فريق اللاجئين أزمة تسعى لميدالية أولمبية
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

"فريق اللاجئين" أزمة تسعى لميدالية أولمبية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "فريق اللاجئين" أزمة تسعى لميدالية أولمبية

مجموعة من العدائين اللاجئين
إلدوريت _ أ.ب

يدرك العداء غاركوث بوك دييب أن أداءه في السباقات يتوقف بدرجة كبيرة على جهده وجديته في التمرين. لذا، فهو يتدرب منذ الفجر قاطعا 15 كيلومترا فوق مرتفعات مدينة إلدوريت الكينية.

وفي غير وقت التمرين، يحرص ديب على مشاهدة العدائين الآخرين في مسابقات جرت في مدن لم يرها من قبل، مثل لندن وبوستن ونيويورك وباريس، بحسب صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية.

والجري في ماراثون لن يعادل أبدا صعوبة الظروف التي واجهها ديب، فهي لا تضاهي ألم فقدان كامل عائلته في حرب أهلية بجنوب السودان، أو اللحظات التي عاشها فارا من جحيم الحرب إلى معسكر داداب للاجئين في كينيا والذي يضم 450 ألف لاجئ مما يجعل منه أكبر بقعة للاجئين على وجه الكرة الأرضية.

لكن هناك ما يستحق أن يتعب ديب لأجله حقا، وهو تحقيق انتصار يضع قضية اللاجئين أمام أنظار العالم، من خلال المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقررة في ريو دي جانيرو بالبرازيل في أغسطس المقبل.

فهذا العداء مثل 42 رياضيا آخر مقترحين ضمن فريق اللاجئين الذي سيضم في نهاية المطاف 5 إلى 10 لاعبين، و لن يمثلوا البلدان التي جاؤوا منها بل سيرفعون العلم الأولمبي الذي منحهم فرصة المشاركة ضمن "فريق اللاجئين".

ووافقت اللجنة الأولمبية الدولية في مارس الماضي على تشكيل فريق اللاجئين من أجل السماح لهؤلاء الذين شردتهم الحروب والظروف السياسية القاسية إلى اللجوء، بالمشاركة في الحدث الرياضي الأهم على الإطلاق وتسليط الضوء على قضية اللاجئين.

وفي معسكر داداب للاجئين، توجد المجموعة الأكبر من العدائين الذين أتيحت لهم فرصة التدريب من أجل الاستعداد للأولمبياد، وذلك برعاية أشهر عدائيي كينيا ورجال الخير فيها.

فبين المرتفعات الواقعة جنوبي نيروبي، يجري هؤلاء العداءون يوميا ويتدربون منذ أكثر من 6 أشهر، وبعضهم التقى بالحذاء الرياضي لأول مرة حتى أنه شعر ببعض الألم نتيجة عدم الاعتياد عليه.

وبالنسبة لديب وزملائه، فإن فريق اللاجئين ليس فقط رمزا للأزمة التي يعيشونها، بل هو السبيل للخروج منها.

ويقول ديب:" أريد أن أصبح بطلا.. إذا ربحت فإن ذلك سيغير حياتك".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فريق اللاجئين أزمة تسعى لميدالية أولمبية فريق اللاجئين أزمة تسعى لميدالية أولمبية



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 22:39 2018 الثلاثاء ,01 أيار / مايو

عمرو أديب يكشف عن موعد إذاعة حوار صلاح

GMT 01:02 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تؤكّد أهمية شرب الماء لتطبيق قانون الجذب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday