نوفاك يؤكد ثقة روسيا والسعودية أن شركائهم في أوبك
آخر تحديث GMT 12:48:00
 فلسطين اليوم -

شدَّد على أن موسكو والرياض تشعران بالرضى

نوفاك يؤكد ثقة روسيا والسعودية أن شركائهم في "أوبك+"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نوفاك يؤكد ثقة روسيا والسعودية أن شركائهم في "أوبك+"

وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك
موسكو ـ فلسطين اليوم

أكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن روسيا والسعودية على يقين من أن شركائهم في أوبك + سيراقبون اتفاقية تقييد إنتاج النفط. .وأضاف بيان لوزارة الطاقة الروسية، عقدب المحادثة الهاتفية بين الوزير نوفاك ونظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان اليوم الثلاثاء، أن نوفاك أكد" الأطراف على ثقة من أن شركائهم في أوبك + يدعمون هذه الأهداف بشكل كامل وسيتقيدون بأحكام اتفاقية أوبك +. سلطت البلدان الضوء على جهود الشركات المصنعة المسؤولة في جميع أنحاء العالم الذين قاموا بتعديل إنتاجهم طواعية بدافع الشعور بالمسؤولية المشتركة عن حالة السوق".

كما أشار الوزير نوفاك إلى أن "أن روسيا والمملكة العربية السعودية تشعران بالرضى بعلامات تحسن المؤشرات الاقتصادية والسوقية، لا سيما ارتفاع الطلب على النفط وضعف القلق بشأن محدودية توافر مرافق تخزين النفط، في حين أن العديد من البلدان حول العالم بدأت في الخروج من القيود الصارمة".

كما أكد البيان روسيا ترحب بتخفيضات إضافية في إنتاج النفط من قبل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت، وتعتقد أن هذا سيعيد التوازن في السوق، "ألكسندر نوفاك يرحب بالتخفيضات الطوعية الكبيرة الإضافية التي قامت بها المملكة العربية السعودية والخطوات التي اتخذتها الإمارات العربية المتحدة والكويت لدعم جهود المملكة العربية السعودية، مشيرًا إلى أن هذه الإجراءات هي دليل واضح على الإجراءات الحاسمة التي تحظى بترحيب كبير وضروري لتسريع عملية استعادة التوازن إلى سوق النفط".

وأكد الوزيران في البيان على الالتزام الكامل ببلوغ الهدف المتمثل في تحقيق الاستقرار في أسعار النفط العالمية "لا يزال بلدانا ملتزمين التزاماً كاملاً، ببلوغ الهدف المتمثل في تحقيق استقرار الأسواق البترولية العالمية، وتسريع إعادة التوازن إليها. ونحن على ثقة تامة بأن شركاءنا في اتفاق أوبك بلس، متوافقون تماماً مع هذه الأهداف، وبأنهم سيواصلون التزامهم باتفاق أوبك بلس".

وأضاف البيان أن وزير الطاقة الروسي "رحّب بتخفيضات الإنتاج الإضافية الكبيرة، التي بادرت المملكة إلى تبنيها بشكل طوعي، وكذلك بالخطوات التي اتخذتها كلٌ من دولتي الإمارات العربية المتحدة والكويت، مشيراً إلى أن تلك الخطوات تُعدّ نموذجاً مثالياً للإجراءات الفاعلة والضرورية، كذلك، للتعجيل بإعادة التوازن للسوق البترولية العالمية".

هذا وقررت أوبك وحلفاؤها، الذين يشكلون ما يعرف بمجموعة "أوبك+"، في أبريل/نيسان خفض إنتاج الخام بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا لشهري مايو/أيار ويونيو/حزيران، وهو خفض قياسي، ردا على الهبوط بنسبة 30 في المئة في الطلب العالمي على الوقود الناجم عن جائحة فيروس كورونا.

قد يهمك أيضًا: 

  نوفاك يؤكّد أن انسحاب السعودية أثر سلبًا على سوق النفط

    وزيرا الطاقة الروسي والسعودي يبحثان هاتفيا الأوضاع في سوق النفط

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نوفاك يؤكد ثقة روسيا والسعودية أن شركائهم في أوبك نوفاك يؤكد ثقة روسيا والسعودية أن شركائهم في أوبك



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تخطف النجمة ياسمين صبري الأنظار بإطلالاتها في مختلف المناسبات، سواء الكاجول أو الرسمية أو على السجادة الحمراء. وتختار ياسمين أزياء من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب وتتألق بإطلالات عصرية تتميّز بلمسة فريدة من الأناقة والرقي. لكن هناك صيحة زيّنت أحدث إطلالات ياسمين وهي لطالما إعتمدتها، ويبدو أنها تعشقها، وهي صيحة الفساتين المزيّنة بالورود، والتي تضيف إلى إطلالاتها لمسة من الجاذبية والأنوثة، وتختلف قصات الفساتين بنقشة الورود التي تتألق بها ياسمين، سواء الطويلة، وكذلك القصيرة. في أحدث صورة نشرتها منذ أيام على صفحتها على إنستقرام، بدت أنيقة بفستان طويل باللون الأبيض مع الورود الكبيرة الحمراء من ماركة دولتشي اند غابانا Dolce & Gabbana وهذه ليست المرة الأولى الذي تطلّ فيه ياسمين بل سبق أن تألقت به في إحدى سفرات...المزيد

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 22:37 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تحذيرات من بقاء حيوان الليمور في مدغشقر على قيد الحياة

GMT 11:20 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

الحزن ليس وحده سببًا لذرف الدموع

GMT 17:08 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الشباب أصبحوا يفضلون إقامة علاقات عاطفية رومانسية

GMT 18:04 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"القرية النجدية" من أفضل المطاعم في الرياض

GMT 17:57 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:53 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من الأساليب لتجديد ديكور المطبخ بشكل رائع

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 12:58 2016 السبت ,09 إبريل / نيسان

صفاء سلطان تتمرد في رمضان وتظهر بأربع شخصيات

GMT 08:39 2017 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

استمتع بطبيعة الريف الهولندي الساحرة في مدينة الدراجات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday