عالمة مصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمة
آخر تحديث GMT 17:34:14
 فلسطين اليوم -

أجرت تجارب عدة بمساعدة بعض الباحثين

عالمة مصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عالمة مصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمة

أحد الحيوانات المصرية القديمة المحنطة
القاهرة - سعيد فرماوي

عظم المصريون القدماء الحيوانات حتى إنهم حنطوا الحيوانات الأليفة المفضلة لديهم كما لو كانت بشرا، وعبدوا القطط، والآن كشفت عالمة المصريات سليمة إكرام كيف حنّط المصريون القدماء المومياوات الحيوانية التي تراوح حجمها بين الخنافس الضئيلة إلى الثيران القوية، ووصفت سليمة إكرام عملية إزالة الأعضاء الداخلية ولف الحيوانات في شرائط من قماش الكتان في مقطع فيديو، ووصفت تجربتها الخاصة في خلق مومياء أرنب.
 عالمة مصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمة

عالمة مصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمة

وأوضحت إكرام عالمة المصريات في الجامعة الأميركية في القاهرة أن طائر أبو منجل كان أكثر الحيوانات المحنطة عادة، كما تم الحفاظ على آلاف من القطط والكلاب والماشية وحتى الخنافس والفئران للحياة الخالدة، ويمثل طائر أبو منجل الإله تحوت إله الحكمة والمعرفة والكتابة، وكان له الفضل أيضا في جلب الفياضانات التي حافظت على الأرض بالقرب من النيل الخصب، وكانت القطط محنطة كقرابين دينية بكميات هائلة، ويعتقد أن القطط تمثل الإله باستت إله الحرب، أما الكلاب فكانت تمثل عدة آلهة مثل الإلهة أنوبيس المرتبط بالتحنيط وحياة الخلود.
 
ويُعتقد أن هناك 4 أسباب رئيسية لتحنيط الحيوانات تتمثل في عبادتها كآلهة ظاهرة، أو تقديمها كقرابين للآلهة، فضلا عن توفير الغذاء في الحياة الآخرة، والسماح للحيوانات الأليفة المحبوبة بالعيش في الحياة الآخرة. وأفادت عالمة المصريات بأن الخطوة الأولى في عملية التحنيط إزالة الأعضاء الداخلية في حالة الحيوانات الكبيرة لتجفيف الجسم، وتعد الأعضاء الداخلية الجزء الأول الذي يتحلل من الجسم بسبب احتوائها على نسبة مياه عالية، وعلى عكس البشر التي يتم الاحتفاظ بأعضاءها الداخلية في زجاجات كانوبية يتم تجاهل أحشاء الحيوانات، وبعد غسل الحيوانات يجففها الخبراء.

عالمة مصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمةمصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمة""" src="http://www.palestinetoday.net/img/upload/palestinetoday-م44.jpg " style="height:350px; width:590px" />
 
وأضافت إكرام " إنهم يفعلون ذلك بنفس الطريقة مع البشر باستخدام النطرون (وهو مزيج من الملح والصودا التي توجد بشكل طبيعي في أجزاء مصر)، وهذه المادة تمتص الرطوبة وتساعد على الحفاظ على الجسم، وتعد مادة مطهرة وتساعد بشكل خاص في البلاد الحارة، وكان المحنطون يطحنون كميات كبيرة من النطرون باستخدام الحجارة، وفي حين يتطلب الأمر حفنة من النطرون لتحنيط سحلية يحتاج تحنيط الغنم 700 حفنة باليد من هذه المادة، وبعد تنظيف جسم الحيوان تضاف إليه بعض الزيوت قبل لفه بالشرائط، وبالنسبة لبعض الحيوانات مثل الثور يتلو الكهنة بعض الصلوات أثناء لف الحيوان في احتفال متقن.
 عالمة مصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمةمصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمة""" src="http://www.palestinetoday.net/img/upload/palestinetoday-م53.jpg " style="height:350px; width:590px" />
وكان الثور الذي يمثل الإله أبيس من أهم الحيوانات المقدسة في مصر، وزادت أهميته بمرور الوقت، ويتم لف الحيوانات الجافة بشرائط من قماش الكتان وهو النسيج الوحيد المنتج في مصر القديمة، وفي بعض الأحيان كان يتم تزيين الضمادات ووضعها في توابيت خشبية، وكانت أفضل طريقة لعلماء المصريات لفهم تقنيات التحنيط المستخدمة هي التجريب ويرجع ذلك إلى عدم كتابة الكثير عن عملية التحنيط في العصور المصرية القديمة فضلا عن وجود عدد قليل من الرسوم التوضيحية على جدران المقابر.

عالمة مصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمة

وتابعت " قمنا باختبارات مختلفة لنرى ما سيحدث إذا تركنا أرنبا في الهواء الطلق، وبعد ذلك أجرينا تجارب مختلفة وفقا للمومياوات التي تم تحنيطها بنجاح بواسطة المصريين القدماء، وجربنا على 3 مومياوات أخرى، وبالنسبة للأرنب فقد انفجر ثم جف لكن لم يبدو شكله لطيفا، أما المومياوات الثلاث فصنعت بالطريقة التي نعتقد أن المصريين القدماء استخدموها". وبيّنت أن فريقها أجرى تجارب على مومياوات الأسماك باستخدام سمك السلور وفرخ النيل، مضيفة " أثبتت المومياوات أن ما كتبه القدماء وما فعلوه كان فعالا للغاية، وربما كان جيدا، لكنها كان طريقة تحنيط مكلفة".

عالمة مصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالمة مصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمة عالمة مصريات تعلن أسرار عمليات التحنيط الفرعونية القديمة



 فلسطين اليوم -

تحرص دائمًا على إبراز قوامها الرشيق من خلال ملابسها

إطلالات شبابية على طريقة جيجي حديد بالجينز مع الكنزة السويتر الفضفاضة

واشنطن ـ رولا عيسى
عندما نفكّر بالاطلالات الشبابية، فالدينيم هو أول ما يبادر الى أذهاننا، وتنجح جيجي دائماً في اعتماد أجمل الاطلالات بالجينز سواء مع الكنزة السويتر الفضفاضة، أو عندما تعتمد لوك الدينيم بالكامل، ولإطلالة مسائية شبابية، نسّقت جيجي السروال الجينز مع توب تكشف اكتافها وحذاء بكعب عالٍ.كما تشتهر جيجي بأسلوب الستريت ستايل، سواء الملابس الرياضية العصرية والكروب توب، والسراويل بأقمشة ونقشات وقصات مختلفة سواء الضيقة او الفضفاضة، لكنها تحرص دائماً على إبراز قوامها الرشيق من خلال اطلالاتها.وحتى فساتين السهرة التي تطلّ بها، تتميّز بالعنصر الشبابي والعصري. قد يهمك ايضا  جيجي وبيلا حديد يخطفان الأنظار بأزياء ربيع وصيف  جيجي حديد تختطف الأنظار بفستان باللون الأزرق الفاتح...المزيد

GMT 05:02 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
 فلسطين اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 01:48 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

ماجدة واصف تؤكد حضور سما المصري من دون دعوة

GMT 05:28 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

شركة فورد تطرح سيارة طائرة تستطيع الإقلاع عموديًا

GMT 02:04 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

هشام حطب يؤكد أن الأوليمبية ليس لها علاقة بحل اتحاد السلة

GMT 07:53 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ماركة "LIODADO" التركية تطرح ملابس سبور رائعة

GMT 01:31 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

أساطير غريبة لدى النساء والرجال عن الجنس الفموي

GMT 01:13 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

فاطمة ناصر تنتظر إذاعة "نصيبي وقسمتك 2 "
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday