العالم يستكشف طقس المونديال القطري مبكرا
آخر تحديث GMT 02:49:23
 فلسطين اليوم -
تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين على إجراءات ضد "التهريب" من سوريا في الرمثا الأردنية الهند تمنع السجائر الإلكترونية وتهدد بالحبس والغرامة لمن يدخنها منة فضالى فى تدريبات "كيك بوكسنج" استعدادا لفيلم "ماكو" نتائج التحقيق في عملية دوليب تظهر أن العبوة زرعت في المكان ولم تُلقى المتحدث باسم جيش الاحتلال يؤكد أن قوات الجيش نصبت الحواجز على الطرقات وعززت المنطقة بمزيد من القوات بعد عملية دوليف نتنياهو يتلقى تحديثات منتظمة استخباراتية حول العملية وجهود الاستخبارات للقبض على المنفذين، وفي الدقائق القادمة سيعقد جلسة مشاورات أمنية مع قادة المنظومة الأمنية والعسكرية جيش الاحتلال يؤكد أن الإنفجار في عين بوبين وقع بسبب انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع بالمكان قوات الاحتلال تطلق النار تجاه منازل المواطنين شرق بلدة خزاعة جنوب قطاع غزة وزراء وأعضاء كنيست يدعون لفرض السيادة على الضفة واغتيال قادة حماس في غزة كرد على العملية قوات الاحتلال تقوم بإغلاق حاجز 17 قرب قرية عين عريك غرب رام الله.
أخر الأخبار

العالم يستكشف طقس المونديال القطري مبكرا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العالم يستكشف طقس المونديال القطري مبكرا

العالم يستكشف طقس المونديال القطري مبكرا
القاهرة - فلسطين اليوم

 رغم أنها ليست البطولة الأولى التي تستضيفها قطر، التي تحتضن العديد من البطولات الدولية في كل عام، ستكون بطولة كأس العالم للأندية بمثابة أفضل استعداد ممكن لبطولة كأس العالم 2022 في ظل إقامتها في توقيت يتفق مع توقيت إقامة بطولة كأس العالم 2022 بقطر.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) منح قطر مؤخرا حق استضافة نسختي 2019 و2020 من بطولة كأس العالم للأندية ثم كشف الفيفا قبل أيام عن توقيت إقامة البطولة في 2019 حيث تقام من 11 إلى 21 كانون أول/ديسمبر.

ومع إقامة مونديال 2022 خلال الفترة من 21 تشرين ثان/نوفمبر إلى 18 كانون أول/ديسمبر بعد قرار نقل البطولة إلى فصل الشتاء لارتفاع درجات الحرارة في قطر خلال فصل الصيف.

أقرأ ايضــــــــاً :

المونديال القطري في بؤرة الضوء بعد نجاح النسخة الروسية

وكان المسؤولون عن تنظيم مونديال 2022 أكدوا في وقت سابق أن مونديال الأندية أحد الخيارات المطروحة كبطولة بديلة لبطولة كأس القارات 2021 وأن الخيارات الأخرى تتضمن مونديال الشباب ومونديال الناشئين.

لكن قرار استضافة مونديال الأندية منح قطر فرصة مثالية ليس فقط للاستعداد الجيد وتجربة مختلف الاستعدادات قبل مونديال 2022 وإنما للتأكيد على استمتاع المشجعين وكذلك المشاركين في البطولة بهذا التوقيت لإقامة البطولة والذي يتماشى مع توقيت مونديال 2022 .

وتمثل درجات الحرارة في ذلك الوقت من العام توقيتا نموذجيا من العام للعب كرة القدم في قطر.

وسبق لمنظمي المونديال القطري أن أكدوا أكثر من مرة أن طلب نقل البطولة إلى فصل الشتاء كان من الفيفا وأنهم على أتم استعداد لاستضافة البطولة صيفا خاصة أن جميع ملاعب لبطولة مجهزة بأنظمة تبريد عالية لتقنية.

وأوضحوا أن بعض الدوريات، وليس الاتحادات الوطنية، كان لها تحفظات على هذا الأمر، ولكن ثماني سنوات منذ اتخاذ القرار وحتى انطلاق البطولة كانت فترة كافية أمام هذه الدوريات لإعادة جدولة فعالياتها بما يتلاءم مع موعد المونديال القطري.

وقبل ثلاث سنوات، استكشف العالم طقس المونديال القطري والأجواء التي يمكن أن تشهدها هذه النسخة في أحضان الخليج العربي وذلك من خلال فعاليات الاجتماع السنوي الحادي عشر للجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) ، والذي استضافته الدوحة في تشرين ثان/نوفمبر 2016 ، لتكون فرصة ذهبية للتعرف على أجواء وطقس المونديال في هذا التوقيت من العام.

وخلال اجتماعات الأنوك في الدوحة، استمتع نحو 1200 من ممثلي اللجان الأولمبية الوطنية من كل أنحاء العالم بالأجواء والطقس خلال هذا التوقيت من العام ، واعتبره كثيرون طقسا مثاليا لممارسة الرياضة بمختلف أشكالها.

وبعد أربعة شهور ستكون الفرصة سانحة أمام الأندية المشاركة من مختلف قارات العالم ومشجعيها للتعرف مبكرا على طقس وأجواء المونديال القطري من خلال مشاركتها في مونديال الأندية خلال كانون أول/ديسمبر المقبل.

ومع انتهاء العمل في أكثر من استاد من استادات المونديال القطري وافتتاح اثنين منهما وهما استاد خليفة الدولي في 2017 والجنوب (الوكرة سابقا) في 2019 ، وانتظار إقامة مونديال الأندية في 2019 و2020 على بعض هذه الاستادات ، يترقب عشاق كرة القدم نسخة مختلفة من مونديال الأندية قبل نهاية العام الحالي.

وتمثل هذه النسخة تحديا جديدا للمنظمين في قطر نظرا لمشاركة سبعة أندية من مختلف قارات العالم في بطولة رسمية وهو ما يختلف عن المباريات الرسمية السابقة التي استضافتها قطر مثل كأس السوبر الإيطالي أو المباريات والدورات الودية التي استضافتها قطر في السنوات الماضية.

كما يختلف عن استضافة فعاليات كأس آسيا 2011 وغيرها من الفعاليات القارية.

وكان المنظمون في قطر تغلبوا على أزمة المقاطعة المفروضة على بلادهم من بعض دول الجوار حيث سارت استعدادات المونديال بوتيرة جيدة ودون تأخر في العمل سواء في الاستادات أو البنية الأساسية الرياضية أو مختلف المشروعات الخاصة بالبطولة.

لكن استضافة مونديال الأندية، سيمنح قطر الفرصة على صقل الخبرات الخاصة بالاستضافة وتنظيم العمل اليومي خلال هذه البطولات الرسمية الكبيرة كما سيمنح الفرصة أمام المتطوعين لاكتساب الخبرات إضافة لفرصة التغلب على أي تحديات أخرى تتعلق بالتنظيم وإبهار العالم بإقامة البطولات في قطر في هذا التوقيت من العام.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

السعودية تتقدم بطلب لتنظيم نسختي 2019 و2020 من بطولة كأس العالم للأندية

الفيفا واليويفا والاتحاد الأسيوي لكرة القدم يدينون "بي آوت كيو"

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العالم يستكشف طقس المونديال القطري مبكرا العالم يستكشف طقس المونديال القطري مبكرا



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز تُثير الجدل بين متابعيها بارتداء حقيبة من هيرميس

واشنطن - فلسطين اليوم
لا خلاف على جاذبية النجمة العالمية "جينيفر لوبيز"، فعلى الرغم من بلوغها سن الـ 50، إلا أنها تحتفظ بشبابها ورشاقتها المثيرين لغيرة الجميع داخل الوسط الفني وخارجه. هذا ولا تتخلى جينيفر عن أناقتها، حتى إذا كانت ذاهبة للجيم، فقد رصدتها عدسات الباباراتزي الخميس، وهي تذهب إلى الجيم في "ميامي" بإطلالة أثارت دهشة الكثيرين. فبالإضافة إلى ما ارتدته من ليغينغ أسود أبرز رشاقة ساقيها وتوب أبيض من علامة Guess، أكملت جينيفر إطلالتها الرياضية بحقيبة هيرميس فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، ما أثار دهشة واستغراب رواد الإنترنت، فقال أحدهم: "تحلم الكثيرات باقتناء مثل تلك الحقيبة"، كما قال آخر: "ما هذا، أتذهبين إلى الجيم بحقيبة ثمنها 20 ألف دولار!". وجنبًا إلى جنب مع حقيبتها الباهظة، لم تفوت "جيه لو" الفرصة لاستعراض سيارتها ال...المزيد

GMT 18:59 2019 الخميس ,22 آب / أغسطس

نيمار يرفض المخاطرة من أجل برشلونة

GMT 14:43 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 14:13 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الجيب المنفوشة هي الموضة الرائجة في شتاء 2015

GMT 06:49 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

شركة "بيجو" تعلن عن النسخة الحديثة من "3008"

GMT 01:07 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الروائية زهراء الغانم تضع عالمًا خياليًا لأبطال "ابنة الشرق"

GMT 03:42 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

طرق التخلّص مِن آلام الظهر والوقاية منه

GMT 23:55 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

دار أطلس تصدر رواية "أرض الفانيليا" للكاتب عمر كمال الدين

GMT 07:24 2017 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

شركة صينينة جديدة تسوق هاتف "Umi Max" الذكي بمعالج قوي

GMT 07:30 2017 الأربعاء ,05 إبريل / نيسان

تويوتا تقدم سيارتها الجديدة FT-4X للطرق الوعرة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday