الرابحون ندوة ضمن فعاليات الشارقة الدولي للكتاب الـ34
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

"الرابحون" ندوة ضمن فعاليات الشارقة الدولي للكتاب الـ34

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الرابحون" ندوة ضمن فعاليات الشارقة الدولي للكتاب الـ34

ندوة في ملتقى الأدب ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب الرابع والثلاثين
الشارقة - فلسطين اليوم

تناولت ندوة في ملتقى الأدب ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب الرابع والثلاثين، بعنوان "الرابحون"، تجربة "التحول من عالم المال والأعمال إلى عالم الكتابة الأدبية"، والجمع بينهما، شارك فيها الكاتب الباكستاني ريحان خان، والكاتب والمهندس المصري هشام الخشن، والكاتب الهندي أشيش جيسوال، وتميزت الندوة التي أدارتها سارة المرزوقي بطابع الجلسة الحوارية.

وفي التفاصيل، قال ريحان خان "أنا أفترض بأنّ لدي 3 مهن، حيث أُدرّس وأكتب وأعمل من أجل لقمة عيشي وعيش عائلتي، لافتًا إلى ضرورة حسن إدارة الوقت وتوزيعه بين تلك المهمات، خصوصًا أنّ العمل الإبداعي يحتاج إلى المزيد من الجهد والوقت، مشيرًا إلى أنّ الوقت هو الشيء الوحيد الذي نتحكم فيه وننظمه.

وأوضح أنّ الإبداع والابتكار هما هبة بشرية، ومن الممكن تحسينها من خلال الممارسة، فإن كان لديك 3 مواهب مثلًا، فيفترض أن تتعلم من كل واحدة منها، وهذا الأمر يتوقف على مدى ممارستك لها.

ولفت إلى أهمية التجربة التفاعلية للكاتب والقارئ، بمعنى لا بد من تواصل وتفاعل ما بينهما، وأنّ يقترب الكاتب والمبدع من عالم القارئ ويجوب خياله، وضرورة الابتعاد عن حالات الاكتئاب، خصوصًا في سن معنية، حيث ما يجب أن نفعله هو محاولة الشعور أكثر بالإيجابية والتفاؤل.

ومن جانبه، قال هشام الخشن، ما زلت أعتبر نفسي كاتبًا بالصدفة، لكني قارئ نهم، وما قصة دخولي عالم الكتابة إلا من خلال عوامل تشجيعية عدة، من بينها وجود ناشر كبير ساهم في الكشف عن تلك الموهبة، والتشجيع العائلي، ومثل هذه العوامل، خصوصًا الناشر الذي شجعني على الاستمرار في الكتابة بعد روايتي الأولى، لافتًا إلى أنّ الفضاء في عالم الكتابة مفتوح ومتاح للجيمع في ظل توافر الرغبة والعزيمة.

ولفت إلى أنّ لديه عمل قصصي مشترك مع كاتبه، هي أيضًا جاءت من عالم الأعمال والعمل، فهي طبيبة أسنان، لكنّ هذا العمل المشترك أنتج 14 قصة مشتركة، و7 قصص لكل منهما، حملت ردودًا وتناقضًا وتكاملًا وحوارً بينهما، وهي تجربة ثرية وفق تعبيره.

ومن جانبه، أكد أشيش جيسوال، أنّ متابعة المعرفة هو أساس ما أكتب عنه، واعتقد أنّ التعليم هو جوهر أعمالي، وقد بدأت الكتابة والنشر لأول رواية طرحت تساؤلات وجودية عدة، وكان هناك أسئلة محيّرة، فتفرغت للحديث عن بعض تلك الأسئلة الوجودية في قالب قصصي، ومن ثم في مرحلة لاحقة كتبت كتابًا أكاديميًا.

وتابع أنّ الكتابة مهمة جدًا، والتعليم مسألة مهمة، حيث تساهم في صياغة الشخصية الإبداعية، كما أنّ الكتابة تساعدني في ترجمة أفكاري ورؤيتي المستقبلية حول التعليم والتدريس، لافتًا إلى أنّ الكتابة هي أداة ووسيط، أنظر إليها من خلال منظار العلم والمعرفة، وقد تبدو الكتابة مختلفة عن التعليم، لكني أرغب في التعليم أكثر، وأحب أن أوصل تعليمي ومشاطرتي ذلك مع طلبتي.

وأشار إلى أنه كتب باللغة الإنجليزية لأسباب تتعلق بنشأته وتعلمه في مدرسة تُعلم طلبتها باللغة الإنجليزية، وليس باللغة الهندية، وكذلك لتوقعات أولية بأنّ الكتابة باللغة الإنجليزية ستتيح له فرصة أكبر من الانتشار والحضور العالمي، لافتًا إلى صعوبات التفكير عند الكتابة، حيث سيكتب بالإنجليزية ويفكر بالهندية، خصوصًا في المراحل الأولى من تجربة الكتابة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرابحون ندوة ضمن فعاليات الشارقة الدولي للكتاب الـ34 الرابحون ندوة ضمن فعاليات الشارقة الدولي للكتاب الـ34



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday