مؤسس علي بابا يبيّن أن السلع المقلدة أفضل من السلع الفاخرة
آخر تحديث GMT 15:42:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

بعد نقد شركته بسبب تسهيل بيع المنتجات غير الأصلية

مؤسس علي بابا يبيّن أن السلع المقلدة أفضل من السلع الفاخرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مؤسس علي بابا يبيّن أن السلع المقلدة أفضل من السلع الفاخرة

السيد ما أغنى رجل في الصين
بكين - مازن الأسدي

كشف الملياردير الصيني العصامي ورجل الأعمال "جاك ما" أن السلع المُقلدة أفضل من المنتجات التي تحاكيها موضحا أن هناك اختلاف بسيط بين السلع الفاخرة والمقلدة والعديد منهم يصنعون من نفس المواد وفي نفس المصانع ، وذكر السيد ما متحدثا من مقر "علي بابا" في مدينة هانغتشو في الصين: "يجب علينا حماية الملكية الفكرية ويجب علينا فعل كل شئ لوقف المنتجات المزيفة ولكن منظمة مصنعي الأجهزة الأصلية (OEMs) يقدمون منتجات أفضل بسعر أفضل، والمشكلة هو أن المنتجات المقلدة اليوم أفضل جودة وأفضل سعرا من الأسماء الحقيقية، إنهم نفس المصانع ونفس المواد الخام لكنها لا تستخدام نفس الأسماء فقط"،موضحًا أنه يجب على العلامات التجارية الفاخرة أن تقبل أن طريقة القيام بالأعمال التجارية تغيرت.

مؤسس علي بابا يبيّن أن السلع المقلدة أفضل من السلع الفاخرة

وأكد مؤسس شركة سلع إيطالية فاخرة طلب عدم ذكر اسمه لصحيفة فاينانشال تايمز : " فوجئت بتصريحاته"، فيما رفضت شركات فاخرة أخرى مثل كرينغ التي تملك غوتشي وسان لوران و LVMH التعليق، وتحدث السيد ما عن المشاكل التي تواجه المصنعين الصينيين، مشيرا إلى أن العديد من المجموعات الصينية تريد عمل منتجات وبيعها مباشرة للمستهلكين بعد إحباطهم بسبب التقسيم العالمي للعمل والذي من خلال تقدم الشركات الصينية سلع ذات جودة عالية لترى فقط المال يتجه إلى جيوب أصحاب العلامات التجارية، وجاءت تصريحات السيد ما المثيرة للجدل عن السلع الفاخرة والمقلدة بعد تعليق الشركة الشهر الماضي من التحالف الدولي لمكافحة التزوير وهي منظمة غير هادفة للربح تحارب المنتجات المزيفة.
وأطلقت شركة كرينيغ دعوى قضائية ضد شركة علي بابا زاعمة أن الشركة الصينية شجعت واستفادت من مبيعات المنتجات المزيفة، وتم تعليق الشركة بعد أن انسحب عدد من أشهر الماركات في العالم بما في ذلك مصممي حقائب اليد مايكل كورز وغوتشي من التحالف احتجاجات على عدم إزالة الشركة، وتواصلت جريدة ديلي ميل مع التحالف الدولي لمكافحة التزوير للتعليق بشأن تصريحات السيد ما.

مؤسس علي بابا يبيّن أن السلع المقلدة أفضل من السلع الفاخرة

ويعد السيد ما الذي تقدر ثروته ب 33.5 بليون دولار في يونيو/ حزيزان 2016 وفقا لبلومبرغ مؤسس يلو بيدجز في الصين فضلا عن بدء شركة Alibaba.com وهو موقع أعمال أسس في أواخر 1990، وتعرض موقع علي بابا للعديد من الأسئلة بشأن كيفية تنظيف منصاته قبل وقت طويل من 2016، وبرز السيد ما عندما طرح  شركته في وول ستريت مقابل 22 بليون عام 2014 إلى الرأي العام في الغرب، واحتل عناوين الصحف بسلوكه الغريب بما في ذلك زواجه من موظفيه وأداء الأغاني بشكل حي، وفي وقت سابق من هذا العام اقتنص الملياردير ما اثنين من كروم العنب الفرنسي مقابل 9.5 مليون أسترليني، واشترى Chateau Guerry  و Chateau Perenne التي يعود تاريخها للقرن 18 في قلب منطقة بوردو الشهيرة بزراعة العنب.

 
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسس علي بابا يبيّن أن السلع المقلدة أفضل من السلع الفاخرة مؤسس علي بابا يبيّن أن السلع المقلدة أفضل من السلع الفاخرة



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 03:17 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة إيمانويل ماكرون تتبع نظامًا غذائيًّا موسميًّا وصحيًّا

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:40 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 04:26 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

كتاب "استجواب صدام حسين" يروي أحداث الأعوام الأخيرة في حياته

GMT 12:16 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أول صالون تجميل يستقبل المحجبات في نيويورك

GMT 08:58 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جديد بولغري شنط من مجموعة "SERPENTI FOREVER "لربيع وصيف 2019

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تُصارع من أجل البقاء في مدينة الخليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday