محمد عماد الدين يؤكّد أنّ عمليات التجميل يستفيد منها الرجال والأطفال
آخر تحديث GMT 21:06:05
 فلسطين اليوم -

أوضح أنها تحتاج إلى دقة كبيرة للغاية ورعاية قبل وبعد الجراحة

محمد عماد الدين يؤكّد أنّ عمليات التجميل يستفيد منها الرجال والأطفال

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محمد عماد الدين يؤكّد أنّ عمليات التجميل يستفيد منها الرجال والأطفال

جراحات التجميل
القاهرة - فلسطين اليوم

أكّد الدكتور محمد عماد الدين، استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام ومدير أكاديمية Change Me للتجميل الجراحي، أن طبيب التجميل يجب أن يتمتع بكل مهارات الفنان، كما يجب أن يتمتع بحس الفنان الذي يستطيع تحويل الأشياء إلى أفضل صورة جمالية .

وقال عماد الدين خلال لقاءه ببرنامج "هالة مصرية" على قناة "المحور"، إن عمليات التجميل ليست حكرا على النساء ولكنها للرجال والشباب والأطفال كل بما يتناسب مع حالته، كما أن عمليات التجميل الناجحة يجب أن لا يلاحظها أحد وإلا تكون عملية منقوصة، فعمليات التجميل الهدف الأساسي منها التجميل والسعادة دون أن يلاحظ أحد أن صاحبها قام بعملية تجميل .

وأضاف ان هناك عمليات تجميل بحتة بهدف التجميل وتعديل الشكل أو تعويضية نتيجة التشوهات الخلقية وإصابات الحروق، وحوادث السير، مشيرًا إلى أن عمليات التجميل شهدت انفجارًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، وأصبح يقبل عليها النساء وكذلك الشباب، كما أن الرجال بات طلبهم كبيرًا على هذه العمليات لتحسين مظهرهم، أما الفتيات صغيرات السن فإنهن يرغبن في محاكاة الفنانات المشهورات سواء في شكل الوجه بشكل عام أو في جزء معين.

وأكد أن المبالغة في طلب إجراء عمليات التجميل البحتة قد تؤدي إلى نتائج ذات مردود عكسي، لأن هناك الكثير من النساء المراجعات يطلبن إحداث تغييرات في الوجه والجسم على الرغم من أنهن يتمتعن بمظهر جمالي وطبيعي مقبول جدًا.

وأشار الدكتور محمد عماد الدين أن جميع عمليات التجميل تحتاج إلى دقة كبيرة جدًا، ورعاية خاصة قبل وأثناء وبعد العملية، قائلا: ان الجراح المتميز هو الذي لديه القدرة على تصور نتيجة الحالة قبل أن يقوم بإجرائها، وهذا ما نعني به الحس الفني لدى الجراح، فبعض السيدات يطلب تغييرًا بسيطًا أو طفيفًا في الوجه أو الجسم ويعتقد أن هذا التغيير ممكن أن يتم بكل سهولة، لكن التغيير الطفيف قد يتطلب دقة ومهارة أعلى للوصول إلى النتيجة المنشودة في التغيير

وقد يهمك أيضًا:

نصائح وأفكار مُهمِّة لارتداء الصنادل الشريطية في مناسبات عدّة

نصائح تهمك عند ارتداء الصنادل خلال احتفالات رأس السنة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد عماد الدين يؤكّد أنّ عمليات التجميل يستفيد منها الرجال والأطفال محمد عماد الدين يؤكّد أنّ عمليات التجميل يستفيد منها الرجال والأطفال



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري

GMT 15:51 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

فوائد نبات "القسط الهندي" على صحة الإنسان

GMT 01:15 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

مرض نادر يسبب شيخوخة مبكرة لطفلين هنديين

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

الطفلة كلو ذات الـ7 أعوام تتلقى أول عرض وظيفي

GMT 01:50 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

مي عمر توضح أن دورها في "تصبح على خير" مختلف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday