أسماك الوطواط العملاقة تغزو شواطئ غزة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أسماك الوطواط العملاقة تغزو شواطئ غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أسماك الوطواط العملاقة تغزو شواطئ غزة

سمك الوطواط يغزو سواحل مدينة غزة
القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تمكن صيادون في ساعة متأخرة من ليلة أول من أمس، من صيد كميات كبيرة من سمك الوطواط العملاق قبالة سواحل مدينة غزة بعد عامين من الغياب.وتجاوزت الكمية التي اصطادها قاربان كبيران الخمسين سمكة بلغ وزنها نحو عشرة أطنان بمعدل 200 كلغم للسمكة الواحدة.وبيعت الأسماك في ساعة مبكرة من صباح أمس، في ميناء الصيادين بمدينة غزة بالمزاد العلني، وسط تدافع وتزاحم كبيرين من التجار، حيث تراوح سعر السمكة الواحدة ما بين 700 و1500 شيكل.

وبث وصول هذا النوع الضخم من الأسماك أجواء الفرح والتفاؤل في صفوف الصيادين، خصوصاً بعد احتجابها لأكثر من عامين عن سواحل القطاع، كما عمت الفرحة أوساط تجار التجزئة نظراً للإقبال الكبير على شراء لحومها بسبب انخفاض أسعارها مقارنة مع الأنواع الأخرى من الأسماك، حيث يبلغ سعر الكلغم الواحد نحو 12 شيكلاً.ويمثل موسم صيد الوطواط أهمية قصوى للصيادين من أصحاب المراكب الكبيرة نظراً لجدواها الاقتصادية في ظل الشح الكبير في الأنواع الأخرى من الأسماك.

وأكد جهاد صلاح مدير دائرة الخدمات في الإدارة العامة للثروة السمكية بوزارة الزراعة، أن الكميات التي تم اصطيادها أول من أمس، هي الأكبر التي تصل شواطئ القطاع منذ عامين وأكثر، وهي مؤشر جيد على إمكانية اصطياد الصيادين كميات أخرى منها حتى نهاية موسم هجرتها الذي ينتهي منتصف الشهر القادم من كل عام.وقال صلاح  نظراً لشح الأسماك قبالة سواحل القطاع يقبل الصيادون على تعقب هجرة هذه الأسماك عند مرورها قبالة سواحل غزة نحو المنطقة الجنوبية من أجل اصطيادها، رغم حظر القوانين الدولية صيدها وتمتعها بالحماية الدولية خوفاً من انقراضها.

ولفت صلاح إلى أن اصطياد هذا النوع من الأسماك يتم في جو شمسي بامتياز ويحتاج إلى مراكب كبيرة نظراً لضخامة حجم السمكة الواحدة والذي يصل إلى نصف طن.وأوضح صلاح أن هذه السمكة تبدأ رحلة هجرتها من المناطق الغربية الشمالية للبحر الأبيض المتوسط باتجاه الجنوب حيث يتصادف وجودها قبالة سواحل القطاع في الفترة الممتدة من منتصف شهر شباط وحتى منتصف شهر نيسان من كل عام.

من جانبه، قال مسؤول لجان الصيد في اتحاد لجان العمل الزراعي زكريا بكر إن صيادي القطاع ينتظرون منذ أعوام وصول هذا النوع من الأسماك إلى سواحل القطاع لما يمثله من مصدر رزق مهم للعاملين في القوارب الكبيرة التي يتجاوز عددها السبعين مركباً.وأوضح بكر أن توفر سمك الوطواط يفيد شريحة الباعة والمواطنين الفقراء الذين يرون في لحومها فرصة لتناول الأسماك بكميات كبيرة وبأسعار مقبولة.

وبين بكر أن السمكة تتميز بحجمها الكبير ومحدودية معدل انتشارها عالمياً، وبطء ومحدودية معدل تكاثرها، وكثرة هلاكها لتعرضها للصيد العرضي في شباك الصيد السمكي المختلفة، فهي تسبح بشكل بطيء حلزوني رأسي في المناطق الغنية بالأطعمة العالقة.وبالنسبة للصيادين يعتبر موسم الوطواط من أهم مواسم الصيد على الإطلاق كونه يأتي في الفترة الزمنية ما بين نهاية فصل الشتاء وبداية فصل الربيع ويتطلب صيده أجواء شديدة الاستقرار ومشمسة، حيث يعتبرها الصيادون، وخصوصاً كبار السن فرصة للتنزه والخروج في رحلة صيد مهنية وسياحية.

قد يهمك ايضاً

طريقة سهلة وبسيطة لعمل فيلية السمك المشوي

سرب من طيور الأطيش ينفذ إنزالًا كاسحًا على موطن للأسماك في مشهد مخيف

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسماك الوطواط العملاقة تغزو شواطئ غزة أسماك الوطواط العملاقة تغزو شواطئ غزة



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 04:46 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار مبتكرة للفواصل في ديكور المنازل العصرية

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 01:04 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء آثار يعلنون عن حمامات بها أنظمة صرف صحي

GMT 15:37 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتدي على طلبة الخضر في بيت لحم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday