آلان بيفاني يؤكد مشاركتة لبنان في إعمار سورية
آخر تحديث GMT 15:30:32
 فلسطين اليوم -
وزير الخارجية الفرنسي يدعو السلطات اللبنانية إلى التحرك سعيا لحل الأزمة السياسية ارتفاع حصيلة قتلى بركان نيوزيلندا إلى 16 الجامعة العربية تطالب كل الأطراف السياسية اللبنانية وقوى الأمن والجيش بضرورة الالتزام بضبط النفس والابتعاد عن مظاهر العنف الجامعة العربية تعرب عن قلقها إزاء الاشتباكات التي وقعت في لبنان مؤخرا.. خاصة الصدامات التي حدثت مساء أمس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: مواجهة الإرهاب تحتاج لتضافر الجهود الدولية كافة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: لابد من مساعدة الدول التي تواجه الإرهاب لأنه ظاهرة تنمو بشكل مستمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: لابد من الحسم في مواجهة الدول الداعمة للإرهاب بغض النظر عن المصالح السياسية والاقتصادية ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن وزيرة الداخلية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ريا الحسن: طلبت من قيادة الأمن الداخلي إجراء تحقيق سريع وشفاف لتحديد المسؤولين عما جرى أمس في بيروت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان: الطيران الحربي الإسرائيلي يحلق فوق صيدا وشرقها وفي أجواء الجنوب بشكل عام على علو متوسط
أخر الأخبار

انطلاقًا من جهود التعافي والنهضة الاقتصادية

آلان بيفاني يؤكد مشاركتة لبنان في إعمار سورية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - آلان بيفاني يؤكد مشاركتة لبنان في إعمار سورية

المدير العام لوزارة المال اللبنانية آلان بيفاني
بيروت- فلسطين اليوم

كشف المدير العام لوزارة المال اللبنانية آلان بيفاني، أن لبنان ستكون له "مساهمة أساسية في أي ورشة إعادة إعمار في سورية مستقبلًا، ومحور ونقطة التقاء وانطلاق لجهود التعافي الاقتصادي فيها"، وأمل في كلمة ألقاها نيابة عن وزير المال علي حسن خليل في افتتاح المؤتمر الإقليمي حول "الاستثمار والنمو الشامل في وقت الأزمات"، في أن "يدرك الأطراف السياسيون، أن لبنان سيفوّت مرة جديدة مزيداً من الفرص في حال لم يكن في وضع مستقر سياسياً ومؤسّساتياً". ورأى أن "التعويل على مرحلة إعادة الإعمار المأمولة هو أيضاً يقع على عاتق القطاع الخاص".

واعتبر بيفاني في المؤتمر الذي عقدته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، بالتعاون مع معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي التابع للوزارة برعاية خليل، أن لبنان "من أكثر دول المنطقة والعالم تأثراً بالأزمة السورية والنازحين عموماً"، كاشفاً أن عدد النازحين بالنسبة إلى كل ألف لبناني وصل إلى 233، وهو رقم لا يقارن بأي رقم آخر في العالم لا الآن ولا سابقاً". لذا شدد على "الحاجة إلى مساعدة المدن والبلدات اللبنانية ومجتمعاتها المحليّة على تحمل عبء هذا النزوح".

وقال: "على المستوى الأمني يقاتل الجيش اللبناني على الحدود الشماليّة والشرقيّة ضد المنظمات الإرهابيّة، وهذا يتطلّب من لبنان زيادة عديد القوى الموجودة بنحو 20 في المئة من تلك الموجودة. وعلى الصعيد الاقتصادي كان النمو صفراً العام الماضي، مع توقع بقائه على هذا المعدل هذه السنة". أما البطالة فـ "وصلت إلى 25 في المئة وزادت لدى الشباب بنسبة 30 في المئة في أقل من 4 سنوات"،  مشيرًا إلى أن "العجز إلى الناتج تجاوز 9 في المئة بسبب النفقات الإضافيّة التي نحتاج إليها، على رغم انخفاض سعر النفط عالمياً، فيما عادت نسبة الدَين العام إلى الناتج إلى الارتفاع وبلغت 140 في المئة".

ولفت إلى أن "ميزان المدفوعات سلبي وهي حالة تاريخيّة أولى لم يعرفها لبنان سابقاً، فيما تخطى العجز في الحساب الجاري 20 في المئة من الناتج". ورصد زيادة في عدد اللبنانيين الذين هم تحت خط الفقر "بلغت نسبتها 30 في المئة، إذ كان يوجد مليون لبناني، ليرتفع هذا العدد بنسبة 30 في المئة، أي يوجد 300 ألف لبناني إضافي تحت خط الفقر في السنوات الأخيرة نتيجة النزوح".

ولاحظ رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الأمانة العامة للعلاقات الدولية في المنظمة كارلوس كونديه، أن "الأزمة في سورية أثّرت على لبنان نظراً إلى اعتماده عليها في نشاطات كثيرة، وهي أدّت إلى تراجع ثقة المستثمرين وزادت التضخّم وفاقمت أوضاع البنى التحتية كالكهرباء وقطاع الأعمال فيه الذي كان يعاني أصلاً من مشاكل".

وشدد على أن الأزمة يمكن أن "تكون حافزاً لإطلاق عمليّة الإصلاح"، داعياً إلى "الاستفادة من الأزمة لتحسين التكامل في المنطقة". ولم يغفل أن للقطاع الخاص "دوراً أساساً في المنطقة ولا بد من إشراكه"، مبرزاً أهمية توافر "بيئة مسهّلة للاستثمارات". وقال إن "تحويل المنطقة إلى وجهة استثمارية يتطلب العمل على المستوى إقليمي لا المحلي فحسب". ورأى ضرورة "إنشاء شبكات ومنظمات تجمع القطاعين العام والخاص"، مبرزاً الحاجة إلى "مشاريع صغيرة ومتوسطة، وإلى الابتكار على مستوى هذه المشاريع"، وخلُص مؤكداً ضرورة "تطوير القطاع الخاص". وقال: "مطلوب من دول المنطقة تأمين السياسات، ونحن في المنظمة ملتزمون التعاون.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آلان بيفاني يؤكد مشاركتة لبنان في إعمار سورية آلان بيفاني يؤكد مشاركتة لبنان في إعمار سورية



 فلسطين اليوم -

قدمن مقاطع فيديو نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب"

واشنطن - فلسطين اليوم
خطفت النجمة العالمية باريس هيلتون الأنظار خلال حفل توزيع جوائز YouTube Streamy السنوية التاسعة، التي تكرم أصحاب أفضل مقاطع الفيديو على الإنترنت، الجمعة.  وكان من بين الحائزين على الجوائز النجمة باريس هيلتون، المغنية الأمريكية نورمانى، واليوتيوبر تانا مونجو، اللائى قدمن مقاطع فيديو مميزة خلال العام الماضى نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم. وظهرت باريس هيلتون، البالغة من العمر 38 عاما، على السجادة الحمراء بفستان فضى قصير بدون حمالات مزين بالترتر، متدلى منه شراشيب من الترتر، مع حذاء من الكعب الأبيض، معتمدة على شعرها الأشقر المنسدل في أمواج على كتفيها . وغيرت النجمة تانا مونجو الصورة التقليدية للظهور على السجادة الحمراء، بظهورها المميز الأنيق الذي خطفت به  عدسات المصورين، حيث ظهرت مرتدية بدلة رياضية أنيقة ملونة ...المزيد

GMT 06:30 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019
 فلسطين اليوم - 5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 08:04 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 05:39 2016 الأربعاء ,15 حزيران / يونيو

الإعلان عن سيارة "كليو 2016 سبورت" المليئة بالطاقة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday