إيه أر إم لشرائح المعالجات تعتزم وقف تعاملاتها مع شركة هواوي
آخر تحديث GMT 18:29:32
 فلسطين اليوم -

أمرت مُوظّفيها بوقف "جميع العقود السارية واستحقاقات الدعم"

"إيه أر إم" لشرائح المعالجات تعتزم وقف تعاملاتها مع شركة "هواوي"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "إيه أر إم" لشرائح المعالجات تعتزم وقف تعاملاتها مع شركة "هواوي"

شركة "هواوي" الصينية
لندن - فلسطين اليوم

تعتزم شركة "إيه أر إم" لصناعة شرائح المعالجات الدقيقة، ومقرها بريطانيا، وقف تعاملاتها مع شركة "هواوي" الصينية، وفقا إلى وثيقة داخلية حصلت عليها "بي بي سي".

وأمرت الشركة موظفيها بوقف "جميع العقود السارية، واستحقاقات الدعم وأي ارتباطات معلقة" مع شركة هواوي وشركاتها التابعة لها امتثالا للحملة التجارية الأمريكية الأخيرة، وتعدّ شرائح شركة "إيه أر إم" أساسا لمعظم المعالجات الدقيقة المستخدمة في الهواتف المحمولة في شتى أرجاء العالم، وقالت الشركة في مذكرة إن تصميماتها تحتوي على "تكنولوجيا أصلية أمريكية".

وبناء عليه تعتقد الشركة أنها سوف تتضرر من الحظر الذي تفرضه الإدارة الأمريكية.

كانت إدارة ترامب أضافت شركة هواوي على قائمة الشركات التي لا تستطيع الشركات الأميركية الاتجار معها إلا برخصة من الحكومة.

ووصف خبير تكنولوجي الخطوة، إذا استمرت لفترة طويلة، بأنها ضربة "قاسية " لشركة هواوي.

وقال إنها ستؤثر بشدة على قدرة الشركة لتطوير شرائحها الخاصة، التي يتنج الكثير منها حاليا بتكنولوجيا تدعمها شركة "إيه أر إم"، بترخيص مدفوع.

كانت شركة "إيه أر إم" ومقرها كامبريدج تعد أكبر شركة تكنولوجية بريطانية حتى استحوذت عليها "سوفت بنك" اليابانية. ويصل عدد العاملين بالشركة إلى ستة آلاف عامل ولها ثمانية مكاتب في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة في بيان إنها "تمتثل لجميع اللوائح الأخيرة التي وضعتها الحكومة الأمريكية"، لكنها رفضت التعليق بإسهاب، وقال متحدث باسم شركة هواوي إن الشركة "لا تعلق حاليا".

علم فريق العمل بشركة "إيه أر إم" بالقرار يوم 16 مايو / أيار، في أعقاب قرار وزارة التجارة الأمريكية بإضافة شركة هواوي على "قائمة الشركات" التي لا تستطيع الشركات الأمريكية مواصلة التعامل التجاري معها.

وأطلعت بي بي سي على مذكرة الشركة بتاريخ 18 مايو / أيار التي تفصّل تداعيات حظر التصدير.

وأصدر مسؤولون في الحكومة الأميركية يوم الثلاثاء 21 مايو / أيار تأجيلا لتطبيق القيود مدته 90 يوما بغية تخفيف آثار التعطيل الفوري.

وقال مصدر تابع لشركة "إيه أر إم" إن فريق العمل لم يُخبر بإمكانية بدء العمل مرة أخرى مع هواوي أو شركاتها التابعة، ولو مؤقتا.

ورفض متحدث باسم "إيه أر إم" تقديم المزيد من الإيضاح بشأن الوضع الحالي بالنسبة لعقود الشركة مع هواوي.

ووفقا للمذكرة أمرت "إيه أر إم" موظفيها بوقف جميع التعاملات مع هواوي وشركاتها التابعة.

ونصحت الموظفين بإرسال إشعار لهواوي أو موظفين "تابعين لها" بشأن "الوضع المؤسف"، وأنهم غير مسموح لهم "بتقديم دعم وتقديم تكنولوجيا (سواء برمجيات أو رموز تشفير أو أي تحديثات أخرى)، أو المشاركة في مناقشات تقنية، أو أي نقاش يتعلق بالأمور التقنية مع هواوي أو هاي سيليكون أو أي من الشركات الأخرى الواردة على القائمة".

وأشارت توجيهات إلى أن موظفي "إيه أر إم" الذين يتواصلون مع موظفي هواوي يتعين عليهم "رفض ووقف أي محادثة بأدب"، وشددت الشركة على تحميل الأفراد المسؤولية الشخصية في حالة خرق القواعد التجارية.

كما يطبق الحظر فيما يبدو من جانب "إيه أر إم تشاينا"، مقر الشركة في الصين والتي تمتلك "إيه أر إم القابضة" 49 في المائة من أسهمها. وكانت الشركة تأسست كمشروع مشترك مع اتحاد شركات استثمارية صينية العام الماضي بغية تمكين "إيه أر إم" من تطوير وبيع ودعم منتجاتها في المنطقة.

قالت هواوي في مؤتمر صحافي الثلاثاء إن "خطتها البديلة" للبرمجيات ستتمثل في تطوير نظام تشغيلها الخاص، وهي خطوة تعكف عليها بالفعل منذ فترة. بيد أنه سيكون من الصعب على الشركة الحصول على مكونات محلية بالجودة الكافية.

وتحصل هواوي حاليا على بعض الشرائح الدقيقة من شركة "هاي سيليكون" التي تمتلكها. وعلى الرغم من إنتاج الشرائح في الصين، فإن شرائح "هاي سيليكون" تستعين بتكنولوجيا أساسية تصنعها شركة "إيه أر إم".

وعلى الرغم من أن "هاي سيليكون" وهواوي لديهما الحرية في الاستمرار في استخدام وتصنيع الشرائح الحالية، فإن الحظر يعني أن الشركة لم تعد قادرة على اللجوء إلى شركة "إيه أر إم" للمساعدة في تطوير مكونات لأجهزتها في المستقبل.

وقال المصدر إنه من المقرر استخدام معالج "هاي سيليكون" الجديد الذي يحمل اسم "كيرين 985" في أجهزة هواوي في وقت لاحق العام الجاري. وقال مصدر من شركة "إيه أر إم" إنه ليس من المتوقع أن يتأثر ذلك بالحظر.

وعانت العلاقة بين مهندسي "إيه أر إم" و هواوي من شد، وأعلنت هواوي في وقت سابق الشهر الجاري اعتزامها بناء مركز أبحاث على بعد نحو 15 دقيقة من مقر "إيه أر إم" في كامبريدج في بريطانيا.

وقال جيوغ بلابر، من شركة "سي سي إس انسايت" للاستشارات التسويقية: "تعد شركة إيه أر إم حجر أساس تصميمات شرائح الهواتف الذكية التي تنتجها هواوي، لذا تعد الخطوة عقبة بالغة الصعوبة لهواوي".

وأضاف: "يمكننا القول بأن كثرة الشركات الموردة لهواوي والتي تمتثل للإجراء الأميركي يضر بشدة بقدرة هواوي على العمل".

وليس واضحا بعد إن كانت "إيه أر إم" تتحرك بتفسيرها الخاص للقواعد الأمريكية، أم تتحرك بناء على نصيحة من وزارة التجارة.

ويلاحظ الخبير لي راتليف، من مؤسسة "أي إتش إس ماركيت" أنه إن كان "هذا التفسير صحيحا، فسوف يؤثر على كل شركة لأشباه الموصلات في العالم".

وأضاف: "لن يستطيعوا بسهولة إحلال هذه الأجزاء بأخرى، بتصميمات محلية، لأن قطاع أشباه الموصلات في الصين من القطاعات الناشئة".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيه أر إم لشرائح المعالجات تعتزم وقف تعاملاتها مع شركة هواوي إيه أر إم لشرائح المعالجات تعتزم وقف تعاملاتها مع شركة هواوي



نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

ميلانيا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الراقية في الهند

واشنطن - فلسطين اليوم
خطفت كل من ميلانيا وإيفانكا ترامب الأنظار في الهند بإطلالتيهما الأنيقة، كل واحدة بأسلوبها الخاص. لكن من نجحت من بينهنّ بأن تحصل على لقب الإطلالة الأجمل؟غالباً ما تسحرنا إيفانكا ترامب بأزيائها الراقية والعصرية في الوقت نفسه. وفي الهند بدت أنيقة بفستان ميدي من ماركة Proenza Schouler باللون الأزرق مع نقشة الورود الحمراء، مع العقدة التي زيّنت الياقة. وبلغ ثمن هذه الإطلالة $1,690.وأكملت إيفانكا الإطلالة بحذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة. إطلالة إيفانكا جاءت مكررة، فهي سبق لها أن تألقت بالفستان في سبتمبر الماضي خلال زيارتها الأرجنتين.إختارت السيدة الأميركية الأولى لإطلالتها لدى وصولها الى الهند جمبسوت من علامة Atelier Caito for Herve Pierre تميّز بلونه الأبيض وياقته العالية إضافة الى أكمامه الطويلة ونسّقت معه حزاماً باللون الأخضر مزيّن ب...المزيد

GMT 08:01 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي
 فلسطين اليوم - مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي

GMT 11:17 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020
 فلسطين اليوم - 7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020

GMT 10:10 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 09:41 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 21:28 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

وفاة رضيع بسبب سوء الطقس في خان يونس

GMT 04:12 2015 الإثنين ,14 أيلول / سبتمبر

الشركس في فلسطين

GMT 05:17 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تعلن عن مجموعة من إكسسوار 2017

GMT 07:16 2016 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

مسلسل "فوق مستوى الشبهات" ينتهي من 13 ساعة

GMT 03:25 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

لامية رحماني تدمج تراث "الجدات" مع الحداثة

GMT 03:44 2017 الخميس ,15 حزيران / يونيو

الفساتين تُهيمن على ملابس الرجال في أسبوع لندن

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 02:32 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

جزيرة كريت أكبر جزر اليونان الرائعة

GMT 01:31 2014 الأربعاء ,24 أيلول / سبتمبر

نقص فيتامين "أ" يسبّب الإصابة بـ"قشرة الشعر"

GMT 14:25 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

نشر صور للنجمة مارلين مونرو تكشف حملها السري

GMT 01:46 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

سلافة معمار لا تبالي بالماديات وتبحث عن أعمال مشرفة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday