين اليوم -

خلال استقبال الوفود بمناسبة القمة "البريطانية -الأفريقية"

ميدلتون تستغل غياب الملكة إليزابيث بإطلالة جريئة

لندن - فلسطين اليوم
استقبل دوقا كامبريدج الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون بالنيابة عن الملكة إليزابيث الثانية رؤساء الوفود بقصر باكينجهام الملكي بمناسبة قمة الاستثمار البريطانية والأفريقية، وضمت قائمة الحضور زعماء ورؤساء الحكومات والوزراء وأعضاء المنظمات غير الحكومية وأعضاء حكومة المملكة المتحدة إلى جانب شخصيات الأعمال البريطانية والأفريقية، وبالرغم من أن دوقة كامبريدج كيت ميدلتون تفضل ارتداء أزياء كلاسيكية سواء خلال الأحداث الرسمية أو غير الرسمية، إلا أنها هذه المرة خرجت من منطقة راحتها بتدرج لوني غير متوقع. وخطفت الدوقة ميدلتون الأنظار بزي جريء كان عبارة عن فستان أحمر مطرز بالترتر اللامع من علامة نيدل آند ثريد والذي يبلغ سعره 410 جنيهات إسترلينية (535 دولارا)، وقد تميز بصورة ظلية أنيقة على شكل A بأكمام شفافة ومزخرفة بالترتر الفضي، وقد بدت...المزيد

GMT 03:32 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز نقاط الجذب السياحية في بريتاني الفرنسية
 فلسطين اليوم - تعرف على أبرز نقاط الجذب السياحية في بريتاني الفرنسية
 فلسطين اليوم - إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في الترتيب

GMT 07:37 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

"نيكولا غيسكيير" يجعل من حقائب لويس فويتون مبتكرة وأنيقة
 فلسطين اليوم - "نيكولا غيسكيير" يجعل من حقائب لويس فويتون مبتكرة وأنيقة

GMT 05:36 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل المناظر الطبيعية الساحرة وأشهر الوجهات في الوطن العربي
 فلسطين اليوم - أجمل المناظر الطبيعية الساحرة وأشهر الوجهات في الوطن العربي

GMT 04:46 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

توقيف صحافي أميركي ينقل مشاهد بث حي للتظاهرات اللبنانية
 فلسطين اليوم - توقيف صحافي أميركي ينقل مشاهد بث حي للتظاهرات اللبنانية

GMT 01:51 2017 السبت ,11 شباط / فبراير

رانيا الغزالي تصمم مجموعة من شموع عيد الحب

GMT 10:24 2018 الأربعاء ,07 آذار/ مارس

بلقيس فتحي في إطلالات جذابة بفستان الحمل

GMT 08:20 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات بسيطة من أجل تزيين الحديقة بشكل أفضل

GMT 22:03 2018 الإثنين ,05 شباط / فبراير

مي عز الدين تختار فستانًا مميزًا من المرمر

GMT 04:49 2013 الجمعة ,01 آذار/ مارس

مقاتلات سوريات في صفوف جيش المعارضة

GMT 17:46 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

فساتين الفنانة نجوى كرم تعكس رشاقتها وأنوثتها

GMT 03:14 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

تألّق ريهانا في قميص قصير مُكوَّن مِن توب وسروال

GMT 16:36 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار موديلات فساتين محجبات باللون الأسود

GMT 00:41 2018 الثلاثاء ,01 أيار / مايو

سلاف فواخرجي توضح انتهاء تصوير مسلسل "خط ساخن"

GMT 13:59 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

الفنان ياسر جلال إجازة من مسلسل "رحيم"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday