زواحف الموزاصور البحرية كانت من المخلوقات ذات الدم الحار
آخر تحديث GMT 03:08:22
 فلسطين اليوم -

كانت قادرة على الحفاظ على درجة داخلية عالية عن درجة المياه

زواحف "الموزاصور" البحرية كانت من المخلوقات ذات الدم الحار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زواحف "الموزاصور" البحرية كانت من المخلوقات ذات الدم الحار

حيوان الموزاصور
لندن - كاتيا حداد

 كشفت دراسة جديدة أن زواحف "الموزاصور" البحرية التي يصل طولها إلى 13 مترًا، هي من المخلوقات ذوات الدم الحار وأن درجة حرارة أجسامها كانت تشبه الطيور الحديثة. وأشارت الدراسة إلى أن هذه الحيوانات على عكس الزواحف الحديثة والأسماك، كانت قادرة على الحفاظ على درجة حرارة جسمها ما ساعدها في جعلها على رأس الحيوانات المفترسة في المحيطات في ذلك الوقت، ويضيف ذلك دليل على أن الديناصورات التي عاشت في نفس الوقت كانت من ذوات الدم الحار أيضا.

زواحف الموزاصور البحرية كانت من المخلوقات ذات الدم الحار

ويُعتقد أن زواحف الموزاصور ترتبط بشكل وثيق بالسحالي، لكنها انقرضت في نهاية العصر الطباشيري قبل 66 مليون عاما في نفس الحدث الذي قضى على الديناصورات، وكانت الموزاصور أكبر الحيوانات المفترسة في المحيطات في ذلك الوقت مع تميزها بأسنان مخيفة. وبيّن الدكتور ألبرتو بيريز هويرتا وزملاؤه في جامعة ألاباما أن هذه المخلوقات ربما كان لديها سلاح إضافي ممثل في الدم الحار، ومن خلال تحليل نظائر الأوكسجين في حفريات الموزاصور في متحف ولاية ألاباما للتاريخ الطبيعي قارن الباحثون الحفريات بحفريات أسماك من ذوات الدم البارد وسلاحف من نفس القترة وكذلك طيور من ذوات الدم الحار، وذكر الباحثون في مجلة Palaeontology, "  تشير نتائج دراستنا إلى أن زواحف الموزاصور كانت قادرة على الحفاظ على درجة حرارة داخلية عالية بشكل مستقل عن درجة حرارة مياه البحر المحيطة".

وتابع الباحثون " لقد كانت تتمتع بحرارة داخلية على الأرجح بدرجات مقاربة لحفريات الطيور الحديثة وأعلى من حرارة الأسماك والسلاحف، وعلى الرغم من وجود اختلافات صغيرة في درجة حرارة الجسم بين أجناس الموزاصور إلا أن هذه الأنواع مستقلة من حيث الحجم وكتلة الجسم"، وأضاف الباحثون أن درجة حرارة الجسم لا تتغير وفقا لحجم هذه المخلوقات.

زواحف الموزاصور البحرية كانت من المخلوقات ذات الدم الحار

وتتناقض هذه النتائج مع ورقة بحثية نشرت عام 2010 والتي اقترحت أن الموزاصورات مخلوقات ذات دم بارد، ما يعني أن درجة حرارة جسم المخلوقات تتحد بناء على الماء من حولها، وفي حين تستخدم الأسماك والزواحف البحرية الحديثة مثل السلاحف حرارة الماء لتدفئة أجسامها إلا أن هذا يمكن أن يؤثر على وظيفة عضلاتها وأعضائها، وطورت بعض أسماك القرش دورة دموية تحافظ على عقلها وعينيها وعضلاتها فوق درجات المياة المحيطة ما يساعد في زيادة قدرتهم على كشف الفريسة والتعامل معها، وإذا كانت الموزاصورات حيوانات تمتص الحرارة يعني ذلك إستفادتها من هذه الحواس وردود الفعل الحادة.

زواحف الموزاصور البحرية كانت من المخلوقات ذات الدم الحار

وظهر موزاصور في فيلم  Jurassic World وهو يقفز في الهواء لأكل سمكة قرش بيضاء ضخمة، وذكر الدكتور بيريز هويرتا عالم الجيولوجيا في جامعة ألاباما " نُشرت ورقة بحثية عام 2010 تشير إلى أن تنظيم الحرارة في الزواحف البحرية في زمن الديناصورات تركز في الأنواع المنقرضة مثل الأكصور والبلصور والموزاصور، وشعرت بالضيق من هذا الاستنتاج بسبب عدم استخدام عضو من ذوات الدم الحار للمقارنة ونحن نعلم أن الحجم ربما يكون عامل مؤثر في عملية التنظيم الحراري".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زواحف الموزاصور البحرية كانت من المخلوقات ذات الدم الحار زواحف الموزاصور البحرية كانت من المخلوقات ذات الدم الحار



 فلسطين اليوم -

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:03 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر منها
 فلسطين اليوم - تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر منها

GMT 03:20 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

قصر النجمة بريتني سبيرز يُعرض للبيع بمبلغ 7.5 مليون دولار
 فلسطين اليوم - قصر النجمة بريتني سبيرز يُعرض للبيع بمبلغ 7.5 مليون دولار

GMT 03:25 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها
 فلسطين اليوم - فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها

GMT 10:26 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

8 شهداء من عائلة واحدة في دير البلح إثر القصف الإسرائيلي

GMT 02:07 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو ريدة ومحمد فضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم الأفريقية

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

مي عصمت تعترف بحدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال

GMT 15:20 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

لمسات مثيرة لرقبة زوجك قبل العلاقة الحميمة

GMT 09:57 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

أهمية وضرورة الاغتسال بعد الجماع عند المرأة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday