شحدة أبو روك يدعو إلى النظر بعين الرأفة إلى خزاعة المنكوبة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

بيّن لـ"فلسطين اليوم" أنَّ الخسائر تجاوزت الـ65 مليون دولار

شحدة أبو روك يدعو إلى النظر بعين الرأفة إلى خزاعة المنكوبة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شحدة أبو روك يدعو إلى النظر بعين الرأفة إلى خزاعة المنكوبة

بلدية خزاعة
غزة – حنان شبات

وصف رئيس بلدية خزاعة شحدة أبو روك، أنَّ ما حدث لقرية خزاعة خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة كارثة بكل ما تعنيه الكلمة، إذ بلغت الخسائر الاقتصادية حوالي 65 مليون دولار، فضلًا عن المجازر التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق السكان المدنيين والتي راح ضحيتها 85 شهيدًا.

وأوضح أبو روك في حوار خاص مع "فلسطين اليوم" أنَّ الاحتلال استهدف كل شيء في البلدة سواء كانت منازل سكنية أو دفيئات زراعية أو مساجد تم تدميرها بشكل كلي ولم يتبقَ في البلدة سوى مسجد واحد يُعتبر من أقدم المساجد في غزة.

وأكد أنَّ الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والنفسية لسكان القرية مأساوية، حيث أنَّ مساحة خزاعة تبلغ خمسة آلاف دونم نصفها تقريبًا أراضٍ زراعية تم تدميرها كلها، ما أدى إلى خسائر اقتصادية كبيرة وانتشار البطالة.

وأضاف "بعد مرور ثمانية أشهر على انتهاء الحرب إلا أنَّ الأطفال والنساء والرجال ما زالوا يعانون من آثار نفسية سلبية بسبب ما عاشوه من مجازر وأيام صعبة"، معتبرًا أنَّ تدمير قرية خزاعة يندرج تحت سياسة تجويع سكان قطاع غزة، لافتًا إلى أنَّ قرية خزاعة سلة غذائية تمد سكان القطاع بالكثير من المحاصيل الزراعية.

وأشار أبو روك أنَّ معظم سكان القرية يسكنون الآن في خيام بعد تدمير أكثر من 1120 منزل ما بين تدمير كلي أو جزئي، لافتًا إلى أنَّ "الكرفانات" التي قدمت لسكان القرية يوجد بها خلل؛ لأنها للمرة الأولى تصنع في قطاع غزة ولا توجد الخبرة الكافية لتصنيعها.

وأبرز أنَّ السكان لم يتعودوا على العيش فيها لغاية الآن بسبب مساحتها الصغيرة وعدم قدرتهم على التأقلم فيها، مشدّدًا على أنَّ الأوضاع في خزاعة ما زالت صعبة وكارثية، مطالبًا الحكومة والمؤسسات الأهلية بإعادة النظر والعمل على تقديم الدعم اللازم لتخفيف معاناة سكان القرية.

وتوجه أبو روك بالشكر إلى كل مؤسسة دعمت القرية وحاولت تخفيف معاناة سكانها ومنهم جمعية "الأمل" الخيرية التي قدمت المساكن المؤقتة لأهالي القرية بالإضافة إلى مصلحة مياه الساحل وصندوق تطوير البلديات التي ساهمت في مشاريع عدة للنهوض بقرية خزاعة مرة أخرى.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شحدة أبو روك يدعو إلى النظر بعين الرأفة إلى خزاعة المنكوبة شحدة أبو روك يدعو إلى النظر بعين الرأفة إلى خزاعة المنكوبة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 13:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 05:27 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

"غراى كى" صندوق صغير يستطيع فك تشفير "آي فون"

GMT 00:37 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مريم باكوش تلمع في دورها في الفيلم السينمائي "حياة"

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:53 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

الموت يفجع المطرب اليمني وليد الجيلاني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday