دراسة تُظهر أنَّ بعوض لندن الذي يعيش تحت الأرض تكيَّف مع البيئة الجوفية
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

أوضحت أنَّ البشر هم السبب في التطور السريع للسلالات الغريبة

دراسة تُظهر أنَّ بعوض لندن الذي يعيش تحت الأرض تكيَّف مع البيئة الجوفية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تُظهر أنَّ بعوض لندن الذي يعيش تحت الأرض تكيَّف مع البيئة الجوفية

دراسة تكشف عن تكيف بعوض لندن الذي يعيش تحت الأرض مع البيئة الجوفية
لندن - سليم كرم

كشفت دراسة جديدة أن البشر هم السبب في التطور السريع وظهور أنواع جديدة من النباتات والحيوانات، وبينت الدراسة التي قامت بها جامعة كوبنهاغن أمثلة عديدة من أنواع جديدة نتجت بسبب الإنسان حيث أدت الأنشطة البشرية إلى إدخال أنواع جديدة، وتتم هذه العملية بمحض الصدفة من خلال ظهور النظم البيئية الجديدة مثل البيئات الحضرية أو من خلال تربية النباتات والمحاصيل، كما أن الانتقاء غير الطبيعي الذي يسببه الصيد يمكن أن يؤدي إلى صفات جديدة ناشئة في الحيوانات والتي يمكن أن تؤدي في نهاية المطاف إلى أنواع جديدة، كما أن النقل المتعمد أو غير المقصود  للأنواع يمكن أن يؤدي إلى التهجين مع الأنواع الأخرى، ما يعني ظهور أنواع نباتية جديدة في أوروبا عن الأنواع الموثق انقراضها، ومن أمثلة هذه الحيوانات بعوض لندن تحت الأرض، حيث تكيف البعوض مع بيئة نظام السكك الحديدية تحت الأرض في لندن وأنشأ عدد سكان في هذه البيئة الجوفية، ولا يمكن لبعوض لندن تحت الأرض أن يتم تهجينه مع البعوض الذي يعيش فوق الأرض حيث أصبح نوع جديد، إلا أن هذا لا يعني أن الأنشطة الإنسانية تفيد التنوع العالمي بقدر ما تلحق الأذى به وفقا لما ذكره الباحثون.

دراسة تُظهر أنَّ بعوض لندن الذي يعيش تحت الأرض تكيَّف مع البيئة الجوفية

وأفاد المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور جوزيف بول أن مصطلح إنشاء الأنواع الجديدة بشكل اصطناعي من خلال الأنشطة البشرية من غير المحتمل أن يثير الشعور بإمكانية تعويض الخسائر للأنواع الطبيعية، ويعتبر الناس أن هذا احتمالا صعبا في عالم البيولوجيا، ونرى أيضا أمثلة من أن التدخين يؤدي إلى أنواع جديدة، ووفقا لدراسة جديدة على الأقل هناك 6 من المحاصيل الزراعية الأربعين الأكثر أهمية في العالم تعتبر جديدة كليًا".

 وأوضحت الدراسة أنَّه على الرغم من أنه ليس من الممكن بالضبط تحديد عدد الأنواع الناتجة من خلال الأنشطة البشرية إلا أنَّ التأثير يحتمل أن يكون كبيرًا، وأضاف البروفيسور مارتين مارون من جامعة كوينزلاند " في هذا السياق يصبح عدد الأنواع مقياس غير مُرضي للاتجاهات المحافظة لأنه لا يعكس العديد من الجوانب الهامة للتنوع البيولوجي، ولا يعتبر تحقيق نتيجة محايدة لأعداد الأنواع أمر مقبول إذا كانت الحيوانات البرية ضد الأنواع المدجنة متجانسة نسبيا، ومع ذلك يعد النظر إلى أنواع جديدة بجانب الانقراض أمر جيد في تطوير فهم أفضل لتأثيرنا على التنوع البيولوجي العالمي، ونحن ندعو لإجراء مناقشة حول ما نحن كمجتمع نريد الحفاظ عليه عن الطبيعة".

وحذَّر الباحثون من أن معدلات الانقراض الحالية ربما تؤدي قريبًا إلى الفترة السادية من الانقراض الجماعي،  وتشير التقديرات منذ العصر الجليدي الأخير أي منذ 11.500 عاما إلى انقراض 255 نوع من الثدييات و523 نوع من الطيور بسبب النشاط البشري، وفي الفترة نفسها أعاد البشر توطين نحو 900 نوع معروف وقاموا بتربية واستئناس 470 حيوان ونحو 270 نوع من النباتات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُظهر أنَّ بعوض لندن الذي يعيش تحت الأرض تكيَّف مع البيئة الجوفية دراسة تُظهر أنَّ بعوض لندن الذي يعيش تحت الأرض تكيَّف مع البيئة الجوفية



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday