معهد الأبحاث يؤكد اهتمامه بحماية السلاحف البحرية من الانقراض
آخر تحديث GMT 13:06:09
 فلسطين اليوم -

معهد الأبحاث يؤكد اهتمامه بحماية السلاحف البحرية من الانقراض

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معهد الأبحاث يؤكد اهتمامه بحماية السلاحف البحرية من الانقراض

معهد الأبحاث يؤكد اهتمامه بحماية السلاحف البحرية من الانقراض
الكويت - كونا

اكد معهد الكويت للأبحاث العلمية اهتمام المعهد والمنظمات والمؤسسات العلمية العالمية المعنية بالتنوع البيولوجي بحماية السلاحف البحرية والمحافظة عليها من خطر الانقراض باعتبارها من أهم الكائنات المعمرة في بحار ومحيطات العالم.

وقالت الباحثة العلمية في مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية بالمعهد أماني الياقوت في تصريح صحفي اليوم ان المعهد يبذل جهودا كبيرة لحماية مكونات التنوع البيئي الاحيائي ومن ضمنها السلاحف البحرية مشيرة الى تنظيم المعهد حلقة نقاشية علمية بعنوان (نحو مستقبل أفضل في الخليج) في اطار هذه الجهود.

واضافت ان الحلقة التي ستقام يومي التاسع والعاشر من الشهر الجاري بالتعاون مع مؤسسات عالمية واقليمية ومحلية تعمل على حماية التنوع البيولوجي في البحار لاسيما المتعلق بالسلاحف البحرية تهدف الى المحافظة على هذا النوع من خطر الانقراض واستدامتها في مياه دولة الكويت.

وذكرت ان الحلقة ستتضمن محاضرات لعدد من كبار الباحثين والناشطين والمختصين لمناقشة الجهود المبذولة عالميا وإقليميا من أجل استدامة هذه الكائنات وصولا الى أفضل الطرق للمحافظة عليها في الخليج.

واشارت الى تنظيم حملة توعوية وتعليمية على هامش الحلقة تحت عنوان (مهرجان الحفاظ على البيئة البحرية والسلاحف البحرية في الكويت من أجل مستقبل أفضل) يشارك فيها عدد من طلبة المدارس والجامعات والمعاهد لزيادة الوعي لديهم حول اهمية الحفاظ على البيئة البحرية في الكويت وخصوصا السلاحف.

وشددت الياقوت على ضرورة حماية السلاحف البحرية لضمان استدامتها في المياه البحرية الكويتية مبينة ان توصيات جميع المؤتمرات العالمية التي تعقد سنويا ترمي الى ايجاد طرق للحفاظ على استدامة السلاحف في المياه الاقليمية لكل منطقة ضمانا لوجودها وتكاثرها في بحار ومحيطات العالم.

واوضحت الياقوت أن السلاحف البحرية تواجدت منذ عصر الديناصورات واستمرت حتى عصرنا الحالي وهي مدرجة على قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض اذ انها لا تبدأ بالتكاثر حتى يصل عمرها الى اكثر من 30 عاما علاوة على المخاطر الطبيعية والبشرية التي تواجهها بشكل يومي.

واشارت الى المخاطر التي تتعرض لها السلاحف مثل إقامة المشاريع والإنشاءات على المناطق الساحلية و الصيد الجائر في شباك الأسماك والربيان والتلوث البحري بأنواعه المختلفة فضلا عن مشكلة قلة الوعي البيئي التي تعد من المشاكل الكبرى التي تواجهها ما ادى الى تناقص أعدادها في مياه البلاد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معهد الأبحاث يؤكد اهتمامه بحماية السلاحف البحرية من الانقراض معهد الأبحاث يؤكد اهتمامه بحماية السلاحف البحرية من الانقراض



اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مكياج ناعم

إطلالة مميَّزة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق الراقي

لندن ـ فلسطين اليوم
تألقت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، خلال الأشهر الماضية، بأجمل الإطلالات وكانت مصدر وحي للنساء العاملات من المنزل عن الأزياء التي يمكن اختيارها والتألق بها حتى خلال الحجر المنزلي، كما تركّز كيت في الفترة الأخيرة على اختيار اللون الأزرق لإطلالاتها، مثل اللوكات التي أطلت بها من ماركة Altuzarra وStella McCartney وGhost. لا عجب أن كيت تخطف الأنظار خلال الفترة الأخيرة باللون الأزرق، خصوصا أنه لون هذا العام، كذلك يرمز إلى لون خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة. وبدت ساحرة في أحدث إطلالة لها بفستان من ماركة Beulah London خلال زيارتها برفقة الأمير وليام مستشفى نورفولك في مناسبة الذكرى الـ72 على تأسيس خدمة الصحة الوطنية في لندن. وأكملت كيت اللوك بحذاء ستيليتو باللون الأزرق، وأقراط من تصميم Patrick Marvos. أما من الناحية الجمالية اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مك...المزيد

GMT 00:38 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 فلسطين اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 07:45 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار عصرية بسيطة تحدث الفارق في ديكور الحمام

GMT 02:49 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مزج الأبيض والبنفسجي قمة الأناقة العصرية في غرف النوم الحديثة

GMT 21:54 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

تعرفي على الهرمونات المسئولة عن النحافة وطرق علاجها

GMT 17:39 2015 الإثنين ,09 شباط / فبراير

أسرار الجسم النحيف

GMT 01:29 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر الريال السعودي مقابل الليرة السورية الثلاثاء

GMT 05:22 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 10:52 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أحلام وسميرة سعيد تشعلان "ذا فويس" بإطلالتين أنيقتين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday