باحثون يكشفون عن إمكانية التحكَم في كيفية تخزين المعلومات
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

إمكانية التحكَم في كيفية تخزين المعلومات

باحثون يكشفون عن إمكانية التحكَم في كيفية تخزين المعلومات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - باحثون يكشفون عن إمكانية التحكَم في كيفية تخزين المعلومات

العلماء يكتشفون طريقة جديدة لنقل المعلومات بين الكوانتم بتس
لندن - ماريا طبراني

كشفت نتائج دراسة جديدة عن إمكانية التحكَم في كيفية تخزين المعلومات واستخدامها في أجهزة الكمبيوتر الكمية باستخدام شوكة رنانة، ووجد العلماء أنهم تمكنوا من السيطرة على الخصائص الجوهرية للإلكترونات الفردية وهي جسيمات صغيرة ذات شحنات سالبة، ووجد العلماء أنه يمكنهم عن طريق إطلاق مادة السليكون بموجات الميكرويف تغيير دوران الإلكترونات مما يسمى بالحالة المثارة إلى حالة الاسترخاء والهدوء، وعند حدوث ذلك فإن الإلكترونات تبعث طاقة في شكل جسيمات ضوئية تسمى "فوتون".

باحثون يكشفون عن إمكانية التحكَم في كيفية تخزين المعلومات
 
وأفاد الباحثون القائمون على هذا العمل بأن هذه الخطوة تعد الأولى نحو خلق هندسة كمبيوتر قادرة على استخدام دوران الإلكترونات باعتبارًا اللبنة الأساسية للكمبيوتر الكمي، وفى الكمبيوتر الكمي يتم ترميز البيانات من خلال دوران الإلكترون الفردي، ولكن على عكس أجهزة الكمبيوتر العادية التي تقوم بترميز البيانات باللغة الثنائية 0 و1، فإن البت الكمية أو ما يعرف بـ "الكوانتم بت" يمكنها ترميز البيانات في ثلاث حالات في آن واحد بدلا من الحالة الثنائية التقليدية، ما يعني إمكانية إجراء عمليات حسابية متعددة في نفس الوقت وتخزين بيانات أكثر بكثير من البتات العادية. وعلى سبيل المثال فإن جهاز الكمبيوتر الذي يضم 100 كوانتم بت يمكنه تشفير العاب الهواتف الذكية مثل "الطيور الغاضبة" والتي عادة ما تستخدم 40 ألف بت تقليدية لتشغيلها.
 
وواجه العلماء تحديا في السيطرة على الدولة من خلال الإلكترونات بطريقة مستقرة، وذكر عالم الإلكترونيات الكمية في اللجنة الفرنسية للطاقة الذرية الدكتور باتريس بيرتيت، والذي قاد البحث "تعد نتائجنا هامة جدا لمعالجة المعلومات الكمية، وفى الواقع هي الخطوة الأولى نحو ترابط الإلكترونات الفردية وهو ما يمكن أن يشكل الأساس لهندسة كمبيوتر كمية جديدة".
 
واستخدم الباحثون شكلًا نقيًا من السليكون مع ذرات البزموت، مع وضع دائرة فائقة التوصيل من الألومنيوم في الأعلى لإنشاء تجويف يمكن استخدامه لضبط موجات الميكرويف بطريقة معينة، بحيث تنتقل الإلكترونات من حالة الغثارة إلى حالة الهدوء حتى تطلق الفوتون، ما يعنى أن الباحثين استطاعوا الحصول على معلومات من حالة دوران الإلكترون بطريقة يمكن التحكم فيها.

باحثون يكشفون عن إمكانية التحكَم في كيفية تخزين المعلومات
 
وأوضح البروفيسور جون مورتون المؤلفا المشارك في الدراسة والباحث في مركز لندن لتقنية النانو أن هذ النتائج يمكن أن تؤدي إلى إنشاء حواسب كمية تستخدم الفوتونات لنقل المعلومات بين الكوانتم بت، مضيفا " هدفنا هو إيجاد رابط بين المعلومات الكمية المثبتة والمعلومات الكمية التي يمكن نقلها عن طريق الفوتونات، وما نحتاجه الأن هو إيجاد طريقة لربط هذه الأنظمة ببعضها، نحن بحاجة إلى ربط الكوانتم بت التي يمكنها أداء العمليات الحسابية".
 
ويعتزم الباحثون تحسين العملية بحيث يمكن إجراءها في درجات الحرارة المرتفعة مع زيادة سرعتها، وأضاف عالم الفيزياء في مختبر لورانس بيركلي الوطني في كاليفورنيا الدكتور توماس شنكل، "قمنا بخدعة جديدة في مادة السليكون فلا يتوقع أحد أن نستخرج منه شيء، ونتطلع حاليا إلى تحسين السيكون مع ذرات البزموت والتحكم في خصائص دوران المواد الأخرى واستخدام هذه التقنية التجريبية لهذ المواد".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يكشفون عن إمكانية التحكَم في كيفية تخزين المعلومات باحثون يكشفون عن إمكانية التحكَم في كيفية تخزين المعلومات



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 12:01 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أثري مصري يرد على إيلون ماسك أغنى رجل في العالم

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 12:07 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

حفر اسم ليفربول على كأس الدوري الإنجليزي

GMT 12:26 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناسا" ترسل مركبة غير مأهولة إلى المريخ في 2020

GMT 05:32 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

فوائد كثيرة لا تتخيلها في كوب القهوة اللذيذ

GMT 16:42 2015 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

التونة البيضاء غنيه بالأحماض الأمينية

GMT 03:25 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

ستايل أحمد حلمي وتغيير اللوك شعار الأناقة بالنسبة له
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday