عالِم صيني يدَّعي أنّه ساعد في خلق أوّل إنسان مُعدَّل وراثيًّا في العالم
آخر تحديث GMT 00:53:02
 فلسطين اليوم -

وَصَفَ بعض العلماء تجربته بـ"الشنيعة" و"غير الأخلاقية"

عالِم صيني يدَّعي أنّه ساعد في خلق أوّل إنسان مُعدَّل وراثيًّا في العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عالِم صيني يدَّعي أنّه ساعد في خلق أوّل إنسان مُعدَّل وراثيًّا في العالم

العرب اليوم - عالِم صيني يدَّعي أنّه ساعد في خلق أوّل إنسان مُعدَّل وراثيًّا الباحث الصيني الدكتور هي جيانكوي
بكين ـ علي صيام

ادّعى أحد العلماء أنه ساعد في خلق أوّل إنسان مُعدّل وراثيا في العالم، وذلك داخل المختبرات والمعامل الصينية، إذ قال الباحث الصيني الدكتور هي جيانكوي، إن الحمض النووي لفتاتين توأم تغير بوجود أداة جديدة قوية قادرة على إعادة تشكيل مخطط الحياة.
وذكرت صحيفة "ديلي ميل" أن الدكتور جيانكوي، يدّعي أن الطفلتين، لولو ونانا، ولدتا قبل بضعة أسابيع، ولديهما مقاومة لعدوى فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
وقال عالم أميركي إنه شارك في هذا العمل في الصين، لكن هذا النوع من التعديل الجيني محظور في الولايات المتحدة بسبب المخاطر التي قد تؤدي إلى تغيير الحمض النووي، حيث يشوه الجينات الأخرى، ويتم بعد ذلك نقل هذه التغيرات التي يحتمل أن تكون خطرة إلى الأجيال المقبلة.عالِم صيني يدَّعي أنّه ساعد في خلق أوّل إنسان مُعدَّل وراثيًّا في العالم
ويدخل تعديل الجينات بين المحظورات في الولايات المتحدة وبريطانيا، وأجزاء كثيرة أخرى في العالم، كما قال العلماء إنه حال صدقت مزاعم الدكتور هي، فإن تجربته "الشنيعة" تعد غير أخلاقية.
وقال الدكتور جيانكوي، من جامعة سوثرن للعلوم والتكنولوجيا في شينزين، إنه غيّر الجينات وقسّمها إلى سبعة أزواج خلال فترة علاج الخصوبة، في حالة حمل واحدة، مضيفا أن هدفه لم يكن علاج أو منع المرض الوراثي، بل محاولة لمنح سمة جينية جديدة لا يتمتع بها إلا القليلون، وهي القدرة على مقاومة الإصابة بمرض نقص المناعة البشرية.
ولفت إلى أن الأب والأم المعنيين رفضا الكشف عن هُويتهما أو إجراء حوارات معهما، كما لن يتم الكشف عن مكان إقامتهما حتى إنجاز التجربة.
ولا يوجد تأكيد حتى الآن على مزاعم الدكتور هي، ولم يتم نشر نتائج ما توصل إليه في أي مجلة طبية، ويرجع ذلك إلى ضرورة فحص النتائج من قبل خبراء آخرين.
وأعلن الدكتور هي عن نتائج تجربته الإثنين، في هونغ كونغ، في مؤتمر دولي بشأن تعديل الجينات، وتحدث سابقا عن النتائج التي توصل إليها مع وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية.
وفوجئ بعض العلماء بمزاعم الطبيب الصيني، وأدانوا ما فعله بشدة، إذ قال الدكتور كيرات موسونورو، خبير تعديل الجينات في جامعة بنسلفانيا، ورئيس تحرير مجلة علم الوراثة: "إنه غير معقول.. لا يمكن الدفاع عن تجربة يتم إجراؤها على البشر، هذا غير أخلاقي".
وقال البروفيسور جوليان سافوليسكو، مدير مركز يوهيرو للأخلاقيات العملية في جامعة أكسفورد: "إذا كانت هذه التجربة حقيقية، فإنها شنيعة، تم استخدام هؤلاء الأطفال كخنازير"، ومع ذلك، دافع عالم الوراثة الشهير، الأستاذ في جامعة هارفارد البروفيسور جورج تشيرش، عن محاولة تعديل الجين ليقاوم فيروس نقص المناعة البشرية، والذي وصفه بأنه "تهديد رئيسي ومتزايد للصحة العامة"، مضيفا: "أعتقد بأن هذا مبرر".
واكتشف العلماء طريقة سهلة نسبيا لتعديل الجينات خلال الأعوام الأخيرة، وهي خيوط الحمض النووي التي تتحكم في الجسم، وتتيح الأداة المعروفة بـ"CRISPR-cas9" العمل على الحمض النووي، إذ تزويده بجين ضروري أو تعطل أحد الجينات المسببة للمشاكل، كما أنه لم يجرب إلا حديثا على البالغين لعلاج الأمراض الفتاكة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالِم صيني يدَّعي أنّه ساعد في خلق أوّل إنسان مُعدَّل وراثيًّا في العالم عالِم صيني يدَّعي أنّه ساعد في خلق أوّل إنسان مُعدَّل وراثيًّا في العالم



GMT 05:37 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

شركة "مايكروسوفت" تعود مِن جديد وتُطيح بـ"أمازون" و"غوغل"

GMT 05:42 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الصين تُوقف وتحظر تعديلًا جينيًّا "غير مقبول" لرضيعتين

GMT 06:43 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

"غوغل" تتخلى عن 11من منتجاتها على مر السنين

GMT 14:09 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"عين في السماء" تكشف أهرامات الجيزة بدقة غير مسبوقة

GMT 07:39 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"فوكسون" تخفض تكاليف نفقات شركات تجميع هواتف أيفون
 فلسطين اليوم -

تبقى مواقع التواصل متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

"الكاجول" يُسيطر على إطلالات النجمات في زمن "كورونا"

واشنطن - فلسطين اليوم
فرض فيروس كورونا المستجد - لعنة العالمة الجديدة - لوكًا موحدًا على النجمات حول العالم، عند اضطرارهم إلى الخروج من المنزل سواء لممارسة الرياضة أو لاتباع حاجات أساسية، حيث سيطر على إطلالتهن الأسلوب "الكاجول" الرياضي البسيط سواء على صعيد الأزياء أو حتى المكياج وتسريحة الشعر، ويبقى الإكسسوار الذي لا تتخلى معظمهنّ عنه هو "القناع" و"القفازات" حتى لا تنتقل لهم عدوى الفيروس القاتل.وتلتزم النجمات حول العالم الحجر المنزلي الذي تفرضه الدول في سعي للحدّ من إنتشار فيروس كورونا، وتبقى مواقع التواصل الإجتماعي وتحديداً إنستغرام متنفساً لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ، وفي السطور التالية سوف نستعرض أبرز إطلالات النجمات العالميات في "زمن كورونا". الممثلة ريز ويزرسبون خرجت في نزهة على الدراجة الهوائية برفقة عائلتها، وإذ إع...المزيد

GMT 11:47 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

استمتع بأفضل الرحلات الافتراضية وأنت في منزلك
 فلسطين اليوم - استمتع بأفضل الرحلات الافتراضية وأنت في منزلك

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:24 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 18:51 2014 الأربعاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

آيس كريم باسكن روبنز

GMT 05:00 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

مصطلح الصيام الواجب

GMT 08:08 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

الإعلان عن الجيل الثامن من سيارة "تويوتا هايلكس"

GMT 05:06 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أنواع وألوان "الباركيه" لديكورات مودرن جذّابة داخل منزلك

GMT 11:04 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

بالعسل والبطاطس اقضي على آلام الحروق

GMT 10:14 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد الديكور لتطبيقها في حمامات الضيوف

GMT 01:12 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

اكلة مصرية ملوخية بالجنبرى

GMT 20:51 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على طريقة تحضير التيراميسو في خطوات بسيطة

GMT 04:40 2014 الثلاثاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"أورام الأطفال" في "بيت جالا" في بيت لحم ينافس عالميًا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday