يساعدك كوكب الزهرة الذي يدخل برجك على إحراز علامات عالية
آخر تحديث GMT 22:12:08
 فلسطين اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

يساعدك كوكب الزهرة الذي يدخل برجك على إحراز علامات عالية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - يساعدك كوكب الزهرة الذي يدخل برجك على إحراز علامات عالية

برج الميزان

 أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر آب/أغسطس 2018:
اسبوع بخمسة نجوم
مهنيًا: تنعم باجواء ممتازة وتطل على اسبوع من افضل الاسابيع بحيث تخيم الرومانسية على اجواءك المهنية والشخصية مع القمر الجديد وكسوف الشمس من الاسد الصديق بين السبت والاثنين  تزدهر النشاطات واللقاءات والمناسبات السعيدة  وتذكر ان النصف الاول من الشهر افضل من النصف الثاني وان عليك ان تتقدم وتبادر وتباشر بمشاريعك مدعوما من الشمس والزهرة من برجك قد لا تلائمك الظروف يومي الثلاثاء والاربعاء تحت تاثير القمر من برج العذراء  حاول ان تدقق وتعدل وتصحح التفاصيل وتراقب ما يجري من حولك لكن لا ترهق نفسك لان الظروف ستتحسن في عطلة الاسبوع مع انتقال القمر الى برجك الذي يحمل معه جوا ايجابيا او تغييرا يحصل في حياتك المهنية او العاطفية وقد تتحقق لك أمنية.

عاطفيًا: تخيم الرومانسية التي تحبها على علاقاتك ويحيطك كوكب الزهرة من برجك  بالحب والانسجام وتشتد الرغبات لكي تعيش قصة حب خاصة اما اذا كنت مرتبطا فتشعر ان الساعة أتت لكي تقدم على نقاشات جدية لحسم العلاقة سلبًا او ايجابًا.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/أغسطس 2018:
تتقدم بخطى ثابتة
مهنيًا: تسيطر على الموقف وتتّخذ القرار الحكيم والمستقلّ وقد تتطرّق إلى قضايا قانونية وقضائية، أو تفاوض بشأن شروط مهنية أو عقد مادي أو علاوة على الراتب أو عمل جديد سيساعدك كوكب الزهرة الذي يدخل برجك عزيزي الميزان يوم 6 على إحراز علامات عالية ما دمت تسعى نحو تنميّة مؤهلاتك على الدوام ستحظى بشهر مليء بالسعادة والمرح يدعمك المريخ من الدلو عطارد من الاسد  والزهرة من برجك في فترات طويلة هذا الشهر لكي تسوي وضعا ماليا وشخصيا ومهنيا  لتتخذ مشاريعك أشكالًا جديدة فيكون الوقت مناسب للقيام بمشروع جديد أو الحصول على دور مميّز في العمل  وستلاحظ أن الوقت يمرّ بسرعة، وبالتالي يجدر بك أن تراجع جدول أعمالك بإستمرار لتفادي أيّ ارتباك أو عائق أو إخفاق. حاذر فقط القسم الثاني من الشهر بحيث تكون مضطرا الى تبرير كل قرار أو موقف تتخذه، وإعطاء شرح وتفسير، حتى لا تواجه اعتراضًا أو احتجاجًا. لا تستطيع الاستراحة، فالمتطلبات كثيرة والمتغيّرات أيضًا. من المحتمل أن تتلقى خبرًا يربكك لذلك تجنب اتخاذ قرارات حاسمة انها فترة مخيبة للامال متعبة ومحزنة فلا تجازف .

عاطفيًا: تعرف هذا الشهر افراحا كثيرة ويقدم لك كوكب الحب اشارات ايجابية وظروفا عاطفية مشجعة تعيش حالة عشق او تهتم بشخص تلتقيه للمرة الاولى  تحت تاثير كوكب الزهرة من برجك  دون شك، ستنعم بأوقات مليئة بالإيجابية وستستمتع بالأيام القادمة وتقضي أوقاتًا ممتعة برفقة الأصدقاء وستقوم بنشاطات مسليّة لقد حان الوقت المناسب لمصالحة الحبيب وإعادة المياه الى مجاريها. أمّا إذا كنت غير مرتبط. فقد تشعر بسعادة فائقة لدى التواصل مع العديد من الناس، ومن المتوّقع أن يلتفت إنتباهك نحو شخص مميز خلال مؤتمر أو في أماكن عامّة إن هذا الشهر مثير للإهتمام بفضل كثرة النشاطات التي قد تقوم بها والإجتماعات التي قد تحضرها.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2018:
1-مهنيًا: أمورك المادية والمهنية تسير بشكل حسن، وتقدّم عملًا ناجحًا، إبداعيًا أو جماليًا يدرّ عليك الربح .
عاطفيًا: ترتبط بمن يشاركك مهنة واحدة أو يعمل معك وتمضيان معًا حياة رائعة خالية من المشاكل والهموم.
صحيًا: تقرر منذ اليوم وضع حد لتكاسلك والبدء بممارسة الرياضة.

2-مهنيًا: سارع إلى الاعتذار إلى زملائك في المهنة، فأنت حكمت عليهم جزافًا وظلمت قسمًا كبيرًا منهم يكن لك محبة كبيرة.
عاطفيًا: تصرّفاتك السيئة الأخيرة تبعد عنك الحبيب، عد إلى رشدك واستدرك الأمور قبل فوات الأوان لأن الوقت يدهمك.
صحيًا: ممارسة الرياضة بانتظام مفيدة للصحة، إذا ترافقت مع إرادة صلبة للتوقف عن الإكثار من الطعام.

3-مهنيًا: تواجهك خيبة أمل من شخص كنت تضع كامل ثقتك به، قد يزعجك هذا الأمر فترة، لكنك لا تلبث أن تقع في مشكلة مع محيطك.
عاطفيًا: تخطّط على مستوى تطوير علاقتك العاطفية وتحسين أوضاعك باتجاه المزيد من التعبير عن المشاعر والبحث عن الاستقرار.
صحيًا: تصاب بنوع من الحساسية نادر لكن العلاج يكون فعالًا إنما يتطلب منك الوقاية.

4-مهنيًا: لا تتسرّع في اتخاذ قرارات مهمة في العمل، بل تريث وقم بدراسة الموضوع بتأنّ وعمل حساب النتائج وانعكاساتها.
عاطفيًا: الغيرة عند الشريك غير مبرّرة، لأن تصرفاتك معه واضحة وتعبّر له عن حبك باستمرار.
صحيًا: اعتماد نظام غذائي محدّد طبيًا يحميك من خطر التعرض لأزمات صحية.

5-مهنيًا: يكون لضغط العمل الذي تتعرض له هذه الفترة رد فعل عكسي لديك يسبب لك متاعب مع الزملاء ويبعدهم عنك.
عاطفيًا: يتصرّف الشريك بليونة تجاهك وبلا استفزاز وتحدّيات، ولن تعاني أي أزمة، بل تنتصر انتصارًا باهرًا يفاجئ الجميع.
صحيًا: تتابع آخر الأبحاث الطبية ولا سيما تلك المتعلقة بالرشاقة والمحافظة على صحة سليمة.

6-مهنيًا: تكون علاقاتك مع الزملاء ممتازة، وهذا ما يدفع المحيط إلى تأييدك في كل خطواتك المهنية.
عاطفيًا: تبحث شؤونًا حساسة تتعلق بالشريك، فحاول أن تلاطفه وتليّن طباعك معه، وسايره إلى أقصى حد لكي تكسبه.
صحيًا: إيلاء العمل الاهتمام اللازم وممارسة الرياضة إلى جانبه أمر إيجابي بالنسبة إلى الصحة.

7-مهنيًا: تواجه هذا اليوم بعض عمليات التسويف والتأجيل والمماطلة التي ترهق أعصابك وتبقيك في حالة من القلق الدائم.
عاطفيًا: اختر شريكك بعناية وابتعد عن العلاقات السطحية لأنها تسبب لك المشاكل، يكفيك ما أنت فيه من متاعب ومصاعب.
صحيًا: تجنّب كل ما له علاقة بالتدخين ولا سيما تدخين النارجيلة فهو مضر جدًا.

8-مهنيًا: لا يمكنك أن تنسى من وقف إلى جانبك في أحلك الظروف، بل حاول أن تكون وفيًا ومخلصًا.
عاطفيًا: معاملة الشريك بمزيد من الليونة والشفافية تؤسس لعلاقة ثابتة ومتينة بينكما، وتفتح الطريق أمام النقاش الهادئ والبنّاء.
صحيًا: اذا رغبت في جسم سليم، عليك ان تمارس الرياضة بوتيرة مستمرة ومتواصلة.

9-مهنيًا: تبدو نشيطًا ذهنيًّا وجسديًّا، وبالتالي لن تتأخر في بت الموضوعات التي أثارت حيرتك سابقًا.
عاطفيًا: تتوتر اليوم علاقتك بالحبيب بسبب سوء تفاهم يحدث بينكما لأسباب تافهة وسطحية لا تستحق هذا التشنج في التعاطي.
صحيًا: استغل فترة بعد الظهر للتوجه إلى البحر وممارسة السباحة المفيدة للجسم.

10-مهنيًا: إنزع قناع الحسد والغيرة، ولا تتلاعب على الحبلين، لكل شيء نهاية، وحيلك لن تنطلي على أحد بعد اليوم.
عاطفيًا: معالجة الأمور بالحكمة والرويّة بينك وبين الشريك تؤدي إلى الحلول المرجوة لكل مشكلة تعترضكما.
صحيًا: أعصابك المتوترة بعض الشيء تحتاج إلى الخلود للراحة وجلسات تأمل بعيدًا عن محيطك.

11-مهنيًا: القمر الجديد في برج الأسد يحمل جوًا إيجابيًا وتجسيدًا لأحد المشاريع، وتتخلص من كا ما تعانيه وتتجاوز العقبات التي تعترض طريقك.
عاطفيًا: لا تدع تصرفات الحبيب تستفزك، بل حاول أن تواجهه بما تشعر به تجاهه وصارحه بما يختلج في صدرك.
صحيًا: غالبًا ما تعاكسك الظروف فتشعر بالخيبة واليأس، ما ينعكس سلبًا على وضعك النفسي.

12-مهنيًا: يساعد هذا اليوم على الخيار الأفضل، ويستحسن أن تستغل الفرص على أكمل وجه بغية التوصل إلى تحقيق ما تبتغيه.
عاطفيًا: من حقك أن تشعر بالقلق من تصرّفات الشريك، لكن مصارحته بالأمر هو الحل الأنسب والناجح .
صحيًا: الوقت الذي تمضيه في ممارسة الرياضة، يكون مناسبًا من أجل مستقبل صحي أفضل.

13-مهنيًا: تتشجّع على اتخاذ مبادرة وإعادة النظر في بعض القرارات المصيرية، تتلقّى خبرًا مفرحًا يكون بداية عمل أو مشروع جديد.
عاطفيًا: يفاجئك اليوم الحبيب بقرار الارتباط وتحزن لفراقه وانشغاله عنك بأمور تافهة، لكن إذا بينك وبين نفسك ترى أنك السبب في ذلك.
صحيًا: تقرّر من الآن فصاعدًا الابتعاد عن الأمور التي لا شأن لك بها لتريح نفسك من المشاكل.

14-مهنيًا: يقدّر الآخرون تفانيك وإخلاصك في العمل، وتمارس تًاثيرًا كبيرًا وتصغي الى ما يقال لك باهتمام.
عاطفيًا: تفكّر في قضية زوجية أو في شراكة أو تعيش رومانسية أو تفرح بالتفاتة من قبل الحبيب الذي تجنبك كثيرًا في الآونة الأخيرة.
صحيًا: إدمان التدخين والكحول للتخلص من مشاكلك يزيد الأمر سوءًا وتهمل صحتك إلى أقصى الحدود.

15-مهنيًا: تخوض اليوم نقاشًا مهمًا حول صفقة تخرج منها ناجحًا ومنتصرًا، لكن ظروفًا خارجية تؤثر في أدائك اليوم.
عاطفيًا: غيوم بسيطة وغير مؤثرة في العلاقة بالشريك، لكنها تدفعك الى التفكير بايجابية أكبر في المستقبل.
صحيًا: كثرة الهموم المهنية والعائلية تبقيك في حال قلق دائم وتبعد عنك الراحة التي تحتاج إليها.

16-مهنيًا: الحوار المفيد هو أفضل ما يمكن أن يوصلك الى أهدافك، إذا احسنت التصرف والانتباه إلى طريقة تعاطيك مع الآخرين.
عاطفيًا: لا تخاطر في العلاقة بالشريك، لأنك قد تدفع ثمن مغامراتك لاحقًا وتصبح وحيدًا ولا تجد من يتفهم وضعك ويساندك.
صحيًا: الخمول وقلّة الحركة لا يتناسبان مع وضعك، فسارع إلى ممارسة الرياضة.

17-مهنيًا: يسلّط هذا اليوم الضوء عليك أو يزيد من قدراتك، فتشعر بالفخر والاعتزاز، وتتفوق على الجميع.
عاطفيًا: يحمل إليك اليوم الكثير من المفاجآت العاطفية، فلا تراهن على مغامرة تدرك أنها لن تلقى النجاح اللازم.
صحيًا: تحاول التخلص من الوضع الذي أنت فيه بالقيام بمشاريع ترفيهية تريحك نفسيًا.

18-مهنيًا: تصرفاتك الغريبة منذ مدة قصيرة جعلت الآخرين ينفرون منك، فبات الشك والوسواس هاجسك، وسوء الظن رفيقك.
عاطفيًا: تسير العلاقة بينك وبين الحبيب على ما يرام، فلا تدع الآخرين يدخلون على خط الانسجام بينكما.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الطعام والكميات الواجب تناولها يخفف الكثير من المشاكل الصحية.

19-مهنيًا: توجّه إليك بعض الأسئلة في اجتماع اليوم تسبب لك الإحراج ولا سيما أنك لا تعلم شيئًا عنها.
عاطفيًا: لا تتطرق إلى المواضيع الحساسة والتي تشعر أنها قد تجرح الحبيب وتجعله يشك فيك وتتسبب بإبعاده عنك.
صحيًا: تواجه أشخاصًا  يثيرون بعض المتاعب من خلال انفعالات ومواجهة صارخة وتظهر المتاعب وتنقلب المقاييس رأسًا على عقب.

20-مهنيًا: مسؤولياتك في العمل تزداد يومًا بعد يوم، وهذا سيؤدي الى تعزيز موقعك ومركزك والحصول على الراتب الذي كنت تطالب به
عاطفيًا: يكسبك هذا اليوم جاذبية خاصة فتغوي الكثيرين وتسمع كلمات الغزل، وتكتشف أنّ خياراتك كانت صائبة.
صحيًا: عليك أن تهتم أكثر بنوعية طعامك، لأنّ الوزن الزائد يضرّك كثيرًا.

21-مهنيًا: تفيض حيوية ونشاطًا، وتحاول أن تسبغ هذا الواقع على محيطك من خلال تشجيع الجميع على القيام بالحركة الدائمة.
عاطفيًا: تعامل بتواضع مع الشريك ولا داعي إلى التباهي، استمع إليه فقد تعجبك آراؤه وتطلعاته نحو مستقبل علاقتكما.
صحيًا: تشعر بين حين وآخر بصداع مزعج يجعلك عاجزًا عن القيام بأي حركة، استشر طبيبك.

22-مهنيًا: تبرز في الضوء، ويحمل إليك هذا اليوم مجدًا أو مركزًا أو مسلكًا جديدًا تختاره في حياتك.
عاطفيًا: تحاول قدر الإمكان ممارسة سحرك على الشريك وتنجح في ذلك، لأنك تدرك مكامن ضعفه تجاهك.
صحيًا: محاولة القيام غير مرّة في الأسبوع بتمارين رياضية خفيفة لا بأس بها على الصعيد الصحي.

23-مهنيًا: يبشر هذا اليوم بفترة من الحظ على الصعيد المهني، لكن تحسّب لأي طارىء ولا تصدّق بعض الوعود.
عاطفيًا: تطرأ اليوم الكثير من الأحداث السعيده التي تغير مسار حياتك العاطفية نحو الأفضل وتنشغل بقضية مهمة مع الحبيب.
صحيًا: رياضة المشي مهمة جدًا، وتساعدك على التفكير أفضل وتبعد عنك الضغوط.

24-مهنيًا: النيات تجاهك ليست سليمة، فالحذر واجب ويوفر عليك متاعب عديدة أنت بغنى عنها اليوم ولا سيما أن استحقاقات كثيرة بانتظارك.
عاطفيًا: التنافس مع الشريك لا يفيد أحدًا منكما، وقد يؤدي إلى صدامات غير مبرّرة قد تصل إلى الافتراق وربما إلى الانفصال.
صحيًا: أنت عنيد في قراراتك عن وعي، ولا سيما حين يتعلق الأمر بالوضع الصحي.

25-مهنيًا: خفف تصرفاتك البهلوانية واستخفافك بكل شيء، من قال إنك الشخص القادر على فرض آرائك على الآخرين.
عاطفيًا: لا تجادل في أمور لا تفقه بها شيئًا، ووسّع آفاق معرفتك قبل المناقشة، ولا تحمل الحبيب ما لا يطيقه.
صحيًا: اعتماد نظام غذائي صحي يساعد كثيرًا للحفاظ على الرشاقة والتخلص من بعض الأوجاع.

26-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الحوت يعيد الوهج والتألق على عملك، ويطلَب إليك التروّي والانتباه خلال بعض الفترات الآتية.
عاطفيًا: تخوض اليوم تجربة جديدة في الحب تشعر بالحماسة تجاهها، لا تستمع إلى الثرثرات وحافظ على علاقتك بالحبيب.
صحيًا: قلّة النوم تسبب لك الإرهاق الفكري، فحاول أن تقسّم وقتك بشكل سليم.

27-مهنيًا: يبّدد هذا اليوم المخاوف التي تراودك منذ مدة، وتحصل على تطمين وضمانات بشأن مستقبلك المهني.
عاطفيًا: إذا كنت تعمل مع الحبيب في وظيفة مشتركة قد تحقّقان عملًا ناجحًا يذه الجميع وتكون المكافأة ترقية ورحلة ترفيهية في الخارج.
صحيًا: القلق الدائم ليلًا يرهق الأعصاب ويبقيك في حال من عدم التركيز والترنح نهارًا.

28-مهنيًا: عليك ان تتحرّر من القيود المفروضة عليك، وبذلك يمكنك أن تقدم عملًا أفضل لتمويل مشروعك الجديد.
عاطفيًا: بعض الانفعالات غير مبرّرة، وهي تؤدي الى تأزيم العلاقة بالشريك، لذا عليك أن تكون ذكيًا وان تعرف كيف تتخطى العقبات معه .
صحيًا: يفترض ان تتنبّه أكثر الى توقيت التمارين الرياضية، فهي توفر لك راحة كبرى.

29-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى عملية ترويجية ناجحة، قد توقع عقدًا جديدًا أو تباشر عملًا آخر وتسمع كلمات الثناء والتقدير.
عاطفيًا: تختار الوقت المناسب لتعبّر للشريك عن مدى تعلقك به، ما يشعره بالراحة والطمأنينة تجاه العلاقة بينكما.
صحيًا: محاولة إيجاد الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المناسبة خير من التقاعس.

30-مهنيًا: تواجه بعض خيبات الأمل، لكنك قادر على النهوض مجددًا والسير قدمًا وتصبح معنوياتك مرتفعة.
عاطفيًا: حاول أن لا تكون استفزازيًا مع الشريك، لأن رد فعله سيكون مكلفًا، ولا نتس أن الحب يحتل المرتبة الأولى في حياتك ويشغل كل تفكيرك.
صحيًا: لا تجازف بصحتك من أجل بضع ساعات عمل إضافية قد تفيدك ماديًا لكنها قد تضرك صحيًا.

31- مهنيًا: عليك استغلال الوقت للبدء بمهام جديدة لكنها كبيرة، وذلك لأنك تستطيع الأداء بقوة بمفردك، ولا تحتاج إلى مساعدة الآخرين.
عاطفيًا: إنه يومك الأفضل، فهناك فرصة للحصول على صداقات أعمق أو اكتشاف حب حياتك، لذلك استعد له.
صحيًا: تمدّد عضلات القلب وعدم  انتظام دقاته هو بفعل الإرهاق، من الأفضل ممارسة الرياضة.

 

 

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يساعدك كوكب الزهرة الذي يدخل برجك على إحراز علامات عالية يساعدك كوكب الزهرة الذي يدخل برجك على إحراز علامات عالية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يساعدك كوكب الزهرة الذي يدخل برجك على إحراز علامات عالية يساعدك كوكب الزهرة الذي يدخل برجك على إحراز علامات عالية



GMT 05:03 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

كيندال جينر تتألق في صيف 2019 مع أحدث صيحات الموضة
 فلسطين اليوم - كيندال جينر تتألق في صيف 2019 مع أحدث صيحات الموضة

GMT 04:03 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

عاصمة أذربيجان الوجهة المفضلة لكثير من السياح
 فلسطين اليوم - عاصمة أذربيجان الوجهة المفضلة لكثير من السياح

GMT 15:47 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

نيمار يقتله الندم ويتمنى العودة لبرشلونة

GMT 17:28 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"جاز مكادينا" من أفضل 5 فنادق في الغردقة

GMT 02:43 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

محمد كريم يستعين بممثلين صُم في "خطيب مراتي"

GMT 00:37 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 21:34 2018 الأحد ,11 شباط / فبراير

" Mazda6 الكومبي" تظهر في معرض جنيف المقبل

GMT 01:13 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل قرية جبلية سويسرية إلى مزار سياحي غير تقليدي

GMT 08:15 2017 الأربعاء ,15 شباط / فبراير

شركة "بورش" تكشف عن مركبتها الرائعة "باناميرا 2018"

GMT 16:00 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

الفنان أحمد مالك يشارك في مسلسل "حتى لا تطفئ الشمس"

GMT 13:14 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

ألوان غرف نوم أطفال جديدة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday