الحكومة الروسية تنطلق من وفرة الموارد لتحسين المعيشة
آخر تحديث GMT 06:00:22
 فلسطين اليوم -
عدد من الإصابات الطفيفة وصلت إلى مستشفى الشفاء الطبي جرّاء سقوط شظايا القبة الحديدية على منازل المواطنين شرق مدينة غزة ارتفاع عدد الاصابات التي وصلت الى مجمع الشفاء الطبي الى 8 اصابات مختلفة جراء التصعيد الاسرائيلي شرق غزة الولايات المتحدة تبحث مع كوريا الجنوبية تخفيض مستوى التدريبات المشتركة بسبب المخاوف من فيروس كورونا وزارة الصحة البحرينية تعلن عن تسجيل ثاني إصابة جديدة بفيروس كورونا بعد تشخيص حالة مواطنة بحرينية قادمة من إيران فرمان عاجل من الخطيب بعد انسحاب الزمالك من مواجهة الأهلي في الساعات الثلاث الأخيرة - تم إطلاق 23 صاروخًا وقذيفة هاون على المجلس الإقليمي إشكول فقط بينت في حديث مع رئيس بلدية سديروت: الجولة الحالية تقترب من نهايتها .. من غير الممكن خوض جولة كبيرة قبل الانتخابات بسبب الوضع الأمني، رئيس الوزراء ننياهو يلغي حضور مؤتمرات الليكود في طبريا وصفد، وسيجري مشاورات أمنية في الكرياه صفارات الإنذار تدوي في كفار ميمون وبئيري وعلوميم وتكوما وبروش وبيت هجداي نتنياهو عبر تويتر: تقييم للوضع الأمني، سنفعل ما هو ضروري لاستعادة الأمن التام لسكان الجنوب
أخر الأخبار

بهدف توفير دعم مناسب للأسر وتجاوز الأزمة الديموغرافية

الحكومة الروسية تنطلق من "وفرة الموارد" لتحسين المعيشة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحكومة الروسية تنطلق من "وفرة الموارد" لتحسين المعيشة

رئيس الوزراء الروسي الجديد ميخائيل ميشوستين
موسكو - فلسطين اليوم

تشير تصريحات رئيس الوزراء الروسي الجديد ميخائيل ميشوستين، إلى أنه سيتحرك لتحقيق أهداف السياسة الاقتصادية، التي حددها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطابة السنوي للمجلس الفيدرالي، بسرعة لا تقل وتيرتها عن سرعة ترشيحه ومن ثم تعيينه خلال 24 ساعة تقريبا رئيسا للحكومة الروسية يوم 16 يناير (كانون الثاني) الحالي، خلفا لدميتري مدفيديف الذي أعلن استقالة حكومته مساء 15 يناير.ويبدو أن الاعتماد على «موارد متوفرة» والتحول بسرعة نحو «الاقتصاد الرقمي»، أو «الحوكمة الإلكترونية»، ستشكل القاعدة التي سينطلق منها ميشوستين في تنفيذ المهام الملحة، وفي مقدمتها الحد من مستوى الفقر في البلاد، وتوفير دعم مناسب للأسرة الروسية، يساهم في تجاوز الأزمة الديموغرافية، فضلا عن تأثيره الإيجابي على الطلب الاستهلاكي، وبالتالي على وتيرة النمو الاقتصادي بشكل عام.

في كلمته الأولى أمام البرلمان، أعلن ميشوستين على الفور عن توفر الموارد الكافية لتنفيذ المهام الاقتصادية، وقال بهذا الصدد: «بفضل استقرار الاقتصاد الكلي، وفائض الميزانية، تتوفر لدينا الموارد لتنفيذ المهام التي حددها الرئيس الروسي»، ولفت إلى أن الحديث يدور حول الإنفاق اعتبارا من الأول من يناير. ولتنظيم الإنفاق بما يخدم تحقيق الأهداف المتوقعة منه، شدد رئيس الوزراء الروسي الجديد على «ضرورة أن يتم في الوقت ذاته وبسرعة إعداد جميع التشريعات الضرورية والتي سيتم العمل بموجبها»، وأكد أنه بدأ التعاون مع البرلمان في هذا الشأن. وقال في وقت سابق إن تنفيذ التدابير التي أعلن عنها الرئيس الروسي في خطابة السنوي تتطلب نحو 4 تريليون روبل (64.8 مليار دولار تقريباً) من الميزانية خلال أربع سنوات، منها 450 مليار روبل للعام الحالي، وكشف عن مشاورات أجراها بهذا الصدد مع وزير المالية أنطون سيلوانوف.

وكان الرئيس الروسي أعلن في خطابة السنوي الأخير عن جملة تدابير اقتصادية، حدد هدف كل منها، لكنه شدد على أن الهدف الرئيسي والأهم لتلك التدابير مجتمعة، ولعمل الحكومة الروسية الجديدة هو الحد من مستوى الفقر، وأن يشعر المواطن بالنتائج من خلال تحسن فعلي على المستوى المعيشي. لتنفيذ تلك التدابير وتحقيق النتائج المرجوة منها، قرر تشكيل حكومة جديدة برئاسة ميشوستين، ويبدو أنه أخذ بالحسبان خبرة الأخير وتجربته خلال عمله مديرا لمصلحة الضرائب الفيدرالية، ونجاحه في إدخال الحوكمة الإلكترونية لعملها، التي أسهمت في إزالة عبء الإجراءات البيروقراطية عن رجال الأعمال والمواطنين في مجال الضرائب، وزيادة الإيرادات الضريبة حتى 21.3 تريليون روبل (نحو 346 مليار دولار) عام 2018 أي بزيادة 2.76 مرة عن الإيرادات قبل توليه إدارة مصلحة الضرائب عام 2010.

في خطوته العملية الأولى، التزم ميشوستين بتنفيذ «تدابير بويتن» لا سيما في مجال الرعاية الاجتماعية ودعم الأسر الفقيرة، وانطلق من تجربته «الرقمية» السابقة في تنفيذ هذه المهمة، حين شدد على ضرورة إصلاح «منظومة الدعم الاجتماعي»، وإدارتها عبر «حوكمة إلكترونية»، وأعلن عزمه إنشاء «قاعدة بيانات» موحدة أو إنشاء «سجل إلكتروني موحد» لدخل جميع المواطنين الروس والأجانب المقيمين أو الذين يعملون في روسيا، يساعد على «تشكيل تصور عن بنية الأسرة ودخلها»، موضحاً أن الهدف من ذلك جعل المساعدة الاجتماعية «مستهدفة»، أي يتم صرفها للعائلات التي تحتاج المساعدة. ويرى أن «قاعدة البيانات» هذه ستساعد على حساب «صيغة» الفقر على المستوى الفيدرالي، ولكل إقليم، ما يضمن إنفاقاً فعالاً لتلك المساعدات، وأضاف «أعتقد أنه يمكننا إنجاز هذا العمل خلال عامين».

وتشير بيانات في تقارير عن مؤسسات روسية وأخرى دولية إلى أن روسيا تنفق سنوياً 3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، نحو 2.5 تريليون روبل، على مختلف أنواع «الدعم» و«المساعدات الاجتماعية»، لكن لم تظهر أي نتائج إيجابية لهذا الإنفاق على مستوى الفقر في البلاد. وتحاول الأقاليم الروسية تحديد الأسر التي تحتاج فعلا لتلك المساعدات من خلال تقدير دخلها. ويرى فلاديمير نازاروف، مدير معهد علوم الدراسات المالية التابع لوزارة المالية الروسية، أن «المساعدة المستهدفة» أفضل وسيلة لمساعدة الفقراء. ويعول المراقبون على نجاح الحكومة الروسية الجديدة بالنجاح في «تبادل بيانات الدخل» بين الوزارات والمؤسسات ذات الصلة، لمتابعة الأجور الشهرية وطبيعة المساعدات التي تحصل عليها الأسرة، وتشكيل «أرضية معلوماتية» تساعد على تحديد من يحتاج فعلا لتلك المساعدات، وتقديم «الدعم المستهدف» لهم للحد من مستوى الفقر في البلاد.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

موسكو تدعو الإمارات للاستثمار في المنطقة الصناعية الروسية داخل مصر

روسيا تقدم شكوى لمنظمة التجارة العالمية بشأن الرسوم الأمريكية على الصلب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الروسية تنطلق من وفرة الموارد لتحسين المعيشة الحكومة الروسية تنطلق من وفرة الموارد لتحسين المعيشة



بعد اكتساح أربع فئات رئيسية في حفل توزيع جوائز الأزياء البريطانية الأخيرة

بوتيغا فينيتا تحتضن أسلوب الماكسيماليست في مجموعتها لخريف وشتاء 2020

ميلانو ـ فلسطين اليوم
بعد اكتساح أربع فئات رئيسية في حفل توزيع جوائز الأزياء البريطانية الأخيرة، عاد دانييل لي إلى أسبوع الموضة في ميلانو يوم أمس لتقديم مجموعة خريف/ شتاء 2020 لـ "بوتيغا فينيتا"، وهو عرضه الثالث منذ أن أصبح مديرا إبداعيا في العلامة التجارية الفاخرة. وقد استطاع المصمم دانييل لي في فترة قصيرة إعادة تشكيلة هوية العلامة الإيطالية ما أدى إلى جذب المزيد من العملاء من عشاق الأسلوب البسيط أو ما يعرف بالمينيماليست، خصوصا الإكسسوارات الجلدية كالكعوب الجلدية المبطنة بالمقدمة المربعة وحقيبة الكلاتش الأيقونية الخالية من أي تفاصيل "The Pouch"، ولموسم خريف وشتاء 2020 احتضن المصمم أسلوبا مختلفا وجريئا في المجموعة ألا وهو أسلوب الماكسيماليست. ووازن دانييل لي بين سحر وبريق الأناقة الليلية مع الأسلوب العملي المريح وقدم ضمن المجموعة فستانا فض...المزيد

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 15:59 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

حشيشة الفتق تساعد في إخراج حصى الكلى والمثانة

GMT 07:12 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

245 ألف إسترليني قيمة تحويل مزرعة إلى منزل فخم

GMT 21:54 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

وفاة طيار في تحطّم طائرة صغيرة الحجم في مطار ويلز

GMT 05:24 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تتحدى عبير صبري في "ألوان الطيف"

GMT 04:33 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"كتائب القسام" توجه رسالة مقتضبة إلى القادة الإسرائيليين

GMT 10:01 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

طريقة عمل الناجتس بالجبن و التوابل الإيطالية

GMT 02:23 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تنتهي من تصوير "أبناء العلقة"

GMT 14:49 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

هذه الألوان يجب على كل محجبة ألا تغفلها في خزانة ملابسها

GMT 01:39 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مي الشباسي تكشف عن تصاميمها غير التقليدية لحلي شتاء 2016

GMT 21:50 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

مسلسل "لغز الماضي" التركي يتناول الخيانة في الحياة الزوجيّة

GMT 22:42 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

أماندا نونيس تسحق روندا روزي خلال 48 ثانية وتحتفظ باللقب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday