رضوان السيد يؤصل الرؤية الأموية للسلطة في سلسلة مراصد
آخر تحديث GMT 17:24:17
 فلسطين اليوم -
رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات
أخر الأخبار

رضوان السيد يؤصل الرؤية الأموية للسلطة في سلسلة "مراصد"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رضوان السيد يؤصل الرؤية الأموية للسلطة في سلسلة "مراصد"

مكتبة الإسكندرية
الإسكندرية - فلسطين اليوم

صدر عن وحدة الدراسات المستقبلية بمكتبة الإسكندرية العدد الحادي والثلاثون من سلسلة "مراصد"، والتي تضم دراسة بعنوان "الخلافة والملك: دراسة في الرؤية الأموية للسلطة "، وهي تأليف المفكر اللبناني رضوان السيد.

وسبق أن نشر رضوان السيد دراسة تحت عنوان "رؤية الخلافة وبنية الدولة في الإسلام" ضمن أعداد سلسلة كراسات "مراصد" منذ حوالي 17 عاما، وموضوع الدراستين، هو طبيعة السلطة المسماة بالخلافة في زمن الإسلام الأول، وطبائعها اليوم في أذهان وتصورات الإسلاميين.

في الزمن الأول كان هناك تصوران، أحدهما يعتبر مشروع الدولة في الإسلام هو مشروع إلهي، وصحيح أنه معهود إقامته إلى جماعة المسلمين؛ لكن الخليفة المتولى لإنفاذه يكتسب سلطات قدسية، ليس بشخصه بل بسبب منصبه عند السنة، وبشخصه ومنصبه عند الشيعة.

أما التصور الآخر فيعتبر أن السلطة هي للجماعة أو المجتمع وتبقى كذلك، ويتولاها أمير المؤمنين بالشورى نيابة عن الأمة، وليس له عصمة في شخصه أو منصبه.

وهناك عدة عوامل وأسباب تسببت في عودة فكرة الخلافة في الزمن المعاصر؛ ومنها الثوران الديني الناجم عن الحداثة والعولمة، والفشل الذي خالط التجربة الثانية للدول الوطنية في العالمين العربي والإسلامي، والصراع الجيو ثقافي والجيو استراتيجي، على الإسلام والعرب.

ويتتبع الكاتب التطورين الهائلين في فقه الدين: تطور فكرة تطبيق الشريعة، وتحولها إلى اعتقاد في أذهان فئات من المتدينين كهولا وشبانا.. والتطور الثاني: ضرورة إقامة الدولة الإسلامية (تحت اسم الخلافة) من أجل إعادة الشرعية للمجتمع والدولة بتطبيق الشريعة، وهكذا صارت إقامة الدولة ركنا من أركان الدين باعتبار الوظيفة المستجدة لها وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب!

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رضوان السيد يؤصل الرؤية الأموية للسلطة في سلسلة مراصد رضوان السيد يؤصل الرؤية الأموية للسلطة في سلسلة مراصد



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 23:44 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

تدرجات طلاء الأظافر الأحمر موضة شتاء 2019

GMT 13:48 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

نصائح لشعرك للحصول على هاي لايت جذاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday