النساء يواجهون صعوبات في وادي سيليكون بسبب التحرش الجنسي
آخر تحديث GMT 13:43:58
 فلسطين اليوم -

أدت إلى سلسلة من الدعاوى القضائية في المحاكم

النساء يواجهون صعوبات في "وادي سيليكون" بسبب التحرش الجنسي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - النساء يواجهون صعوبات في "وادي سيليكون" بسبب التحرش الجنسي

"وادي سيليكون"
كاليفورنيا ـ مادلين سعادة

تعاني الإناث في المؤسسات والشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا في وادي سيليكون في كاليفورنيا في الولايات المتحدة، من العديد من المصاعب، ليس فقط على الصعيد المهني، ولكن على الصعيد الشخصي، فبعضهن يخشين ذكر أسمائهن في المؤتمرات المهنية خوفًا من التعرض للتحرش الجنسي.
كما يخشين من أن تضيع فرص شركاتهن الناشئة في الحصول على تمويل استثماري في المستقبل.
 وعلى الرغم من أن وادي سيليكون يحتل المرتبة الأولى في مجال التطوير والاختراعات الجديدة في مجال التكنولوجيا المتطورة، بين القطاعات الإقتصادية المتطورة، إلا أن السلوك الجنسي ضد المرأة أصبح واسع النطاق, وأُثبت كثيرًا مما يعني، أن المرأة يتم استبعادها.

 فعندما تصعد المؤسسة المشاركة والرئيسة التنفيذية لإحدى الشركات الناشئة على خشبة المسرح، للإعلان عن المنتجات والخدمات التنافسية التي تقدمها شركتها، في إطار مؤتمر مهني، يضم الشركات الناشئة المتنافسة في وادي سيليكون، فإن آخر شئ يرد إلى ذهنها هو كونها امرأة.
 وتشق المرأة طريقها في عالم التكنولوجيا الملئ بالتحديات، ومع تسارع وتيرة المنافسة بين الشركات الناشئة، وتسعى للإعلان عن الخدمة أو المنتج التنافسي الذي تقدمه شركتها بعناية للحصول على تمويل استثماري، ولكنها تتفاجأ برد فعل الجمهور، الذي لايصفق كله، بل يقوم بالتحرش اللفظي.
 
وتسعى لتجاهل أن حديثها غير مرغوب فيه، وتكمل إعلانها عن المجال الذي تعمل فيه شركتها الناشئة، لكن التصرفات غير المناسبة من البعض انعكست عليها في النهاية قائلة: " بالنسبة لهؤلاء الناس، هل كان حديثي مجرد مزحة صغيرة ولكن لماذا؟ إنه مؤتمر مهني"، وترفض استخدام اسمها خوفًا من أنها قد تتعرض لخطر ضياع فرص التمويل في المستقبل.

وتعبر هذه الواقعة عن حقيقة تعترف بها العديد من النساء في صناعة التكنولوجيا في وادي سيليكون، وهي أن السلوك الجنسي لا زال موجودًا. وتنتقل سلسلة طويلة من الدعاوى القضائية إلى ساحات المحاكم، بسبب التحرش الجنسي الذي يتعرض له النساء في شركات التكنولوجيا المبتدئة وشركات رأس المال الاستثماري.
 وفي حفل توزيع جوائز "كرانشيز" الشهر الماضي على شركات التكنولوجيا في وادي سيليكون، وهو حفل جوائز في عالم التكنولوجيا مشابه لحفل الأوسكار، وصف مقدم الحفل مرارًا وتكرارًا امرأة من بين الحضور بـ"العاهرة"، ثم اعتذر لمستضيفي الحدث عن هذه الملاحظة العنصرية.
ومن الملاحظ، أن المرأة يتم تمثيلها بشكل متدني ومحتقر للغاية في هذه الصناعة، وقد قدم عدد قليل من السيدات العروض الشفوية، كما أن فريق المستثمرين الذين يتولون الحكم على الشركات الناشئة، لايتضمنه امرأة واحدة، كما كان معظم الحضور من الذكور.
 وذكرت مديرة الأبحاث في معهد "كليمان" البحثي في النوع الإجتماعي أو الجنسي في جامعة ستانفورد كارولين سمرد، "عندما تكون المرأة ممثلة تمثيلًا متدنيًا بشكل كبير في وادي سيليكون، فإنها تخلق الظروف المناسبة لينتشر هذا النوع من السلوك".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النساء يواجهون صعوبات في وادي سيليكون بسبب التحرش الجنسي النساء يواجهون صعوبات في وادي سيليكون بسبب التحرش الجنسي



GMT 10:39 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

وكالة الفضاء الأميركية تكشف عن "كعكة القرفة" في الفضاء السحيق

GMT 07:22 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث هواتف الجيل الخامس المنافسة من شركة "ريلمي"
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday