تكون محطّ أنظار بسبب شخصيتك اللطيفة والساحرة
آخر تحديث GMT 07:48:48
 فلسطين اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

تكون محطّ أنظار بسبب شخصيتك اللطيفة والساحرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تكون محطّ أنظار بسبب شخصيتك اللطيفة والساحرة

برج الميزان

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر كانون الأول/ديسمبر 2016:
الفلك يدعم طموحاتك
مهنيًا:تتحسن الشؤون المالية وقد تتاح لك، هذا الاسبوع،  فرص للكسب المادي في بلدان بعيدة او من خلال بعض الغرباء او الشركات الاجنبية. قد تطرأ احداث في الخارج تدعم طموحاتك، وتجعلك تقطف الثمار الايجابيّة في الوقت المناسب. حان الوقت لكي تتخذ القرارات المناسبة وتنظر الى المستقبل من وجهة جديدة فالفترة ملائمة والظروف الايجابية الى جانبك. 

عاطفيًا: تشعر مع بداية هذا الاسبوع بتغيير في الاجواء يطال حياتك العاطفية ويعلن عن فترة واعدة ومثمرة تحمل دعوات كثيرة ومناسبات للتسلية والفرح. كما اللقاءات المغرية لبعض العازبين. اذا كنت متزوّجًا فقد تشعر بعودة الحرارة الى علاقتك وبعذوبة التفاهم والمشاركة. كثيرون سوف يذهبون نحو مغامرة ويفاتحون الحبيب بما يخالجهم من مشاعر غير آبهين باحتمال الصدّ او بممانعة قد تكون لها اسبابها. 

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الأول/ ديسمبر 2016:
1-مهنيًا: تنجح في عمل درسته جيدًا وأخذ منك الكثير من الوقت والطاقة والمجهود.
عاطفيًا: لا تفرض على الشريك ما لا تريده لنفسك، فالمساواة بينكما هي مفتاح النجاح والاستمرارية.
صحيًا: زن ضغطك بين وقت وآخر، ولا سيما حين تشعر بدوخة غير اعتيادية.

2-مهنيًا: فرص جديدة للسفر أو لاكتشاف المجهول، وقد يحمل إليك هذا اليوم أخبارًا تخصّ بعض الجيران أو الأقرباء أو الأصدقاء تكون مشوّقة.
عاطفيًا: التقدير الذي تتلقاه من الشريك يفاجئك، لكنه يكون موضع تقدير واهتمام من قبلك بغية مستقبل أفضل.
صحيًا: لا تضحك على ما يقوم به الآخرون من تمارين رياضية، بل حاول أن تقوم بها أيضًا لتستفيد صحيًا.

3-مهنيًا: حين تعترضك المصاعب الكبيرة، فإنك تظهر قدرة فائقة وخارقة على التعامل مع الظروف للخروج بأفضل النتائج.
عاطفيًا: تقضي مع الشريك أوقاتًا سعيدة وتصلك أخبار سارة من قريب مسافر يدعوكما للسفر إليه لتجديد شهر العسل.
صحيًا: معنوياتك مرتفعة جدًا نتيجة نجاح مشروع لك أسهم في تأمين الراحة والطمأنينة.

4-مهنيًا: يشكل هذا اليوم نقطة تحول في مجال أعمالك ومشاريعك نحو الأفضل أكثر مما كنت تتوقع، فهنيئًا لك.
عاطفيًا: عد إلى الواقع وفكر بعقلانية، لا ترفض نصائح الشريك لأنه يريد مصلحتك.
صحيًا: التلاعب بأعصابك لا يفيدك، حاول وضع حد لذلك قبل فوات الأوان.

5-مهنيًا: اندفاعك قد يكلّفك الكثير، لكن بعض الحذر في التعاطي مع الآخرين يحدّ من الخسائر في حال حصولها.
عاطفيًا: يتركز الاهتمام على الشأن العاطفي وتساعدك لباقتك في الحديث على الوصول إلى أهدافك بسهولة فائقة مع الشريك.
صحيًا: أكثر من تناول الفاكهة المساعدة على التهضيم، وخصوصًا بعد العشاء.

6-مهنيًا: يدفعك هذا اليوم المميز جدًا والحافل بالمفاجآت نحو آفاق جديدة أكثر وعدًا وتلتقي أشخاصًا تثير إعجابهم.
عاطفيًا: يوجه إليك الشريك رسالة غير متوقعة تنبهك إلى الواقع الذي تعيشه معه وتجعلك تغير تصرفك تجاهه.
صحيًا: إذا أفرطت في تناول المشروبات الروحية قد تتعرض لنكسة غير متوقعة.

7-مهنيًا: استقرار كبير على الصعيد العملي، وهذا يوفر لك الأمان والهدوء لتحقق انطلاقة جديدة نحو مستقبل مشرق.
عاطفيًا: يدخل فينوس برج الدلو ليشكل طالعًا جيدًا مع جوبيتير في برجك، ما قد يعني لك الكثير ابتداء من هذا اليوم.
صحيًا: استشر خبير تغذية، فهو وحده القادر على تخليصك من السمنة بطريقة صحيحة.

8-مهنيًا: اعتمد على نفسك ولا تتوقع مساعدة أحد، أنت قادر على حلّ كل أمورك بنفسك.
عاطفيًا: تتلقى إتصالًا يحمل إليك أخبارًا سارّة تخصّ الشريك، فتفرح بدورك له وتهنئه.
صحيًا: قد تحاول القيام بالمستحيل للمحافظة على هدوء أعصابك، لكن محاولاتك لن تبوء بالفشل.

9-مهنيًا: لا تحاول استفزاز الزملاء في العمل، فبعضهم قد يكون مؤثرًا في مراكز القرار، وذلك لن يكون في مصلحتك.
عاطفيًا: تتمتع بأسلوب إقناع يساعدك على إيصال الرسالة التي تريد إلى الشريك، من دون أي تعقيدات وتبريرات.
صحيًا: بادر إلى القيام بما يخفف من حدة الضغط عليك، لتبقى في صحة جيدة.

10-مهنيًا: قد تمرّ بيوم جيّد لا خيبات أمل فيه، ويجعلك تتغلب على كل ما تواجهه من مصاعب وعراقيل لم تكن في الحسبان إطلاقًا.
عاطفيًا: تكثر المناسبات والدعوات اليوم وجاذبيتك في تصاعد مستمر ما يزيد تعلق الشريك بك.
صحيًا: الصداع المتكرر الذي يصيبك يتطلب عرض نفسك على الطبيب المختص لوصف العلاج الملائم.

11-مهنيًا: قد تتلقى خبرًا سارًّا أو مفاجأة تسعدك وفرصًا تنهال عليك لتحسين وضعك المالي والمهني.
عاطفيًا: حلم جديد يرافق فترة السعادة مع الشريك، فحاول أن تستفيد من الفرص المتاحة للتقدم في العلاقة خطوات إضافية.
صحيًا: من الأفضل أن تخصص بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المفيدة للصحة.

12-مهنيًا: إختر الزملاء بالطريقة الصحيحة وابتعد عما يسبب لك الانزعاج ويعكر صفو خاطرك.
عاطفيًا: تمضي وقتًا مع الشريك وتناقش معه أموركما الشخصية وتخططان للمستقبل.
صحيًا: سير الأمور على ما يرام في كل ما تقوم به، ينعكس إيجابًا على وضعك الصحي.

13-مهنيًا: أعطِ أفضل ما لديك لأنّ الظروف تختبر قدراتك وهي لا تريد إضعافك! لا تسمح للمعنويات بالتراجع حتّى لو شعرت بتعب أو بإعياء.
عاطفيًا: محاولات الشريك لفرض رأيه عليك، لن تساعد في حل الأمور، بل تزيدها تعقيدًا وتعميق الهوة بينكما، استدرك الوضع سريعًا.
صحيًا: ألم خفيف ينتابك بين الحين والآخر، لا تخف إنه نتيجة توتر الأعصاب فقط.

14-مهنيًا: مسألة مهنية تجعلك متوترًا بعــض الشيء إلا أن الأمور تنجلي قريبًا ويعود كل شيء إلى طبيعته.
عاطفيًا: تتحكّم فيك أمور كثيرة فتتخلص منها ولن تدعها تعرقل حياتك العاطفية أو تسبب لك بعض المشاكل.
صحيًا: إضطرابات في المعدة وصداع شبه يومي، سارع إلى استشارة الطبيب.

15-مهنيًا: ربّما تظهر مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على براعتك وقدرتك على تحمّل المصاعب.
عاطفيًا: لقاء حاسم مع الشريك، وخصوصًا أنّ الأخطاء باتت تتكرر بينكما، والمعالجة أصبحت ضرورية.
صحيًا: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك ويتلفها، حذار ما ينتظرك في الأيام المقبلة.

16-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم محط إعجاب الزملاء وتقديرهم وإسناد المزيد من المهام الملحة إليك.
عاطفيًا: قد تكون أمام خيار لا بدّ منه حول موضوع محدّد أدرسه جيدًا قبل الإقدام عليه واستشر الشريك.
صحيًا: لا تدع الآخرين يوترون أعصابك، في محاولة منهم لاستدراجك إلى ارتكاب أخطاء قد تكلفك غاليًا.

17-مهنيًا: تعمل على جبهات عديدة وتلاقي النتائج المدهشة، وبانتظارك سفر أو عمل خارج البلاد مع مؤسسات كبرى.
عاطفيًا: راجع حساباتك مع الشريك حتى تتمكن من خلق فرص جديدة للعلاقة بينكما، وخصوصًا في الأيام المقبلة.
صحيًا: إتق شر البرد الغدّار، لئلا تصاب بالزكام أو بنزلة صدرية تلزمك الفراش.

18-مهنيًا: يخيّم على جو هذا اليوم مناخ جميل من التفاهم، ترتاح إلى الأجواء وتخطط لمشروع جديد.
عاطفيًا: قد تنتهي من الماضي مع الشريك وتطل على المستقبل بثقة بالنفس أكبر وطموح لبناء علاقة راسخة.
صحيًا: واظب على المشي ساعة يوميًا، أقله بعد العودة من العمل لتتخلص من التشنج.

19-مهنيًا: يحاول بعضهم نصب بعض الفخاخ، احذر فهذا اليوم قد يهدّد بتراجع أو بنزاع وصدام، أو بجدال بسبب منافسة أو غيرة.
عاطفيًا: لا يوفّر لك هذا اليوم الأوقات العاطفية التي تتوخى، ما قد يجعل بعض العلاقات الشخصية معقّدة ومتوترة في بعض الأحيان.
صحيًا: استغل الطقس عندما يكون جيدًا للقيام بالتمارين الرياضية في الهواء الطلق.

20-مهنيًا: تلجأ إلى بعض الزملاء وتحاول توضيح بعض الأمور، قد تتأخر مواعيد وتتأجل استحقاقات.
عاطفيًا: لا تعامل الشريك بفظاظة، فللصبر حدود، وقد بدأ ينفر منك شيئًا فشيئًا، وربما ينتهي الأمر بالفراق، خذ حذرك.
صحيًا: من المفيد استشارة الطبيب بشأن ما ينتابك من أرق ليلًا، فهو قادر على وصف العلاج المناسب.

21-مهنيًا: تهتم بقضية أو بشأن إحدى الشركات، ثم ترتاح للتطورات اعتبارًا من هذا اليوم، تتعاون مع المحيطين بك، وربما تتبع طريقة أحدهم.
عاطفيًا: لا تهمل الشريك بأيّ شكل من الأشكال، فهو يكون الداعم الأول لك مهما تبدلت الظروف.
صحيًا: لا تنفذ كل ما يقوله الآخرون عن فائدة هذا النوع من الرياضة أو ذاك، استشر أخصائيًا يصف لك النوع الملائم.

22-مهنيًا: تطوّرات كبيرة في حياتك المهنية، ومحطّات مهمة تساعدك على خلق فرص عمل أكبر من السابق.
عاطفيًا: عليك أن تصارح الشريك بكل الحقائق، لأنّ رد الفعل سيكون لمصلحتك مهما تعدّدت الآراء.
صحيًا: لا تتكاسل ولا تتقاعس عن القيام بما يخفف من إرهاق أعصابك ويريحك.

23-مهنيًا: ما قد تقدم عليه في الأيام القليلة المقبلة تكون ثماره قد أينعت وتجني حصادًا كبيرًا.
عاطفيًا: مهما ساءت الأحوال يظل الشريك إلى جانبك، وستثبت لك الأيام المقبلة حقيقة مشاعره تجاهك.
صحيًا: من المستحسن توفير جهدك للقيام بالعمل المطلوب منك، وعدم التفريط فيه لأعمال سطحية.

24-مهنيًا: يركّز هذا اليوم على الشؤون المهنية التي تصادف بعض التحديات.
عاطفيًا: تتوإلى عليك الأخبار الجميلة، وهذا يساعدك على توطيد علاقتك بالشريك بما يتناسب مع طموحاتكما.
صحيًا: تتمتع بصحة جيدة وبنفسية مرتاحة، ما ينعكس إيجابًا عليك وعلى المحيط.

25-مهنيًا: لا تتراجع أمام بعض العقبات الصغيرة التي يضعها الخصوم في وجهك، واجههم وتغلب على نياتهم السيئة.
عاطفيًا: اندفاع الشريك لإرضائك يورّطه في بعض المشكلات، لكنّ ذيول هذه المشكلات تكون عرضية.
صحيًا: لا ترهق نظرك في كثرة المطالعة، وخصوصًا في المساء، بل خذ قسطًا من الراحة.

26-مهنيًا: الانطباع الذي كوّنته عن أحد الزملاء يكون ظالمًا بحقه، وتكشف لك الأيّام مدى الخطأ الذي ارتكبته بحقه.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك فهو يبحث عن مبرّر، لذلك يستحسن استيعابه سريعًا.
صحيًا: لا تتردد في الاتصال بطبيب الأسنان وتحديد موعد معه للكشف على أسنانك.

27-مهنيًا: مؤشرات إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون لمصلحتك لتحسّن أوضاعك المالية والمهنية.
عاطفيًا: غيوم بسيطة تهدّد العلاقة بالشريك، لكنّ بعض الصبر يؤدّي حتمًا إلى تصويب البوصلة مجددًا.
صحيًا: حاول التوفيق بين فترات العمل والفترات الضرورية للراحة والقيام بالتمارين الرياضية.

28-مهنيًا: قد تشكك في نيات بعض الزملاء، وتتخذ بعض الأمور أهمية كبرى بعدما أهملتها في السابق أو تجاهلتها وخصوصًا إذا تعلقت بشراكة معينة.
عاطفيًا: كن حاسمًا في بعض الأمور ومتفهمًا في بعضها الآخر، وخصوصًا أن الشريك لا يملك القدرة على مواجهتك بكل الوسائل.
صحيًا: إنتبه إلى ضغطك نتيجة العمل المرهق الذي تقوم به يوميًا حتى وقت متأخر.

29-مهنيًا: تشتد الضغوط وقد تواجه خصمًا قويًا، ولكن لن تفشل المفاوضات بسبب مناقشة شرسة، حافظ على هدوئك ولا تبدأ مشروعًا.
عاطفيًا: المناقشات العاطفية تأخذ وقتًا طويلًا، لكنّ الأهم يبقى النتيجة المطلوبة التي تعود عليك وعلى الشريك بالفائدة.
صحيًا: قد  تخضع لعملية بسيطة في القدم، تخرج منها سليمًا معافى.

30-مهنيًا: يخدمك الحدس الذي لن يخدعك، وتستفيد منه في العمل كما في الشؤون المادية، ويساعدك على اكتشاف أسباب بعض القلق أو الإحباط.
عاطفيًا: لا تدع الارتباك يسيطر عليك، لأنّ ذلك يدفعك إلى ارتكاب هفوات وأخطاء قد تكون مكلفة وغير مبرَّرة.
صحيًا: قم بخطوات حاسمة بشأن التقيد بالإرشادات الصحية المطلوب منك تطبيقها.

31-مهنيًا: يوم واعد شرط التحرك باتجاه التسوية، تأكد من أوضاعك المالية، إدفع ما عليك ولا تتأخر، إذ قد تجد نفسك في نزاع بين الأرقام والتقارير التي يجب أن تقدمها.
عاطفيًا: قرارات حاسمة اتجاه الشريك، وتجد نفسك مضطرًا إلى تحديد مسار الأمور في المستقبل القريب.
صحيًا: تباشر قريبًا المشي مدة ساعة يوميًا بعدما أدركت أنك بحاجة إلى ذلك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكون محطّ أنظار بسبب شخصيتك اللطيفة والساحرة تكون محطّ أنظار بسبب شخصيتك اللطيفة والساحرة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday