866 هولنديًا يقيمون دعوى ضد حكومة بلادهم
آخر تحديث GMT 18:52:38
 فلسطين اليوم -
وزارة الصحة الفلسطينية: تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع عدد الإصابات منذ صباح اليوم إلى 330 حالة وزارة الصحة الإماراتية: تسجيل 402 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 594 حالة شفاء وحالة وفاة واحدة وزارة الصحة الإماراتية: إجراء أكثر من 3 ملايين ونص المليون فحص لفيروس كورونا غوتيرش يعرب عن "صدمته وانزعاجه" من اكتشاف المقابر الجماعية في ليبيا وزارة الصحة الفلسطينيه تعلن تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا رويترز: 13 قتيلا في الانفجار الذي وقع في مركز طبي شمالي العاصمة الإيرانية طهران الشرطة الإثيوبية تعلن أن انفجارات هزت العاصمة أديس أبابا خلال احتجاجات مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وزارة الخارجية السعودية: تقرير أمين عام الأمم المتحدة بشأن إيران يؤكد ضلوعها المباشر في الهجمات الصاروخية التي استهدفت المملكة وزارة الخارجية السعودية: ما توصل إليه التقرير الدولي لا يترك مجالا للشك أمام المجتمع الدولي حول نوايا إيران العدائية تجاه المملكة والمنطقة العربية والعالم رويترز: الولايات المتحدة تشهد أكبر زيادة يومية بإصابات كورونا منذ بداية الجائحة
أخر الأخبار

للحد من انبعاثات الكربون بسرعة كافية

866 هولنديًا يقيمون دعوى ضد حكومة بلادهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 866 هولنديًا يقيمون دعوى ضد حكومة بلادهم

866 هولنديًا يقيمون دعوى ضد حكومة بلادهم
أمستردام ـ نادين موسى

أقام 866 مواطنًا دعوى ضد الحكومة الهولندية، بهدف الضغط عليها لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة وقوة للحد من الانبعاثات، ومن المقرر أن تُعقد أولى جلسات الاستماع العلنية في لاهاي، الثلاثاء المقبل.

وتُعد تلك الحالة الأولى في العالم لاستخدام حقوق الإنسان وقانون المسؤولية التقصيرية لتحميل الحكومات مسؤولية الفشل في الحد من انبعاثات الكربون بسرعة كافية.

ويأمل مقيمو الدعوة في إيجاد حلًا لهذا المأزق السياسي الخاص بتغيرات  المناخ على المستوى الدولي.

 ويُصر المواطنون على مطالبة الهيئات القضائية بإصدار قرار يلزم الحكومة الهولندية بتنفيذ وانتهاج سياسات  للحد من الانبعاثات بنسب تصل إلى 25% و40% بحلول العام 2020، أي ما يقل عن المستويات التي وصلت إليها في العام 1990.

 ويُعد ذلك هو الهدف الأسمى للدول المتقدمة وفقًا للفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ (IPCC)، إذ أنَّه من الضروري خلق 50% من فرص تجنب أيَّة ارتفاع خطير يصل إلى درجتين مئويتين في درجات الحرارة العالمية.

 وحدد الاتحاد الأوروبي هدفًا للحد من تلك الانبعاثات بمعدل يصل إلى 40% في العام 2030، قبيل انعقاد المؤتمر المعني بالأزمة نهاية العام.

 وكانت مؤسسة "أورغاندا" للدعم والاستدامة قد أعلنت مسؤوليتها عن إقامة الدعوى، إذ يمثل 866 مواطنًا هولنديًا في المدعي في القضية وعلى رأسهم: معلمين، ورجال أعمال، وفنانون، وأطفال يتم تمثيلهم شرعيًا من قبل آبائهم.

 من ناحتيه؛ أشار العامل لصالح مؤسسة "أورغاندا"، دينيس فان بركل، إلى أنهم يرغبون في إيضاح حقيقة أنَّ الأمر لا يتلخص على مؤسسة واحدة فقط لتحمل هذه الأفكار، مشددًا على أنَّ الأمر يُعد بمثابة حركة أشمل وأعم من قبل الشعب القلق للغاية حيال التغيرات المناخية، الذي يعتقد أنَّه من الضروري مقاضاة الدولة بشأن هذه القضية على وجه الخصوص.

 ومن المتوقع أن يحتشد الآلاف خارج المحكمة أثناء جلسة الاستماع، حيث من المقرر أن يتم إذاعتها مباشرة لغير القادرين على الدخول إلى مبنى المحكمة، غير أنَّ عدد كبير من المواطنين في العالم قدموا العديد من الأفكار الجديدة حيال القضية.

 وكان زوج السيدة غوس أكولز، وهي من ضمن المدعين، السيد وبو أكولز، أول المواطنين الهولنديين المسافرين إلى الفضاء ممن كرسوا أعوامهم الأخيرة من أجل الأعمال البيئية.


وأسس مؤسسة الطاقة المتجددة "Happy Energya" ليعلن من خلال ذلك أنَّ المواطنين ينبغي أن يعتنوا بالكوكب كما لو كانوا "رواد فضاء على سفينة فضائية هي الأرض".

وخلال حديثٍ له من فراش مرضه وقبيل وفاته العام الماضي، توسل أكولز لمستمعيه قائلًا: ما الخطأ  في تفكيرنا؟ الأرض تعاني من مرض سرطاني مستشرٍ وأنا أيضًا أعاني منه. إذا ما كان يمكنني أن أصعد بكم إلى الفضاء، ستعلمون تمامًا أنه كوكبكم الوحيد، ليس هناك بديل، إنَّ الحس الإنساني داخلنا متعمق وقوي للغاية، يمكننا إنقاذ الأرض ولكننا يمكننا أيضًا تدميرها.

 وتقترب القضية من نهايتها المتوقعة بإصدار حكم خلال ستة أشهر، إذ بدأت "أروغاندا" في العمل في شأن القضية منذ العام 2012، عندما أرسلت المنظمة خطابًا إلى الحكومة الهولندية تسألها الإعلان عن التدابير الجديدة الخاصة بالحد من الانبعاثات، التي بدونها ستتجه نحو المحكمة.

 وتأمل المنظمة في  تبني سابقة أخرى في جميع أنحاء العالم لتناول حالات مماثلة. فالمحامين في بلجيكا - بدعم من 8 آلاف من المواطنين - يستعدون حاليا لاتخاذ إجراءات مماثلة ضد حكومتهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

866 هولنديًا يقيمون دعوى ضد حكومة بلادهم 866 هولنديًا يقيمون دعوى ضد حكومة بلادهم



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع مُصمّم الأزياء يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بالكاجول أو بفساتين السهرة

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تنجح نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان في خطف الأنظار في كل مكان توجد فيه، سواء في إطلالاتهنّ الكاجول أو بفساتين السهرة البراقة والأحب على قلبهنّ، وتحرص كل واحدة منهنّ على اختيار أحدث الصيحات التي تطرحها الماركات العالمية. ولا يغيب التوقيع العربي عن إطلالات كارداشيان، اللاتي لجأن في كثير من المناسبات إلى اختيار فساتين من مصممين عرب؟ كيم كارداشيان تعشق كما شقيقاتها اختيار الماركات العالمية، ولجأت في مناسبات عدة إلى خطف الأنظار بتصاميم حملت توقيع مصممين عرب، أبرزهم عز الدين عليا الذي تألقت من مجموعته بفستان أبيض راقٍ أظهر قوامها الرشيق وخصوصاً خصرها النحيف، كما اختارت من توقيع المصمم نفسه إطلالة كاملة بنقشة الفهد. وبدت ساحرة بفستان أصفر أنيق من تصميم إيلي صعب، وتنوّع كيم في اختيار المصممين العرب، فقد أطلت بفستان فضيّ طو...المزيد

GMT 12:19 2015 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

التركمان في فلسطين

GMT 08:22 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

نصائح السفر إلى أوكرانيا لقضاء رحلة مُمتعة

GMT 11:23 2019 الأحد ,07 إبريل / نيسان

طريقة تطبيق مكياج سموكي على طريقة نادين نجيم

GMT 05:48 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يقضيان حياتهما داخل سيارة في رحلات لا تنتهي

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

صور روسيا 2018

GMT 06:22 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

أفكار رائعة لتنسيق كوش أفراح مبهجة وجذابة

GMT 18:52 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

"الكنافة" حلوى الملوك الحائرة بين مصر والشام

GMT 17:36 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

النوم 7 ساعات أبسط طرق حل المشاكل بين الزوجين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday