80 أكاديمية تتهم شركة غوغل بالافتقار إلى النزاهة والشفافية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

ادّعت أنَّ العملاق الأميركي يطور "سياسات في الظلام"

80 أكاديمية تتهم شركة "غوغل" بالافتقار إلى النزاهة والشفافية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 80 أكاديمية تتهم شركة "غوغل" بالافتقار إلى النزاهة والشفافية

شركة جوجل
واشنطن ـ رولا عيسى

اتهمت 80 أكاديمية بارزة متخصصة من خلال خطاب علني شركة "غوغل" بتطوير "سياسات في الظلام والافتقار إلى النزاهة والشفافية حيال الطرق التي تناقش بها الحقوق المغفول عنها".

وشارك في إعداد الخطاب المكون من أربع صفحات خبراء قوانين التكنولوجيا وحماية البيانات، حيث تضمن كلمات نقد صريحة ولاذعة تكشف عن المزيد من المعلومات فيما يخص حجم وشخصية وتصنيف طلبات الإزالة التي يستفيد منها الجمهور، بالإضافة إلى الإبلاغ عن مناقشات عالمية واسعة النطاق بشأن الخصوصية والبيانات الشخصية.

وأوضح الخطاب: "على العامة أن يتمكنوا من اكتشاف كيف أنَّ المنصات الرقمية تنتج عن كميات من الطاقة الهائلة لتجعل المعلومات في متناول الجميع، فنحن نعرف القليل جدًا عن نوع وكمية المعلومات التي يتم شطبها من نتائج البحث، وما يجري من شطب المصادر وعلى ما يقاس ذلك، فضلًا عن التعرف على أنواع الطلبات الفاشلة ونسبها، والمبادئ التوجيهية التي تعتمد عليها غوغل من أجل تحقيق التوازن بين الخصوصية الفردية وحرية التعبير عن المصالح".

وأصدرت محكمة العدل الأوروبية حكمًا منذ ما يقرب من عام ينص على أنَّ شركة "غوغل" تعد مسؤولة عن شطب الروابط المنتهية والمعلومات غير ذات الصلة أو التمويهية الخاصة بنتائج البحث للأفراد.

وتمثل نتائج البحث في "غوغل" حوالي 90% من نسبة النتائج في محركات البحث، وباتت "غوغل" تركز الآن على ما يٌعرف باسم " الحقوق المغفول عنها".

من ناحيتها، ردَّت شركة "غوغل" عن طريق تطوير عمليات أساسية ومعايير داخلية للاستجابة لتلك المطالب وتكوين لجنة حكام من المستشارين المستقلين وخبراء الأخلاق ممن جابوا مدن أوروبية عدة خلال جولة لجمع الأدلة؛ وكشفت الشركة النقاب عن كميات محدودة من المعلومات الخاصة بحوالي 250 ألف طلب التي تشير إلى تلقيهم.

وأشار عدد من الخبراء المتخصصين إلى أنَّ محركات البحث تٌركت لتقرر كيفية تحديد الأحكام المعقدة بشأن التوازن بين الخصوصية الشخصية والحصول على المعلومات.
واستكمل الخطاب: "إنَّ الكم الهائل من تلك القرارات لا تخضع لأي إشراف عام على الرغم من أنها تٌشكل الخطاب العام، وما هو أكثر من ذلك، فإن القيم الخاصة بالعمل في هذه العملية ستعتمد على تحفيز السياسة الإعلامية في جميع أنحاء العالم نحو نقاش حر حول حقائق "RTBF" ما لا يعد في صالح أي شخص".

ووٌقع هذا الخطاب من قبل البروفيسور ايلين بي غودمان من جامعة "روتغرز" للقانون، وبول برنال من كلية الحقوق جامعة إيست أنجليا للقانون، وأستاذ أمن المعلومات والخصوصية في جامعة أكسفورد وإيان براون، وبيغي فالكي من جامعة لوفين، وهي واحدة من بين 10 أكاديميين ومنظمين ومسؤولين تنفيذيين في المجلس الاستشاري لـ"غوغل".

وعقّب المتحدث باسم شركة "غوغل" عيل الخطاب بالقول: "لقد استحدثنا قسمًا خاصًا بالتقرير الخاص بشفافية شركتنا حول هذا الشطب الذي يرجع إلى ستة أشهر مضت منذ صدور الحكم لأن من النهم للغاية مساعدة العامة على استيعاب تأثير مثل هذه الأحكام.، نحن نعمل على تطوير تقريرنا الخاص بالشفافية ويعد ذلك تقييمًا نافعًا حتى يتسنى لنا معرفة المعلومات التي قد يجدها العامة نافعة، سنأخذ هذه الأفكار في الاعتبار خصوصًا عندما يتعلق الأمر بحماية البيانات".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

80 أكاديمية تتهم شركة غوغل بالافتقار إلى النزاهة والشفافية 80 أكاديمية تتهم شركة غوغل بالافتقار إلى النزاهة والشفافية



GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 08:55 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تويتر تستحوذ على تطبيق البودكاست الاجتماعي "بريكر"

GMT 06:56 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

الأرض على موعد مع ظاهرة "تساقط مئات الشهب" السبت

GMT 10:13 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

شمس اصطناعية درجة حرارتها 100 مليون درجة تعرّف على القصّة

GMT 13:09 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يبتكرون مادة تعالج شقوق شاشات الهواتف الذكية

GMT 10:20 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

هواتف "آيفون 12" أفضل أجهزة الجيل الخامس مبيعًا
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 17:57 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 06:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفقد السيطرة على الأمور بعض الوقت

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 05:54 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

"كاديلاك" تطرح سيارة "سيدان" وتؤجل أخرى حتى 2020

GMT 01:44 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

داكوتا بفستان طويل دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

GMT 06:20 2018 الأربعاء ,29 آب / أغسطس

اجعلي من السروال العريض إطلالتك لهذا الموسم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday