22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

22 تشرين الثاني / نوفمبر - 20 كانون الأول / ديسمبر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 22 تشرين الثاني / نوفمبر - 20 كانون الأول / ديسمبر

برج القوس

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر تموز/يوليو 2016:
مهنيًا: تناسبك تأثيرات مواقع الكواكب في برج الاسد الصديق  فتطلق العنان لنشاطاتك الذهنية والفكرية وايضاً الجسدية. لذلك لن يكون لديك الكثير من الوقت الفارغ فجدول اعمالك حافل بالارتباطات والواجبات المتنوّعة سواء كان ذلك على الصعيد الاجتماعي او العائلي او الدراسي. هنالك ايضاً بعض التنقّلات الطارئة او رحلة بعيدة او دعوة لحضور مؤتمر او زيارات عديدة. هنالك تواصل مكثّف مع محيطك وقد يتمدّ يومك حتى ساعات متأخرّة من المساء او الليل. أدعوك الى دقّة التنظيم والى الفعالية التامة لكي يكون شهرك ناجحاً ولكي تتفادى التعب او الفشل في انجاز الواجبات المطلوبة. لا تضيّع وقتك الثمين فالواجب يناديك!
 
عاطفيًا: لا يزال كوكب الزهرة يتنقل في الاسد ما يجعلك تتمتع بذكاءٍ كبير لكن يتوجب عليك توظيفه في لعب دور أفضل وأهمّ وأكثر نفعاً. لا تضيع الفرص! كن حبيباً وفياً وكن مخلصاً للشريك. أظهر نوايا حسنة في كلّ الإتجاهات ولا تنتقده! أعد حساباتك وتراجع عن قرارات اتخذتها على عجل في الاسابيع السابقة. انه اسبوعا ً ناجحاً بامتياز من حيث تحالف الكواكب والحظوظ والفرص، لكن عليك ان تساهم شخصياً في إنجاح حياتك العائلية وضّح جميع ملاحظاتك، لا تترك غموضاً حولها كي لا تفهم بصورة خاطئة، شارك في مختلف اهتمامات الاولاد وكن لاعباً بارزًا وحنونًا . 

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر تموز/يوليو 2016:
انفراجات متتالية
تتحسّن الظروف تدريجيًّا خلال الشهر لكنّها لن تنفرج كليًّا قبل تاريخ 22 موعد انتقال الشمس الى الاسد الصديق لذلك ستكون الاسابيع الثلاثة الاولى نوعًا ما بنّاءة لكن متطلّبة في الوقت نفسه.تتحدث الشمس عن ضرورة اتخاذ مواقف محايدة او مرنة منعًا للاصطدام بأراء الآخرين. انت بحاجة الى الدبلوماسية عزيزي القوس في العلاقات والى التراجع بعض الشيء عن المواقف المتصلّبة. قد تضطر الى التخلّي عن فكرة ما فقط لتفسح في المجال لتقريب وجهات النظر ابتداءً من تاريخ 22 ومع لحظة وصول الشمس الى برج الاسد الصديق سوف تتغيّر الظروف لصالحك. تتحمّس للسفر او للعودة الى مقاعد الدراسة. تهتم للآراء المختلفة وسوف تفرح فعلًا للقاء وجوه جديدة. لن تنزعج من اعتراض البعض من افكارك بل ستحاول ايجاد ما يلفت نظرك في وجهة نظرهم وحتّى تبنّي عقيدة او فكرة جديدة. انت على أتمّ الاستعداد.

مهنيًّا: تبدأ الشهر   بقدرات خلاقة مبدعة وقوية على الصعيد المهني تحمل إليك آمالًا كثيرة وتطورات وترقيات وفرصًا مميزة. إنه الوقت المناسب لكي تتخذ مبادرات على صعيد مهنتك، توسع الآفاق وتحررك من قيود طالما كبلتك في السابق، فتنتقل من فترة اضطررت خلالها إلى التأقلم وقبول التسويات إلى فترة تستطيع خلالها أن تفرض شروطك بارتياح تساندك الطوالع الفليكة توفر لك إمكانات مهمة بالعمل، وضمانة للنجاح في كل المساعي والخطوات.  تتقدّم في مساعيك هذا الشهر وتقوم بترتيب ملفات ضرورية قد تكون ادارية او ماليّة او قانونيّة. لكن وجود كوكب الزُهرة في برج السرطان ثم الاسد  سيسهل سير المعاملات فلا داعي للقلق. كما قد تظهر هذا الشهر لقاءات وجدالات حول قرض او ظرف مهني يتعقّد في النصف الاول من الشهر ثم يسير بشكل طبيعي سوف تلمس انفراجًا ملموسًا وتفرح للتفاهم المتبادل بينك وبين الآخرين. تدخل فترة مناسبة للترويج لعملك ولطرح الأفكار وللسفر وللانضمام الى معاهد وجمعيات. تتمتّع بأفكار مثيرة للاهتمام.

عاطفيًا: إنّه شهر رومانسي بإمتياز. تشعر بالخفّة والأمل وذلك يسّهل عليك التواصل مع الشريك وإيجاد طرق جديدة للتفاعل. استمتعا لدى خروجكما معًا. فسوف يساهم تفاعلكما الفكري في تعزيز الانسجام بينكما. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فاعلم أنّ الإنخراطالاجتماعي يفتح أمامك أبواب جديدة من المحتمل ان يرغب العديد من الناس بإحاطتك، الاستماع إلى آرائك وجعلك صديق لهم. تكثر الحركة وتكون مهتمًّا في تقديم المساعدة الأمر الذي يلفت نظر الآخرين بشكل خاص احد افراد الجنس الآخر. تقوى جاذبيتك ويتحدّث الفلك عن أجواء عملية ناشطة تقود الى المزيد من التعارف وتعميق المعرفة. قد لا تكون على مفترق طريق لكن الأجواء واعدة بدفء وقد يأتي الحبّ خلال رحلة او مؤتمر او ورشة عمل.

 أبرز الأحداث اليومية عن شهر تموز/يوليو 2016:
1-مهنيًا: تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة عنوانها النجاح الكبير والاعتماد الكبير عليك في المهام  المستحيلة.
عاطفيًا: حافظ على موضوعيتك وتيقظك وصفاء ذهنك في العلاقة التي تمر بمرحلة دقيقة وحاسمة في حياتك العاطفية.
صحيًا: تدرك بعد تأخير أنك أهملت وضعك الصحي على مدى طويل، لكن بالإمكان التعويض.

2-مهنيًا: أنت مدعو إلى عدم إهمال دراسة أي تفصيل يتعلق بالمسألة التي تعمل عليها حاليًا والتي يمكنها أن تعود عليك بالربح الوفير..
عاطفيًا: يوم مميز تشعر من خلاله أنك أنجزت الكثير من المطلوب منك على الصعيد العاطفي، وتريد الحصول على مقابل.
صحيًا: تحاول تحقيق رغبتك في الحصول على جسم رشيق، لكن الأمر يتطلب إرادة قوية والحد من شهيتك.

3-مهنيًا: تبدو المغامرات كثيرة وضاغطة ومتعبة، لكن لا تسمح لأحد أن يخدعك أو يغرّ بك فتتصرف بأسلوب سلبي يؤذي مصلحة العلاقة.
عاطفيًا: بعض الأمور تربكك اليوم وتؤثر في مستقبلك وقد تدفعك إلى اتخاذ قرار متهور قد تندم عليه مدى الحياة.
صحيًا: الاسترخاء في أحضان الطبيعة أو على ضفاف أحد الأنهر يريح أعصابك.

4-مهنيًا: القمر الجديد في برج السرطان يطلب إليك الصبر والهدوء بعيدًا عن الانفعالات، تصرف بمنطق وكن عقلانيًا وساعد الآخرين وشاركهم في مهام العمل.
عاطفيًا: لا تتعصب لرأيك واقبل الاستماع إلى وجهة نظر الحبيب ثم احكم على الآراء التي يطرحها فإمها تقبلها أو ترفضها بالمطلق.
صحيًا: تتعاطى مع وضعك الصحي باستخفاف ما بعده استخفاف، وتكون النتائج كارثية.

5-مهنيًا: تجد نفسك في الموقع المناسب، ما  يزيدك تألقًا وثباتًا ويرتفع منسوب الاحترام لك من قبل الزملاء.
عاطفيًا: يخيّم على حياتك مناخ جميل من التفاهم والرومنسية والعذوبة. ترتاح إلى الأجواء وتخطط لمشروع جديد.
صحيًا: تختار الحل المناسب وسهل التحقيق بغية القضاء على الدهون من دون اللجوء إلى العلاج الطبي.

6-مهنيًا: كن دقيقًا في تعاطيك مع زملاء العمل، ترتفع معنوياتك بسبب حصولك على نتائج مذهلة اليوم.
عاطفيًا: تشعر بالراحة في علاقتك الجديدة، لكن لا تكن أنانيا وشارك الحبيب في كل شيء مفيد لكما.
صحيًا: تذهل الآخرين بالنتائج التي حققتها على صعيد الحمية، وتصبح مثلًا لهم.

7-مهنيًا: قد تطرأ اليوم بعض التغيرات على طبيعة عملك، لكن لا تقلق على مستقبلك المهني.
عاطفيًا: لا تدع بعض التراكمات تفسد علاقتك بالحبيب، وصارحه بكل ما تشعر أن من الضرور مصارحته به.
صحيًا: تقرر بعد إلحاح من العائلة الخضوع لحمية وممارسة الرياضة يوميًا.

8-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تفكر في قضية مالية تتعلق بأسهم أو مستندات أو ضمانات أو عائدات مشتركة مع بعض الأطراف..
عاطفيًا: لا تدع المخاوف تسيطر عليك وبادر للتقرب إلى الحبيب قبل أن تخسره بلحظة، وعندها قلا تستطيع تعوضه.
صحيًا: طباعك السيئة ومزاجك المتقلب سببهما الضغوط التي تتعرض لها أخيرًا.

9-مهنيًا: تتميّز بنشاطك وتتألق في حقل اختصاصك، بإمكانك خوض المنافسه بنجاح، فأنت تتمتّع بدعم المسؤولين والزملاء..
عاطفيًا: تتجاوز بعض العقبات في علاقتك بالحبيب، وتخطط معه لعلاقة جديدة مبنية على الصراحة.
صحيًا: تتخطى أزمة صحية طارئة تخرج منها بدرس صحي لن تنساه مدى حييت.

10-مهنيًا: تتفاءل في بداية تنفيذك لمشروع جديد وتوكل إليك بعض المهام الصعبة ولا تعرف من أين تبدأ التنفيذ .
عاطفيًا: عليك أن تعتذر إلى الشريك فأنت تدرك أنك المخطئ وسبب ما وصلت إليه العلاقة من تأزم وعدم استقرار.
صحيًا: بعض الأورام المفاجئة في القدمين سببها إما كثرة الوقوف والإرهاق.

11-مهنيًا: ابتعد عن كل أشكال التوتر، قد تنقلب الأوضاع وتجعلك مستاء أوحزينًا، أترك أفكارك لنفسك ولا تعبّر عنها منتقدًا أو محاسبًا.
عاطفيًا: تجد حلولًا مشتركه ترضيك وترضي الحبيب وتنتقلان معها إلى بداية صحفة جديدة من العلاقة.
صحيًا: لا تتوتر بل حاول أن تمضي فترة من الراحة تبعدك عن التشنجات.

12-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم لا تستعجل النتائج والتزم خطط العمل، ونجاحك يثير غيرة الآخرين فكن حذرًا.
عاطفيًا: ثق بالحبيب ولا تختبر حبه لك، وقد تفاجأ بمصارحته لك بحقيقة مشاعره، فتحتار حينها كيف تعبر له عن حبك الكبير..
صحيًا: تدرك حجم الخطر الذي قد تعرض نفسك له، ومع ذلك تستمر في غيك الصحي.

13-مهنيًا: يخفّف هذا اليوم من الضغوط السابقة لتنقشع السماء قليلًا، وتتوضح أمامك الطريق التي يجب أن تسلكها..
عاطفيًا: تتخذ ابتداءً من اليوم قرارات مهمة، كأن تنسحب من علاقة ناشئة أو تغيّر اتجاهك أو ترتبط بعلاقة جديدة..
صحيًا: تشعر بأن نظرك ضعيف على المسافات البعيدة ويسبب لك صداعًا.

14-مهنيًا: كن أكثر جدية والتزامًا بقوانين العمل، وتحلَّ بالقوة وواجه الآخرين بآرائك وبما تعتقد أنه الصواب.
عاطفيًا: لا تدع لبعض الحاقدين مجالًا لإفساد علاقتك بالحبيب، وحدها الصراحة تبقي العلاقة أقوى من كل شيء.
صحيًا: تنتقل من مرحلة التأجيل إلى التنفيذ الفوري على الصعيد الرياضي بعدما وصلت الأمور إلى حدها.

15-مهنيًا: الحظوظ تتراجع عن دعمك، بعد مراحل طوال من الأبواب المفتوحة، تخضع لضغط كبير وتواجه بعض العراقيل.
عاطفيًا: تشعر بالارتباك ولا تعرف كيف تحدد مشاعرك تجاه الحبيب، وتواجه بعد التردد في التعبير.
صحيًا: التنزه برفقة الأصدقاء والعائلة يوميًا يريح الأعصاب وتقوم بذلك بنوع من الحركة.

16-مهنيًا: تنتقل هذا اليوم إلى الموقع المناسب لك، فلا تغير من قراراتك لترضي الآخرين بها.
عاطفيًا: تطرح مجموعة من الأفكار وتناقشها مع الحبيب وتتوصلان إلى النتائج المرجوة والحلول العملية للكثير من المشكلات المستعصية.
صحيًا: تستفيق من سبات عميق وتقرر فجأة ممارسة الرياضة يوميًا.

17-مهنيًا: تمتلئ حيوية وقد تعلن عن شراكة ما أو تعيش أوضاعًا استثنائية وتشعّ بشخصية مميّزة، وتبدو متزنًا في خياراتك.
عاطفيًا: المشاكل العائلية توتر علاقتك بالحبيب، فكن حذرًا ولا تطلب منه التغيير وأنت لست بحال أفضل..
صحيًا: تقلد الآخرين في ما يقومون به من رياضات خفيفة وتحاول التفوق عليهم لإفادة صحتك.

18-مهنيًا: أنجز مهامك الموكلة إليك على أكمل وجه ولا تكلف الآخرين القيام بما أنت قادر على القيام به، فهم ليسوا بكفاءتك.
عاطفيًا: التزم عهودك تجاه الحبيب ولا تتجاهلها ولا تقطع له وعودًا لئلا يتهمك بالكذب والتملق، فتخسره.
صحيًا: تخاف من السمنة ومن العجز عن التخلص منها، ومع ذلك لا تقوم بأي أمر يساعدك في ذلك.

19-مهنيًا: إنتبه من مواجهات وحروب ولا تتورّط في قضية شائكة، بل راجِع أوراقك ومستنداتك، وانتظر بعض ردود الفعل المتعلّقة بقضية مالية..
عاطفيًا: أوضاعك العاطفية تتحسن تدريجيًا ما يشعرك بالراحة وأنت قرب الحبيب، فتنسى هموم الدنيا وتستعيد معه أجمل اللحظات.
صحيًا: لا تلازم المنزل الكثير، بل اخرج واستفد من أوقات فراغك ورفّه عن نفسك.

20-مهنيًا: عليك أن تدرك مدى حدودك وسلطاتك في تولي بعض الأمور الموكلة إليك لإنجازها في الوقت المحدد.
عاطفيًا: تزعجك بعض تدخلات الآخرين في العلاقة بينك وبين الشريك وإملاء الأوامر عليكما.
صحيًا: يستقر وضعك الصحي بعد اضطرابات متواصلة وعلاجات طويلة.

21-مهنيًا: يوفر لك هذا اليوم طاقة إيجابية، ولن تعاكسك بعض الأمور في العمل ولا تعرف كيف تتعامل معها.
عاطفيًا: تدخلاتك تسبب المتاعب للحبيب فكن حذرًا وإلا فإنك لن تلبث أن تصبح وحيدًا ومنزويًا لا يتقرب منك أحد.
صحيًا: اضطراب في المعدة أو شعور بآلام خفيفة في الظهر ما يستدعي زيارة الطبيب على عجل.

22-مهنيًا: يلقي هذا اليوم الضوء على قضية قد تستدعيك وتجعلك تجمّد بعض العلاقات الشخصية في سبيل خدمة تؤديها.
عاطفيًا: يخف الوهج العاطفي، لكنّك تحظى بمساعدة الشريك أو الزوج في قضية مهنية.
صحيًا: يتلاعب الآخرون بأعصابك ويثيرونك بغية إحراجك وإخراجك.

23-مهنيًا: تجربة قاسية تمر بها قد تفضح أمرًا أو تجد نفسك متورطًا في قضية قانونية أو غيرها.
عاطفيًا: يحدث ما يربكك في مجالك العاطفي أو العائلي، عليك ألا تجازف في مجالات خطرة.
صحيًا: إذا كنت تقيم بالقرب من أحد الأندية الرياضية فلا تتردد لحظة في التوجه إليه وممارسة الرياضة.

24-مهنيًا: لا تكن متواكلًا في عملك ونفذ مهامك بنفسك وكن متحفظًا في تصرفاتك ولا تستعجل.
عاطفيًا: تشعر بالحزن لفراق الحبيب ولا تعرف كيف تتعامل مع الوضع الجديد وتعمل المستحيل لاسترجاعه..
صحيًا: تصاب بخيبة أمل من أمر ما ما ينعكس سلبًا على وضعك الصحي.

25-مهنيًا: تبدأ هذا اليوم بنشاط وحيويّة وتفرح لعودة الحياة المهنية إلى طبيعتها وعودة العلاقات الطيبة مع الزملاء.
عاطفيًا: تحاول أن تراضي الحبيب وتكسب وده، فتؤمنه اعلى أسرارك لاستعادة الثقة بينكما.
صحيًا: أنت نشيط ومثابر ومجتهد تتخطّى الحواجز بثبات وعزم وتدوم حيويتك.

26-مهنيًا: يوم واعد جدًا، تبدو نشيطًا في العمل ولديك الدوافع والحماسة الكبيرة لتنفيذ مهام جديدة.
عاطفيًا: الحياة العملية تلهيك عن الحبيب وتبعدك عنه، لذا فكر فيه وامنحه الوقت الكافي للبقاء بقربه.
صحيًا: ضغوط العمل تبعدك عن ممارسة أنشطتك الرياضية المفضلة، فحاول إيجاد الوقت لها.

27-مهنيًا: يوم حافل بالضغوط ويكون مليئًا بالمتاعب، فكن أكثر انتظامًا في عملك ولا تتخاذل.
عاطفيًا: قد تخسر الرهان مع الشريك، لكن عليك التريث ثم انتظار عبور العاصفة لتنهض مجددًا.
صحيًا: إذا قررت تمضية بعض الايام في أماكن جبلية عالية انتبه لصحتك.

28-مهنيًا: تجرّب اليوم أشياء جديدة في العمل وتتعلم منها دروسًا مفيدة جدًا للمستقبل.
عاطفيًا: الحبيب ينظر إليك بعين الوقار والاحترام فلا تخذله، بل بادله بأفضل ما يكون.
صحيًا: سواء أكنت مهتمًا للرياضة أم لا، فإن لا مهرب لك من ممارستها بعد وصول وضعك الصحي إلى مرحلة تتطلب منك ذلك.

29-مهنيًا: يحمل هذا اليوم آفاقًا واسعة واحتمالات شتى وتنسيقًا يريحك من قلق ويصحّح بعض الأوضاع..
عاطفيًا: في الجو مصالحة أو لقاء أوعودة الى حياتك العاطفية كما كانت منذ زمن، فتنتعش مجددًا وتقدم على خطوات مهمة جدًا..
صحيًا: خفف من المأكولات الغنية بالدهنيات والنشويات واللحوم.

30-مهنيًا: تزداد معارفك بالعمل وتستفيد منها وتتواصل مع الزملاء العمل كي تنجز المشارعي بشكل أسرع.
عاطفيًا: كن أكثر قوة ولا تضعف أمام الضغوط التى تقف بوجه علاقتك مع الحبيب، بل واجهها بشراستك المعهودة والصلبة..
صحيًا: تصاب بآلام مفاجئة في العنق ناتجة من كثرة الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر.

31-مهنيًا: الظروف الحالية ليست مشجعة لتترك مقرك في العمل ولا تعقد على نفسك الأمور وحاول أن تجد حلولًا سريعة.  
عاطفيًا: لا تدع عنادك يكون سببًا في خلافك مع الحبيب وحاول ألا تكون ردة فعلك مبالغًا فيها تجاهه.
صحيًا: لا تكثر من تناول الحلويات بعد وجبات الطعام، واستعض عنها بالفواكه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر 22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 05:47 2019 السبت ,02 آذار/ مارس

أحمد زكي

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

هند صبري بصحبة النجم ظافر العابدين في مهرجان دبي

GMT 22:01 2014 الأحد ,20 إبريل / نيسان

"CT 200h F Sport" الهجينة من "ليكسس"

GMT 01:50 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

فيدرر يقابل المليونير بيل جيتس في مطعم فرنسي

GMT 03:49 2014 الأحد ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح هامة لتجنب إغراء طبق الحلويات الشرقية وأضراره

GMT 03:16 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

إيفانكا ترامب وغاريد كوشنر يظهران في واشنطن
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday