يشكّل هذا الشهر حجر الأساس في حياتك المهنيّة والإجتماعيّة
آخر تحديث GMT 18:17:17
 فلسطين اليوم -

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

يشكّل هذا الشهر حجر الأساس في حياتك المهنيّة والإجتماعيّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - يشكّل هذا الشهر حجر الأساس في حياتك المهنيّة والإجتماعيّة

برج الثور

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر كانون الثاني/يناير 2018:
لا تتذمر
مهنيًا: بالرغم من الجو العام المتوتر بسبب الكواكب في برج الدلو الا انن سوف تعيش 4 ايام من الحظوظ والربح مع وجود المثلث الفلكي الهوائي في الجوزاء ومن ثم انتقال القمر الى السرطان الصديق يحالفك ويضفي عليك هالة خاصة تجعلك تشعر بالصلابة والقوة في هذه الفترة فترة الانفتاح الجيّد جدًا تتمتع خلالها  بالقدرة على مواصلة المسيرة والمثابرة حتى خط النهاية. بانتظارك ايجابيات كثيرة وممتازة باستطاعتك الاجتهاد والتقديم والترويج والمرافعة والمحاضرة  والعمل على مخطّطاتك السابقة. تتبدل الاجواء الفلكية مع خسوف القمر من برج الاسد لذلك حذار القطيعة والفشل ولا سيّما إذا كنت تعاني حاليًّا مشكلة وعقبات. قد تشعر بالأرق والقلق والاضطراب فلا تجازف بمصالحك بغضّ النظر عن عمرك واختصاصك.
 
عاطفيًا: اسبوع كثير التقلبات والحركة والمفاجأت قد تعيش قلقا فتمر بفترة ركود او تطغى المسائل العائلية على شؤونك الخاصة قد تعيش حالة من التوتر او تفكير مشوش وقلب غير مطمئن وتردد امام مشروع عاطفي جديد مهما كانت الاغراءات يصعب عليك طي الصفحة والتطلع الى المستقبل  تبدو متطلبًا ثائرًا بسبب موجات الغيرة والهواجس التي تسيطر عليك لذا أنصحك بعدم إلقاء اللوم على الحبيب بصورة عشوائية.

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر كانون الثاني/يناير 2018:
اجواء حذرة
مهنيًا: يجب ان تعلم ان الوضع لن يصبح فعالا قبل مغادرة الزهرة والشمس من برج الدلو لذلك اسع الى تدارك الامور ولمنع تراجع الاعمال في ظل هذا الاسبوع  المتشابك الأوضاع،الذي  يحمل إليك أخبارًا جيدة من جهة، ويضعك أمام تحديات وعراقيل، من جهة أخرى. قد يتطور مشروع لك ، وبالمقابل تصطدم برفض أو تعنّت من قبل بعض المسؤولين المباشرين أو الحكوميين. لن يمنعك الأمر من المثابرة والمواجهة وتكرار المحاولة، بدون تراجع. إلا أن أوضاعًا كثيرة تفتقر إلى الشفافية وتعرّضك لضبابية كبيرة وسوء تفاهم. قد لا تلاقي مبادراتك التجاوب من المحاولة الأولى ، إلا أنك، وبفضل صلابتك ومثابرتك ، تتوصل إلى الأهداف المنشودة في النهاية. قد تشكك بنفسك وقدراتك في بعض الأحيان، خاصة وأن كوكب مارس الذي يعاكسك ويضع العصي في الدواليب ويضطرك إلى مراجعة الحسابات والرجوع عن أحد المشاريع ربما.
 
عاطفيًا: ينذر الفلك ببعض المتاعب العاطفية مع انتقال الزهرة الى الدلو ، حيث تبدو غير مطمئن إلى سير العلاقات وتعبّر عن عدم رضاك بأسلوب أو بآخر. قد تضطرّك الظروف إلى اتخاذ اتجاه جديد وطريقة مغايرة في تعاطيك مع الحبيب،رغم قدرة  السرطان على خوض المستحيل،  إلا أنه لا يطيق السطحية واللامبالاة. قد تتأرجح بين الشغف والمطالبة والمحاسبة من جهة، والتخلّي واللامبالاة من جهة أخرى. إذا كان النصف الأول مطبوعًا بفشل ما، بأمل محطّم.

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر كانون الثاني/يناير 2018:
تفاؤل ونجاح
مهنيًا: تغريك هذا الاسبوع وعود فلكية كثيرة وفترة من الحظ، والفرص الاستثنائية التي يجب أن تستغلها. تبدو بأحسن حالاتك وتشرق بجاذبية لا مثيل لها، فتفرض آراءك خاصة إذا اعتمدت الليونة والنعومة لا السذاجة في التصرفات. قد تنال جائزة أو مكافأة أو تتلقى تقديرًا يثلج قلبك. يدعمك كوكبا الزهرة والشمس ، لكي تتقدم بخطوات جبارة نحو تحقيق هدف مهم. لكن لا تنسى معاكسة كوكب مارس التي تدعوك الى الانتباه والوقاية من الادوات الحادة والنار وينصحك بعدم التسرع والتهور اثناء القيادة.عاطفيًا: تعيش أسبوعًا رومانسيًا بامتياز رائع ودافئ يحمل اليك مفاجأة سارة على الصعيد الشخصي ومشروعا مشتركا مع الحبيب قد يبدل المقاييس قدم بعض التنازلات أو التسويات رغبة منك في توطيد العلاقات وحمايتها. تتطوّر العلاقات وتتبدّد أجواء التشنج كليًا إذا كانت لديك الرغبة في ذلك. قد تلتقي شخصًا يلفت اهتمامك أو تختار هذا الأسبوع للارتباط.

أبرز أحداث الأسبوع الأول من شهر كانون الثاني/يناير 2017:
تمتلك عزيمة كبيرة
مهنيًّا: تطالعك الكواكب بأخبار جيّدة وتفتح أمامك أبوابًا عديدة تطلّ من خلالها على مستقبل أفضل وتطوّر لافت. وأدعوك منذ الآن الى استغلال كل دقيقة لأنه اسبوع ثمين وناجح مع وجود المثلث الفلكي الترابي بين القمر في العذراء والشمس في الجدي كما ستكون لمواقع الشمس والزهرة في الجدي الصديق تأثيرات إيجابية وفعّالة وستكون غنيّة بوعودها وغلالها شرط التحلّي بالجهوزية التامّة للانطلاق . تنتظرك حركة اجتماعية ناشطة وظهور معطيات جديدة تغير روتينك المعتاد.تتأزم الاجواء الفلكية يومي 10و11 مع انتقال القمر الى العقرب فتكون الضغوط والمسؤوليات كثيرة.

عاطفيًّا: تحمل اليك هذا الاسبوع الكثير من الايجابيات والكثير من الافراح والمناسبات السارة فتعوض عما يخيب املك انتظر جوابًّا وتفهمًّا كبيرين من قبل الحبيب، حيث تحصل على تشجيع واهتمام وكُن لطيفًا وحنونًا بدورك تجاهه. عبّر عن مشاعرك الصادقة وكن الشريك المثالي. سوف تعيش اوقاتًا جميلةً وعذبًة لا سيّما إذا كانت الروابط متينة.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني/يناير 2018:
آمال زاهرة

يشكّل هذا الشهر حجر الأساس في حياتك المهنيّة والأكاديميّة والإجتماعيّة. يمكن القول إنّ بداية العام الجديد سوف تكون سهلةً جدًا بالنسبة لك عزيزي الثور . في الواقع، يكون الحظ رفيق دربك وستشكّل مصدر الإلهام والدّعم للكثيرين. مع وجود عطارد حتى تاريخ 11 الى جانب الشمس في برج الجدي الذي يُعتبر من الأبراج الجيّدة، سوف تشعر بالأجواء الإيجابيّة التي تشجّعك على خوض تجارب مختلفة. بالإضافة إلى ذلك، سوف تتحلّى بالجرأة لابتكار وتغيير الأولويّات، بخاصّة فيما يتعلّق بتمكين المشاريع والخطط.

مهنيًا : تتحرر في بداية العام من انعزال او عزلة  وقد تشعر بحماسة اكبر وقدرة على توسيع دائرة اتصالاتك فتكون الإنطلاقة مليئة بالحيويّة ومفعمة بالأمل والاسس الثابتة والثقة بالنفس ان وجود الكواكب مجتمعة في برج الجدي الصديق عطارد الزهرة زحل وبلوتون تحميك من معاكسة المشتري والمريخ في برج العقرب وبرج الدلو لذلك  إغتنم الفرصة هذه السنة فالطريق معبّدة أمامك للحصول على وظيفةٍ جديدة ولتحسين وضعك الحالي. لا تحتاج إلاّ للتركيز على الأنشطة المفيدة والهادفة لأنّك بالتأكيد لا ترغب بتضييع أو تفويت الفرص المهنيّة من جهةٍ أخرى. من جهةٍ أخرى، قد تقوم برحلة عملٍ أو تنضمّ إلى ورشة عمل. ومن المحتمل أيضًا أن تطلب ترقية ولن ترجع خائب الأمل. أيّها الثور، تحلّ بالجرأة واسع جاهدًا للحصول على ما تستحقّه.

عاطفيًّا: بداية شهر واعد يبعث في نفسك الأمل ما يسهّل عليك التواصل مع شريك حياتك ويساعدك أيضًا على فتح قنوات جديدة للتفاعل. عليك أن تولي اهتمامًا للتحفيز الفكري، فهو أحد العوامل التي تساعد على توطيد الصلات مع الشريك. وإن كنت عازبًا، قد تصادف شريك حياتك هذا الشهر من خلال العلاقات الإجتماعيّة التي تبنيها. قد يرغب البعض ببناء صداقةٍ معك، لذا عليك اتّباع حدسك واختيار أصدقائك. قد لا تجد الوقت الكافي لتهتم باحبائك كما يجب  ابتداء من تاريخ 11 مع انتقال الزهرة الى الدلو اي الى مواجهة برجك فتنشغل باكثر من مسؤولية وواجب كما تكون طباعك صعبة بحيث لا يسهل التفاهم معك.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الثاني/يناير 2018:
1-مهنيًا: تتذمر من التأخير والانزعاج، وتبدو كأنك غير مسيطر على الأوضاع، فحاول أن تتجنّب الالتباس والنزاع والنقاش العقيم مع الزملاء.
عاطفيًا: عنادك يزعج الحبيب كثيرًا، إستمع إليه وتفهّم حاجاته ووجهة نظره قبل الحكم مسبقًا.
صحيًا: يكون وضعك الصحي اليوم في حال من التقلّب والتذبذب بسبب بعض العوارض، فكن حذرًا.

2-مهنيًا: القمر المكتمل في برج السرطان يبشر بجديد ممتع تكون أجواءه رائعة على صعيد العلاقة المهنية والصداقات الوفية.
عاطفيًا: لا تستغلّ نقطة ضعف الشريك للوصول إلى غاياتك، فيجد نفسه مجبرًا على تنفيذ طلباتك.
صحيًا: حاذر من فيروس قد تلتقطه وخصوصًا إذا كنت في المستشفى أو تعالج من بعض الأمراض.

3-مهنيًا: تصادف عددًا كبيرًا من المعترضين على خططك في العمل مع أنهم عديمو الكفاية، فتحلَّ بالصبر لتتوضح الصورة أكثر فأكثر.
عاطفيًا: لا تقدم على اتخاذ قراراتك العاطفية فرديًا، للشريك كامل الحق بمناقشتك ومساعدتك في بعض الأحيان.
صحيًا: تجنّب بعض أنواع الكحول المضرّة بمعدتك واستعض عنها بالخفيف منها.

4-مهنيًا: حاول ألا توظف أموالك في استثمارات من دون وضع خطط ثابتة لها، وإلا خسرت كل شيء في لحظة.
عاطفيًا: الشريك يطالبك بجواب حاسم حول طبيعة العلاقة بينكما، ويريد توضيحًا لبعض الأمور التي تهمّكما.
صحيًا: تتماثل للشفاء بعد وعكة ألمّت بك، وهذا ما ينسحب ارتياحًا على جميع أفراد الأسرة.

5-مهنيًا: يطلب منك رب العمل اليوم أن تهتم بشأن مهني يتطب منك الحكمة والروية واتخاذ القرارات المناسبة، فتظهر عن براعة في التنفيذ.
عاطفيًا: حارب السلبيّات الطارئة بإيجابية وثقة عالية بالنفس ولا تسمح لأي أمر بأن تؤثر في علاقتك بالشريك.
صحيًا: تتوضّح قضية صحية كانت تقلقك فترتاح نفسيًا وتبدأ صفحة جديدة من التفاؤل.

6-مهنيًا: تعيش توترًا وتأسّفًا وتحول ظروف خارجة عن إرادتك دون لقاء بعض الأشخاص أو الجماعات التي تسعى إليها.
عاطفيًا: لا تقلّل من قيمة الشريك فذلك يدلّ على قلّة احترامك له وتقديرك لإمكاناته الكبيرة ولقدرته الخلاقة على الابتكار.
صحيًا: تصاب بنوع من الانهيار العصبي ناتج من كثرة الإرهاق الذي تعرضت له أخيرًا.

7-مهنيًا: تبحث ابتداءً من هذا اليوم في مسألة مهنية مهمة تتعلق بك سواء أكانت مالية أم اقتصادية أم شخصية.
عاطفيًا: تبدأ صفحة جديدة واعدة بانفراج وارتياح على الصعيد العاطفي ومثمرة بالنتائج الإيجابية.
صحيًا: تتخطّى التعب النفسي الذي كان يحول دون تقدمك وتنطلق مجددًا في مسيرة النجاح.

8-مهنيًا: المطلوب منك هذا اليوم وبإلحاح أن تنظر إلى الأمور بطريقة أخرى، وأن تتعلّم كيف تحوّل الخسارة إلى ربح.
عاطفيًا: لا تتسرّع في الموافقة على قرار مهم قبل أن تدرس الوضع من جميع جوانبه، لأن الندم قد لا يفيدك لاحقًا.
صحيًا: لكي تحافظ على صحتك السليمة، ما عليك سوى ممارسة الرياضة ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع.

9-مهنيًا: تهوّرك وتصرفك غير المدروسين تجاه الزملاء، قد يدفعانك إلى ارتكاب أخطاء غير متعمدة، فتريث حتى تتجنّب ذلك.
عاطفيًا: انعطاف جيد ومزاج رائع ومواعيد حب، ويستجد أمر غير متوقع يعزز أوضاعك العاطفية ويلهب المشاعر.
صحيًا: تساعدك التمارين الرياضية التي تمارسها مع الأصدقاء على التنفيس عن الضغوط.

10-مهنيًا: يضعك تقرير مالي أمام خيارات صعبة، ويشترط شراكة وتحالفات جديدة في حياتك المهنية لن تكون بقدر طموحاتك.
عاطفيًا: تقابل الشخص المناسب هذا اليوم، ويشعرك ذلك بارتياح كبير بعد فترة عاطفية صعبة نوعًا ما.
صحيًا: تعاني أوجاعًا في الظهر فلا تجهد نفسك، بل مارس الرياضات الخفيفة.

11-مهنيًا: مشاريعك المهنية الناجحة والمتعددة تمنحك العزيمة الصلبة في مواجهة الآخرين، لكن يستحسن ألا تضع كل رصيدك في مواجهة واحدة.
عاطفيًا: لا تفقد مشاعرك العاطفية ولا تستغلّ وضع الشريك للحصول على ما تريده منه، بل بادر إلى مساعدته.
صحيًا: ابتعد عن العادات السيئة كالتدخين وإدمان الكحول لأن ذلك مضرّ بصحتك وبنفسيتك.

12-مهنيًا: الأمور المهنية وأعمال التنسيق أصبحت أكثر تنظيمًا من السابق، وهذا يعدّ مكسبًا لك ونقطة إضافية تسجل لمصلحتك.
عاطفيًا: تعجبك رومانسية الشريك، لكن الحذر واجب في مثل هذه الظروف، حتى تتوضح النيات على نحو كامل.
صحيًا: خفف من التدخين لأنه قد يورطك في مشاكل صحية أنت بغنى عنها ولا سيما اليوم.

13- مهنيًا: تتخلص من مشكلات طارئة مع المحيط، وتحاول ألا تستفز أحدًا، وتتجنّب التسلط وفرض الرأي.
عاطفيًا: بعدما انتظرت طويلًا تجد تعاونًا ملحوظًا من قبل الشريك وتشعر بارتياح في وجوده بقربك عند الملمّات.
صحيًا: تستعدّ لرحلة ترفيهية تقوم بها مع بعض الأصدقاء تنسيك بعض آلامك.

14-مهنيًا: تزداد ثقتك بنفسك بعد النجاح الذي حققته في الأيام السابقة، لكن يستحسن أن تتعلم من الماضي لتنجح في المستقبل.
عاطفيًا: حاول أن تتجاوز الخلافات البسيطة مع الشريك، لأنّ ما يجمعكما قد لا تجده عند أي شخص آخر.
صحيًا: عليك التحلّي بإرادة قوية وألا تخلّ بالنظام الغذائي الذي تتبعه منذ مدة.

15-مهنيًا: لا تحاول إقناع أحد بالانضمام إلى مشاريعك، ولا تظهر الانفعالات والمشاعر السلبية.
عاطفيًا: أحداث كثيرة مهمّة في حياتك العاطفية، أنت على موعد مع الفرح في ظروف خاصة.
صحيًا: استمع إلى نصائح الأصدقاء فهي في مصلحتك وتحمل معها الحلول لبعض مشاكلك الصحية.

16-مهنيًا: يشير الوضع المهني اليوم إلى وعد يتحقق وإلى مصالحة أو تفاهم على مشروع أو إلى اختبار جدي في ميدان جديد.
عاطفيًا: الأمور تسير على خير ما يرام بشأن قرار مصيري تتخذه والشريك قريبًا، وتكون نتائجه إيجابية أكثر من المتوقع.
صحيًا: يوم مناسب جدًا للذهاب بنزهة في الطبيعة أو القيام بالنشاطات الترفيهية.

17-مهنيًا: القمر الجديد في برج الجدي يحمل إليك تفاؤلًا كبيرًا، وخصوصًا أنك مقدم على فترة مزدهرة يتخللها نجاح وسعادة وراحة .
عاطفيًا: حاول أن تترك مسافة بينك وبين بعض الذين لا تثق بهم وتخاف من أن يزعزعوا علاقتك بالشريك.
صحيًا: ينتابك الخوف من أن تكون عرضة للإصابة بأحد الأمراض، لذا قم بفحوص لترتاح.

18-مهنيًا: تثار اليوم أزمة لها علاقة بالماضي، حافظ على مشاعرك وآرائك سريّة، واعمل بعيدًا عن العيون.
عاطفيًا: لا تنتظر مبادرة الشريك لتعبّر له عن مشاعرك، فهذا يمنحكما مزيدًا من الاستقرار العاطفي.
صحيًا: تجنب السهرات الطويلة لأنها تؤثر في نشاطك في العمل وقد تشتت تركيزك.

19-مهنيًا: يسلط هذا اليوم الضوء على قضية مهنية تصادف حظًا كبيرًا، لكن لا تخضع للضغوط والتزم تنفيذ التعليمات الموجهة إليك فقط.
عاطفيًا: يخرج كوكب فينوس من برج الجدي إلى الدول، فتكون على موعد مع معاكسات عاطفية ومع أمور لن تكون سهلة كما كنت تتوقع.
صحيًا: خفّف قدر المستطاع من إجهاد نفسك بأعمال مرهقة لا تجني منها إلا الوضع الصحي السيّىء.

20-مهنيًا: تتضاعف قدراتك الفكرية وتنعكس الظروف في مصلحتك وتطلع على معلومات وأفكار وتسافر وتشعر بالأمان والارتياح.
عاطفيًا: أعتقد أن الوقت قد حان للبحث عن علاقة جدية مع شخص تشعر تجاهه بمشاعر حقيقية تشجعك على اتخاذ قرار الارتباط نهائيًا.
صحيًا: بعدما أنقصت وزنك إلى الحد المطلوب منك بت تشعر بارتياح كبير في تنقلاتك وحركاتك.

21-مهنيًا: يلوّح هذا اليوم ببعض الالتباس، وربما يشير إلى فسخ عقد مع أحد الشركاء خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة.
عاطفيًا: أثبتت الأيام أن الحوار الصريح بينك وبين الشريك يكون له دائمًا مفعول إيجابي في استمرار العلاقة بينكما.
صحيًا: تقوم برحلة مع بعض الأصدقاء تستمتع بها كثيرًا وترفّه فيها عن نفسك.

22-مهنيًا: المطلوب منك هذا اليوم أن تكون أكثر ابتكارًا لتحتفظ بموقعك المتقدّم في العمل، وهذا يفرض عليك الهدوء وعدم التسرع.
عاطفيًا: عليك أن تساعد الشريك ليتمكّن من التعبير عن حقيقة مشاعره، وخصوصًا بعد يوم من الترقب بينكما.
صحيًا: قم بما هو مطلوب منك بعد تعرّضك لنكسة صحية أثرت كثيرًا في قدرتك على العطاء.

23- مهنيًا: قد تكون لهذا اليوم انعكاسات سلبية غير مضمونة النتائج، فكن أكثر جدّية في التعاطي مع الأمور المستجدة والطارئة.
عاطفيًا: كثرة الاستهزاء بالشريك قد تؤدّي إلى عواقب غير محسوبة، وهذا لن يكون في مصلحتكما.
صحيًا: لا تحاول أن تختار من الأدوية ما يحلو لك، بل تناولها كلها كما أوصاك الطبيب بذلك.

24- مهنيًا: اتصالات مع مؤسسات أجنبية مفيدة جدًا، كن أكثر ترويًا مع الزملاء وأي خطوة ناقصة ستكون عواقبها وخيمة.
عاطفيًا: حبّك ينمو مع الأيام فحافظ عليه قدر الإمكان وأعطِ الحبيب كل ما تملك من مشاعر وأحاسيس.
صحيًا: إذا كانت الأمور الصحية غير مريحة، ليس من الضروري أن تبقى في محيط يزيدها سوءًا.

25- مهنيًا: حاول أن تحمي نفسك من الأخطار التي قد تحيق بك، ولا تقدم على تحدّيات أو تصرّفات عشوائية.
عاطفيًا: إن أفضل أسلوب يجب اعتماده مع الشريك هو الليونة والرويّة وعدم فرض إرادتك عليه.
صحيًا: يغلب عليك الهدوء على الرغم من القلق الذي كان يسود حياتك بسبب مرض ما.

26- مهنيًا: لا تستسلم هذا اليوم أمام أي تحدٍّ لتتمكن من تمرير مشاريعك، لأن المقبل قد يكون أفضل.
عاطفيًا: لا تترك الشكوك تؤثر في علاقتك بالشريك، وهذا من شأنه أن يوصلك إلى أماكن لا ترغب في الوصول اليها.
صحيًا: استفد من أيام الصحو وانطلق في نزهة أو رحلة استجمام للتخفيف عنك.

27- مهنيًا: تتحسّن أوضاعك تدريجًا، وخصوصًا بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي.
عاطفيًا: تدعو الشريك إلى رفقتك وتمضية أوقات ممتعة تنسيه الألم الذي سببته له يف الآونة الأخيرة، وتحاول أن تنسيه الماضي الأليم.
صحيًا: تقضي مع العائلة أوقاتًا سعيدة تخفف من تعبك النفسي وتصلك أخبار سارّة من قريب مسافر تزيد من ارتياحك.

28- مهنيًا: المشاركة في العمل تساعد على تأمين فرص النجاح وزيادتها، كما تخلق نوعًا من الانسجام التام بين الزملاء.
عاطفيًا: أيّ نجاح للعلاقة بالشريك يلزمك أن تقدّم بعض التنازلات، وهذا ليس معيبًا أو مهينًا.
صحيًا: لا تحاول الإكثار من تناول المأكولات الدسمة، ولا سيما في وجبات العشاء.

29- مهنيًا: عليك أن تكون أكثر ديبلوماسية في العلاقة بالزملاء، وهذا يضمن النجاح للمجموعة عمومًا.
عاطفيًا: لن تجد أفضل من الشريك لشرح الظروف التي تعاكسك، ومن المؤكد أنه سيساعدك على تخطيها كلها.
صحيًا: تخرج من أزمة نفسية صعبة وتنطلق في مسيرة حياة جديدة تريحك في محيطك.

30- مهنيًا: التواصل مع أشخاص نافذين في العمل، يسهم في وصولك إلى تحقيق الأهداف التي حددتها لنفسك منذ مدة طويلة.
عاطفيًا: تجد نفسك مجبرًا على تنفيذ الوعود التي قطعتها للشريك، وإن كان بعضها يسبب لك الإحراج.
صحيًا: تشعر ببعض الوجع في المفاصل قد يكون سببه الارتفاع الكبير في الرطوبة.

31- مهنيًا: الخسوف الحاصل في برج الأسد قد يحمل بلبلة في الأجواء ويضعك أما خلاف بسيط مع بعض الزملاء.
عاطفيًا: يوم يحمل إليك الكثير من الأخبار والنتائج والحلول والانفراجات على الصعيد العاطفي.
صحيًا: تتكلل بالنجاح العملية الجراحية التي تخضع لها وتتخلص من الآلام التي لازمتك مدة طويلة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يشكّل هذا الشهر حجر الأساس في حياتك المهنيّة والإجتماعيّة يشكّل هذا الشهر حجر الأساس في حياتك المهنيّة والإجتماعيّة



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

تعرفي على طرق تنسيق "الشابوه " على طريقة رانيا يوسف

القاهرة ـ فلسطين اليوم
لفتت طرق تنسيق الشابوه الكاجوال أنظارنا هذه الفترة خصوصًا عند مشاهدة إطلالات رانيا يوسف في إجازتها الصيفية، حيث اختارت طرق تنسيق الشابوه الكاجوال بأساليب عصرية وشبابية مع اختيار اطلالات ملفتة للنظر، إليك طرق تنسيق الشابوه الكاجوال مستوحى من اطلالات رانيا يوسف في إجازتها الصيفية، لتختاري منها ما يعجبك. لم تكتمل اطلالات رانيا يوسف في اجازتها الصيفية إلا من خلال اختيارها طرق تنسيق الشابوه الكاجوال التي تأتي بأقمشة القش البيج الفاتح. فتألقي بأسلوبها بموضة الشابوه الكاجوال الدائرية التي تأتي عريضة لتغطي فروة الرأس وجزء من الجبين. كما انتقي طرق تنسيق الشابوه الكاجوال البيضاء والمضلعة والتي تبرز أيضاً بشكل دائري من اطلالات رانيا يوسف في اجازتها الصيفية ونسّقتها مع التوبات العصرية والنظارات الشبابية البيضاء أيضاً. وفي حال ك...المزيد

GMT 08:17 2013 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

افتتاح مطعم دجاج كنتاكي "KFC" في بيت لحم

GMT 17:49 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

البرسيم الأحمر لعلاج سرطان الثدي

GMT 06:49 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

شركة "بيجو" تعلن عن النسخة الحديثة من "3008"

GMT 22:33 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا 6 2016 في فلسطين

GMT 22:49 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة رينو "كادجار" الفرنسية تقابل اليابانية نيسان "قشقاي"

GMT 11:00 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الزوجة الرابعة للصحافي السعودي جمال خاشقجي تكشف عن هويتها

GMT 16:54 2014 الثلاثاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

التكنولوجيا تبتكر أحدث وضعيات لهواة التقاط الصور "السيلفي"

GMT 00:57 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

تفاعل الجمهور في حفل ناصيف زيتون في طابا

GMT 19:24 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر الدرهم المغربى مقابل اليورو الاثنين

GMT 23:20 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

شابة فلسطينية من غزة تحترف فن المكياج السينمائي

GMT 05:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيات ليون كوبرا" تُعدّ من أقوى 5 سيارات في السوق

GMT 13:45 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالة جديدة للفنانة نسرين طافش في إحدى جلسات التصوير
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday