المنتخب البحريني يحلق في 2019 بعصا «سوزا السحرية»
آخر تحديث GMT 11:16:03
 فلسطين اليوم -

المنتخب البحريني يحلق في 2019 بعصا «سوزا السحرية»

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المنتخب البحريني يحلق في 2019 بعصا «سوزا السحرية»

المنتخب البحريني
المنامة - فلسطين اليوم

بلقبين غير مسبوقين حصدهما الفريق في غضون أربعة شهور فقط، قدم المنتخب البحريني لكرة القدم عاما استثنائيا بالفعل في 2019 تحت قيادة مديره الفني البرتغالي هيليو دي سوزا، حيث توج المنتخب البحريني (الأحمر) في منتصف آب/أغسطس الماضي بلقب بطولة كأس أمم غرب آسيا والتي استضافتها العراق ثم اختتم الفريق عامه الاستثنائي مع سوزا بلقب كأس الخليج (خليجي 24) في قطر.

ورغم الفترة القصيرة التي تولى فيها سوزا المسؤولية، يدين الفريق بالفضل الكبير في هذا الإنجاز إلى بصمات هذا المدرب الذي أصبح أول برتغالي يقود فريقه للفوز باللقب الخليجي، كما لم يكن المنتخب البحريني بالطبع هو المرشح الأقوى للفوز بلقب خليجي 24 لكرة القدم ولكن فوزه باللقب منح هذه النسخة الخليجية لمسة تاريخية بعد بطولة استثنائية في العديد من الأشياء.

وتوج المنتخب البحريني باللقب ليكون الأول له في تاريخ بطولات كأس الخليج ما منح هذه النسخة ختاما تاريخيا بعدما أصبح الأحمر البحريني سابع منتخب يسطر اسمه في السجل الذهبي للبطولة، وقبل أيام قليلة على انطلاق فعاليات هذه النسخة، كانت منتخبات السعودية والإمارات والبحرين على وشك الغياب عن هذه النسخة في إطار قرار المقاطعة من الدول الثلاثة ومعهم مصر ضد قطر في منتصف 2017.

ولكن المنتخبات الثلاثة عدلت عن رأيها في اللحظة الأخيرة وقررت المشاركة في البطولة ليرتفع عدد المنتخبات المشاركة إلى ثمانية منتخبات وتصبح بطولة كاملة العدد.

وقدمت هذه النسخة بطلا جديدا لكأس الخليج وهو المنتخب البحريني الذي توج باللقب عن جدارة واستحقاق وانتزع لقبا طال انتظاره علما بأن بلاده كانت من المؤسسين للبطولة.

وبهذا، لم يصبح هناك من منتخبات البطولة سوى المنتخب اليمني الذي لم يفز باللقب الخليجي علما بأن مشاركته في خليجي 24 كانت التاسعة له فقط في تاريخ البطولة.

ولم تقتصر مكاسب المنتخب البحريني على المشاركة في البطولة أو الفوز بلقبها بل اكتسب الفريق مزيدا من الخبرات الجيدة تحت قيادة سوزا الذي يعتبر مهندسا للطفرة في مستوى الفريق في الآونة الأخيرة.

وأظهرت البطولة مدى عمق وقوة المنتخب البحريني حيث واصل سوزا الاعتماد في كل مباراة على تشكيلة مغايرة لتلك التي يخوض بها المباراة السابقة.

وكان هذا واضحا وجليا خلال المباراة النهائية حيث خاض الفريق البحريني المباراة بتشكيلة تخلو تماما من أي لاعب ممن شاركوا في مباراة الفريق السابقة أمام المنتخب السعودي والتي انتهت بفوز الأخير 2 / صفر في الدور الأول (دور المجموعات) بهذه النسخة.

كما خلت هذه التشكيلة الأساسية من أي لاعب كان ضمن التشكيلة الأساسية التي خاض بها الفريق مباراته أمام العراق في المربع الذهبي للبطولة والتي انتهت بالتعادل 2 / 2 ثم حسمها الأحمر البحريني بركلات الترجيح.

وكشف سوزا السر وراء هذا الأسلوب مشيرا إلى أنه يثق بجميع لاعبي فريقه وكذلك اللاعبين الذين لم يستطع اصطحابهم معه إلى الدوحة نظرا لأنه مقيد بقائمة تضم 23 لاعبا فقط.

وأكد سوزا أن الفوارق بين لاعبي الفريق ضئيلة للغاية ما يساعده على الدفع بتشكيلتين مختلفتين في المباريات الرسمية موضحا أن هدفه الأول هو أن يستمتع اللاعبون بالمباريات ويكتسبون الخبرات من هذه التجارب القوية.

وبهذا، أصبح لدى المنتخب البحريني أكثر من فريق جاهز سيساعد سوزا ومعاونيه في الارتباطات القادمة ومنها التصفيات المزدوجة المؤهلة لبطولتي كأس العالم 2022 بقطر وكأس آسيا 2023 بالصين.

ولا يتمتع سوزا بنفس الكاريزما التي يصطبغ بها مواطنه جوزيه مورينيو ولا يملك نفس الخبرة الهائلة والسجل التدريبي الطويل الذي يحظى به البرتغالي الآخر جورجي جيسوس المدير الفني لفلامنجو البرازيلي، ولكنه نجح في ترك بصمة تدريبية كبيرة في غضون شهور قليلة.

وقبل خمسة شهور فقط، لم يكن كثيرون يتوقعون أن يحقق سوزا مع المنتخب البحريني لكرة القدم في غضون أشهر قليلة ما عجز عنه أي مدرب سابق مع الفريق، ولكن سوزا تحدى كل التوقعات وتوج بلقبين متتاليين لم يسبق للمنتخب البحريني (الأحمر) أن أحرزهما من قبل على مدار تاريخه.

وتوج المنتخب البحريني تحت قيادة سوزا بلقبه الأول على الإطلاق في البطولات الإقليمية حيث أحرز لقب بطولة كأس أمم غرب آسيا.

وبينما علم سوزا بمشاركة فريقه في خليجي 24 في قطر قبل أيام قليلة من انطلاق فعاليات البطولة، كان سوزا على الموعد مجددا وعلى قدر المسؤولية حيث توج باللقب الخليجي للمرة الأولى في تاريخ البحرين.

وبعد انتهاء المباراة النهائية وفي غمرة احتفالهم باللقب ونشوتهم بالميداليات وكأس البطولة، فاجأ لاعبو المنتخب البحرين الجميع واقتحموا قاعة عقد المؤتمرات الصحفية ودخلوا في موجة احتفالية صاخبة أمام مراسلي وسائل الإعلام.

وهتف لاعبو المنتخب البحريني باسم مدربهم البرتغالي لعدة دقائق وحرصوا على تحيته جميعا في تأكيد واضح وصريح بأنه مهندس الفوز باللقب الخليجي الأول للبحرين.

والحقيقة أن سوزا أثار جدلا واسعا على مدار البطولة وخاصة قبل المباراة النهائية. وخلال مبارياته بالبطولة، سار سوزا على نفس النهج الذي كان عليه في تعامله مع بطولة غرب آسيا حيث لجأ لتغيير تشكيلته عن تشكيلة المباراة التي تسبقها في كل مواجهة يخوضها بأي من البطولتين.

وفي منتصف آب/أغسطس الماضي، توج المنتخب البحريني بهذه الطريقة بلقب كأس أمم غرب آسيا، علما بأن الفريق العراقي كان المرشح الأقوى للفوز باللقب بعد بلوغه المباراة النهائية على ملعبه ووسط جماهيره.

والمثير أن التغييرات الكبيرة في تشكيلة المنتخب البحريني لا تنم عن أي توتر أو ارتباك أو تسرع في شخصية سوزا الهادئة بل إنها لا تتفق مع مسيرته كلاعب على سبيل المثال حيث قضى سوزا مسيرته الكروية كلاعب بأكملها في فريق واحد فقط هو فيتوريا شيتوبال.

ولم يترك سوزا هذا الفريق البرتغالي على مدار 18 عاما هي كل مسيرته الكروية علما بأنه مر بأكثر من كبوة معه حيث هبط الفريق لدوري الدرجة الثانية أكثر من مرة.

وخلال عشر من هذه السنوات الـ18، كان سوزا /50 عاما/ لاعبا منتظما في التشكيلة الأساسية للفريق ولم ينازعه أحد على هذا كما حمل شارة القيادة في وقت مبكر للغاية وخاض مع الفريق 424 مباراة في الدوري البرتغالي ليصبح أكبر رصيد لأي لاعب مع هذا الفريق على مدار تاريخه.

واعتزل سوزا اللعب عام 2005 وهو في السادسة والثلاثين من عمره وذلك بعد الفوز بلقب وحيد مع فيتوريا شيتوبال وهو لقب كأس البرتغال في 2005 ليتجه مباشرة إلى التدريب ليبدأ مسيرته التدريبية مع نفس الفريق وقاده لمركز وصيف البطل بمسابقة الكأس مجددا في موسم 2005 / 2006 .

وبعدها تولى سوزا تدريب فريق كوفيليا البرتغالي ثم تولى قيادة منتخب البرتغال للشباب (تحت 18 عاما) ثم عمل خلال السنوات التالية مع منتخبات الناشئين والشباب في البرتغال.

وقاد سوزا البرتغال للفوز بلقبي كأس الأمم الأوروبية للناشئين (تحت 17 عاما) وللشباب (تحت 19) عاما في عامي 2016 و2018 على الترتيب.

ورغم تعاقده مع المنتخب البحريني في آذار/مارس الماضي خلفا للتشيكي ميروسلاف سكوب بعد إخفاق الفريق في كأس آسيا 2019 بالإمارات، ظل سوزا مدربا للمنتخب البرتغالي للشباب (تحت 20 عاما) خلال مونديال الشباب الماضي قبل أن يتفرغ بعد البطولة للعمل مع المنتخب البحريني في أول تجربة تدريبية له خارج البرتغال.

قد يهمك ايضاً :

شاهد: أنصار المنتخب البحريني يتابعون نهائي كأس الخليج من المنامة

محمد بن راشد يهنئ المنتخب البحريني بفوزه بـبطولة "خليجي 24"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المنتخب البحريني يحلق في 2019 بعصا «سوزا السحرية» المنتخب البحريني يحلق في 2019 بعصا «سوزا السحرية»



 فلسطين اليوم -

تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي  وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما.وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة.أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشب...المزيد

GMT 09:30 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أجمل جزر شرق آسيا لقضاء شهر العسل في 2020
 فلسطين اليوم - أجمل جزر شرق آسيا لقضاء شهر العسل في 2020

GMT 10:17 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020
 فلسطين اليوم - أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020

GMT 10:07 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

الكشف عن طريق لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 فلسطين اليوم - الكشف عن طريق لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 05:52 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

جان بول غوتييه يكشف عن عرضه الجديد لـ "لهوت كوتور"
 فلسطين اليوم - جان بول غوتييه يكشف عن عرضه الجديد لـ "لهوت كوتور"

GMT 04:41 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للأسر 2020
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للأسر 2020

GMT 05:46 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

ورق جدران بنقشات هندسية لديكورات منزل بلمسة عصرية
 فلسطين اليوم - ورق جدران بنقشات هندسية لديكورات منزل بلمسة عصرية

GMT 03:55 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

الغموض يحوم حول المستقبل المالي للأمير السابق هاري وزوجته
 فلسطين اليوم - الغموض يحوم حول المستقبل المالي للأمير السابق هاري وزوجته

GMT 09:13 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

صلاح يكشف تفاصيل مثيرة بشأن أسباب تألقه بقميص ليفربول

GMT 03:55 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور محمودالموجي يسرد أسباب رائحة الفم الكريهة

GMT 01:17 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

طوني قطان يطرح أغنيته "فلسطيني" ويهديها للشعب الفلسطيني

GMT 03:32 2017 السبت ,22 إبريل / نيسان

مرسيدس " S-Class" 2018 ستنير معرض شنغهاي الدولي

GMT 05:30 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

نجوم نجحوا في حمل عملاق المصارعة " بيغ شو "

GMT 19:50 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

السالمية يكشف عن الاتفاق مع اللاعب ناصر القحطاني

GMT 19:03 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي

GMT 07:46 2019 السبت ,09 آذار/ مارس

أحدث ألوان "طلاء الأظافر" لربيع 2019

GMT 13:03 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

فوائد الثوم أهمها الوقاية من السرطان

GMT 03:42 2015 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

كريمة هزار تطرح مجموعة أنيقة من القفطان المغربي للشتاء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday