الأمم المتحدة تؤكد أن وضع المياه في غزة والضفة كارثي
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

"الأمم المتحدة" تؤكد أن وضع المياه في غزة والضفة "كارثي"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الأمم المتحدة" تؤكد أن وضع المياه في غزة والضفة "كارثي"

وضع المياه في غزة كارثي
غزة - الرأي

قال المستشار بالبعثة المراقبة لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك، المتابع لأجندة التنمية عبد الله أبو شاويش، إن وضع المياه وضع المياه في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية المحتلة، وفي قطاع غزة المحاصر، كارثي.

جاء ذلك خلال مداخلته في ندوة جانبية عقدتها اللجنة الثانية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة والمعنية بالمسائل الاقتصادية والمالية، لمناقشة المياه واستخداماتها وترشيد استهلاكها، شاركت فيها دولة فلسطين، ودولة الاحتلال، إسرائيل.

وأكد أبو شاويش أهمية المياه بالنسبة للشعب الفلسطيني وحساسيتها نظرا لأنه محروم من الاستخدام الحر لمصادره المائية.

وعقب أبو شاويش على ما قاله المندوب الإسرائيلي، بالقول إن مندوب دولة الاحتلال 'إسرائيل' الذي قدم صورة جدا مشرقة لإنجازات إسرائيل في مجال المياه.

وأضاف أن هذا لم يكن ليتحقق لولا الاستثمارت الضخمة التي تمت في هذا المجال وكذلك تحلية مياه البحر وتنقية مياه المجاري'، تعمد ألا يقول أنهم أيضا يسرقون المياه الفلسطينية، وأن الجزء الأكبر من المياه التي يستخدمونها يتم ضخها من الضفة الغربية الواقعة تحت الاحتلال.

وأوضح أن المندوب الإسرائيلي لا يجرؤ على تقديم إحصائية عن كمية المياه التي سرقتها وتسرقها إسرائيل من الأرض الفلسطينية المحتلة، وكذلك لا يجرؤ على الحديث عن ملايين الأمتار المكعبة من المياه التي يستولون عليها من خلال السدود والمصائد الصناعية لمياه وادي غزة الذي ينبع من جبال الخليل ليصب في البحر المتوسط.

وكان المندوب الإسرائيلي، قال في كلمته خلال الندوة، إن إسرائيل 'دولة متقدمة جدا في مجال الاستخدام الرشيد للمياه وإعادة تدويرها، وأن هذا لم يكن ليتحقق لولا الاستثمارات الضخمة في هذا المجال'، كذلك في تحلية مياه البحر وتنقية مياه المجاري وغير ذلك من استعراض لإنجازات إسرائيل في هذا المجال، سيما في مجال التعاون الدولي مع الدول المجاورة وغيرها من دول العالم.

وأكد أبو شاويش أن ما تحدث به مندوب دولة الاحتلال فيه جانب مخفي من الحقيقة، وهو أن نسبة كبيرة من المياه التي تستخدمها إسرائيل تاتي من الأراضي المحتلة.

وأشار إلى أن السلطات الإسرائيلية في الشهور الأربع الأولى لاحتلالها ما تبقى من أرض فلسطين التاريخية، أصدرت خمسة أوامر عسكرية تتعلق جميعها بإحكام السيطرة العسكرية على المياه الفلسطينية.

واستشهد أبو شاويش على حديثه بتقرير منظمة العفو الدولية الصادر في أكتوبر 2009 الذي أشار إلى أنه 'لأربعة عقود ظلت الأوامر العسكرية الإسرائيلية تصدر ظاهريا من أجل حماية المصادر الطبيعية والاحتياطيات بما في ذلك المياه، وكان لها التأثير الخانق على الزراعة الفلسطينية في الضفة الغربية بينما بقي للمستوطنين الإسرائيليين القدرة على الوصول غير المحدود للموارد المائية لري المزارع الكبيرة التي تساعد في دعم المستوطنات غير الشرعية'.

ولفت أبو شاويش إلى أن وضع المياه في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية المحتلة، وفي قطاع غزة المحاصر كارثي.

واقتبس من التقرير الأخير للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا والمعنون بـ(الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية للاحتلال الإسرائيلي على الأحوال المعيشية للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وللسكان العرب في الجولان السوري المحتل)، الفقرة 71 'وخلال النـزاع في غزة، لحقت أضرار بما تتراوح نسبته بين 20 و 30 في المائة من شبكات المياه وشبكات المياه المستعملة مما أثر على حوالي 000 450 شخص ومليون شخص، على التوالي، وأدى إلى تراجع إمكانية حصولهم على خدمات المياه والصرف الصحي ذات الصلة من جراء ذلك' وكذلك الفقرة 79 'وتحتفظ إسرائيل بسيطرة شبه كاملة على الموارد المائية في الضفة الغربية وتستخدم سياسات تمييزية من قبيل سياستي التخطيط والتقسيم إلى المناطق المشار إليهما آنفا.

فعلى سبيل المثال، يفوق نصيب الفرد الإسرائيلي من استهلاك المياه يوميا نصيب نظيره الفلسطيني بمقدار سبعة أضعاف.

ونوه إلى وجود أكثر من 70 مجتمعا محليا فلسطينيا في المنطقة 'جيم' غير موصولة بشبكة المياه، ويعتمد سكانها على شراء المياه بأسعار باهظة.

وبين أبو شاويش أن هذا الوضع الحرج يؤدي إلى معدلات متدنية من استهلاك المياه في بعض من هذه المجتمعات تصل إلى 20 لترا للفرد يوميا، أي خمس معدل الـ 100 لتر للفرد الواحد في اليوم الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية'.

واختتم المستشار أبو شاويش مداخلته في الندوة، بالإجابة على السؤال المركزي الذي تناولته حول 'ماذا يمكن لمنظمات الأمم المتحدة أن تفعله ؟' بالقول إن هناك الكثير مما يمكنها عمله سيما الخروج من دائرة إعداد التقارير والإدانات فقط إلى تذييلها بالتوصيات العملية، والعمل من قبل المجتمع الدولي على تنفيذها.

وفي هذا السياق وتحديدا في الحالة الفلسطينية، أضاف أبو شاويش أن هناك الكثير مما يمكن عمله سيما في مجال المياه الفلسطينية، فطالما أن المجتمع الدولي على بينة من أن جزءا كبيرا منها يذهب لصالح الزراعة والصناعة في المستوطنات الإسرائيلية، 'فإن هذا مدعاة لنا جميعا أن نتوقف ونقول أوقفوا التبادل الصناعي والتجاري والزراعي مع المستوطنات الإسرائيلية'.

وطالب أبو شاويش المجتمع الدولي بالتأكد قبل أن ينشئ علاقات تعاون مع دولة الاحتلال، أن ما يقومون به يتفق مع القانون الدولي، معتبرا أن هذه كلها وسائل قانونية وسلمية للمحافظة على المياه الفلسطينية وترك إدارتها لأصحابها الشرعيين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تؤكد أن وضع المياه في غزة والضفة كارثي الأمم المتحدة تؤكد أن وضع المياه في غزة والضفة كارثي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:05 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

كريمة غيث تعود بقوة إلى "ذي فويس" للمرة الثانية

GMT 15:31 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أسعار ومواصفات شيفرولية أفيو Chevrolet Aveo 2017 في مصر

GMT 13:33 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

GMT 06:58 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

شركة تُصمم لحاف يمكنه ترتيب السرير بمفرده

GMT 22:49 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

البوملي غنية بفوائدها الغذائية وسعراتها الحرارية القليلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday