تخوض تجارب تفيد أحلامك وطموحاتك لكي تتقدم بأعمالك
آخر تحديث GMT 13:21:28
 فلسطين اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

تخوض تجارب تفيد أحلامك وطموحاتك لكي تتقدم بأعمالك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تخوض تجارب تفيد أحلامك وطموحاتك لكي تتقدم بأعمالك

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر تموز/يوليو 2018:
تنطلق بقوة عزم
مهنيًا: تنطلق هذا الاسبوع بقوة عزم نشاط وحماس لا سيما ان كوكب عطارد في بيت العمل يتنقل في الاسد الصديق الى جانب الشمس  ما يعني الكثير من الوعود مهنيًا وشخصيًا انت تتمتع بقدرات جديدة تألق فرص جدارة تحقيق للامنيات يحالفك القمر المكتمل من برج الدلو ويزيد من تالقك ويقدم لك ارباح فجائية عروض ومفاوضات واتفاقات مميزة ان الجو العام داعم ويصب في مصلحتك ويحمل إليك آمالًا كثيرة وتطورات وترقيات.كذلك سوف تعيش يومي الثلاثاء والاربعاء تحت تاثير القمر من الحوت نجاحات كبيرة ولا خوف على استثماراتك ولا استقرارك  إنه الوقت المناسب لكي تتخذ مبادرات على صعيد مهنتك،فتنتقل من فترة اضطررت خلالها إلى التأقلم وقبول التسويات إلى فترة تستطيع خلالها أن تفرض شروطك بارتياح.لكن يبقى عليك التنبه من المثلث الفلكي الناري من القمر في الحمل في عطلة الاسبوع عليك بالاعصاب الباردة والمتينة ومضاعفة الجهود لا تجازف ولا تغامر.

عاطفيًّا: تكثر المسؤوليات العائلية وغيرها تشعر بالتعب والحزن فتظهر عن رهافة وتململ وتتقلب بين الايجابية والسلبية مع وجود كوكبك الاساسي في مواجهة برجك من العذراء الذي يسلط الاضواء على كل انواع العلاقات العاطفية والشخصية فتواجه شروطًا وتعيش بعض الارباكات تُضطر الى معالجة ذيول بعض العلاقات العابرة التي مَررت بها في السابق.
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تموز/يوليو 2018:

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تموز/يوليو 2018:
شهر واعد بانتاجية كبيرة
مهنيًا: إن هذا الشهر مهمّ للغاية نظرًا لتواجد الشمس في برج السرطان الذي يشكّل أعلى نقطة في برجك عزيزي الميزان حتى تاريخ 22 تموز (يوليو)، وبالتالي ستكون تحت الأضواء خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر.  لكن بالرغم من معاكسة الشمس الا انك ستنعم بدعم من كوكب المريخ  فتخوض تجارب تفيد احلامك وطموحاتك لكي تتقدم باعمالك نحو النجاح الاكيد مزودا بطاقة يوفرها لككوكب عطارد من برج الاسد الصديق ما يجعلك تطل على مشروع جديد كما ان هذا الشهر مناسب جدا للسفر وللتنقلات والاحتفالات ولقاء الاحبةكما يعزز عطارد فرص كسب الاموال ويطلب اليك الاسراع في استغلال الفرص  ستنهمك بالعديد من المهام والمسؤوليات الجديدة. فهذا الشهر مهمّ للغاية لأنّك قد تحصد مكافأة أو قد يلمع نجمك في مراكز أسمى. قد يصبح البعض منكم شركاء أو قد يخضعون لإمتحانات تقيّم مؤهلاتهم. سيكون هذا الشهر مثمرًا رغم بعض التوتر الذي يحمله. دون شك، يجدر بك أن تترك بصمات إيجابيّة حولك رغم التحديّات التي تنظرك. تفاد المواقف المعاكسة وتأكّد أن أعمالك واضحة وخالية من الأخطاء. ستواجه تحديّات عديدة في هذه الفترة وستقوم بتغييرات ضروريّة للتأقلم مع متطلبات الحياة ومفاجآتها. من المتوقع ان تشعر بالتوتر الذي يرافق العمل أو الحياة الاجتماعيّة أو حتّى الدراسة، وقد تقلق حيال مسألة شخصية مرتبطة بأحد أولياء أمرك. سيرادوك شعور بأن حدثًا سعيدًا سيحصل معك قريبًا، فلا تتجاهل الفرص المهمة التي ستصادفك لأنّها قد تغيّر حياتك كليًا.

عاطفيًا: بداية شهر عاطفي جميل جدًا  وذلك لغاية تاريخ 10 يستجيب القدر لامنياتك العاطفية وتنعم باجواء من العشق والحب وتكسب القوب فتنثر جاذبيتك في كل مكان فلا تتردد في التخطيط لشهر عسلٍ ثانٍ أو لحلّ المشاكل المعقّدة. وجود الزهرة في الاسد الصديق سيمنحك إنسجامًا كبيرًا أثناء الحوارات والمفاوضات. دون شك، ستحيطك أفضل التأثيرات الرومنسية الدافئة وستستمتع بلحظات سعيدة برفقة الشريك. إضافة الى ذلك، إنّ هذا الشهر ملائم لعقد لقاءات عائليّة أو للنظر في القضايا العالقة، إذا كنت غير مرتبط، فستستمتع بالموجات الإيجابيّة ستسعى جاهدًا للتعرّف إلى وجوهٍ جديدة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تموز/يوليو 2018:
1-مهنيًا: تكون عائداتك ممتازة ومصاريفك معتدلة، فتنكبّ على معالجة أمور دقيقة مركّزًا على إيجاد الحلول الناجعة.
عاطفيًا: بالنسبة إلى أمورك العاطفية تعرف صخبًا وحياة متحركة وملونة بمناسبات واجتماعات تفوق توقعاتك.
صحيًا: تراجع في المعنويات نتيجة خيبة مهنية تصيبك بإحباط ويأس، لكن الأمر لن يدوم طويلًا.

2-مهنيًا: تتلقى خبرًا مهمًا يتعلق بالشأن المالي من ديون واستحقاقات وسلفة أو أوضاع مصرفية،  وإشكالات أو قضايا لها علاقة بقضية تمويل او شراء.
عاطفيًا: تسمع في المستقبل القريب أخبارًا عن الشريك تفاجئك وتلتزم جديدًا بالنسبة إليه.
صحيًا: تخرج من وعكة صحية قويًا وسليمًا ومعافى، وتخطط للقيام بأنشطة تعود على الصحة بالفائدة.

3-مهنيًا: تواجه حقيقة ما وتضطر إلى إلغاء المواعيد للعناية بشخص مقرّب أو لمعالجة أمر طارئ.
عاطفيًا: الصراحة تكون عنوان المرحلة المقبلة مع الشريك، وخصوصًا أنه تمادى في تصرفاته الخاطئة.
صحيًا: تسمع خبرًا مفاده أن أحد الأصدقاء تعرض لأزمة قلبية، ما يعكر صفو خاطرك.

4-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن مشروع مادي أو عن استثمار أو نفقات أو عملية شرائية، وتحصل على مبلغ من المال لإطلاق مشروع مهمّ .
عاطفيًا: عليك أن تفكر بعقلك لا بقلبك فقط تجاه الشريك، وتاليًا منحه هامشًا أكبر للتعبير عن آرائه.
صحيًا: تشعر بتحسن صحي بعدما التزمت تناول الأدوية التي وصفها الطبيب.

5-مهنيًا: تسلط هذا اليوم الضوء على أوضاع مهنية ملحّة، ولكن عليك الانتباه والحذر والتصرّف باستقامة وشفافية.
عاطفيًا: اهتمامك ببعض التفاصيل المهمة يدفع الشريك إلى منحك مزيدًا من الثقة وحرية التحرّك، فترتاح إلى ذلك وتقدر الوضع.
صحيًا: لا تتهاون في بعض الأمور التي قد تشكل خطرًا على صحتك في المستقبل.

6-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تفكر جديًا في الراحة، فقد أرهقت نفسك بعدة أمور ووضعت نفسك في موقف صعب.
عاطفيًا: الشريك قادر على تسوية أموره، فلا تتدخل حتى لا تزيد الوضع تأزمًا، بل حاول معرفة ما يمكن أن يساعده.
صحيًا: إياك والإكثار من تناول اللحوم والدهنيات ولا سيما أنك قابل للسمنة بسرعة.

7-مهنيًا: احذر مواجهات شرسة ولا تتورّط في قضية معقدة، راجِع أوراقك ومستنداتك، وانتظر بعض ردّات الفعل المتعلّقة بقضية مالية.
عاطفيًا: يولد خبر مفاجئ البلبلة ويؤزم الأوضاع العاطفية بعض الوقت، قبل أن تتكشف الأمور رويدًا رويداَ وتعود إلى سابق عهدها.
صحيًا: تكثر من التحركات غير المجدية، ما يرتد سلبًا بعض الشيء على وضعك الصحي.

8-مهنيًا: مشروع مهم للغاية يدفعك إلى إعادة النظر في حساباتك مجددًا، وخصوصًا أن مستقبلك المهني يتحدّد وفقًا للنتائج.
عاطفيًا: تمضي أوقاتًا رائعة من الحب والتواصل الجميل واللقاءات المميزة مع الشريك.
صحيًا: استشر طبيبك بين الحين والآخر، واطلب منه أن يعطيك وصفة لتقوية الفيتامينات في جسمك.

9-مهنيًا: إذا أردت الإعلان عن مشروع أو السير به أو عقد المواعيد، فافعل ذلك إذ إنّك تشرق بجاذبية.
عاطفيًا: يعدك هذا اليوم بأجمل الأوقات العاطفية الجميلة، وبفترات من المتعة والتسلية مع الشريك.
صحيًا: أنت مفعم نشاط وحيوية، والفضل في ذلك كثرة التمارين الرياضية التي تمارسها.

10-مهنيًا: كن دبلوماسيًا جدًا هذا اليوم وقدّم الدعم، قد تفشي بسرّ لأحد الزملاء، أو تقوم بخطوة ترضيك في محيطك المهني.
عاطفيًا: أفكار جيدة للمستقبل، والشريك يساعدك إلى حد كبير للقيام بالخطوات وفقًا للأولويات المحددة.
صحيًا: تلام على إفراطك في تناول المأكولات المضرة، وأنت وحدك تتحمل النتائج.

11-مهنيًا: يسهل عليك هذا اليوم الأمور، ويفتح صفحة جديدة من العمل والمفاوضات الناجحة والأرباح الكبيرة.
عاطفيًا: تسعى لتعميق العلاقة بالشريك، ونجاحك في ذلك رهن بمدى قدرتك على إقناعه بجديتك.ذ
صحيًا: تشعر بألم خفيف بعض المفاصل، يكون السبب البرد وبعض الرطوبة.

12-مهنيًا: الرتابة في العمل من الأمور التي تسبب لك انزعاجًا كبيرًا، من الأفضل أن تجد الحلول سريعًا لهذه المسألة.
عاطفيًا: انتقادات الشريك تزعجك وتدفعك إلى البحث عن الوقت المناسب لمفاتحته بالأمر، قبل الوصول إلى طريق مسدود.
صحيًا: لا تحاول التهرّب من القيام بالتمارين المطلوب منك تنفيذها، فهي ضرورية لصحتك.

13-مهنيًا: القمر الجديد في برج السرطان يعرضك لبعض الإشكالات مع الزملاء ويجعلك منشغلًا جدًا بعمل معقد.
عاطفيًا: تضحيات بالجملة يقدمها الشريك، فيما تظهر عندك بعض الأنانية وهذا يهدّد علاقتكما.
صحيًا: لا تهمل كل ما يعود على الصحة بالنفع، ولا سيما المشي صباحًا مدة ساعة على الأقل.

14-مهنيًا: تتسلّح بالشجاعة والقوّة لكي تواجه كل المستجدات بلا خوف وتطلق جديدًا وتحضّر نفسك للإعلان.
عاطفيًا: تمضي هذا اليوم اوقاتًا طيّبة مع الشريك الذي يشرح لك طموحاته وأهدافه المستقبلية ويطلب منك الوقوف بجانبه.
صحيًا: ساعد نفسك للتخلص من بعض الأعباء التي ترهق أعصابك وصحتك.

15-مهنيًا: يفاجئك هذا اليوم أحد الزملاء بتقديم المساعدة غير المتوقعة في حل إحدى المشكلات، وهذا يسعدك كثيرًا.
عاطفيًا: تحاشَ النقاش الحاد والمواقف القاسية من الشريك، ذلك بسبب ردّات الفعل التي ظهرت أخيرًا من قبلك.
صحيًا: لا تكثر من استعمال الأدراج أو تسلق المرتفعات، فقلبك قد لا يتحمل ذلك.

16-مهنيًا: تتخلص من عمليات التسويف والتأخير لكنك لن تفقد أعصابك وسيطرتك على الأمور، وتتسلم قيادة الدفة مجددًا.
عاطفيًا: إذا حظيت بالدعم المطلوب من الشريك تحقق انطلاقة ثابتة وناجحة معه، وتكون المرحلة المقبلة مشرقة جدًا.
صحيًا: تلازم الفراش يومين أو ثلاثة بناء على نصيحة الطبيب للتخلص من الإرهاق.

17-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن إرث أو رسوم أو ضرائب أو مصروف ما لا بدّ منه.
عاطفيًا: حب جديد ومحاولات لتعزيز موقعك، لكن هنالك مطبّات يجب تجاوزها للوصول إلى الأهداف المطلوبة.
صحيًا: المحيط المرتبك حولك يولد فيك تعبًا نفسيًا ومعنويًا، وتحاول تخطيه بشتى الوسائل وتنجح.

18-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى عملية شراء أو إلى استثمار لبعض المدّخرات، وتتحقق الطموحات والأهداف التي رسمتها.
عاطفيًا: جاذبيتك تضعك في دائرة الضوء، وهذا يثير حفيظة الشريك ويشعل عنده نار الغيرة.
صحيًا: قد تسعى للتخلص مما يشغل بالك ويبقيك في حالة قلق وأرق دائمين.

19-مهنيًا: تجد نفسك أمام امتحان صعب، لكنّ ذلك قد يساعدك على اختبار قدراتك الحقيقية في مواجهة المصاعب.
عاطفيًا: وقوفك إلى جانب الشريك يزيد إعجابه بك، ويعزّز الثقة الموجودة بينكما، ويزيدك حبًا وإخلاصًا له.
صحيًا: الارتباك الحاصل في بعض مشاريع أحد أفراد الأسرة يثير الاضطراب لديك.

20-مهنيًا: تمتلئ قوة وحيوية وطموحًا ولا تعرف معنى الراحة وتخوض مغامرات وتفتح أبوابًا مغلقة وتحلم.
عاطفيًا: لا تحاول أن تلزم الصمت وأن تخفي بعض الأفكار والمخططات عن الشريك، بل ابحث معه الدوافع الحقيقية.
صحيًا: تواجه بعض المشاكل في الإمعاء، ما يستدعي منك زيارة الطبيب ليصف العلاج المناسب.

21-مهنيًا: تنتعش الآمال اليوم فيسطع نجمك في مجالك المهني وتتلقى عروضًا كثيرة على طبق من فضة.
عاطفيًا: يحاول بعضهم عرقلة تقدمك عاطفيًا، لكنّه لن ينجح في مسعاه ولا سيما أنك تملك أساليب متعددة لإنجاح العلاقة.
صحيًا: حاول القيام برحلة إلى المناطق الجبلية وممارسة هواية التزلج، فهي مفيدة للصحة.

22-مهنيًا: يحذرك أحد الزملاء اليوم من الموافقة العشوائية على أمور مصيرية، ويستحسن أن تطلع على التفاصيل بدقة وعناية كبيرتين.
عاطفيًا: حاول ألا تثير غيرة الشريك، فقد يصبح أكثر عدوانية تجاهك ويبعدك عن حياته.
صحيًا: أخرج إلى الطبيعة وتنشق الهواء النقي الذي يفتح رئتيك ويفيد صحتك.

23-مهنيًا: لن تواجه هذا اليوم منافسًا  قويًّا ولن تتعثر مساعيك الحثيثة، لذلك ثابر ولا تتوقّف طويلًا عند المطبّات.
عاطفيًا: لا تحاول فرض إرادتك على الشريك، بل تعامل مع الواقع بحنكة وتأقلم مع بعض الظروف، اللين أحيانًا يؤدي إلى النتائج المرجوة.
صحيًا: رفّه عن نفسك، واترك هموم العمل في العمل وقم بعض التمارين الرياضية المفيدة.

24-مهنيًا: افتح قلبك وعينيك، كن ذكيًا واطلب المساعدة قبل تأزّم الأمور، لا أعتقد أنّ الحظّ يخذلك، ومن المستحسن اللجوء إلى المرونة.
عاطفيًا: حب جديد ومحاولات لتعزيز العلاقة، لكن توقع مطبّات يجب تجاوزها للوصول إلى الغايات المنشودة.
صحيًا: تناسبك هواية الرقص وإذا لم تنجح في ممارستها في أحد الأندية حاول ممارستها بمفردك فهي تحرك جسمك.

25-مهنيًا: تعرف نجاحًا مميزًا في مجال عملك أو مع شخص غريب عنك، وتحقق مشروعًا مهمًا كنت بانتظاره منذ مدة طويلة.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك أكثر من اللزوم، فهذا قد يخلق عنده حالًا من التمرّد والتفكير في التخلي عنك.
صحيًا: مارس كرة السلة، المهم ألا تتوقف عن ممارسة الرياضة حتى تشعر بالتجديد والإيجابية.

26-مهنيًا: خصمك قويّ وقد ينوي السيطرة عليك أو على مكانك، استرح بعيدًا عن المناوشات والنقاشات.
عاطفيًا: خصص وقتًا كافيًا للحبيب، وتكيّف مع وضع يفرض نفسه ولا تعترض، لا تقاوم أحداثًا طارئة وتجاوب مع الظروف.
صحيًا: طبيعتك النارية تجعلك تكره الروتين، لذلك لا سبيل للتخلص من ذلك الإحساس سوى بممارسة الرياضة.

27-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الجدي يتزامن مع خسوف كلي يدعوك إلى ضبط انفعالاتك، قد تكون هنالك تحديات.
عاطفيًا: لا تتخذ قراراتك المهمة فرديًا، وللشريك كامل الحق بمناقشتك ومساعدتك في بعض الأحيان.
صحيًا: لا تهتم بالجانب الجسدي والحسي في الحياة ولا تهتم كثيرا بالرياضة ، لهذا عليك توخي الحذر من وزنك حتى لا تكون مجبرًا على زيارة أندية الرياضة.

28-مهنيًا: يناسبك هذا اليوم، والثقة بالنفس هي أبرز عناوين نجاحك في المرحلة المقبلة.
عاطفيًا: تمر بيوم من الفراغ العاطفي، لكنّ ذلك لن يدوم طويلًا إذا ما تمّت معالجة الموضوع.
صحيًا: متعتك تكمن في الحصول على حمام دافىء بعد يوم طويل من العمل الشاق، وعنادك يجعلك تصر على إعادة لياقتك البدنية.

29-مهنيًا: يدفعك أحد الزملاء إلى المغامرة، ويتحدث هذا اليوم عن أجواء عذبة وتترك انطباعًا جيدًا لدى المحيط.
عاطفيًا: عليك أن تبذل جهدًا أكبر لتحسين علاقتك بالشريك، وذلك يساعد في توفير أجواء أفضل بينكما.
صحيًا: طبيعتك بطيئة الحركة تجعلك تفضل الخروج والتنزه بدلًا من ممارسة الرياضة، لهذا من الممكن أن تذهب للتنزه مع أصدقائك وممارسة المشي أو التزلج.

30-مهنيًا: تظهر للآخرين أنّ الاعتماد عليك كان في محله، ونتائج أعمالك تثمر قريبًا نجاحًا وتقدمًا على الصعد كافة.
عاطفيًا: الشريك يطالبك بجواب حاسم حول طبيعة العلاقة بينكما، الى جانب عدد من الأمور التي تهم الطرفين.
صحيًا: عليك بمتابعة أحد البرامج الرياضية، فأنت تحتاج إلى ذلك لتفصل نفسك عن الإرهاق الذهني.

31- مهنيًا: يساورك الشك قليلًا من بعض التصرّفات الطائشة، وتجد أن شخصًا ما يحاول العرقلة أو المماحكة أو وضع العصي في الدواليب.
عاطفيًا: إذا اعرضتك متاعب في العلاقة بالشريك، حاول أن تراهن على الوقت ولا تضخّم الأمور.
صحيًا: تكون الأيام المقبلة حافلة بالنشاطات الرياضية التي تبقيك في حال صحية ممتازة.

 

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تخوض تجارب تفيد أحلامك وطموحاتك لكي تتقدم بأعمالك تخوض تجارب تفيد أحلامك وطموحاتك لكي تتقدم بأعمالك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تخوض تجارب تفيد أحلامك وطموحاتك لكي تتقدم بأعمالك تخوض تجارب تفيد أحلامك وطموحاتك لكي تتقدم بأعمالك



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

جينيفر لوبيز بإطلالة مُبهرة باللون الأبيض في نيويورك

نيويورك - فلسطين اليوم
خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها بجرأة مع الأكمام الضيقة، كما اختارت شنطة

GMT 08:41 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

واجهات سياحية توفّر عطلات صيفية في البحر الكاريبي
 فلسطين اليوم - واجهات سياحية توفّر عطلات صيفية في البحر الكاريبي
 فلسطين اليوم - اكتشفي أحدث طرق لتغيير ديكور المنزل استقبالا للعام الجديد

GMT 05:16 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

قناة فضائية تبدأ البث بتقنية "8K" للمرة الأولى
 فلسطين اليوم - قناة فضائية تبدأ البث بتقنية "8K" للمرة الأولى

GMT 13:23 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تُبيِّن سبب إلهامها لإنشاء خط ملابس للأطفال
 فلسطين اليوم - سيلين ديون تُبيِّن سبب إلهامها لإنشاء خط ملابس للأطفال

GMT 05:19 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 فلسطين اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 03:51 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 فلسطين اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 08:16 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل
 فلسطين اليوم - قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل

GMT 00:51 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 فلسطين اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن حيل تنظيم "داعش" للحصول على أسلحة متطورة

GMT 17:52 2016 الخميس ,15 كانون الأول / ديسمبر

أشهر مصمّمي الأزياء وأكثرهم شهرة عالمية في مصر

GMT 02:19 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

ياسمين رئيس تكشف سر حرصها على حضور مهرجان دبي

GMT 04:45 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد ترد تصريحات لورا لومر بعد انتقادها المسلمات

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعرب عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 03:19 2016 السبت ,17 كانون الأول / ديسمبر

"فورسيزونز" تفتتح فندقها على جزيرة خاصة في المالديف

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 02:18 2015 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

فريد الزعانين يستقيل من تدريب "اللهاونة"

GMT 05:37 2017 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

"زينوس" تصنع السيارات الرياضية المكشوفة مجددًا

GMT 12:43 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

شركة فيات كرايسلر تكشف عن تراجع ديونها بمقدار النصف

GMT 15:39 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

المهدي بنعطية يثق في قدرة "يوفنتوس" على استعادة اللقب

GMT 13:49 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

الاحتلال ينصب العديد من الحواجز وينكّل بالمواطنين
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - تخوض تجارب تفيد أحلامك وطموحاتك لكي تتقدم بأعمالك
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday