زكارنة يحذر من انهيار السلطة بسبب الأزمة المالية
آخر تحديث GMT 09:41:04
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

أوضح لـ"فلسطين اليوم" ضرورة وضع خطة شاملة

زكارنة يحذر من انهيار السلطة بسبب الأزمة المالية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زكارنة يحذر من انهيار السلطة بسبب الأزمة المالية

بسام زكارنة
بيت لحم- فادي العصا

أكد رئيس نقابة الموظفين العموميين المحظور عملها في الضفة الغربية، بسام زكارنة، أنَّ الشعب الفلسطيني لديه القدرة على الصمود لفترة طويلة، قد تصل الى الأبد، إذا تعلق الأمر بالقضايا الوطنية، شرط أن تكون هناك خطة لمواجهة هذه الأزمة بصرف 60% من رواتب الموظفين العموميين، بمشاركة كل قطاعات الشعب الفلسطيني.

وأوضح زكارنة في تصريح إلى "فلسطين اليوم"، أنَّ قرارات البنوك خصم القروض والشيكات من راتب يزيد عن النصف قليلًا، شيء مرفوض، فشركة الكهرباء ستطلب من الموظف كل فاتورته، ولكنها أقدر على الصمود منه، ويجب أن تطلب 60% من الفاتورة أو أن تعدم الخصم؛ لأن قدرتها المالية أكبر، إلى جانب شركات الاتصالات والهاتف المحمول.

وأضاف إنَّ "مواجهة الاحتلال وسياسة القرصنة الإسرائيلية من دون وجود خطة وطنية يدفعنا على الانهيار خلال شهر، والوضع الفلسطيني صعب جدًا، لاسيما أنَّه في ظل هذا التخبط الذي تقوده الحكومة، ومن دون اتصالات وتنسيق مع القطاع الخاص والمجلس التشريعي والبنوك سنكون أقرب إلى الانهيار، الذي هو فعليًا موجود وواضح، والحكومة تدعم هذا الانهيار".

وتابع "أحيي الكثير من البنوك التي التزمت بعدم خصم القروض كاملة، ومنها من لم يخصم أصلًا ولم يضف فائدة على التأخير، وبعضها أعطى الموظفين راتبًا كاملًا؛ ولكن هناك بعض البنوك تشارك الاحتلال في ممارساته، وبدأت تضغط على الموظف عندما فرضت خصم بنسبة 150% من القروض، بعد أن التزمت في الشهر الأول من الأزمة بخصم 50%، ولكنها عادت وخصمت 150% في الشهر الموالي".

واستدرك زكارنة "كثير من الموظفين كان يتصل بي ويقول، إنَّه لا يوجد لي شيء في البنك، لأنَّ الحكومة صرفت الراتب للبنوك، وليس للموظف، والحكومة تتحمل المسؤولية لأن بإمكانها الاتصال بالبنوك وتحذيرها من عدم الخصم الكامل، وللأسف الشارع الفلسطيني يشعر بالإحباط، من هؤلاء الأشخاص في الحكومة التي يقودونا في هذه المرحلة".

ودعا الحكومة إلى أن يكون هناك اجتماع لكل قطاعات الشعب الفلسطيني، كالبلديات والجامعات، والمجلس التشريعي ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص، يهدف إلى وضع خطة وطنية لمواجهة القرصنة الإسرائيلية، مبرزًا أنَّ  التقاعس يفيد الاحتلال.

وشدَّد زكارنة على أنَّ مقومات الصمود بدأت تتهلهل بسبب سوء إدارة الحكومة لهذا الملف، وتقاعس بعض النقابات عن وضع برنامج صمود لأعضائها، موضحًا أنَّ الحكومة لديها مديونية للموظفين بنسبة 120% من الراتب، والراتب كاملًا أصلًا لم يكن يكفي.

واستأنف "الإحصاءات تقول: إنَّ 70 % من الموظفين هم تحت خط الفقر وهم براتب كامل، فما بالك بجزء من الراتب؟، وأحذر من أنَّ هناك حالة احتقان لدى الموظفين، وعلى المسؤولين والنقابين أنَّ يتحركوا، ونحن في نقابة الموظفين الحكوميين محظورون، وهناك محكمة لنا في 16 آذار/ مارس 2015، وسيكون هناك قرار من المحكمة بهذا الخصوص، وسنضع برنامجًا للصمود؛ لأنه في ظل عدم وجود موظف صامد، لن نستطيع أن نستمر".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زكارنة يحذر من انهيار السلطة بسبب الأزمة المالية زكارنة يحذر من انهيار السلطة بسبب الأزمة المالية



GMT 06:49 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

التنمية الاجتماعية في طوباس تُسلم 6 مشاريع تطويرية زراعية
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 22:01 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات هوندا سيفيك 2016 في فلسطين

GMT 05:36 2015 الخميس ,05 آذار/ مارس

ماريا ولوسي أغرب توأم على وجه الأرض

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:09 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصوّر روسيّ يلتقط صور "سيلفي" من أعلى ناطحات السحاب

GMT 15:03 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

تفسير قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"

GMT 23:20 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

نصائح لتشعري براحة أكبر عند ارتداء حذاء كعب عالي

GMT 00:32 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تكشف عن جديدها من رسومات الطبيعة

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday