الفعاليات والأجنحة التي ميّزت معرض الشارقة للكتاب
آخر تحديث GMT 13:43:22
 فلسطين اليوم -

الفعاليات والأجنحة التي ميّزت معرض الشارقة للكتاب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الفعاليات والأجنحة التي ميّزت معرض الشارقة للكتاب

معرض الشارقة للكتاب
الشارقة ـ نور الحلو

في إطلالتها الأولى على جمهور معارض الكتب، تشارك مبادرة حمدان بن محمد للمعرفة الوطنية في معرض الشارقة الدولي للكتاب بجناح كبير تقدم فيه إطلالة على أبرز المحطات في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عام 1971، عبر شاشات تفاعلية تعرف الزوار أيضًا بالمبادرة وبرامجها وأهدافها.

كما تعرض عددًا من الصور القديمة لقادة دولة الإمارات، والصفحات الأولى من صحيفة "الاتحاد" التي حملت بشائر قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى مجموعة كبيرة من إصدارات المبادرة، منها دواوين الشعر النبطي، المطبوعة والمسموعة، لعدد من أبرز شعراء دولة الإمارات، ومن بينهم سعد علوش، وعلي الخوار، وعوض بن حاسوم الدرمكي، وسيف السعدي.

ووزعت مؤسسة الفكر العربي على زوار المعرض كتاب "دليل 1021 كتابًا مصنفًا للأطفال والناشئة" من إعداد مشروع "عربي 21" في المؤسسة، ويتضمن الكتاب، المتوفر مجانًا في نسختين، مطبوعة وإلكترونية، دليلًا بـ1021 كتابًا للأطفال والناشئة، لبناء المكتبات الصفية المصنفة، والقائم على عدد من مخرجات مناهج اللغة العربية في الوطن العربي، وأشرف على إعداده خبراء في مناهج اللغة العربية وأساليب تعليمها في عدد من وزارات التربية والتعليم في مصر، والسعودية، وعُمان، ولبنان، والأردن.

فيما تشارك قناة "العربية"، الشريك الإعلامي لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، بجناح مميّز يشكل وجهة للزوار من مختلف الجنسيات، وتقدم للصحافيين والإعلاميين وطلبة الإعلام الذين يزورون جناحها كتاب "المراسلون الجريؤون" الذي أعده الكاتب الصحافي في القناة، نوفل الجنابي، والتقط صوره المؤثرة المصور جمال بنجويني. ويروي الكتاب قصة إنسانية ومهنية لتجربة هذه المؤسسة الإعلامية التي أرادت منها أن تنقل الإعلام من جهة الند الذي لا يضحي بمهنيته بسبب الظروف السائدة في مكان ما من العالم.

ومن أبرز الأجنحة المشاركة في المعرض، جناح مكتبة "القلب الكبير"، وهي المكتبة التي افتتحتها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي في المخيم الإماراتي الأردني خلال شهر حزيران/ يونيو الماضي، بتوجيهات قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المناصرة البارزة لشؤون الأطفال اللاجئين في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، وبالتعاون بين المجلس الإماراتي لكتب اليافعين وثقافة بلا حدود. 

ويحتوي الجناح على نموذج مصغر من المكتبة،  وعلى شاشة تلفزيونية تعرض مقاطع من زيارة الشيخة بدور القاسمي إلى المخيم الإماراتي الأردني، ضمن وفد مشترك من المجلس الإماراتي لكتب اليافعين وثقافة بلا حدود، إضافة إلى عدد من الصور الفوتوغرافية لأطفال يقيمون في المخيم، ويمنح الجناح زواره فرصة المساهمة في مشروع المكتبة، ومنح الأمل لأطفال سورية بشراء بعض المنتجات التذكارية التي يخصص ريعها لصالح المكتبة.

ومن أهم المشاريع الثقافية التي حظيت باهتمام زوار المعرض، مشروع "قنديل" لخدمات الطباعة والنشر، التابع لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، والذي يهدف في مرحلته الأولى إلى نشر الكتب والمجلات باللغة العربية ولغات أجنبية أخرى وذلك بهدف التشجيع على القراءة ونشر المعرفة.

ويقدم الجناح المشروع لزواره عددًا من أحدث إصدارات المؤسسة، ومن بينها: كتاب في دقائق، الذي يتضمن ملخصات لكتب علمية، إضافة إلى مجلتي "ومضات" و"Flashes"، وعدد من الكتب التي قامت المؤسسة بترجمتها وطباعتها في مختلف مجالات المعرفة.

ولا تقتصر المشاركة في معرض الشارقة الدولي للكتاب، على دور النشر والمؤسسات الحكومية، وإنما تشمل أيضًا عددًا كبيرًا من الجمعيات المهنية مثل جمعية الاجتماعيين، المتخصصة برعاية العاملين في المجال الاجتماعي وكذلك رعاية المهن الاجتماعية، وجمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، والمنتدى الإسلامي في الشارقة، وجمعية التراث العمراني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وجمعية أصدقاء مرضى السرطان، وتقدم هذه الجمعيات لزوارها إصدارات متنوعة تركز على الجانب التوعوي والتثقيفي.

مشاهدات من دور نشر الأطفال في معرض الشارقة الدولي للكتاب

يٌذكر أنَّه تمَّ تأسيس معرض الشارقة للكتاب في عام 1982 بمرسوم أميري أصدره عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وقد تطور المعرض ليصبح  أحد أهم وأكبر أربع معارض في العالم.

ويُعتبر المعرض الذي تستمر فعالياته لمدة أحد عشر يومًا نتيجة طبيعية ومباشرة لما تبذله إمارة الشارقة من جهود حثيثة ومتفانية، التزامًا منها بتطوير وتعزيز ثقافة القراءة في الشارقة والإمارات العربية المتحدة، وهو ما يتجلى بكل وضوح في شعار المعرض "في حب الكلمة المقروءة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفعاليات والأجنحة التي ميّزت معرض الشارقة للكتاب الفعاليات والأجنحة التي ميّزت معرض الشارقة للكتاب



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 09:36 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة حازم المصري تتهمه بالاعتداء عليها وتحرر محضرًا ضده

GMT 00:38 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ليلى شندول ترد على أنباء خطوبتها لفنان عربي

GMT 03:03 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان

GMT 06:00 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

أجمل أساور الذهب الأبيض لإطلالة ساحرة وأنيقة

GMT 12:38 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

2470 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي الأثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday