بداية جديدة وانفراجات لكنك لن تلمسها إلا تدريجيًّا
آخر تحديث GMT 22:09:51
 فلسطين اليوم -

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

بداية جديدة وانفراجات لكنك لن تلمسها إلا تدريجيًّا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بداية جديدة وانفراجات لكنك لن تلمسها إلا تدريجيًّا

برج الثور

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر كانون الأول/ديسمبر 2016:

مهنيًا: بالرغم من انتقال الشمس الى برج الجدي الصديق الا ان وجود القمر في العقرب يدعوك الى التحفظ الشديد وعدم تعريض نفسك لاية شبهات تعاكسك الظروف فتواجه بعض الازمات والتعقيدات السخيفة. تشعر بالإرهاق وتقاوم سلسلة مستجدّات تتلاحق، فلا تلبث ان تعالج احدى المشاكل حتى تبرز مشكلة جديدة تضطرك الى إحداث تصحيح وتصويب. قد تضطر الى تغطية بعض الاخطاء التي يرتكبها الآخرون او الى أداء عمل عنهم بسبب غياب او تقصير. تكثر المسؤوليات وتُثقل كاهلك وتتعثّر الاتصالات او تتخطّى المهل الموضوعة امامك. 

عاطفيًا: تكون مضطرًا الى تسوية بعض الاوضاع العاطفية وتقديم بعض التنازلات للشريك، حتى ولو عاندك واعترض على افكارك وبرامجك. قد يثير الامر تشنّجًا وغضبًا او يتسبّب ببرودة ولو عابرة بينكما. يتولّد مناخًا دقيقًا ومتقلّبًا بين الصفاء والزغل. لحسن الحظ ان المشادة الكلاميّة تنتهي بتسوية، لا تتخذ قرارات مصيرية الآن ولا تفقد الامل بأفكار سوداء تنتابك. 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول/ديسمير 2016:

شهر الحركة والمفاجآت
إنها مرحلة بداية وانفراج لكنك لن تلمسها إلا تدريجيًّا عزيزي الثور  إن وجود الشمس في برج  القوس حتى تاريخ 21 يجعل الفترة هذه مثمرة شرط التعامل مع الظروف بمرونة وتواضع. تظهر ملفات أو أوراق إدارية تستدعي اهتمامك وقد تحتاج الى أصحاب الاختصاص للمساعدة والاستشارة فلا تتردد. بقدر ما تكون مرنا بقدر ما تحصل على التجاوب. إنّ الأسابيع الثلاثة الأولى مرهقة بعض الشيء هذا صحيح لكنها تؤمن لك مخرجا ومنفذا من متاعب الشهر الماضي فلا تقف مكتوف اليدين. اختر يوما جيدا لذلك. ضَع اعتراضاتك جانبًا وتعالَ على جروحك.
تحمل لك الفترة الأولى مسؤولية طارئة تخرجك من الروتين المعتاد. لكن حاذر ارتكاب الأخطاء وتجنب توجيه الانتقاد واللوم. قد تمرّ بامتحان او تجربة فلا تراهن على الحظوظ بل على الجهوزية والمواهب. لحسن الحظ تتمتّع بديناميكيّة كبيرة فبادر الى تحديد مواقفك وإبداء رأيك. كما قد تعود عن قرارات سابقة لم تنفعك او لم تأتِ بنتيجة مرضية.

مهنيًا: تتنوع الاهتمامات وتتحسن الظروف تدريجيًا هذا الشهر فتكون الأسابيع الثلاثة الاولى ضاغطة لكن تقدم لك في الوقت نفسه فرصة للتقرب ممن تريد التقرب منه وفرصة لإنجاز بعض المعاملات الضرورية، لا مفر من التعاون مع الآخرين ولا مهرب من تقديم بعض التنازلات من أجل ارضاء احدهم وتسهيل امرك، دقّق في الاجراءات ولا تتسرع في التوقيع على عقد قبل استشارة المختصمين، احم استقرارك القانوني والمالي فابتعد عن القروض المعقدة حاليًا، تتغير الظروف في الاسبوع الاخير، تحمل لك الفترة الأولى مسؤولية طارئة تخرجك من الروتين المعتاد. لكن حاذر ارتكاب الأخطاء وتجنب توجيه الانتقاد واللوم. قد تمرّ بامتحان او تجربة فلا تراهن على الحظوظ بل على الجهوزية والمواهب. لحسن الحظ تتمتّع بديناميكيّة كبيرة فبادر الى تحديد مواقفك وإبداء رأيك. كما قد تعود عن قرارات سابقة لم تنفعك او لم تأتِ بنتيجة مرضية. ستعيد النظر ببعض القرارات السابقة وتتبدّل نظرتك الى بعض الامور والأشخاص. قد تظهر فرصة سفر أو ورشة عمل فادرس الأمر جيدًا ومن يدري  كيف تتطوّر ظروف الأسبوع الأخير من الشهر. أجل فابتداء من تاريخ 22 موعد وصول الشمس إلى برج الجدي الصديق تتغير الظروف لصالحك وتنقلب الكثير من الفرص لتدعمك تمامًا. يبتسم لك الحظ الذي يفتح أمامك أبوابًا جديدة.قد تظهر فرصة سفر او عمل مع وجوه جديدة، تتحمّس لتجربة مختلفة وتكون الحظوظ الى جانبك.

عاطفيًا: حاول ان تتسامح وان تتصرف بهدوء ودبلوماسيّة. حان الوقت لتصحيح الاخطاء ولمحاولة ترتيب الاوضاع التي تراجعت في الشهر الماضي. تضطر إلى تقديم الاعتذار او التراجع عن بعض المواقف اظهاراً منك لنيّة حسنة. لا تُعِد إثارة المواضيع الحساسة فالذي حصل حصل، اطوِ الصفحة اذا كان الحبيب موافقًا على ذلك وابدأ صفحة جديدة. ونظّم وقتك وكن صادقًا في محاولاتك. قد يظهر عليك التعب لكن جهودك الصادقة تنقذ وتعيد العلاقة الجدية إلى مجراها الطبيعي. ستلمس تغييرًا ايجابيًا في الاسبوع الاخير الامر الذي يساعد على إزالة الشوائب وتلطيف الاجواء وربّما حتى للتعارف والوقوع في الغرام.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الأول/ ديسمبر 2016:
1-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك عبر بعض العلاقات والصداقات.
عاطفيًا: الصراحة مطلوبة أكثر مع الشريك، وإن كانت بعض الأسرار مفيدة لتجاوز مطبات مفاجئة.
صحيًا: شارك أفراد العائلة نشاطاتهم المتنوعة، ورافقهم في تنقلاتهم ونزهاتهم.

2-مهنيًا: تشعر بضغط كبير في عملك، خفف من قلقك وتابع أعمالك بهدوء وروية، فتتوصل إلى تحقيق النتائج المرجوة.
عاطفيًا: نقاش صريح مع الحبيب يعيد الأمور إلى نصابها بعد خلافات طويلة، وتتوطد العلاقة.
صحيًا: الاضطرابات المعوية سببها التخفيق في الأكل، انتبه لهذا الأمر جيدًا.

3-مهنيًا: تشعر بالارتياح نوعًا ما وتستفيد من بعض الفرص في حياتك الاجتماعية كما المهنية، وقد تحقق أمرًا مذهلًا.
عاطفيًا: حين تجد أن الصفات التي يتمتع بها الشريك مؤثرة، تضطر إلى معاملته بالمثل، وربما أفضل مما يعاملك.
صحيًا: الصحة هي أغلى ما عند الإنسان، بالرياضة والانتباه إلى المأكولات تحافظ عليها.

4-مهنيًا: قد يطرأ اليوم ما يعاكس مشاريعك الجديدة قليلًا ويعرقل ترقية ما، لكن لا تيأس فالأيام المقبلة تحمل إليك الكثير من المفاجآت.
عاطفيًا: تنتظرك السعادة مع الحبيب بعد طول صبر وأناة وبعد خلافات مستحكمة، وتعود الأفراح لتسيطر على الأجواء.
صحيًا: إياك والتقاعس والمماطلة بشأن الأمور المفيدة لأعصابك وراحتك، ولا سيما ممارسة المشي يوميًا.

5-مهنيًا: تبدأ مرحلة جيدة من العمل، ويلقي هذا اليوم الضوء على قضية رسوم مهمة او سلفة او ضمان او قضية ارث محتملة.
عاطفيًا: ينبغي أن تكون أكثر صبرًا مع الشريك، وأن تتحمّل تجاوزاته وخصوصًا إذا كانت غير متعمدة.
صحيًا: ما كل ما يتمناه الإنسان على الصعيد الصحي يتحقق بين ليلة وضحاها، أصبر ترَ النتائج المرجوة.

6-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن دراسة جيدة واتخاذ قرار مهم في العمل قد يقبل المقاييس ويبدل نظرة أرباب العمل إليك نحو الأفضل.
عاطفيًا: تقلقك مسألة تتعلق بالشريك وتشوّش بالك، لا تفكّر فيها وركّز على الأمور المهمة.
صحيًا: أنت صاحب إرادة أقوى من الصخر، وهذا ما أثبته أخيرًا على صعيد المحافظة على صحتك.

7-مهنيًا: الحظ يبتسم لك ويطمئن بالك، وتبتعد أكثر عن اهتمامك بالشؤون المهنية لكن لا تترك منافسًا يهزمك.
عاطفيًا: بادر إلى مصارحة الشريك بما يراودك من أفكار، فالصراحة تعبّد الطريق أمامكما نحو خطوات مستقبلية واثقة.
صحيًا: لا تكن متذمرًا من القيام بساعة مشي كل يوم، فأنت تترافق مع أشخاص أعزاء عليك.

8-مهنيًا: يتركز اهتمامك على إدخال تعديل على أمورك المالية، الفرصة متاحة لذلك ولا سيما اليوم.
عاطفيًا: تنجح في تعزيز علاقتك بالحبيب بالحوار والصراحة والروية، وتزول العراقيل التي واجهتكما منذ مدة.
صحيًا: بقليل من الصبر والمثابرة تتمكن من الحصول على رشاقة وصحة سليمة، وتكون في أفضل حالاتك.   

9-مهنيًا: إحذر الخلافات المهنية، فقد تشعر بالغربة وتضطر إلى مسايرة الأوضاع، انسحب من الساحة والأضواء.
عاطفيًا: ما رغبت به منذ مدّة يتحقق، فالشريك يبدي رغبة في مساعدتك لتكون حاسمًا في قرارت مصيرية.
صحيًا: سرعة دقات القلب لها عيارات محدّدة، فإذا شعرت بأي خلل في هذا الشأن سارع إلى طبيبك.

10-فكّر مليًا قبل القيام بأي مشروع مهني، غامر بعض الشيء الحظ قد يكون حليفك نوعًا ما.
عاطفيًا: مصارحة الحبيب لك تعيد إليك الطمأنينة وراحة البال وتتعزز العلاقة بينكما وترتاحان نفسيًا.
صحيًا: تترافق حياتك السعيدة مع صحة جيدة، وكلتاهما تكمل الأخرى، فهنيئًا لك.

11-مهنيًا: بانتظارك مشاريع جديدة وتغييرات مهنية مهمة، تذكّر أنك تستطيع أن تلتقط الفرصة التي تركّز عليها.
عاطفيًا: لقاء مهم وحارّ مع شخص يجذبك، فتعيش قصة مميزة، ويتحدث اليوم عن تغييرات أو عن حدث مهم يطرأ في حياتك.
صحيًا: واظب على العمل بتؤدة، وادرس خطواتك في كل ما تقوم به، وحافظ على أعصابك الباردة.

12-مهنيًا: أنجز أعمالك قبل أن تتكاسل وتفقد حيويتك واندفاعك وحماستك الزائدة، لقاء مع بعض رجال الأعمال يكون ناجحًا ويحمل فرصًا جديدة إليك.
عاطفيًا: قد تمرّ بيوم صعب مع الحبيب، صارحه لحل الأمور العالقة بينكما قبل أن تصلا إلى حائط مسدود.
صحيًا: لا تنظر إلى الوراء، ما مضى قد مضى، واسع جاهدًا إلى أن تبقي صحتك في أفضل حالاتها.

13-مهنيًا: إحذر المشكلات المهنية، أنت تشعر بضغوط، لكنك قد لا تنجح في تحديد سببها، حافظ  على  مشاعرك لنفسك، ولا تعرّض نفسك لحكم الآخرين عليك.
عاطفيًا: قد تجد عند الشريك مزيدًا من الدفء والحنان، استفد من طيبته لئلا تدفع الثمن لاحقًا.
صحيًا: العقاقير التي تتناولها للتخلص من بعض آلام الظهر مفيدة، لكن عليك القيام أيضًا ببعض التمارين الرياضية.

14-مهنيًا: خفف من عصبيتك قدر الإمكان وابتعد عن كل ما يوحي بروح المغامرة.
عاطفيًا: يوم مناسب للقيام بعمل يتطلب تعاونًا مع الشريك فهو على أتمّ الاستعداد للتعاون وتقديم كل ما يلزم.
صحيًا: حافظ على واقعيتك وابحث وضعًا صحيًا بطريقة ذكية وحكيمة ومنطقية، لا تتصرف بعناد وتشبث.

15-مهنيًا: تريحك الأجواء هذا اليوم، وتوحي لك بأفكار جيدة لبعض المشاريع وتدعوك إلى المبادرة والمجازفة، ويسعدك أن ترى الزملاء سعداء ببعض الإنجازات.
عاطفيًا: لا تعتقد أن سكوت الشريك يفسح في المجال أمامك للاستمرار في ارتكاب الأخطاء، فهو قادر على قلب الأمور رأسًا على عقب.
صحيًا:  من جدّ وجد، ومن أراد المحافظة على صحة سليمة عليه القيام بما يلزم ليتوصل إلى ذلك، فماذا تقول؟.

16-مهنيًا: يكون هذا مؤشرًا ملائمًا للانطلاق في الأعمال المهمة المنتظرة، ووضع الخطط المستقبلية لمشاريع كبيرة تريد إنجازها.
عاطفيًا: أدرس خطواتك بدقة، لا تغامر بعلاقتك مع الحبيب فأنت لا تطيق فراقه حتى ليوم واحد.
صحيًا: بين اتخاذ القرار وعدم اتخاذه لحظة، فما عليك إلا أن تختار بين أن تكون بصحة جيدة أو بصحة غير سليمة.

17-مهنيًا: تشعر بالقوة لكنك تريد ان تتفرد بالقرار وان تعمل بلا ضجيج، لكن احذّر الانعزال وخلق بعض الأعداء حولك.
عاطفيًا: إذا رغبت في الارتباط بعلاقة جديدة، عليك إنهاء علاقتك بشريكك الحالي لئلا تجد نفسك ضائعًا.
صحيًا: حتى لو كان الطقس باردًا نوعًا، فهو ملائم للمشي شرط أن تحمي نفسك جيدًا من الصقيع، فقم بذلك.

18-مهنيًا: يجب ان تشاطر الآخرين الأفكار والمعلومات وان تعطي وجهة نظرك برويّة، إحذر المزاجية وحاول ان تهتم بالزملاء ولا تهملهم.
عاطفيًا: الغيرة تعدّ من العوامل السلبية في العلاقة بالشريك، فحاول أن تحاسب نفسك قبل أن تحاسب الشريك فترتاح أكثر.
صحيًا: إذا شعرت بأن وضعك الصحي يتحسن، فهذا جراء تطبيق إرشادات أصحاب الاختصاص في مجال التغذية.

19-مهنيًا: يكون الجوّ إيجابيًا فأنت تتمتّع بقدرات معنوية هائلة وشجاعة وحماسة، ما يجعل كل امورك تتقدّم بخطوات جبّارة.
عاطفيًا: ما زلت متهورًا والأقوال تخرج منك من دون تفكير ما يزعج الشريك، فيحاول تجنّبك قدر المستطاع، حذار.
صحيًا: لا تقم بالعمل أكثر من طاقتك، فالجسم يحتاج إلى الراحة والتمدد والنوم بعض الشيء.

20-مهنيًا: إحذر غيرة بعض الزملاء منك، فقد يضعونك في مشاكل أو يحاولون تشويه صورتك أمام أرباب العمل.
عاطفيًا: لا تثر غيرة الحبيب فأنت لا تعرف ما ينتظرك، فتجنب حصول الأسوأ وعامله باللين والحنان.
صحيًا: قد يصاب أحد الأشخاص الأعزّاء على قلبك بمرض سرعان من يشفى منه، لكنك تعيش  قلق نظرًا إلى تعلقك به.

21-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى ظروف جيدة والتخلص من وسوء تفاهم ومناخ الفوضى والإرباك.
عاطفيًا: عليك أن تخفف عصبيتك هذا اليوم وخصوصًا مع الشريك، فلا تحاول أن تملي عليه ما يجب يفعل لأنك قد تفقده.
صحيًا: تشعر بأنّك تمتلك الطاقة لتحقيق أهدافك الصحية، ويؤدي الأصدقاء والمقرّبون دورًا في مسارك.

22-مهنيًا: تتاح أمامك فرصة ذهبية لا تهدرها بقرار طائش أو متسرّع لأنك قد تندم لاحقًا.
عاطفيًا: حان الوقت لمصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك فهو يستحق ذلك وينتظر منك هذا الامر منذ مدة.
صحيًا: خصّص بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية اللازمة، فأنت بغاية الشوق إلى سماع أن صحتك ممتازة.

23-مهنيًا: يمنحك هذا اليوم ثقة بنفسك والقوة لإنهاء أعمالك كلها بامتياز ما يثير إعجاب الرؤساء والزملاء معًا، وتنال ترقية.
عاطفيًا: شهر عسل متواصل مع الشريك، مرده التفاهم بينكما على كل النقاط المطروحة للمعالجة.
صحيًا: تأخذ العبرة من الماضي الصحي الأليم، وتنطلق في مشروع رياضي يبقيك في حالة صحية ممتازة.

24-مهنيًا: يتيح لك هذا اليوم فرصة التعبير عن افكارك في العمل، و يشير إلى تجربة جديدة تخوضها لها علاقة بمكان بعيد او بسفر او بدولة اجنبية.
عاطفيًا: عليك أن تخرج من حالة القلق على المستقبل مع الشريك، وذلك لا بد من أن يكون من خلال الثقة بالنفس والشجاعة.
صحيًا: إذا أصبت ببعض التورم في مختلف أنحاء جسمك عليك الإسراع إلى طبيبك.

25-مهنيًا: كن مستعدًا لجديد، وربما تفتقد الصبر، كأنك تبحث عن المشكلات بأي ثمن، فتجتر بعض القصص القديمة المنسية وتعيدها إلى الساحة.
عاطفيًا: تزداد الثقة بالنفس، وقد تصطحب الحبيب إلى سفر ما، أو تعيش أجواء خياليّة من التقارب والسحر والمغامرات التي لا تبحث عن أي ارتباط بعدها.
صحيًا: فكر في مستقبلك الصحي والحالة التي ستصبح عليها في حال أهملت الاهتمام بنفسك.

26-مهنيًا: أعد النظر في طريقة إسرافك للمال، فقد تقع في مأزق مالي إذا لم تتصرف فورًا.
عاطفيًا: استمع إلى الشريك، إذا اعتمدت الصراحة في علاقتك معه سيبادلك بالمثل وتكونان مرتاحين.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من رفع الأحمال الثقيلة، فأنت لم تتخلص نهائيًا من آلام الظهر.  

27-مهنيًا: تجد حلولًا لكل شيء وتقدم على مبادرات مشكورة وتستوعب الأمور وتصحّحها وتجد الحلول.
عاطفيًا: الصدق والشفافية هما عنوان هذا اليوم وكل يوم مع الشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة.
 صحيًا: قد تشكو وضعًا صحيًا يلازمك منذ مدة، وأنت على يقين أن علاجه الوحيد هو ممارسة الرياضة.

28-مهنيًا: تزداد مسؤولياتك هذا اليوم وتكون النتائج باهرة وتصب في مصلحتك وتحقّق لك أرباحًا غير منتظرة.
عاطفيًا: تجنّب المشاكل العاطفية التي وقعت فيها سابقًا وتعلّم منها خشية الوقوع فيها مجددًا.
صحيًا: القلق والتوتر يسببان المشاكل الصحية، لكنها تزول قريبًا وتستعيد هدوءك وعافيتك.

29-مهنيًا: كن جاهزًا لتتمكّن من مواكبة التطور الذي يحيط بك في العمل، وأي تردّد قد تكون له تداعيات على مستقبلك.
عاطفيًا: قد تتعرض لصدمة تحزنك كثيرًا وتجعلك تفقد الثقة بالطرف الآخر، وينقلب وضعك العاطفي رأسًا على عقب.
صحيًا: انتبه لنوعية أكلك وخفف من المقالي والنشويات، واعتمد الطعام الصحي المتوازن.

30-مهنيًا: تتمتع بنشاط كبير ما يساعدك على إتمام أعمالك كلها براحة وإتقان والتوصل إلى حل بعض المشاكل المهنية العالقة.
عاطفيًا: تفهّم قلق الحبيب وتتواصل معه بطريقة دبلوماسية لإزالة كل التشنجات وتنجح في ذلك.
صحيًا: يوم مناسب للقيام بزيارات عائلية واجتماعية تنسيك متاعبك الصحية وترفه عنك.

31-مهنيًا: تخطّط لسفر وتبدو في أحلى حالاتك، وتتواصل مع الزملاء بشكل رائع، وتسدي نصائح وتبادر إلى مغامرة واعدة تخيّم على أجوائك.
عاطفيًا: تكون الأنظار مشدودة اليك اينما حللت، تتمتع بالثقة والهدوء والنضج، وترغب في اتخاذ قرار أو حسم مسألة عاطفية.
صحيًا: تحاول القيام بجهد كبير بغية التخلص من السمنة المفرطة متبعًا إرشادات الطبيب بحرفيتها.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بداية جديدة وانفراجات لكنك لن تلمسها إلا تدريجيًّا بداية جديدة وانفراجات لكنك لن تلمسها إلا تدريجيًّا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بداية جديدة وانفراجات لكنك لن تلمسها إلا تدريجيًّا بداية جديدة وانفراجات لكنك لن تلمسها إلا تدريجيًّا



GMT 06:55 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

"الهوت شورت" القماش يتربع على قمة موضة صيف 2019
 فلسطين اليوم - "الهوت شورت" القماش يتربع على قمة موضة صيف 2019

GMT 11:39 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة
 فلسطين اليوم - ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة

GMT 12:42 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

التلفزيون الإسرائيلي يحتفي بسعودي يروّج للتطبيع
 فلسطين اليوم - التلفزيون الإسرائيلي يحتفي بسعودي يروّج للتطبيع

GMT 19:00 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر الريال السعودي مقابل الليرة السورية الثلاثاء

GMT 06:25 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستين ستيوارت تتألق في حفلة ترويجية لفيلمها

GMT 14:23 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

المدرب الالمانى شايفر مرشح لتدريب منتخب مصر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday