فريق بحثي يؤكد أن الجزيرة العربية مصدر استئناس الإبل العربي
آخر تحديث GMT 01:50:27
 فلسطين اليوم -

فريق بحثي يؤكد أن الجزيرة العربية مصدر استئناس الإبل العربي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فريق بحثي يؤكد أن الجزيرة العربية مصدر استئناس الإبل العربي

جامعة الملك فيصل
الأحساء - واس

تمكّن فريق بحثي دولي مشكّل من جامعة الملك فيصل، وجامعة نتونغهام البريطانية، وجامعة الطب البيطري في فيينا، من التوصل عبر نتائج دراسة علمية ميدانية، إلى فهم تركيب التنوع الوراثي للإبل العربي ذو السنام الواحد، الذي جاء استئناسه لأول مرة في جنوب الجزيرة العربية.

وأكد رئيس قسم الصحة العامة البيطرية ورعاية الحيوان بجامعة الملك فيصل رئيس الفريق البحثي الدولي الدكتور فيصل المذّن، أن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها، لأنها أثبتت ولأول مرة باستخدام البصمة الوراثية، أن الجزيرة العربية كانت مصدر استئناس الإبل العربي ذو السنام الواحد، منوهاً باعتماد الدراسة على عينات جمعت بعناية من مواقع أثرية مختلفة تعود إلى ما قبل7000 سنة، في دولة الإمارات العربية المتحدة، وعينات أثرية أخرى تعود لحقب زمنية مختلفة، من بلدان أخرى مثل الأردن وسورية وتركيا.

وأبان المذّن، أن الدراسة اشتملت على أكثر من (1083) عينة، تمثل التوزيع الجغرافي الحالي للإبل العربي، في (21) دولة، مشيراً إلى نتائج الدراسة التي بينت تميز إبل الجزيرة العربية، ودور القوافل التجارية، وقوافل الحج، بعد انتشار الإسلام في تشكيل التنوع الوراثي للإبل ذو السنام الواحد الحالي.

وأكد أن المساعي قائمة حالياً للتنسيق ما بين مركز أبحاث الإبل بجامعة الملك فيصل، ومراكز أبحاث داخلية ودولية لفك كامل الشفرات الوراثية لمختلف أنواع الإبل، لفهم أكبر للمكون الوراثي لها، والتمكن من المبادرة باستحداث تقنيات وراثية حديثة للإبل العربية للمساهمة في الحفاظ على تنوعها الوراثي الحالي.

من جانبه وصف مدير مركز أبحاث الإبل الدكتور مرزوق بن محمد العكنة، نتائج الدراسة بالقيمة جداً، لاسيما مع المساعدة الكبيرة التي توفرها للمهتمين والباحثين وصناع القرار في مجال دراسة وتطوير الإبل، بهدف تحقيق فهم أكبر للتنوع الوراثي لهذا النوع من الإبل، من أجل استحداث برامج إستراتيجية مستقبلية لتحسين التربية الوراثية لها.

وعن نتائج الدراسة التي حظيت بالنشورة في مجلة (PNAS) العالمية العلمية، أكد البروفسور في جامعة نتونغهام في بريطانيا اليفير هنوت، أن التنوع الوراثي الحالي للإبل ذو السنام الواحد بحسب نتائج الدراسة، يعكس مدى ارتباطها التاريخي والوثيق بهجرة وتحركات الإنسان العربي من الجزيرة العربية وإلى إفريقيا وباقي مناطق القارة الآسيوية.

وبينت الدكتورة بجامعة الطب البيطري في فيينا باميلا برقير، أن نتائج المادة الوراثية (DNA) للعينات الأثرية، أثبتت لأول مرة أن أول استئناس للإبل ذو السنام الواحد، حدث في جنوب الجزيرة العربية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فريق بحثي يؤكد أن الجزيرة العربية مصدر استئناس الإبل العربي فريق بحثي يؤكد أن الجزيرة العربية مصدر استئناس الإبل العربي



 فلسطين اليوم -

الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - فلسطين اليوم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها.الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 15:20 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمان عزّ الدين تستنكر انتشار تصريحات مغلوطة على لسانها

GMT 23:28 2014 الإثنين ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الذنيبات يتفقد مدرسة حي الضباط في المفرق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday