مشروع هندي لتوليد الطاقة الكهرومائية يهدد مصير طيور التبت
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

علماء ودعاة البيئة يحذرون من استثمار جبال "الهيمالايا"

مشروع هندي لتوليد الطاقة الكهرومائية يهدد مصير طيور "التبت"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مشروع هندي لتوليد الطاقة الكهرومائية يهدد مصير طيور "التبت"

مشروع هندى لتوليد الطاقة الكهرومائية يهدد طائر Tibetan
نيودلهي ـ علي صيام

حذر العلماء ودعاة حماية البيئة من مشروع لتوليد الطاقة الكهرومائية شرق جبال "الهيمالايا" في الهند، وهو ما سوف يدمر طيور "التبت" الشتوية الرائعة، والتي يعتبرها البوذيون المحليون نسخة من "الدالاي لاما السادس".

ويعد طائر "التبت" من الطيور الفريدة في آسيا، واختفى بالفعل من فيتنام لكنه يتواجد الآن فقط في أجزاء من الصين والهند وبوتان بجانب أماكن تربيته الرئيسية على "هضبة التبت"، ويتم تصنيفه ضمن القائمة الحمراء للطيور الحساسة المعرضة للخطر من قبل الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة.

وأصبح تواجد هذه الطيور محفوفًا بالمخاطر على الرغم من احتجاجات شعب مونبا والمحافظين، حيث تتجه "دلهي" إلى بناء مشروع الطاقة الكهرومائية المسمى "780MW Nyamjang Chhu"، وهو ما قد يؤدي إلى تدمير موقع هجرة هذه الطيور، ومن المقرر إقامة مشاريع مائية أخرى في المنطقة كجزء من خطة ضخمة لتوليد الكهرباء من أنهار جبال "الهيمالايا" لتلبية احتياجات الهند المتزايدة من الطاقة.

وأفاد المستشار العلمي في جمعية "التاريخ الطبيعي" في بومباي أسد رحماني: "إن مشاريع توليد الطاقة الكهرومائية ستدمر تمامًا طيور التبت في المنطقة، وعندما نخطط لمثل هذه المشاريع فنحن لا نهتم بتأثيرها على الثقافة المحلية، فالكهرباء ستكون للناس الموجودين في المدن مثلنا ولكن الضرر سيعاني منه السكان المحليين".

ويهاجر في كل شتاء  ثمانية من طيور "التبت" إلى سهول الفيضانات من نهر "Nyamjang Chhu" في منطقة "تاوانغ" في شمال شرق ولاية اروناتشال براديش في الهند، ويُنتظر وصول الطيور بأمل كبير وقلق أيضًا من جانب قبيلة مونبا، حيث يجتمع 45 ألفًا من المجتمع البوذي حول دير " تاوانغ" البوذي الشهير.

وصرّح الخبير في هذه النوعية من الطيور من منظمة "WWF-India" بانكاج تشاندان: "كلما ترى قبيلة مونبا هذه الطيور فإنهم يعتبرونها إشارة على الحظ الجيد والرخاء، وإذا لم تأت هذه الطيور فإنهم يخشون وقوع كارثة، ويمكنك رؤية صور تلك الطيور في لوحات عديدة في الأديرة في المنطقة ".

وولد "الدالاي لاما السادس" الملون بالقرب من دير "تاوانغ" ، وتم خطفه من "لاسا" بواسطة الإمبراطور الصيني عام 1706، وأثناء مغادرة "التبت" يذكر أنه ألف قصيدة والتي نتج عنها أسطورة قبيلة مونبا بشأن هذه الطيور، وجاء في القصيدة: "أيتها الطيور امنحيني جناحك وأنا لن أطير بعيدا من يثانغ ولكني سأعود".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشروع هندي لتوليد الطاقة الكهرومائية يهدد مصير طيور التبت مشروع هندي لتوليد الطاقة الكهرومائية يهدد مصير طيور التبت



GMT 18:29 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

أسماك الوطواط العملاقة تغزو شواطئ غزة

GMT 13:51 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

عودة 16 ألفا من طيور البجع إلى سيبيريا

GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 10:32 2024 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

ليدي غاغا تتألّق في حفل جوائز الأوسكار 2023

GMT 08:10 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أحمد زاهر يبدي سعادته بدوره في فيلم "هروب اضطراري"

GMT 16:52 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

عمرو موسى يحل ضيفًا على MBC" مصر" الجمعة

GMT 13:16 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

المُكرّمون في احتفالية محمد صبحي بمسيرته يردون على الهجوم

GMT 03:47 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحطم طائرة استطلاع فرنسية في النيجر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday