19 كانون الثاني  يناير  17 شباط  فبراير
آخر تحديث GMT 15:01:32
 فلسطين اليوم -

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

برج الدلو

أهم وأبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر كانون الثاني 2015:
مهنياً: تبدو قلقاً ربما بسبب بعض المشاكل أو المسائل المتراكمة. تشعر بعدم الرغبة في العمل وتظهر امتعاضاً واضحاً الأمر الذي يزيد الواقع تعقيداً.والحقيقة ان اظرف الحالي قد يحمل لك تراجعاً معنوياً. يتدخل الفلك ليصب الزيت على النار مع دخول القمر الى الثور فكما تعلم الوقاية هي أفضل علاج فلا تنتظر وصول العاصفة . تحرك وخذ خطوات ايجابية تغير عبرها المعادلات خصوصاً أن الفلك لن يبتسم لك في هذه الفترة وان التفاؤل والتحلي بالايجابية هما الحلين الوحدين والسلاحين الأفضلين لمواجهة تقلبات القدر. فلا تفقد الأمل.

عاطفيًّا: تشهد حياتك العاطفية والزوجية ضغوطًا قويّة مع انتقال الزهرة الى الحوت ما يجعلك مرهفا متململا ، ولن يكون مفاجئًا حدوث تغيّرات دراماتيكية فيها، لكن هذا لا يعني أن الفشل حليفك، بل الحب الصادق الحقيقي وحده قادر على الوقوف في وجه المصاعب، وعليك بذل

الكثير من الجهود والتنازلات لجعل الحب ينتصر. جزء من المشكلة يكمن في سوء العلاقة بين الشريك من جهة، والأهل من جهة أخرى. والجزء الآخر يكمن في كون نشاطك المهني يضطرك إلى الابتعاد عن الشريك جسديًا وفكريًا.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني 2015:
من شبه المؤكد انك بت تدرك ان في هذا الوقت المبكر من العام وفي كل سنة، تكون انطلاقتك متأخرة وهادئة، وهذا يعود بالطبع الى الظروف الفلكية التي تسبّب الفتور أو الجمود الذي قد تعانيه او تتذمّر منه. وهذا الهدوء الكبير من ناحية الكواكب ينعكس مباشرة على معظم التحرّكات، لذلك لا عجب اذا بدأت العام بهدوء او ببطء او ركود.

يستمرّ الجو الهادئ والجامد طيلة ايام الشهر، وتحديدًا حتى تاريخ 19 كانون الثاني (يناير). ويكون هذا الجزء من الشهر بطيئًا وفارغًا كليًا من الطاقة. فلا تنتظر حسمًا لأمر مُلحّ ولا جوابًا لمسألة مستعجلة. ومن المستحسن عدم بدء اي مشروع على الاطلاق قبل تاريخ 20.

وبما ان الطاقة تكون فارغة من اي ايجابيات او انفراجات، فعليك الحرص على استقرار الوضع الصحيّ الذي قد يعاني ضعف المناعة والحصانة.

اما بالنسبة الى الجزء الثاني من الشهر، والذي يبدأ بتاريخ 20 كانون الثاني (يناير)، فيكون موعدًا لبدء صفحة جديدة، إذ تعود الحياة الى وتيرتها السريعة. تبدأ الاخبار بالوصول، وتتوصل الى حسم مسائل عالقة، والى اتخاذ قرارات مهمة. تتسارع الاحداث وتتقدّم بخطى ثابتة ولافتة. سارع الى تصحيح الأخطاء اذا وقعت أخيرًا، والى اعادة تقوية العلاقات العامة والخاصة، وبالتوفيق لجميع مواليد برج الدلو ببداية عام مميزة حتى لو كانت متأخرة!

مهنيًا: احذر العراقيل واصحاب النيات السلبية. لا تراهن على حظوظ الفترة الممتدة حتى تاريخ 19 فالشمس في برج الجدي لن تخدم مصالحكن ولن تساهم في تعزيز حضورك على الساحة المهنية، بل قد تسبّب لك شعورًا بالاحباط والتراجع وعدم القدرة على احراز اي انجاز. احذر الايام الأقل حظًا فهي مخيبة للآمال ولكل التوقعات.

 من المستحسن خلال الاسابيع الاولى من الشهر عدم اتخاذ قرارات مهمّة او حاسمة، ويناسبك التريّث الى ما بعد 19 حيث تكون الشمس في برجك وتعيد اليك الثقة بالنفس. تتسارع وتيرة العمل، وقد تسمع جوابًا لمسألة عالقة او تنطلق في ورشة عمل جديد.

عاطفيًا: لا تسمح لبعض الافكار السلبية بالتأثير في مجرى حياتك، لذلك قاوم حالة التمرّد التي قد تغمرك، ولا تظهر لا مبالاة او عدم اهتمام بمتطلبات العائلة والاحبّاء. قد تكون الاجواء هادئة ومملّة بعض الشيء حتى تاريخ 19 موعد وصول الشمس الى برجك. احذر تأزيم وضع معقّد او قديم. انتظر وصول الشمس الى برجك، وستفاجأ عندها بانقلاب المعطيات والظروف الى الافضل.

 قد تتخذ قرارًا مهمّا في الايام العشرة الاخيرة، او ربما تسمع خبرًا او جوابًا لمسألة عالقة. تنسجم حاليًا مع مواليد برج الدلو والميزان والجوزاء والقوس.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر كانون الثاني 2015:
1- مهنياً: يثير هذا اليوم في نفسك بعض الحماسة ويدعوك إلى الإعلان عما يجول في ذهنك.
عاطفياً:لا تكن متعدد العلاقات وابحث عن الاستقرار في علاقتك العاطفية قبل أن تفقد كل شيء.
صحياً: ممارسة الرياضة بانتظام مفيدة للصحة، إذا ترافقت مع حمية صحية.

2- مهنياً: عليك أن تعمل بجهد اكبر لتصل الى المركز المناسب الذي طالما تمنيت توليه.
عاطفياً: عليك أن تكون ليّن الجانب في التعاطي مع الشريك ولا سيما في النقاط الحساسة.
صحياً: اعتماد نظام غذائي محدد، يحميك من خطر التعرض لازمات صحية.

3- مهنياً: ثمة ما يشير إلى مفاجآت وتحركات غير اعتيادية، وقد تتلقى عرضاً مفاجئاً يصوّب الخطوات أو يمنعك من اليأس أو الانهيار.
عاطفياً: قد ينتابك شعور أن علاقتك بمن تحب مبنية على المصالح فقط، لكن الأيام المقبلة تبرهن لك العكس.
صحياً: التوفيق بين العمل وممارسة الرياضة دليل على مدى اهتمامك بوضعك الصحي.

4- مهنياً: يدخل فينوس برجك لكي يفتتح دورة مهنية هائلة وواعدة جداً، وقد تحقق أحد أحلامك.
عاطفياً: تشعر أن الشريك يستغل عاطفتك تجاهه لتحقيق بعض المكاسب، حاول أن تتصرف بذكاء.
صحياً: اذا أردت أن تتمتع بجسم سليم عليك ان تمارس الرياضة باستمرار.

5- مهنياً: يلتحق مركور بفينوس فيسهل أمامك الاتصالات لكي تتلقى خبراً كنت تنتظره منذ وقت طويل.
عاطفياً: تعود المودّة والحب بينك وبين الحبيب بعد فترة من الخلاف سببه تافه وتفاقم بسبب تدخل الآخرين.
صحياً: أعصابك المتوترة بعض الشيء تحتاج إلى الراحة والابتعاد عن ضغط العمل.

6- مهنياً: تنتعش أمورك المادية اليوم وتشعر بالراحة بعد فترة صعبة وسهر طويل على نجاح أحد المشاريع.
عاطفياً: تدخل مرحلة مليئة بالنجاح والإنجازات، ولا تعامل الحبيب بقسوة بل كن متساهلاً معه.
صحياً: الوقت الذي تمضيه في ممارسة الرياضة، هو المناسب من أجل غدٍ صحي أفضل.

7- مهنياً: حافظ على خصوصية العمل وأسراره ولا تخبر بها أحداً لأن المغرضين كثر.
عاطفياً: تصرّف على طبيعتك مع الحبيب ولا تتصنّع المجاملة والتواضع، وابتعد عن التملق.
صحياً: الإفراط في تناول الخمور للتخلص من المشكلات تزيد الأمر سوءاً.

8- مهنياً: لا تعاكسك الاقدار، ولن تكون مضطراً إلى الخضوع لإرادة الآخرين.
عاطفياً: تعبّر عن إعجابك لأحد الأشخاص، وتقف إلى جانبه في أزمته فتكسب حبه لك.
صحياً: الخمول وقلّة الحركة لا يتناسبان مع وضعك الصحي، فسارع إلى ممارسة الرياضة.

9- مهنياً: يضطرّك هذا اليوم الى القيام بعمليات تصحيح وإصلاح وتغيير أو بيع لبعض الممتلكات.
عاطفياً: كل شيء بينك وبين الحبيب على ما يرام، لا تفسح في المجال أمام الآخرين ليدخلوا على خط الانسجام بينكما.
صحياً: الانتباه إلى نوعية الطعام يخفف الكثير من المشكلات الصحية المزعجة.

10- مهنياً: قد تمرّ بتجربة تتعرّض فيها لحرج أو تتأرجح بين الإيجابية والسلبية، إلا أنك لا تلبث أن تشعر بتحسن الأحوال.
عاطفياً: يظهر لك ان خياراتك تجاه الشريك كانت صائبة وثقتك به مستحقة وجدية.
صحياً: عليك ان تهتم أكثر بنوعية طعامك، لأن الوزن الزائد يضرك كثيراً يسبب لك متاعب.

11- مهنياً: كن حذراً من سوء تفاهم قد يقع بينك وبين شركاء العمل، لكن أمورك تسير بشكل أفضل اليوم على عكس الأيام السابقة.
عاطفياً: يحمل هذا اليوم بعض الإمكانات العاطفية وتفرح بمستجدات وتنعم بأجواء مناسبة واحلام وردية او مواعيد جميلة.
صحياً: محاولة القيام بتمارين رياضية خفيفة لا بأس بها على الصعيد الصحي.

12- مهنياً: يدخل كوكب مارس برج الحوت، فيخف الضغط وتهدأ الأحوال، وتتمتع بطاقة كبيرة لاختراق الحواجز والحصول على الدعم.
عاطفياً: حاول قدر الإمكان ممارسة سحرك على الشريك، فأنت تدرك مكامن ضعفه تجاهك.
صحياً: اتباع نظام غذائي صحي يساعد كثيراً للحفاظ على الرشاقة والحيوية والنشاط.

13- مهنياً: تطرأ أحداث تولّد بعض الارتباك وتجعلك حائراً، انصح لك العمل الهادىء البعيد عن المغامرات، ودرس الخطوات جيداً.
عاطفياً: ركّز في علاقتك ولا تكرر أخطاء الماضي، وتبادل الآراء والأفكار مع الشريك.
صحياً: حاول قدر الإمكان عدم افتعال المشكلات لأسباب تافهة قد تعرّضك لأزمة صحية.

14- مهنياً: قد توجّه إليك بعض الانتقادات القاسية، لكنك تواصل طريقك بثبات وقوة لتحقيق الأهداف.
عاطفياً: لا تستسلم أمام ضغوط الشريك، فهو يحاول دفعك للقيام بما لا ترغب به بغية قطع العلاقة.
صحياً: قلّة النوم تسبب لك الإرهاق الفكري، فحاول أن تقسّم وقتك بشكل سليم.

15- مهنياً: يلقي هذا اليوم الضوء على مهمة تقوم بها أو مشروع يشكل هاجساً، فتتسلّح بالعزيمة الكبيرة والقدرات المعنوية.
عاطفياً: مشروع ارتباط يلوح بالأفق، وقد تقابل الشخص المناسب وتضع معه النقاط على الحروف.
صحياً: القلق الدائم ليلاً يرهق الأعصاب ويبقيك في حال من الترنّح وألم في الرأس نهاراً.

16- مهنياً: تحرر من القيود المفروضة عليك، كي يمكنك أن تقدم عملاً أفضل.
عاطفياً: انفعالات غير مبرّرة تؤدي الى تأزيم العلاقة بالشريك وإلى نهاية غير سعيدة.
صحياً: عليك أن تتنبّه أكثر الى مواعيد التمارين الرياضية، فهي توفر لك راحة كبيرة.

17- مهنياً: يسود جو من الغموض، انتبه وكُن متحفّظًا جداً، فقد تثار مواضيع حساسة وخلافات فتحتاج إلى دعم ونصائح مفيدة.
عاطفياً: أنت تعرف الوقت المناسب لتعبّر للشريك عن مدى تعلقك به، ما يشعره بالراحة والطمأنينة تجاه العلاقة بينكما.
صحياً: محاولة إيجاد الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المناسبة خير من التقاعس والكسل.

18- مهنياً: تتخلّص من بعض خيبات الأمل، وتكون قادراً على النهوض مجدداً والمضي قدماً في إنجاز ما خطّطت له.
عاطفياً: الاستفزاز مع الشريك غير مستحبّ على الإطلاق، لأن ردّ فعله قد يكون مكلفاً، انتبه.
صحياً: لا تجازف بصحتك من أجل مكاسب مادية رخيصة، لأن الصحة هي الأغلى.

19- مهنياً: تتعدّد المناسبات التي تعرّفك ببعض الأشخاص المميزين، فتمارس نفوذك وتلفت الآخرين بشخصيتك البراقة.
عاطفياً: لا تكوّن انطباعات خاطئة عنك أمام الشريك ولا تكن فضولياً فتقع بمشكلات أنت بغنى عنها.
صحياً: لا تتهرّب من المشاركة كلما عُرض عليك القيام بنشاط رياضي وخصوصاً في هذا اليوم.

20- مهنياً: القمر الجديد بين الجدي والدلو، ويبدأ كوكب مركور بالتراجع، ما يعني تجديداً في مجال ما.
عاطفياً: معاملتك الجيّدة للشريك تكون لها انعكاسات إيجابية، وتلاحظ ذلك على وجهه.
صحياً: لا تهمل صحتك، فهي كنز كبير لا يقدر بثمن من أجل مستقبل صحي.

21- مهنياً: تتعرّض لخيبة أمل من شخص كنت تثق به جداً، قد يضايقك هذا الأمر، لكنك لا تلبث أن تفرح بجديد.
عاطفياً: تغضب بسبب وضع تفقد السيطرة عليه فلا ترمِ نفسك في متاهات مجهولة النتيجة.
صحياً: تبدو صاحب إرادة صلبة وتصميم على التخلص من الوزن الزائد، هنيئاً لك.

22- مهنياً: بعض الأشخاص يضغطون عليك لتغير من قراراتك، فتقع في حيرة بين مجموعة من القرارات التي يجب أن تتخذ موقفاً تجاهها.
عاطفياً: إذا كنت لا تحتمل فراق الحبيب، فبادر إلى الاتصال به كلما سنحت لك الفرصة واطمئن إليه.
صحياً: لا تعتمد على النصائح لتحسين صحتك، بل حاول ان تمارس التمارين الرياضية.

23- مهنياً: تساعدك براعتك في الكلام، وقدرتك على الإقناع، ما يجعل الآخرين يتبعونك في مغامرات مادية ومهنية.
عاطفياً: مهما حاول الآخرون تعكير صفو العلاقة بينك وبين الشريك، تظلان أقوى من كل شيء.
صحياً: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من بعضها مساء مفيد للصحة.

24- مهنياً: كن عادلاً ومنصفاً مع الآخرين، ولا تحاول إرغامهم على القيام بما لا يرغبون في القيام به.
عاطفياً: الشريك معنيّ بما يدور في خاطرك، فصارحه اليوم قبل الغد بحقيقة نياتك وخطواتك المستقبلية.
صحياً: العصبية الزائدة ليست في مصلحتك على الإطلاق، والهدوء هو مفتاح الحل لكل المشاكل.

25- مهنياً: تجنّب النزاعات مع المسؤولين والزملاء كما مع العدالة، وخفف من الطموحات الكبيرة.
عاطفياً: ابتعادك عن الشريك أكثر من المعتاد يولد الشكّ لديه، فحاول تمضية أطول وقت إلى جانبه.
صحياً: وضع صحي ما يقلق راحتك ويوتر أعصابك، صارح المقربين منك به فتريح نفسك نوعاً ما.

26- مهنياً: عليك أن تحسن أداءك في العمل فكل الأنظار موجهة عليك، وقد تواجه بعض العراقيل التي تشعرك بالارتباك.
عاطفياً: تنسجم مع الحبيب وتعيشان أجواء عاطفية رائعة تترجمانها بتجديد شهر العسل.
صحياً: تخصيص الوقت اليومي للرياضة، يوفر عليك الكثير من المطبات الصحية.

27- مهنياً: تبدأ جديداً بصورة استثنائية أو تخوض مغامرة للمرة الأولى وتنجز عملاً حلمت به بعدما وظفت كل طاقتك من أجله.
عاطفياً: لا تكن اتكالياً وقم بالمبادرة تجاه الحبيب، وابحث عن الاستقرار وعن علاقة تستطيع الاستمرار بها.
صحياً: لا تدع الهموم العائلية والمهنية تؤثر سلباً في وضعك الصحي، أخرج من محيطك الضيق.

28- مهنياً: لا تستلم أمام الضغوط والمطالب الكثيرة، فأنت تمتلك القدرة على مواجهتها مهما بلغ حجمها.
عاطفياً: حين تزيد الغيرة عن حدّها تصبح مؤذية، وتؤدي الى عواقب وخيمة وتزعزع الثقة.
صحياً: الحفاظ على رشاقتك مهم جداً، لكن لا تحاول القيام بحمية مزاجية قاسية.

29- مهنياً: قد تعرف خيبة، فلا تدع الآخرين يشعرون بما أنت عليه من وضع مأزوم، إذ يكفيهم همومهم.
عاطفياً: تشع بشخصية مميّزة، لكنّك ترتبك إزاء متغيّرات قد تحصل فجأة في هذا الوقت.
صحياً: لا تتخذ القرار النهائي بشأن التوقف عن ممارسة الرياضة، فأنت الخاسر.

30- مهنياً: هذا اليوم يفتح أمامك آفاقاً جديدة ويحمل إليك مفاجأة وجديداً مختلفاً عما عرفته حتى اليوم.
عاطفياً: لا تفوّت الفرصة للاستفادة من كل دقيقة هدوء وراحة لتعيشها مع الشريك، فهو يحتاج إلى عطفك وحنانك.
صحياً: داء البدانة والوزن الزائد هو الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع.

31- مهنياً: يتركز الاهتمام اليوم على شؤون مالية كما على بعض المشاريع الكبيرة.
عاطفياً: التصرفات الصبيانية تضر بالعلاقة وقد تزعج الشريك وتجعله ينفر منك كلما حاولت التقرب منه.
صحياً: ثمة ما يشير الى قضية صحية تحتاج معها الى الرعاية المتواصلة والدقيقة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

19 كانون الثاني  يناير  17 شباط  فبراير 19 كانون الثاني  يناير  17 شباط  فبراير



 فلسطين اليوم -

تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها

إطلالة راقية بـ"الأصفر" للنجمة جينيفر لوبيز

واشنطن - فلسطين اليوم
دائماً ما تتقن النجمة اللاتينية الحسناء جينيفر لوبيز، اختيار التصاميم المناسبة لقوامها بألوان تظهر جاذبية بشرتها السمراء، حيث تتميّز بإطلالاتها العصرية والمواكبة لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ولاحظنا تفضيل جينيفر للون بالعديد من الاطلالات والمناسبات، حيث لفتت نظرنا خياراتها المميزة بأكثر من ستايل وأسلوب بعيداً عن التكرار والروتين، حيث انتقت اللون الأصفر باطلالات رسمية بفساتين السهرة بأكثر من مناسبة، منها بأسلوب فاخر باللون الأصفر الخردلي باطلالة مبهرة ذكرتنا بأناقة أيام زمان ومنها بأسلوب بسيط وناعم بالفستان الأصفر من الساتان بقصة الأكتاف المكشوفة، وأطلّت لوبيز بالأصفر بإطلالة راقية وعصرية بالبدلة وبفستان جذاب وشبابي من الجلد بالقصة الضيقة، كما لفتت نظرنا اطلالتها بالأصفر الفوسفوري الحيوي بفستان ميدي من التو...المزيد

GMT 23:50 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابا من قلقيلية

GMT 04:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

مستوطنون يهاجمون منزلا في برقة شمال نابلس

GMT 04:20 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

إليكِ أهم صيحة مناكير الفرنش المُلون لصيف 2019

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,27 شباط / فبراير

طرق الحصول على مكياج عيون برونزي مع الأيلاينر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday