مبارك ربيع يقارب ترجمة الأدب العربي في الشارقة
آخر تحديث GMT 13:34:17
 فلسطين اليوم -

مبارك ربيع يقارب ترجمة الأدب العربي في الشارقة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مبارك ربيع يقارب ترجمة الأدب العربي في الشارقة

الكاتب المغربي مبارك ربيع الضوء
القاهرة -فلسطين اليوم

سلط الأديب والكاتب المغربي مبارك ربيع الضوء على الصعوبات التي تواجه عملية ترجمة الأدب العربي ومحاولة إيصاله إلى القارئ الأجنبي، وذلك خلال ندوة نظمت في إطار فعاليات الدورة الـ38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب.

وأوضح الأديب المغربي، خلال الندوة المنظمة حول موضوع "بوابات الثقافة"، أن ترجمة الأدب العربي إلى اللغات الأجنبية يمكنها أن تبقى وفية لجوهر النص، لكنها تفشل غالبا في نقل خصوصيات الأدب العربي وأفكار الكاتب العربي إلى القارئ الأجنبي.

وأكد أن الصعوبة الكبرى لترجمة الأدب العربي تتجلى في اختلاف مستوياته اللغوية والكتابية، وفي إدماجه لمكونات تراثية وشعبية، مضيفا أن خصوصيات بيئة الكاتب العربي تختلف عن بيئة المترجم مما يزيد من تعقيد عملية الترجمة.

وسجل ربيع أن الكاتب العربي يعي عندما يكتب أنه لا يتوجه بالضرورة إلى جمهور عالمي، نظرا لعدم توفر دينامية قوية للترجمة، لكنه يطمح دائما إلى إيصال صوته إلى أكبر عدد ممكن من القراء.

ويتزامن تنظيم الدورة الـ38 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب إلى غاية 9 نونبر الجاري، تحت شعار "افتح كتابا.. تفتح أذهانا"، مع احتفالات الشارقة بنيلها لقب العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019.

ويستضيف هذا الحدث العالمي، الذي تحضره المكسيك كضيف شرف، روائيين حاصلين على جائزة نوبل للأدب، ومخرجين سينمائيين عالميين حصدوا جوائز الأوسكار، علاوة على ثلة من المبدعين العرب والأجانب الذين سيشاركون وسينشطون مجموعة من الفعاليات الثقافية.

وبحسب هيئة الشارقة للكتاب، سينظم المعرض حفلات توقيع أكثر من 250 كتابا في الشعر والرواية والعلوم الاجتماعية والقانون والفلسفة والدراسات النقدية والأكاديمية وتطوير الذات والمسرح وكتاب الطفل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبارك ربيع يقارب ترجمة الأدب العربي في الشارقة مبارك ربيع يقارب ترجمة الأدب العربي في الشارقة



 فلسطين اليوم -

اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب وحذاء أسود

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها أفكار مبتكرة

بيروت - فلسطين اليوم
دخلت البدلة الرسمية للنساء الموضة في ثمانينات القرن الماضي، ومنذ ذلك الوقت أصبحت من التصاميم الأكثر تميزاً كونها قطعة توحي بالكثير من الثقة والعصرية، وكثيرات من النجمات العالميات كما العربيات أصبحن ميالات لاعتماد اطلالات في البدلة الرجالية في مختلف المناسبات الرسمية منها أو الكاجوال وقد جمعنا اليوم اطلالات مميزة للنجمات فيها لتستوحي أفكار عصرية ومبتكرة لعيد الفطر. وقد لاحظنا أن كل من النجمات اعتمدت اطلالة مختلفة ومميزة في البدلة الرسمية ان كان من ناحية اللون أو القصة فمثلاً سيرين عبد النور اعتمدتها مؤخراً باللون الزهري الغني ونسقت معها توب وحذاء باللون الأسود، ونجوى كرم التي شاهدناها مؤخراً في اطلالة رائعة اختارت فيها البدلة الرسمية باللون الأسود مع تفاصيل فضية ميتالك أضفت عليها لمسات شبابية. ودرة زروق التي تألقت في إ...المزيد

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 22:37 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تحذيرات من بقاء حيوان الليمور في مدغشقر على قيد الحياة

GMT 11:20 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

الحزن ليس وحده سببًا لذرف الدموع

GMT 17:08 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الشباب أصبحوا يفضلون إقامة علاقات عاطفية رومانسية

GMT 18:04 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"القرية النجدية" من أفضل المطاعم في الرياض

GMT 17:57 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:53 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من الأساليب لتجديد ديكور المطبخ بشكل رائع

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 12:58 2016 السبت ,09 إبريل / نيسان

صفاء سلطان تتمرد في رمضان وتظهر بأربع شخصيات

GMT 08:39 2017 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

استمتع بطبيعة الريف الهولندي الساحرة في مدينة الدراجات

GMT 09:34 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات عصرية في غرفة المعيشة وأماكن التلفيزون المودرن

GMT 19:04 2019 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

"ساحل تركيا" مقصد الهاربين من حرارة الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday