المصنفات في الشعر العربي كتاب جديد لأحمد فرحات
آخر تحديث GMT 21:51:22
 فلسطين اليوم -

المصنفات في الشعر العربي كتاب جديد لأحمد فرحات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المصنفات في الشعر العربي كتاب جديد لأحمد فرحات

كتاب
القاهرة - فلسطين اليوم

صدر مؤخرا عن "دار الآداب" بالقاهرة كتاب "المصنفات في الشعر العربي من الجاهلية حتى العصر الأموي" للدكتور أحمد فرحات أستاذ النقد الأدبي.

ويبين الدكتور أحمد فرحات فى كتابه أن شعر المنصفات لون من ألوان الشعر العربي، نما وازدهر في حضن بيئة الحرب التي اتسم بها شعرنا القديم، والحرب إذا حميت أظهرت أبطالا في الفريقين، المنهزمين أو المنتصرين، ولا يعني انتصار فريق على الآخر أن الآخر لم يكن شجاعا، أو لم يكن بطلا بالمفهوم الصحيح للبطولة، فما النصر أو الهزيمة إلا ميدان للتنافس بين الفرسان، وعلى ذلك عرف أدبنا العربي القديم لونا من ألوان الشعر الإنساني الراقي، فمن حقه، وحق أبنائه أن يتباهوا به الآن، خاصة في عصر اتسم بما يعرف عنه بصراع الحضارات.

ويشير فرحات إلى أن المستشرق الإسباني هنري بيريس يرى أن الأدب المشرقي يخلو تماما من الأفكار الإنسانية الراقية كالتي يتميز بها أدب الغرب، وهذه الفكرة نفسها نجدها عند تيرنس، وهو كاتب لاتيني من القرن الثاني قبل الميلاد.

وأوضح فرحات أن في هذه الإشارة إجحافا لأدب المشرق العربي؛ فالشعر الجاهلي زاخر بنماذج من الأدب الإنساني الفريد، فما بالنا بالشعر العربي كله؟!

وكتاب شعر المصنفات في الجاهلية يرد على ادعاءات المستشرقين وأكاذيبهم، ويقدم ضروب الشعر الإنساني الراقي، الزاخر بالكثير من المثل العليا، لم يقصد قائلوها من ورائها تفاخرا أو محاولة لإثبات شجاعتهم، وإنما هو تقدير لمفهوم الشجاعة، وإعجاب بهذه الصفة النبيلة.

وأشار أحمد إلى أهمية موضوع المنصفات تكمن في أمرين: الأول: أن لهذا الموضوع قيمة تاريخية وأدبية عظيمة؛ لأن قصائده ترجع إلى عصر من أزهى عصور الأدب العربي، ويكشف تحليل هذه القصائد عن قيمة أدبية زاخرة بعناصر الإبداع الفني، وتفرد ملامحه وخصوصيته، والثاني حاجة مكتبة الدراسات الأدبية إلى دراسات جادة حول هذا الموضوع، فعلى الرغم من أهميته لم أعثر على كتاب مستقل يتناول دراسة هذه الظاهرة، ومعظم ما قرأته عنه إشارات وتعليقات ومقالات قصيرة غير شاملة لدراسة جوانب الموضوع المختلفة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصنفات في الشعر العربي كتاب جديد لأحمد فرحات المصنفات في الشعر العربي كتاب جديد لأحمد فرحات



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday