معرض فرانكفورت يضع الثقافة الاندونيسية تحت المجهر العالمي
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

معرض فرانكفورت يضع الثقافة الاندونيسية تحت المجهر العالمي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معرض فرانكفورت يضع الثقافة الاندونيسية تحت المجهر العالمي

معرض فرانكفورت للكتاب
جاكرتا - أ.ف.ب

 يسلط معرض فرانكفورت للكتاب، احد اكبر معارض الكتب في العالم، الضوء على كتاب اندونيسيين غير معروفين في العالم، مظهرا القضايا الجريئة التي يثيرونها في بلدهم المحافظ.
وتعد اندونيسيا اكبر بلد مسلم في العالم من حيث عدد السكان، وهي ضيف الشرف لهذا العام في معرض فرانكفورت الذي يقام بين الرابع عشر والثامن عشر من الشهر الجاري، وينشر فيه 200 كتاب لافضل الكتاب الاندونيسيين.

وسيتيح المعرض المقام في مدينة فرانكفورت غرب المانيا لمئات الالاف من زواره، التعرف على سبعين كاتبا من اندونيسيا والادب والثقافة في هذا البلد الذي تفصله مسافات شاسعة عن اوروبا.
واختار القيمون على المعرض مجموعة من الكتاب الذين اثاروا مواضيع حساسة في اندونيسيا، مثل الدين والجنس والظلم في تاريخ بلدهم، على غرار الكاتبة ليلى شودوري.
فهذه الكاتبة وضعت كتابا بعنوان يتحدث عن مرحلة دموية من تاريخ بلدها امتدت بين العامين 1965 و1966، شهدت اضطهادا قاسيا للشيوعيين راح ضحيته اكثر من نصف مليون شخص.

ويتناول كتاب آخرون مثل لاكسمي بامونتجاك وايكا كورنياون هذه الفظائع في كتابين هما من الاعمال التي تقام جلسات نقاش حولها في المعرض.
ويأمل كتاب وعاملون في قطاع النشر في اندونيسيا ان يؤدي حضور بلدهم كضيف شرف في المعرض الى نتائج تشبه تلك التي حققتها كوريا الجنوبية وتركيا بعد مشاركتهما في المعرض قبل سنوات حين ارتفع الطلب العالمي على ترجمة النتاج الادبي من بضع عشرات من الالاف الى مئات الالاف.

وتقول الروائيةاوكي ماداساري التي ترجم كتابها "باوند" الى الالمانية ليشارك في المعرض "انها فرصة كبيرة لاندونيسيا".
وتضيف لوكالة فرانس برس "لم نكن موجودين على الخريطة الادبية العالمية، لكن آمل ان يشكل هذا الحدث نقطة انطلاق الادب الاندونيسي الى العالم".

وقد حظي عدد من الكتاب الاندونيسيين هذا العام بتغطية اعلامية جيدة ودعوات للمشاركة في معارض كثيرة خارج اندونيسيا، وفقا لجون ماكغلين مالك احدى دور النشر في جاكرتا، ورائد البرنامج الثقافي الاندونيسي في فرانكفورت.
ويقول ماكغلين الذي يعمل في مجال النشر منذ السبعنيات لفرانس برس "لم ار في حياتي هذا العدد من المقالات حول اندونيسيا وثقافتها".
ويرى ان معرض فرانكفورت يشكل "محطة تعليمية مكثفة" للعاملين في قطاع النشر في اندونيسيا، من الذين لم تتح لهم الفرص من قبل للمشاركة في انشطة دولية بهذا الحجم.

فقد بدأت اندونيسيا بترجمة كتب ادبية قبل ثمانية اشهر من المعرض، وهي مدة قصيرة اذا ما قورنت مع ما تفعله دول مثل فنلندا، التي ترجمت كتبها قبل ست سنوات. ويعود السبب في هذا التأخير الى الرتابة الادارية والى سوء ادارة الاموال.
لكن بخلاف كل التوقعات، تمت ترجمة مئتي كتاب الى الالمانية والانكليزية تميدا لمشاركتها في المعرض، ربعها تولت ترجمتها دار النشر المملوكة لماكغلين.
ويشدد ماكغلين على اهمية هذه الترجمات وضرورة الاستمرار بها لايصال الكتب الاندونيسية الى القراء في كل العالم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض فرانكفورت يضع الثقافة الاندونيسية تحت المجهر العالمي معرض فرانكفورت يضع الثقافة الاندونيسية تحت المجهر العالمي



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 07:07 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء إيجابية ومهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 21:30 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

الشرق الأوسط والموعد الصيني

GMT 11:15 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 09:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل 10 أماكن سياحية في شمال لبنان

GMT 01:19 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

نجمات برعن في تأدية دور الراقصة وحققن نجاحًا كبيرًا

GMT 03:23 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل ما لا يقل عن 200 شخص في موقع نووي لكوريا الشمالية

GMT 05:17 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

حنان الشفاع تحطم ظاهرة إعلام الرياضة للرجال فقط

GMT 01:38 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

دراسة توصي بوضع أهداف طموحة لخفض الوزن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday