الديهي يوضّح جهود الخارجية المصرية في إدارة أزمة سد النهضة
آخر تحديث GMT 17:22:46
 فلسطين اليوم -

وقفة تضامنية أمام البيت الأبيض للتضامن مع موقف القاهرة

الديهي يوضّح جهود الخارجية المصرية في إدارة أزمة سد النهضة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الديهي يوضّح جهود الخارجية المصرية في إدارة أزمة سد النهضة

وزير الخارجية سامح شكرى
القاهرة - فلسطين اليوم

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن سامح شكرى، وزير الخارجية،  يقوم بجولات مكوكية وقام بمباحثات غير مسبوقة في إدارة أزمة سد النهضة.وأكد "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم السبت، أن هناك وقفة تضامنية للمصريين والعرب غدًا أمام البيت الأبيض لتوجيه رسالة تضامن مع الموقف المصري في قضية سد النهضة، ردًا على وقفه إثيوبية قبالة وزارة الخارجية الأمريكية.وتابع، أن قرار تعليق مفاوضات سد النهضة أكبر من أن تتخذه إثيوبيا منفردة، مشددًا على أن الدولة المصرية تحدثت على ضرورة التعاون والتكامل من أجل شعوب الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان، ونحن لا نتعنت ومع الوصول لحق عادل، ونحن مع تنمية إثيوبيا وخروجها من دائرة الفقر، ولكن دون التأثير السلبي على 110 ملايين مواطن في مصر، مناشدا الجانب الإثيوبي بالتعقل.

وقال إن محاولة خلط الأوراق لن تفيد، والموضوع مش فتحة صدر، فمصر صاحبة حق تاريخي وقانوني وثنائي، ولا يمكن البدء في ملء السد إلا بموافقة دول المصب، ولا يمكن القبول بتصدير الأمر على أنه تعنت وطمع مصري، ولن نقبل المساس بحق مصر بمياه النيل، وعلى الإدارة الإثيوبية أن تعود لرشدها، وتتخلى عن التعنت الذي لن يفيد الإثيوبيين.

قد يهمك أيضا :

مصر وسوريا تُشددان على حل القضية الفلسطينية وفقاً لـ"الشرعية الدولية"

  مصر تعتبر "عناد السياسة الإثيوبية" مُهددًا لأمن الإقليم واستقراره

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الديهي يوضّح جهود الخارجية المصرية في إدارة أزمة سد النهضة الديهي يوضّح جهود الخارجية المصرية في إدارة أزمة سد النهضة



ارتدت بلوزة بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تختار اللون البطيخي لملابسها وكمامتها في أحدث ظهور

بروكسل ـ فلسطين اليوم
تُعدّ الملكات والأميرات حول العالم مثالًا يُقتدى بهن عندما يتعلّق الأمرُ بالأزياء والموضة، وذلك لأنّ أزياءهنّ تكون مثالية من ناحية أجود أنواع الأقمشة المُستخدمة، ومُصممة بطريقة راقية بأسلوبٍ بسيطٍ وكلاسيكي، وفي الوقت نفسه تكون إطلالاتهن مُطابقة لآخر صيحات الموضة، ولهذه الأسباب، عادةً ما تُلاحق عدسات الصّحافة والباباراتزي نساء العائلات المالكة في مهامهنّ الرّسمية وغير الرسمية، من أجل إلقاءِ نظرة على إطلالاتهن التي تسطر عناوين الصحف والمجلات العالمية، ويُستنسخ منها ستايلات مُختلفة. وفي صباح اليوم الخميس، طلّت ملكة بلجيكا "ماتيلدا" البالغة من العُمر 46 عامًا في مهمّة ملكية جديدة، زارت من خلالها جيدفلورا، أوستنيوكيكري حيث التقت بالعاملين في قطاع زراعة الزهور لمناقشة تأثير فيروس كورونا على أعمالهم.وفي هذه المهمّة ...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 14:42 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جوليا جورجيس تستهل مشوارها في 2018 بلقب أوكلاند للتنس

GMT 20:42 2016 الأحد ,24 إبريل / نيسان

بطاطا مهروسة بالطحينة

GMT 20:52 2015 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

جاتوه البلاكفورست

GMT 06:34 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور "الحفر على الزجاج" يناسب كل الأماكن

GMT 01:22 2016 الأحد ,14 شباط / فبراير

عيد الحب لن يكتمل إلا بتغيير ديكورات المنزل

GMT 01:22 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وعد تواجه انتقادات تباين لون بشرتها عن والدتها

GMT 14:20 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أفكار ممتازة للتغلب على ضيق المطبخ

GMT 20:54 2016 السبت ,23 إبريل / نيسان

أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن

GMT 01:47 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

جنيفر هوكينز تساند دونالد ترامب بعد نشر فيديو جديد له
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday