ليندا هويدي تقدم تصاميم خاصة للصغار بروح الطفولة
آخر تحديث GMT 21:22:38
 فلسطين اليوم -
وزارة الصحة الكويتية تعلن دعم و تأمين المستلزمات الطبية والمختبرات بالكواشف الفيروسية لمنع تفشي فيروس كورونا وزارة الصحة الكويتية تعلن أن هناك فرق مشكّلة وموجودة بالأساس للتعامل مع تسجيل أول حالات بفيروس كورونا في الكويت إيران تعلن ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى 22 وتسجيل 141 حالة بالفيروس وزارة الصحة الكويتية تؤكد أن جميع حالات فيروس كورونا المسجلة حتى الآن هي لأشخاص قدموا من إيران وزارة الصحة الكويتية تؤكد أن تم تفعيل برامج الرصد والاستجابة في الوزارة منذ بداية انتشار فيروس كورونا واشنطن تطالب روسيا مجددًا بـ"إعادة" القرم مسؤول تركي يعلن أن الجيش السوري مدعوما بطائرات روسية أطلق عملية لاستعادة مدينة سراقب واشتباكات عنيفة بالمنطقة سويسرا تعلن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا على أراضيها إلى 4 الكرملين ينفي ما أعلنه الرئيس التركي بشأن اللقاء مع نظيره الروسي في 5 مارس لبحث الوضع في إدلب رئيس الوزراء الياباني يدعو لإغلاق المدارس مؤقتا بسبب فيروس كورونا
أخر الأخبار

كشفت لـ"فلسطين اليوم" عن أهم التحديات التي تواجهها

ليندا هويدي تقدم تصاميم خاصة للصغار بروح الطفولة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ليندا هويدي تقدم تصاميم خاصة للصغار بروح الطفولة

تصاميم ليندا هويدي
عمان_ إيمان يوسف

كشفت مصممة أزياء الأطفال، ليندا هويدي، أنها توجهت لتصميم الأزياء لحبها للتصاميم المميزة غير المكرر، قائلة: "بدايتي كانت بالتصميم لنفسي وللمقربين بعد ذلك أصبحت عمل"، موضحة أن سبب اتجاهها لتصميم أزياء الأطفال لقلة وجود مصممين يهتمون بذلك، ورغبتها في تنفيذ أفكارها الخاصة، وأيضًا لأن العمل مع الأطفال له نكهة ومتعة خاصة.

ليندا هويدي تقدم تصاميم خاصة للصغار بروح الطفولة

وأكدت هويدي، في حديث خاص لـ"فلسطين اليوم"، أن من أكثر الصعوبات التي تواجهها في تنفيذ علها،" أن تصميم الأزياء للأطفال أصعب نوعًا ما من التصميم للكبر وذلك للكثير من التحديات منها ابتكار تصاميم جديدة مع المحافظة على روح الطفولة والبساطة، وصعوبة تحديد المقاسات بحيث إنها تختلف من طفل لآخر في مرحلة عمرية واحدة، وخاصة في البيع أون لاين، والتقيد بخامات بمقايس معينة من حيث الخامة والأمان، فيجب مراعاة أن تكون مريحة ناعمة آمنة لاتشتعل بسرعة لاتتفكك أو تُبلع قليلة الأربطة وسهلة الارتداء والخلع، وعدم توفر خياطين بالخبرات المطلوبة بمايتناسب مع إمكانياتنا المادية كأصحاب مشاغل صغيرة، وقلة المردود المادي".

ليندا هويدي تقدم تصاميم خاصة للصغار بروح الطفولة

وأوضحت هويدي، أنه من المتعارف عليه أن اختيار تصاميم الطفل يكون من قبل الأهل والأم خاصة، فملابس الطفل تعكس مدى اهتمام الأم بالطفل وذوقها العام، ولكن حاليًا أصبح هناك وعي لدى الأمهات بأهمية مشاركة الطفل في اختيار ملابسه، وخاصة إذا كانت المناسبة للطفل كعيد ميلاده مثلًا، وذلك لأهميته وتأثيره على تكوين شخصية الطفل وتعزيز ثقته بنفسه، وحاليًا أصبحت الفتيات الصغيرات أكثر خبرة وقدرة على اختيار تصاميمهن الخاصة، وهناك الكثير من الأمهات تتواصل معنا وتخبرنا بأن طفلتي تبحث عن تصميم بتفاصيل ومواصفات معينة ترغب بتنفيذه".

ليندا هويدي تقدم تصاميم خاصة للصغار بروح الطفولة

وبينت هويدي، أنه بالنسبة للتصاميم الخاصة بالأم وابنتها له رونقه الخاص، فتميل الكثير من الأمهات الشابات هذه الأيام إلى ارتداء ملابس متشابهة لها ولطفلتها، وذلك للتعبير عن سعادتها بطفلتها وجمالها وأناقتها، وكذلك يعطي الطفلة سعادة كبيرة وثقة بالنفس، ومانقوم به في هذه الحالة هو تصميم حسب رغبة الأم وتصميم مشابه باللون والخامة للطفلة، بما يتناسب مع عمر الطفلة والمحافظة على البساطة وعدم التنازل عن اللمسة الطفولية في التصميم".

ليندا هويدي تقدم تصاميم خاصة للصغار بروح الطفولة

وأشارت هويدي، إلى أنه ما زالت الألوان الزاهية مسيطرة على ملابس الأطفال، وهي مناسبة أكثر لما لها من تأثير على نفسية الطفل، فهي تبعث على الهدوء والسعادة والفرح، أما الألوان الغامقة فهي تعطي إحساس بالقوة والثقة بالنفس، ولكن في بعض الأحيان قد تؤثر عكسيًا فتبعث الملل وعدم الراحة، وأكثر استخداماتها في هذا المجال في تصاميم الأم وابنتها خاصة في فساتين الحفلات.

ولفتت هويدي، إلى أن المعارض خطوة مهمة فهي فرص’ لتبادل الخبرات والمعارف والتجارب، وتفيد في نشر التصاميم ووصولها لأكبر شريحة من المهتمين بالأزياء من العامين في المجال والتجار والممولين والمستهلكين، مؤكدة أنها للأسف قليلة جدًا في الوطن العربي لأسباب كثيرة، منها قلة عدد المصممين للأطفال والاعتماد  على المنتجات المستوردة وخاصة الصينية.

وأوضحت هويدي، أن الأقمشة المناسبة لتصاميم الأطفال كثيرة، أهمها القطنيات والساتان والحرير التول والمخمل والصوف الطبيعي، مشيرة إلى أنه من الصعب تحديد تصميم خاص للطفل مقارنة بالتصميم للكبار لتحديات كثيرة يجب مراعاتها في ابتكار تصميم مميز وفريد مع مراعاة روح الطفولة والبساطة، فيجب أن يكون التصميم يتناسب مع حاجة الطفل من ناحية الدفء والراحة، وأن لايعيق حركة الطفل ونموه، وسهل الارتداء والخلع، وأفضل عدم إضافة إكسسوارات كثيرة على ملابسه، لا سيما الثقيلة والحادة، ويمكن استبدالها بحزام بخامة ناعمة أو حقيبة لطيفة.

ونوهت هويدي، أنه بالنسبة لفستان العروس الأبيض فهو حلم كل طفلة إلى أن تكبر وترتديه، لما يعطيها من إحساس وكأنها إحدى الأميرات في القصص الخيالية، وهو يستهوي الكثير من الأمهات والصغيرات على حد سواء، خاصة مع شح الخيارات المتاحه في الأسواق، ولكن حاليًا أصبح هناك العديد من التصاميم والابتكارات في عالم الموضة بعده ألوان وتصاميم راقية ومميزة تجذب الأم وطفلتها لاختيارها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليندا هويدي تقدم تصاميم خاصة للصغار بروح الطفولة ليندا هويدي تقدم تصاميم خاصة للصغار بروح الطفولة



GMT 01:34 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو الدنين يكشف عن إكسسوارات في أستديو "الخزانة"

GMT 01:14 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

سناء زيتو تُصمّم مكياج "الهالوين" بأشكال مختلفة

GMT 01:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الأنصاري توضّح تقيمها لأزياء الفنانات في "AC Awards"

GMT 12:42 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ تحقيق التميّز أمر غاية في الصعوبة

GMT 00:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

يسرا عبد الرحمن تطلق إكسسوارات لدعم محاربات السرطان
 فلسطين اليوم -

حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - فلسطين اليوم
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية.تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675.دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطلال...المزيد
 فلسطين اليوم - تعرّف على المحطّات السياحية لأصحاب المزاج في 2020

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 03:03 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

موضة رسم التاتو تنتشر في الوسط الفني في الفترة الأخيرة

GMT 05:44 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "هوندا سيفيك تايب آر" وحش على الطريق

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعرب عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 02:28 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

اختيار زينة الأغصان لتغيير ديكور المنزل في الكريسماس

GMT 16:28 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتدفئة أسرتك من البرد القارس

GMT 04:29 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"المزوار" من الرياضات العتيقة الأكثر شهرة وفخامة في قلب مراكش

GMT 06:54 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أروع 10 جزر في العالم لقضاء عطلة سياحية جميلة

GMT 03:49 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

شهر كانون الثاني أسهل وأرخص للرحلات السياحية

GMT 06:00 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

GMT 05:37 2016 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

ستة عشر نموذج أزياء برزت خلال أسبوع الموضة في باريس
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday