غورغييفا تؤكّد أن حرب ترامب تكلّف العالم خسائر كبيرة
آخر تحديث GMT 10:23:27
 فلسطين اليوم -

توقّعات بخفض الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنحو 0.8% بحلول 2020

غورغييفا تؤكّد أن حرب ترامب تكلّف العالم خسائر كبيرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - غورغييفا تؤكّد أن حرب ترامب تكلّف العالم خسائر كبيرة

المديرة الجديدة لصندوق النقد الدولي كريستالينا غورغييفا
واشنطن - فلسطين اليوم

أكّدت المديرة الجديدة لصندوق النقد الدولي كريستالينا غورغييفا الثلاثاء أن الحرب التجارية التي يخوضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستكلف النمو العالمي نحو 700 مليار دولار بحلول العام 2020، أي ما يعادل حجم الاقتصاد السويسري.

وأعربت عن أسفها إزاء "التباطؤ المتزامن" في نسبة النمو الاقتصادي في العالم، موضحة أن صندوق النقد الدولي سيصدر في 15 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري توقعاته المنقحة للنمو لكل من عامي 2019 و2020. وتابعت في خطاب قبيل اجتماعات الخريف لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن: "نتوقع تباطؤ النمو للعام 2019 في نحو 90 في المائة من العالم".

وأضافت غورغييفا، التي تولت منصبها قبل أسبوع واحد، أن "النمو سينخفض هذا العام إلى أدنى مستوى منذ بداية العقد الحالي". ويشن الرئيس الأميركي منذ أكثر من عام ونصف العام حربا تجارية ضد الصين لوضع حد للممارسات التجارية التي يعتبرها "غير عادلة". وقالت مديرة الصندوق إن "نمو التجارة العالمية في حالة توقف تام تقريبا"، معتبرة أن التوتر التجاري المتعدد لم يعد يشكل مخاطر لكنه "يترك تأثيرا"، مشيرة إلى أنه من الممكن أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنحو 0.8 في المائة بحلول عام 2020، مقابل 0.5 في المائة في يوليو (تموز) الماضي، "وهذا ما يعادل حجم اقتصاد سويسرا".

اقرأ أيضًا:

دونالد ترامب يهدد بالانسحاب من منظمة التجارة العالمية

إلى جانب التجارة، فإن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، وديون الشركات يمثلان تهديدات خطيرة أخرى للاقتصاد العالمي. وفي بعض البلدان، استفادت الشركات من انخفاض معدلات الفوائد للاستدانة بغية تمويل عمليات الاندماج والاستحواذ بدلًا من الاستثمار، بحسب صندوق النقد الدولي.

وقالت غورغييفا إنه "في حالة حدوث تباطؤ كبير، فإن ديون الشركات المعرضة لخطر التخلف عن السداد سترتفع إلى 19 تريليون دولار، أو نحو 40 في المائة من إجمالي الديون في ثمانية اقتصادات رئيسية"، هي ألمانيا والصين وإسبانيا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة. ولفتت إلى أن هذا الرقم أعلى من المستويات التي سجلت خلال الأزمة المالية لعام 2008.

كما طالبت غورغييفا ألمانيا بزيادة إنفاقها لإنعاش اقتصادها، وقالت إن على ألمانيا أن تخصص نفقات إضافية بالذات لمجالات البنية التحتية والبحث. ورأت أنه نظرا لمؤشرات تباطؤ الاقتصاد العالمي، فقد حان الوقت لدول لديها سعة مالية، مثل ألمانيا وهولندا وكوريا الجنوبية أن تمهد هذا الطريق، مشيرة إلى أن تدني أسعار الفائدة لا يزال يتيح لبعض الحكومات مجالا أكبر للتحرك.

يشار إلى أن البلغارية غورغييفا ترأس الصندوق منذ الأول من أكتوبر الجاري، خلفا للفرنسية كريستين لاغارد. وكانت تتولى عدة مناصب مهمة قبل رئاسة صندوق النقد الدولي، أهمها تولي منصب المدير التنفيذي للبنك الدولي. كما كانت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون الموازنة.

وكان رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس صرح الاثنين أن آفاق النمو الاقتصادي العالمي تتدهور في ظل حالة الغموض التي تتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتوترات التجارية والتراجع الاقتصادي في أوروبا.

ونقلت وكالة بلومبرغ عن مالباس قوله خلال كلمة في مونتريال قبيل انعقاد الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، إن "النمو الاقتصادي العالمي يتباطأ"، مضيفا أن "الاقتصاد العالمي يبدو الآن أضعف من توقعات البنك في يونيو (حزيران) الماضي بشأن تحقيق معدل نمو يبلغ 2.6 في المائة في 2019". وذكر أن الاقتصاد العالمي تضرر من "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والانكماش الاقتصادي في أوروبا والغموض الذي يكتنف نشاط التجارة".

وقد يهمك أيضًا:

باريس تطالب مجددا بإعفاء الاتحاد الأوروبي من التعريفة الجمركية الأمريكية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غورغييفا تؤكّد أن حرب ترامب تكلّف العالم خسائر كبيرة غورغييفا تؤكّد أن حرب ترامب تكلّف العالم خسائر كبيرة



ارتدت بلوزة بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تختار اللون البطيخي لملابسها وكمامتها في أحدث ظهور

بروكسل ـ فلسطين اليوم
تُعدّ الملكات والأميرات حول العالم مثالًا يُقتدى بهن عندما يتعلّق الأمرُ بالأزياء والموضة، وذلك لأنّ أزياءهنّ تكون مثالية من ناحية أجود أنواع الأقمشة المُستخدمة، ومُصممة بطريقة راقية بأسلوبٍ بسيطٍ وكلاسيكي، وفي الوقت نفسه تكون إطلالاتهن مُطابقة لآخر صيحات الموضة، ولهذه الأسباب، عادةً ما تُلاحق عدسات الصّحافة والباباراتزي نساء العائلات المالكة في مهامهنّ الرّسمية وغير الرسمية، من أجل إلقاءِ نظرة على إطلالاتهن التي تسطر عناوين الصحف والمجلات العالمية، ويُستنسخ منها ستايلات مُختلفة. وفي صباح اليوم الخميس، طلّت ملكة بلجيكا "ماتيلدا" البالغة من العُمر 46 عامًا في مهمّة ملكية جديدة، زارت من خلالها جيدفلورا، أوستنيوكيكري حيث التقت بالعاملين في قطاع زراعة الزهور لمناقشة تأثير فيروس كورونا على أعمالهم.وفي هذه المهمّة ...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 14:42 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جوليا جورجيس تستهل مشوارها في 2018 بلقب أوكلاند للتنس

GMT 20:42 2016 الأحد ,24 إبريل / نيسان

بطاطا مهروسة بالطحينة

GMT 20:52 2015 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

جاتوه البلاكفورست

GMT 06:34 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور "الحفر على الزجاج" يناسب كل الأماكن

GMT 01:22 2016 الأحد ,14 شباط / فبراير

عيد الحب لن يكتمل إلا بتغيير ديكورات المنزل

GMT 01:22 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وعد تواجه انتقادات تباين لون بشرتها عن والدتها

GMT 14:20 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أفكار ممتازة للتغلب على ضيق المطبخ

GMT 20:54 2016 السبت ,23 إبريل / نيسان

أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن

GMT 01:47 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

جنيفر هوكينز تساند دونالد ترامب بعد نشر فيديو جديد له
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday