تداعيات وخيمة على أسماك الشعاب في تعلّم كيفية تجنب الافتراس
آخر تحديث GMT 06:00:18
 فلسطين اليوم -

في ظل أسوأ تبييض للمرجان في التاريخ

تداعيات وخيمة على أسماك الشعاب في تعلّم كيفية تجنب الافتراس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تداعيات وخيمة على أسماك الشعاب في تعلّم كيفية تجنب الافتراس

تبييض الشعاب المرجانية سيكون له آثار بالغة على الأسماك الصغيرة
كانبرا - ريتا مهنا

يعاني الحاجز المرجاني الأسترالي العظيم من أسوأ ابيضاض للمرجان في التاريخ مع تضرر 93% من موقع التراث العالمي لليونسكو، ووجد الباحثون أن ابيضاض الشعاب المرجانية وموتها يمكن أن يكون له تداعيات وخيمة على تعلم أسماك الشعاب الصغيرة كيفية تجنب الحيوانات المفترسة، ويؤثر الأمر سلبا ليس فقط على الأسماك ولكن على الشعاب المرجانية نفسها لأنها ربما تمنع المستعمرات الحية من التجدد، وتعد الشعاب المرجانية نظم إيكولوجية غنية للغاية حيث توفر منازل لمئات الآلاف من الحيوانات، وهناك العديد من الضغوط على الشعاب المرجانية على مستوى العالم، وأصبحت الأماكن التي كانت حدائث مرجانية جميلة تمتلئ بالهياكل المرجانية الميتة التي تغطيها الطحالب والناتجة عن تبييض الشعاب المرجانية.

تداعيات وخيمة على أسماك الشعاب في تعلّم كيفية تجنب الافتراس

ويحدث ذلك عندما تسبب درجات حرارة المحيطات الدافئة إجهاد حراري ما يجعل الشعاب المرجانية تطرد الطحالب الصغيرة المعروفة باسم زوزانتلي التي تعيش داخل أنسجتها وتمد الشعاب بغذائها ولونها، ومن دون الطحالب ينكشف الهيكل الأبيض العظمي للمرجان، ويؤثر تغير الموائل على الكيفية التي يتفاعل بها الحيوانات، ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلةProceedings of the Royal Society B أن موت الشعاب المرجانية وتدهورها يؤثر على استجابة أسماك الدامسل للمواد الكيميائية المنبهة التي تشير إلى وجود حيوانات مفترسة جائعة.

تداعيات وخيمة على أسماك الشعاب في تعلّم كيفية تجنب الافتراس

وأوضح البروفيسور مارك ماكورميك الذي يدرس أسماك الشعاب المرجانية في جامعة جيمس كوك " تستخدم الأسماك الصغيرة المواد الكيميائية كإشارة إنذار يطلقها جلد الأفراد الذين تعرضوا للهجوم للمساعدة في تحديد الحيوانات المفترسة الجديدة، ومن خلال شم رائحة أو رؤية أصدقائهم الجرحى تستطيع الأسماك تحديد أي الحيوانات التي تشكل خطر لتجنبها في المستقبل"، وعند موت الشعاب المرجانية وتغطيتها بالطحالب تتغير مظاهر حاسة الشم للشعاب ما يؤثر على آلية تعلم الأسماك.

ووجد فريق البحث الأسترالي السويدي أن رائحة الزميل المصاب مع رائحة الحيوان المفترس تعلم أسماك دامسل تجنب الحيوانات المفترسة الجديدة أثناء وجودها في الشعاب المرجانية الحية، في حين أن نظائرهم الموجودين في المرجان الميت لا تستجيب ولا يمكنها تحديد الحيوان المفترس، ومن المثير للاهتمام وجود أنواع أخرى تعيش على المرجان الميت ويمكنها تحديد الحيوان المفترس باستخدام إشارات المواد الكيميائية بغض النظر عما إذا كان المرجان حي أو ميت.

تداعيات وخيمة على أسماك الشعاب في تعلّم كيفية تجنب الافتراس

وأضافت  الباحثة في علم الأحياء البحرية في جامعة أوبسالا، أونا لونستيد: " يتم إعاقة عملية تجنب الحيوانات المفترسة في بعض الأنواع بسبب تدهور الشعاب المرجانية ما يهدد بفقدان تنوع أسماك الشعاب المرجانية، وتحتاج العديد من أسماك الشعاب المرجانية موائل صحية توفرها فقط الشعاب المرجانية، وإذا غطى المرجان الميت على إشارات المواد الكيميائية المستخدمة في تحديد الحيوانات المفترسة سيواجه تجدد الشعاب تهديد خطير"، ولفت الباحثون إلى أن الحاجز المرجاني العظيم يعاني من أسوء حالة تبييض للمرجال في تاريخه مع تراجع الغطاء المرجاني على غالبية الشعاب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تداعيات وخيمة على أسماك الشعاب في تعلّم كيفية تجنب الافتراس تداعيات وخيمة على أسماك الشعاب في تعلّم كيفية تجنب الافتراس



 فلسطين اليوم -

نسقت بنطلون السّتان اللامع مع توب أوف شولدر غير مألوف

نيكول كيدمان تبدو بإطلالة باهظة الثمن إلّا أنها لم تكن جذابة

واشنطن ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة العالمية من أصول أسترالية نيكول كيدمان البالغة من العمر 52 عاما، حفل توزيع جوائز نقابة المنتجين السنوية "Annual Producers Guild Awards" ليلة السبت، والذي أقيم على مسرح Hollywood Palladium الواقع في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا. لم تكن نيكول موفقة بإطلالتها التي وصفت بالغريبة؛ إذ نسقت بنطلون السّتان اللامع باللون العاجي مع توب أوف شولدر غير مألوف التصميم، تزيّن بعُقدة أمامية ضخمة انسدل أحد أطرافها الطويلة إلى الأسفل واختارت كيدمان إطلالتها من مجموعة ما قبل خريف 2020 لعلامة J. Mendel’s، والتي وصل سعرها إلى 8,885 دولارا، وعلى الرغم من ارتفاع ثمنها، إلّا أنها لم تكن ملفتة على الإطلاق. ولم تكن ملابس نيكول هي الوحيدة غير الموفقة بإطلالتها؛ إذ إنها ظهرت أيضا بوجه منتفخ على غير عادتها، كما بدى عليها علامات التقدم بالسن.وتخلت كيدمان عن تزيين ...المزيد

GMT 05:52 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

جان بول غوتييه يكشف عن عرضه الجديد لـ "لهوت كوتور"
 فلسطين اليوم - جان بول غوتييه يكشف عن عرضه الجديد لـ "لهوت كوتور"

GMT 04:41 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للأسر 2020
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للأسر 2020

GMT 05:46 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

ورق جدران بنقشات هندسية لديكورات منزل بلمسة عصرية
 فلسطين اليوم - ورق جدران بنقشات هندسية لديكورات منزل بلمسة عصرية

GMT 03:55 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

الغموض يحوم حول المستقبل المالي للأمير السابق هاري وزوجته
 فلسطين اليوم - الغموض يحوم حول المستقبل المالي للأمير السابق هاري وزوجته

GMT 09:13 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

صلاح يكشف تفاصيل مثيرة بشأن أسباب تألقه بقميص ليفربول

GMT 03:55 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور محمودالموجي يسرد أسباب رائحة الفم الكريهة

GMT 01:17 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

طوني قطان يطرح أغنيته "فلسطيني" ويهديها للشعب الفلسطيني

GMT 03:32 2017 السبت ,22 إبريل / نيسان

مرسيدس " S-Class" 2018 ستنير معرض شنغهاي الدولي

GMT 05:30 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

نجوم نجحوا في حمل عملاق المصارعة " بيغ شو "

GMT 19:50 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

السالمية يكشف عن الاتفاق مع اللاعب ناصر القحطاني

GMT 19:03 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي

GMT 07:46 2019 السبت ,09 آذار/ مارس

أحدث ألوان "طلاء الأظافر" لربيع 2019

GMT 13:03 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

فوائد الثوم أهمها الوقاية من السرطان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday