عماني يفوز بجائزة كتارا لشاعر الرسول في الدوحة
آخر تحديث GMT 17:53:52
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

عماني يفوز بجائزة كتارا لشاعر الرسول في الدوحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عماني يفوز بجائزة كتارا لشاعر الرسول في الدوحة

عماني يفوز بجائزة كتارا لشاعر الرسول في الدوحة
الدوحة – فلسطين اليوم

 أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا)  بالعاصمة القطرية الدوحة عن فوز الشاعر جمال الملا من سلطنة عمان بالمركز الأول لجائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم في دورتها الأولى.

وتُوج جمال بن عبد الله الملا بالجائزة الكبرى عن قصيدته "النبي" وحصد جائزة مالية قيمتها 300 ألف دولار، وفاز بالمركز الثاني وجائزة مالية قدرها 200 ألف دولار الشاعر المصري أحمد بخيت عن قصيدته "المشكاة".

وحل في المرتبة الثالثة الشاعر العراقي شاكر الغزي عن قصيدته "قمح لقوافل الجياع" ونال جائزة بقيمة 100 ألف دولار، بينما حاز المركز الرابع مواطنه مسار رياض عن قصيدته "صائغ الحياة" ومبلغا ماليا قدره 50 ألف دولار. كما احتل المركز الخامس الشاعر المغربي خالد بودريف عن قصيدته "السراج المنير" وجائزة مالية قيمتها 25 ألف دولار.

وقال جمال الملا صاحب المركز الأول إن الوقوف والحديث عن الحقيقة المحمدية شعرا ومدحا والتتويج بجائزة في هذا الحجم؛ نقلة نوعية في حياته على مستوى التجربة الشخصية والشعرية.

وأوضح الشاعر العماني في حديث للجزيرة نت أن نظم هذه القصيدة استغرق ستة أشهر، وأنه تردد في المشاركة ولم يعقد العزم إلا في اليوم الأخير من إغلاق باب المشاركة، معتبرا قصيدته المتوجة مفتاح خير وبشر ليرتقي مدارج الشعر، ويجتهد في تطوير أدائه وتكوينه بهدف بلورة تجربة شعرية خاصة به.
شارك في جائزة شاعر الرسول 828 شاعرا تأهل منهم ثلاثون إلى التصفيات النهائية على مراحل ثلاث، وفاز منهم خمسة (الجزيرة)

من جهته قال الشاعر المصري أحمد بخيت في تصريح خاص للجزيرة نت إنه غير مقتنع بهذه النتيجة، لأن تاريخه ومنجزه الأدبي يشهدان بمكانته في الشعر العربي ولا يسمحان بأن يكون في غير المركز الأول دائما، مستدركا أنه غير منزعج بفوز صديقه العماني ويحترم آليات الجائزة وقواعد لجنة التحكيم التي أفضت إلى هذه النتيجة.

مستوى متقارب
من جانب آخر، أبرز عضو لجنة التحكيم الناقد والأكاديمي أحمد درويش أن الشعراء الثلاثين الذين تم انتقاؤهم من بين أكثر من 800 شاعر، يمثلون صفوة الشعراء العرب، وأن مستوياتهم متقاربة ويصعب ترجيح قصيدة على أخرى إلا باعتماد ميزان دقيق جدا في التحكيم.

ولفت درويش إلى أن الذين فازوا كانت لديهم نقاط ومزايا فنية وأدبية أكثر، وهذا لا يعني أن الذين لم يحالفهم حظ الفوز كانوا أقل جودة، مشيرا إلى أن الفائز الأكبر هم الشعراء ومتذوقو الشعر الذين أحيوا مناسبة طيبة، حيّوا فيها الرسول الكريم وعززوا حبه في القلوب والنفوس.

وأكد عضو اللجنة أيضا الشاعر والجامعي علي جعفر العلاق أن اللجنة استندت إلى معيارين في التحكيم: الأول يتعلق بالنص والثاني يرتبط بأداء الشاعر، مشيرا إلى أن هناك نصوصا رفيعة محلقة في الجمال والإبداع لكن الصوت والجسد لم يسعفا أصحابها، وأن هناك أداء تعبيريا جسديا وصوتيا جميلا لنخبة من الشعراء، لكن الارتباك في النص أثر على درجتهم وحظوظهم لتقلد المراكز الأولى.

واعتبر المشرف العام على جائزة كتارا لشاعر الرسول خالد عبد الرحيم السيد أن هذه الدورة كانت ناجحة بالنظر إلى قيمتها الدينية والأدبية، وباعتبارها الجائزة الأولى من نوعها في الوطن العربي والإسلامي، التي سخرت الشعر لخدمة رسالة الإسلام السمحة وتزكية حب النبي الرحمة المهداة للعالمين.

وكشف خالد السيد في حديث للجزيرة نت أنه سيتم تقييم هذه الدورة للنظر في سبل استمرارها أو تطويرها من حيث الشكل الفني والتقني والصيغ الأدبية والثقافية.

يشار إلى أن الجائزة عرفت مشاركة 828 شاعرا، تأهل منهم ثلاثون شاعرا إلى التصفيات النهائية التي كانت على مراحل ثلاث، أفضت إلى فوز خمسة شعراء يمثلون أربعة بلدان عربية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عماني يفوز بجائزة كتارا لشاعر الرسول في الدوحة عماني يفوز بجائزة كتارا لشاعر الرسول في الدوحة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 14:59 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 07:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 07:57 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أهم مزايا غرف السينما فائقة الحجم في المنازل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday