الهلالي تطلق مجموعة من المجوهرات الممزوجة بالذهب والفضة
آخر تحديث GMT 08:10:37
 فلسطين اليوم -

أكدت لـ"فلسطين اليوم" أنَّها تستقطب النساء بمختلف الأعمار

الهلالي تطلق مجموعة من المجوهرات الممزوجة بالذهب والفضة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الهلالي تطلق مجموعة من المجوهرات الممزوجة بالذهب والفضة

المجوهرات الممزوجة بالذهب والفضة
مراكش ـ ثورية ايشرم

كشفت مصممة المجوهرات المغربية فجر الهلالي، أنَّ المجوهرات التقليدية أكثر "ما يثيرني ويجعلني دائمة البحث لأقدم الأروع منها لاسيما أنها النوع الذي تقبل عليه كل النساء من مختلف الأعمار".

وأضافت الهلالي في حديث خاص مع "فلسطين اليوم"، "أنا لا أسعى من خلال تصاميمي إلى استهداف نوع واحد من النساء بل أسعى إلى استقطاب النساء من كافة الأعمار لذلك أستخدم مواد وأعتمد تصاميم تقليدية تقبل عليها الجدات والأمهات والفتيات وحتى المراهقات، لاسيما أن هذه المجموعة الجديدة التي اخصصها لموسم شتاء 2016 اعتمدت فيها المزج بين الفضة والذهب حتى ارضي كافة الأذواق".

وأكدت أنَّ "دخولي إلى مجال تصميم المجوهرات كان عن طريق عشقي لكل ما هو تقليدي ورغم أني كنت في البداية مصممة أزياء تخصصت في تصميم القفطان المغربي باللمسة التقليدية والبربرية إلا أني لم أجد ما كنت أبحث عنه وهو ابتكار التصاميم والزخارف أكثر وهو ما أبدعت فيه عندما توجهت إلى تصميم المجوهرات الذي أعشقه كثيرًا وورثته عن أمي التي كانت قبل انتقالنا إلى مدينة مراكش تصنع الخواتم الفضية والأساور ومختلف قطع الإكسسوارات التقليدية وذلك بتذويب مختلف المعادن ومساعدة والدها في صناعة الحلي والمجوهرات إلا أنَّ هذا العمل كان محدودا ولا ابتكار فيه إذ كان تقليديا بشكل كبير".

وتابعت: "هذا ما حفزني أكثر إلى أن أجدد وأتفنن في هذه الحرفة التي تخصصت فيها بعد تخرجي من معهد التصميم وانتقالنا إلى مراكش وهو المجال الذي وجدت فيه نفسي وحققت ذاتي كمصممة شابة على تشق طريقها بخطى ثابتة نحو التقدم".

وأبرزت الهلالي أنَّه "لا مجال يخلو من المشاكل والعراقيل السلبية التي تقف في طريق كل شخص وتمنعه من التقدم والازدهار وأنا بالمثل صادفتني هذه العراقيل إلا أن رغبتي كانت قوية في تثبيت ذاتي والوصول إلى ما أصبو إليه، رغم الإمكانات المادية التي كانت محدودة وجد ضعيفة فقد تابعت المشوار وكنت دائمة البحث عن ممولين لمشروعي في تصميم المجوهرات إلى أن وجدت احد الشركاء الذي دعمني وساندني بقوة ماديا ومعنويا وآمن بقدراتي وموهبتي في تصميم القطع الرائعة لاسيما بعد اطلاعه على مختلف التصاميم التي ابتكرتها وكذلك على كتالوج التصميم الذي خصصته لمجموعة من القطع النادرة التي تخطر أحيانا في بالي وأنا نائمة، لتجدني أنهض مسرعة لتطبيقها على ورقة قبل أن تختفي ثم أرجع إلى الفراش من جديد، هنا كانت بداية نحو شق الطريق الصحيح بقوة كبيرة ودون خوف".

وأشارت إلى أنَّ "النجاح الذي حققته في تصميم المجوهرات لم أكن أتوقعه أنا وأسرتي لاسيما أن الإمكانيات كانت جد ضعيفة ورغم التشجيع الكبير الذي تلقيته من أسرتي وحتى جدي الذي كان يزودني بأفكار عديدة قبل وفاته والتي استفدت منها كثيرا ومكنتني من تصميم مجموعة من القطع النادرة التي تتسم باللمسة المغربية التقليدية وحققت نسبة مبيعات كبيرة لاسيما من قبل الفتيات والشابات اللواتي أصبحن يتجهن كثيرا إلى كل ما هو تقليدي ويحتوي على لمسات تقليدية".

واسترسلت: "هذا ما يميز تصاميمي مهما كانت حديثة وعصرية إلا واستخدم فيها اللمسة التقليدية المغربية لاسيما البربرية التي تتميز بها حلي منطقة إقليم الحوز ، والأطلس الصغير وغيرها من المناطق البربرية في المغرب ، وهذا ما فتح المجال أمام المقبلين على التقاليد المغربية لاسيما السياح الأجانب الذين لا يمكن أن يمر احدهم من أمام " الغاليري" دون ان يدخل ويمتع نظره بما نعرضه من تصاميم مختلفة متنوعة وغاية في الجمالية".

واختتمت المصممة كلامها قائلة إنَّ "تصاميمي تتنوع بتنوع الفصول السنوية وأقدم في كل فصل مجموعة خاصة لكل النساء من مختلف الأعمار، هذا بالإضافة إلى تطبيق بعض التصاميم الخاصة التي اخصصها لمجموعة من الزبائن الخاصين والفريدين من نوعهم والذين أتلقى طلباتهم عن طريق شريكي الذي ساهم بشكل كبير في الدعاية لتصاميمي سواء في المغرب وخارجه، وهذا ما أدى إلى تلقي طلبات تصاميم معينة من خارج المغرب لاسيما الخليج العربي وأنا جد سعيدة بهذا الأمر فهو يزيدني ثقة بنفسي وبقدراتي وإمكاناتي ويزيدني تشجيعا وقوة على تصميم وابتكار المزيد من القطع والتصاميم النادرة في كل مرة، ويمكن أن أصرح بأن بفضل الدعاية الكبيرة التي يقوم بها شريكي في المشروع بحكم عمله في هذا المجال لا يمكن أن يحل فصل دون أن أبيع جميع التصاميم الخاصة بالفصل الذي يسبقه، لدرجة أجد أحيانا "الغاليري" خال من كل القطع، وأعتبر هذا الأمر نقلة نوعية لي ولتصاميمي التي تقودني نحو الشهرة الوطنية ولما لا العالمية فيما بعد".     

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهلالي تطلق مجموعة من المجوهرات الممزوجة بالذهب والفضة الهلالي تطلق مجموعة من المجوهرات الممزوجة بالذهب والفضة



 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 15:43 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يطالب لقجع بتقديم استقالته من الاتحاد الأفريقي

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله

GMT 00:40 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سارة الشامي تكشف سر الاكتفاء ببطولة "كلبش"

GMT 19:35 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

دبي تقدم أغلى عطر في العالم "شموخ "

GMT 04:00 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

كشف هوية "المرأة الغامضة داخل التابوت الحديدي" في نيويورك
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday