مركز غزة للثقافة والفنون يحتفل باليوم العالمي للشعر
آخر تحديث GMT 18:29:32
 فلسطين اليوم -

مركز غزة للثقافة والفنون يحتفل باليوم العالمي للشعر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مركز غزة للثقافة والفنون يحتفل باليوم العالمي للشعر

مركز غزة للثقافة والفنون يحتفل باليوم العالمي للشعر
غزة - فلسطين اليوم

 احتفى مركز غزة للثقافة والفنون، بمناسبة اليوم العالمي للشعر بالدورة الثانية عشر بعنوان " الشعر هسهسة في الروح "، بحضور نخبة من الكتاب والأدباء والمثقفين، بقاعة لاتيرنا، ضمن مبادرة مساءات إبداعية، الدورة الثالثة، والتي تتضمن تنفيذ سبع فعاليات ثقافية متعددة الأنشطة والمجالات الابداعية بدعم وتمويل من برنامج الثقافة والفنون بمؤسسة عبد المحسن القطان، وبالتعاون مع الاتحاد للمراكز الثقافية،والاتحاد العام للكتاب والادباء الفلسطينيين، ومعهد إدورد سعيد للموسيقى.
وقدم الشعراء المشاركون قصائدهم المتنوعة والتي تضمنت قراءات العديد من القصائد تجلت بها الصور الشعرية بجماليتها المتنوعة.
وأدار الاحتفالية الشاعرة والاعلامية فاطمة الزهراء الشرقاوي ورافق الحضور الفنان حسن الاستاذ، بمقطوعات موسيقية وعزف منفرد بآلة العود.

اقرا ايضاً:

كُتّاب مصريون يشكون غربة القصيدة بمناسبة اليوم العالمي للشعر
وقال أشرف سحويل رئيس مجلس إدارة مركز غزة للثقافة والفنون :"الشعرهسهسة في الروح، وتأبط القصيدة ولا تكن من الجُنــــــــاة ، إذا أردت غابة كاملة من نخيلٍ وعنب أو أن تُقل هاجس الموت وتجعله أنيسك من طوارق الليل، إذا أردت أن تصّفي الزمن من العوالق، إذا ما افترقت عن نفسك وكنت راغباً في اللقاء، إذا أردت اختبار اللغة وأن تعريها في فسحة القصيدة، إذا ما كنت ذاهبا لتذوق نكهات المنافي وأن تصير كونيا، فكن شاعرا ولا تكن من الجُناة".
وأكد أن الشعر هو ثقافة الإنسان الأولى عن إنسانيته وذهابه متأهباً لاكتشاف صحارى الكلام ومكامن الدهشة المتعثرة بفوضى وضجيج هذا العالم، الشعر هو تلك الهدنة الذهنية الكبرى عن معنى وفتنة الحياة منذ اقترف قابيل دم أخيه ودم الإنسانية سواء، الشعر هو التكفير عن كل مآسي البشرية والخلاص نحو لغة السمو والتماهي مع خلاصة الجمال، فكن شاعراً أو نحاتاً للكلمات تستنطق كل شيء مؤتمناً شاعريتك على البوح والجمال المباغت.

وأضاف ها نحن هنا اليوم نجتمع حيث يحتفل العالم بالشعر متوافقاً مع الواحد والعشرون من آذار في كل عام تعزيزاً لثقافة (الكلمة) من حيث القراءة والكتابة وتعاطي النصوص الشعرية وإعطاء الزخم المطلوب للكلمات والحركات الشعرية الوطنية والإقليمية وعلى مستوى العالم.

كما استذكر سحويل قامات شعرية رحلت عنا بأرواحها وبقيت كلماتهم معلماً شعرياً بارزاً من أمثال الشاعر معين بسيسو والشاعر محمود درويش والشاعرة فدوى طوقان ونزار قباني وغيرهم من القامات الشعرية، مضيفاً ان الاحتفاء اليوم يذكرنا بمعركة الكرامة وشهدائها والاحتفال بيوم الأم والعديد من الفعاليات التي تتزامن مع هذه الفعالية.

ومن جهته قال عاطف أبو حمادة عضو الأمانة العامة لاتحاد الكتاب :"إن الدورة الثانية عشر التي يحتفى بها المركز باليوم العالمي للشعر هو يوم فلسطيني بامتياز ورساله انسانية للعالم طالب بها شعراء فلسطينيين في تسعينيات القرن الماضي اثناء مشاركة الشاعر محمود درويش والشاعرة فدوى طوقان وعز الدين المناصرة في اسبوع ثقافي فرنسي فلسطيني بعنوان (الشعر روح الانسانية - الشعر جسد العالم) طالبوا فيه ب (ضرورة تسمية يوم عالمي خاص بالشعر) و في عام 1998 تابع مثقفون مغاربة في (اللجنة الوطنية المغربية) تنفيذ الفكرة الفلسطينية حيث قدموا طلبا مماثلا -حتى صدر القرار عام 1999. وبهذا تكون فكرة اليوم العالمي للشعر فلسطينية الأصل 1997 - مغربية المتابعة 1998."

قد يهمك ايضاً:

نُقاد يُوضّحون سبب قلة القصائد الغنائية في ذكرى رحيل عبدالحليم حافظ

رحاب عمر تعترف بعشقها غناء القصائد أمام جمهور المستمعين

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز غزة للثقافة والفنون يحتفل باليوم العالمي للشعر مركز غزة للثقافة والفنون يحتفل باليوم العالمي للشعر



GMT 04:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم سادس لقاءات "اعرف أهلك" بمكتبة القاهرة الكبرى

GMT 04:14 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

معهد الموسيقى العربية يواصل تقديم "كلثوميات"

GMT 15:04 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي تنظم "أمسية على ضوء النجوم"

GMT 18:24 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ثقافة القليوبية تناقش كتاب "حياة الرسول" لنظمي لوقا
 فلسطين اليوم -

نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

ميلانيا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الراقية في الهند

واشنطن - فلسطين اليوم
خطفت كل من ميلانيا وإيفانكا ترامب الأنظار في الهند بإطلالتيهما الأنيقة، كل واحدة بأسلوبها الخاص. لكن من نجحت من بينهنّ بأن تحصل على لقب الإطلالة الأجمل؟غالباً ما تسحرنا إيفانكا ترامب بأزيائها الراقية والعصرية في الوقت نفسه. وفي الهند بدت أنيقة بفستان ميدي من ماركة Proenza Schouler باللون الأزرق مع نقشة الورود الحمراء، مع العقدة التي زيّنت الياقة. وبلغ ثمن هذه الإطلالة $1,690.وأكملت إيفانكا الإطلالة بحذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة. إطلالة إيفانكا جاءت مكررة، فهي سبق لها أن تألقت بالفستان في سبتمبر الماضي خلال زيارتها الأرجنتين.إختارت السيدة الأميركية الأولى لإطلالتها لدى وصولها الى الهند جمبسوت من علامة Atelier Caito for Herve Pierre تميّز بلونه الأبيض وياقته العالية إضافة الى أكمامه الطويلة ونسّقت معه حزاماً باللون الأخضر مزيّن ب...المزيد

GMT 08:01 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي
 فلسطين اليوم - مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي

GMT 11:17 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020
 فلسطين اليوم - 7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020

GMT 10:10 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 09:41 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 21:28 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

وفاة رضيع بسبب سوء الطقس في خان يونس

GMT 04:12 2015 الإثنين ,14 أيلول / سبتمبر

الشركس في فلسطين

GMT 05:17 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تعلن عن مجموعة من إكسسوار 2017

GMT 07:16 2016 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

مسلسل "فوق مستوى الشبهات" ينتهي من 13 ساعة

GMT 03:25 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

لامية رحماني تدمج تراث "الجدات" مع الحداثة

GMT 03:44 2017 الخميس ,15 حزيران / يونيو

الفساتين تُهيمن على ملابس الرجال في أسبوع لندن

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 02:32 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

جزيرة كريت أكبر جزر اليونان الرائعة

GMT 01:31 2014 الأربعاء ,24 أيلول / سبتمبر

نقص فيتامين "أ" يسبّب الإصابة بـ"قشرة الشعر"

GMT 14:25 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

نشر صور للنجمة مارلين مونرو تكشف حملها السري

GMT 01:46 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

سلافة معمار لا تبالي بالماديات وتبحث عن أعمال مشرفة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday