النجار يرى أنّ نقل السفارة الأميركية انتكاسه للسلام

أكد "لفلسطين اليوم" أن القرار يقوّض مسيرة التسوية السياسية

النجار يرى أنّ نقل السفارة الأميركية انتكاسه للسلام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - النجار يرى أنّ نقل السفارة الأميركية انتكاسه للسلام

الدكتور رمزي النجار
غزة ـ منيب سعادة

أكّد الكاتب والمحلل السياسي، أستاذ القانون العام الدكتور رمزي النجار، أن القرار الأميركي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس في حال تنفيذه ، سيكون ضربة في صميم عملية السلام ونسفه برمته، ونهاية المبادرة العربية للسلام والمفاوضات وحل الدولتين وتقويض وإنهاء التسوية السياسية، مشيرًا إلى أنّ مثل هذا القرار سيكون تجاوزاً خطيراً للحلول العادلة للقضية الفلسطينية وخاصة أن موضوع القدس ترك للمفاوضات الحل النهائي، وأن نقل السفارة من تل أبيب لمدينة القدس يمثل طعنه للقرارات الشرعية الدولية التي تعتبر القدس أرض محتله، مما يعني أن أميركيا تشجع ترسيخ احتلال القدس وبقائها تحت الاحتلال الإسرائيلي، والخضوع والانصياع إلى مطالب إسرائيل والاعتراف الضمني بأن القدس عاصمة إسرائيل الموحدة، وبالتالي فقدان مصداقيتها كراعي لعملية السلام المفترض فيها الحياد.

واعتبر أن تنفيذ القرار له نتائج سلبية على العرب والمسلمين خاصة وان القدس لها مكانة مقدسة في قلوب العرب، وخطوة نقل السفارة انتكاسة لكل مؤيدي عملية السلام في العالم مما يهدد الأمن والاستقرار العالمي واحتمالية اندلاع انتفاضة جديده من الصعب إخمادها والسيطرة عليها، وأضاف أن قرار نقل السفارة للقدس له تأثير كبير وخطير على المنطقة برمتها المنشغلة بالحروب، مما سيزيد حالة التوتر والعداء إلى إسرائيل وأميركا ، ويفتح المجال إلى المزيد من التطرف الفكري والعقائدي وردود فعل غير مسبوقة.

وأضاف النجار، في مقابلة مع "فلسطين اليوم"، أن المنطقة ستفتقر إلى الأمن والأمان والاستقرار مما يعرض مصالح أميركا للخطر وتبقى إسرائيل حليفتها الاستراتيجي تحت المجهر وصعوبة التنبؤ بالعنف القادم للمنطقة خاصة وان الشعوب العربية تزداد لديها حالة العداء إلى إسرائيل باعتبارها أساس كل المشاكل في المنطقة، وبين أن موقف السلطة الوطنية الفلسطينية كان واضحا بأن القدس الشرقية العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، والرئيس عباس اعلن ذلك تكراراً ومراراً على منبر الأمم المتحدة وخطابه الأخير أمام الجمعية العامة، وبناء على الاتفاقيات الثنائية للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بأن القدس مطروحة على طاولة مفاوضات الحل النهائي، ونقل مقر السفارة الأميركية للقدس يعني المساس بوضعها القانوني، لذلك في حال تنفيذ أميركيا قرار نقل السفارة سيضع السلطة الوطنية أمام اختبار صعب وتحديات كبيره أمام الشعب والفصائل، مما يتطلب إعادة النظر في تحديد طبيعة العلاقة مع أميركيا خاصة أن أميركا ترعي عملية السلام، وهذا يعني فقدان الثقة بها ولم تعد راعي نزيه ومنصف.

وأكد أن السلطة الوطنية الفلسطينية لديها خيارات كثيره للرد على هذه الخطوة منها سحب الاعتراف بإسرائيل، وإعلان حل السلطة وتسليم مفاتيحها إلى إسرائيل، والعودة إلى الكفاح المسلح لمقاومة الاحتلال وإعادة تفعيل منظمة التحرير كممثل وحيد للشعب الفلسطيني والسعي إلى انضمام "حماس" و"الجهاد" إليها وتوحيد الخطاب السياسي الفلسطيني لمواجهة التحديات.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النجار يرى أنّ نقل السفارة الأميركية انتكاسه للسلام النجار يرى أنّ نقل السفارة الأميركية انتكاسه للسلام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النجار يرى أنّ نقل السفارة الأميركية انتكاسه للسلام النجار يرى أنّ نقل السفارة الأميركية انتكاسه للسلام



ارتدى معظم السيدات الأسود في حفلة جوائز "ESPYS"

كيارا بفستان أصفر كناري داخل مسرح "مايكروسوفت"

باريس مارينا منصف
تألق كل من كيارا وكيت بيكينسيل وجنيفر غارنر إذ قُدنَ النجوم في قوة للاحتفال بأكبر ليلة في الرياضة 2018 ESPYS، وكانت السيدات في كل شوط يقمن بعرضهن للأناقة في عرض الجوائز الطويل داخل مسرح مايكروسوفت في وسط مدينة لوس أنجلوس الأربعاء. وتألقت كيارا، 32 عاما، بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها بينما كانت تقف إلى جانب زوجها الأنيق راسل ويلسون 29 عاما، في حين كانت كل من كيت وجينيفر الساحرتين ترتديان فساتين سوداء مثيرة، وبدت سيارا وروسيل شخصيتين أنيقتين. وتألقت مغنية "الخطوة الثانية" مع بشريتها المذهلة وبظلال العيون الدخانية، وأحمر الخدود البرونزي، واللمسة الذهبية على شفتيها، ووضع راسل جانبه الأنيق في سترة زرقاء وسراويل سوداء، وأبقت كيت الأشياء مفعمة بالحيوية عندما كانت ترتدي ثوبها تحت جسد مثير وتأكد من أنها أظهرت أفضل عناصر جسمها المذهل. وعملت أليسون سحرها في ثوب وردي متلألئ مع خط لافت للنظر وشق فخذ مثير،

GMT 09:01 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

نيال سلون يبدع في أحدث مجموعات خريف وشتاء 2019
 فلسطين اليوم - نيال سلون يبدع في أحدث مجموعات خريف وشتاء 2019
 فلسطين اليوم - ريهام إبراهيم تعلن عن سعادتها بعملها كإعلامية

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - النجار يرى أنّ نقل السفارة الأميركية انتكاسه للسلام
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine