محيسن يكشف عن جلسة للمجلس المركزي الفلسطيني بعد شهر رمضان
آخر تحديث GMT 07:19:02
 فلسطين اليوم -

أكد لـ"فلسطين اليوم" أن مشكلتهم ليست مع اليهود بل مع من يحتل أرضهم

محيسن يكشف عن جلسة للمجلس المركزي الفلسطيني بعد شهر رمضان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محيسن يكشف عن جلسة للمجلس المركزي الفلسطيني بعد شهر رمضان

عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور جمال محيسن
رام الله - منيب سعادة

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور جمال محيسن أن المجلس المركزي سيعقد بعد شهر رمضان المبارك، وسيطلع على القرارات التي اتخذت من قبل المركزي السابق، ووضع آلية لتنفيذ ما تبقى من قرارات تخدم القضية الفلسطينية.

وأوضح محيسن في مقابلة مع "العرب اليوم" انه وعلى الرغم من التحذيرات الأمنية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد الإقدام على خطوة ضم المستوطنات في الضفة إلا أنه يصر على الخطة وفي المقابل يتم الحديث عن ضوء أخضر أميركي في هذا الاتجاه، وأضاف، "مشكلتنا ليست مع اليهود بل مع من يحتل أرضنا".

وقال محيسن فيما يتعلق بالتحرك في المحافل الدولية، "الإدارة الأميركية والاحتلال من الطبيعي أن يتخذا أي قرار لكن حينما يكون القرار مخالف للقانون الدولي يصبح له قيمة على الساحة الدولية وبالتالي فإن الرئيس يقوم بهذه الجولة لأجل حشد الدول حول الموقف الفلسطيني".

وأوضح أن، "هناك دعم في المحافل الدولية بكل المجالات، إلا أن الولايات المتحدة لا تشن حربًا فقط على الجانب الفلسطيني فهناك حرب تجارية تشن على الصين وحرب أخرى على المكسيك وفنزويلا وأوروبا".

واستنكر ما جاء في البرلمان الألماني من حيث تجريم الـ"BDS"، مردفًا، "لا زالت القيادة الألمانية وكأنها تعيش في عقدة نازية تجاه اليهود ونحن الضحية نتاج ما تم على يد هتلر ولا يجب أن ندفع الثمن".

أقرأ أيضًا :

 الانتخابات الإسرائيلية وتوقّعات فوز بنيامين نتنياهو بفترة ولاية خامسة

وتابع، "القرار الأوروبي في ظل هجمة نتنياهو قرار مستنكر وللأسف الأحزاب التي وافقت عليه كانت صديقة لنا والمطلوب إزاء ذلك هو مراجعة هذا القرار".

وقال محيسن، فيما يخص موضوع محكمة الجنايات الدولية التي تدرس فتح تحقيق قدمته إسرائيل من خلال معهد القدس للعدالة ضد الرئيس محمود عباس وقادة من حركة حماس بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، "هناك العديد من القضايا المطروحة لدى محكمة الجنايات الدولية منذ سنوات منها ما يتعلق بالاستيطان، والأسرى وجرائم أخرى".

واستدرك بالقول، "نحن نقاوم الاحتلال بوسائل سلمية سواء بمسيرات تتم في قطاع غزة أو تحضيرات تتم في الضفة أو القدس، وكل ذلك ينسجم مع القانون الدولي فبالتالي أي قرار تقدمه الحكومة الإسرائيلية لن تتعاطى معه المحكمة الدولية باعتبار أن إسرائيل دولة احتلال".

قد يهمك أيضًا

قطيعة تامة بين طواقم مفاوضات الليكود و"يسرائيل بيتنو"  

معركة شرسة بين بنيامين نتنياهو وكاحول لفان في الانتخابات الإسرائيلية

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محيسن يكشف عن جلسة للمجلس المركزي الفلسطيني بعد شهر رمضان محيسن يكشف عن جلسة للمجلس المركزي الفلسطيني بعد شهر رمضان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محيسن يكشف عن جلسة للمجلس المركزي الفلسطيني بعد شهر رمضان محيسن يكشف عن جلسة للمجلس المركزي الفلسطيني بعد شهر رمضان



GMT 02:11 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها
 فلسطين اليوم - أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار حيل تسهّل مهمتك في تنظيف المنزل بشكل بسيط
 فلسطين اليوم - 6 أفكار حيل تسهّل مهمتك في تنظيف المنزل بشكل بسيط

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام ترتدي فستان ميغان ماركل
 فلسطين اليوم - فيكتوريا بيكهام ترتدي فستان ميغان ماركل

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019
 فلسطين اليوم - أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 11:23 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع
 فلسطين اليوم - ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع

GMT 12:41 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

النقص العددي في صفوف الإكوادور يخدم أوروجواي

GMT 12:47 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي مرشح للفوز باللقب القاري

GMT 05:43 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

أفكار لتزيين "كوشة العروس" بطريقة بسيطة وأنيقة

GMT 22:33 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا 6 2016 في فلسطين

GMT 05:11 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

هاني جهشان يكشف أن حماية الطفل مسؤولية الأهل

GMT 13:04 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 13:43 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

مؤشر ثقة التصنيع الفرنسي يسجل ارتفاعا في يناير

GMT 19:51 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

إعلان جدول مباريات إياب الدوري الفلسطيني

GMT 05:17 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيم أبو ثريا رمزًا للغضب الفلسطيني على كرسي متحرك

GMT 01:28 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

قصف موقع للمقاومة جنوب قطاع غزة .
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday